مكونات زبدة الفول السوداني وآلية صنعها

تعتبر زبدة الفول السوداني من الأغذية المرتفعة بالقيمة الغذائية، ويتم تحضيرها بالطريقة التالية:

  • تقشير الفول السوداني ثم تحميصه.
  • سلق حبوب الفول السوداني لمدة قصيرة جداً.
  • طحن الحبوب، حتى يساعد ذلك في إعطاء الزبدة قوامها الكريمي المُتجانس والمُتماسك.
  • إضافة مكونات مختلفة إلى حبوب الفول السوداني المطحونة؛ كالمحليات، والملح، والزيت النباتي المهدرج (يتم وضع الزيت المهدرج كنوع من المثبتات؛ حتى يمنع انفصال طبقات الزيت عن بعضها البعض وذلك لأغراض تجارية). ويتم إضافة الزيت النباتي المهدرج إلى الفول السوداني كالتالي:
  1. عند الرغبة بإضافة الزيت النباتي المهدرج إلى زبدة الفول السوداني فإن ذلك يحتاج إلى عمليات إضافية كأن يتم خلط الفول السوداني الساخن والمطحون جيداً مع المثبت (الزيت النباتي المهدرج) والسكر والملح (في حال الرغبة بإضافتهم).
  2. ثم يتم تبريد الخليط السابق عن طريق تمريره بجهاز مبدل حراري (بالأنجليزية: Heat exchanger)، للحصول على مادة سرعان ما ستتجمد بعد ملئها بالعبوة أو الجرة المراد تخزينها فيه.
  3. ليتم أخيراً الحصول على زبدة الفول السوداني بقوامه المعروفة.
  4. بقدر مايتم بإضافة الزيت المهدرج فإن ذلك يضيف دهون متحولة (والتي لا ينصح بالإكثار من تناولها) إلى الزبدة.

اختيار الزبدة المناسبة

عند البحث عن زبدة الفول السوداني المناسبة؛ على المُشتري قراءة القائمة الغذائية المُرفقة على العُلبة واختيار الزبدة التي تحتوي على كمية أقل من السكر والزيوت المُهدرجة.

القيمة الغذائية لزبدة الفول السوداني

يوجد العديد من أنواع زبدة الفول السوداني فمنها قليلة الملح، أو المضاف لها الفيتامينات والمعادن، ولك منها قيمة غذائية مختلفة، ولكنها متشباهة إجمالاً.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

القيمة الغذائية لكل 100 جرام من زبدة الفول السواداني الكريمية، المدعمة بأوميغا-3:

السعرات الحرارية 608 سعرة حرارية
الدهون الاجمالية 54 جرام
الدهون المشبعة 9.7 جرام
الصوديوم (الملح) 356 ملغ
النشويات الاجمالية 17 جرام
بروتين 24 جرام
حديد 9% من الإحتياج اليومي
كالسيوم 4%من الإحتياج اليومي

فوائد زبدة الفول السوداني

زبدة الفول السوداني والسكري

في دراسة بحثت العلاقة بين تناول زبدة الفول السوداني وتأثيره على السكري من النوع الثاني؛ وجد أن تناول زبدة الفول السوداني بشكل مستمر أدّى إلى انخفاض واضح في خطر حدوث السكري من النوع الثاني عند الأشخاص الذين التزموا بتناول الزبدة على الأقل خمس مرات أُسبوعياً مُقارنة بمن لم يتناولوها أبداً.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

وفي دراسة مطولة أجريت على نساء في مرحلة مابعد انقطاع الطمث (الدورة الشهرية) لقياس الرابط بين تناول المكسرات والإصابة بالسكري؛ أظهرت الدراسة أن النساء اللاتي التزمن بتناول المكسرات لم يعانين من خطر الإصابة بالسكري مقارنة بالنساء اللاتي لم يلتزمن بتناول المكسرات (تم تثبيت عدة عوامل مربكة).

زبدة الفول السوداني كمضاد للأكسدة

تساهم زبدة الفول السوداني كمضاد للأكسدة كالتالي:

  • خفض خطر الإصابة وخطر الوفاة بسبب أمراض القلب.
  • الوقاية من خطر الإصابة بسرطان الثدي، كما أن التأثير الوقائي كان بشكل أكبر للنساء اللاتي كان خطر سرطان الثدي لديهم بسبب وراثي.

اختبار حاسة الشم لدى مرضى الزهايمر

تستخدم زبدة الفول السوداني لاختبار حاسة الشم عند الاصابة بمرض الزهايمر؛ حيث أن هذا المرض يظهر في جهة الدماغ المسؤولة عن حاسة الشم ويؤثرعليها.

تعزيز القيمة الغذائية للحمية

في دراسة أجريت لبيان القيمة الغذائية المضافة إلى الطعام المضاف إليه الفول السوداني ومشتقاته (كزبدة الفول السوداني)؛ أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين أضافوا الفول السوداني وزبدة الفول السوداني إلى غذائهم:

خل التفاح فوائده الصحية كثيرة ومتنوعة
  • ازدادت الكثافة الغذائية (المقدار المأخوذ لكل 1000 كيلوسعر) لكلٍ من فيتامين إي، والفوليت والمغنيسيوم مُقارنة بمن لم يستهلكوا الفول السوداني ومشتقاته.
  • ومع أن الفول السوداني لايعد مصدراً عالياً بالكالسيوم إلا أن الأشخاص الذين تناولوا الفول السوداني ومشتقاته حصلوا على الكالسيوم بشكلٍ أكبر من الذين لم يتناولوه، لذا يُنصح بإضافة الفول السوداني إلى الطعام الذي يحتوي على الكالسيوم؛ كأن يتم تناول شطيرة زبدة الفول السوداني مع كأس الحليب.
  • بشكلٍ عام فقد حصل الأشخاص الذين أضافوا مشتقات الفول السوداني إلى غذائهم على كميات أكبر من العناصر الغذائية الدقيقة؛ كفيتامين أ، زفيتامين هـ، والفوليت، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والزنك، والحديد، بالإضافة إلى الحصول على الألياف، والتقليل من الدهون المُشبعة والكوليسترول.
  • نظراً لأن زبدة الفول السوداني تمد بالكثير من الطاقة فإنها قد تؤدي إلى زيادة الوزن في حال لم يتم الإنتباه إلى الكميات المتناولة وحساب الكمية المناسبة للإحتياج اليومي من الطاقة للشخص، ولكنها من الأطعمة الجيد إضافتها إلى الحمية الغذائية في حال الرغبة باكتساب الوزن.
  • تعتبر زبدة الفول السوداني مصدراً جيداً للبروتين النباتي، والدهون بأنواعها أهمها الأحماض الدهنية المتعددة والأحادية غير المشبعة.
  • كمية الصوديوم (المتمثل في الملح) المضافة في غالبية الأحيان لا تُعتبر مُرتفعة نسبةً للكمية المُتناولة.

لا بد من التنبه إلى أن بعض الأشخاص يعانون من حساسية الفول السوداني، لذا فإن تناولهم الفول السوداني أو مشتقاته قد يؤدي إلى ظهور أعراض الحساسية والتي تعتبر من أنواع الحساسية المفرطة (بالأنجليزية: anaphylaxis) وقد تُودي بحياة من يعاني منها حتى ولو كانت الكمية التي تناولها قليلة جداً.