تكمن أهمية وفوائد الكربوهيدرات والنشويات بشكل رئيسي بأنها تعد أهم مصادر الطاقة للجسم، حيث يقوم الجهاز الهضمي بتحويل الكربوهيدرات إلى جلوكوز (سكر الدم)، ومن ثم يستخدم الجسم هذا السكر للطاقة للخلايا، والأنسجة، والأعضاء. كما يخزن أي سكر إضافي في الكبد والعضلات عند الحاجة إليه.

ولكن ما هي الكربوهيدرات والنشويات؟ وما هي أنواعها ومصادرها؟ وما هي فوائد الكربوهيدرات؟ هذا ما سيتم الإجابة عليه في هذا المقال.

ما هي الكربوهيدرات؟ 

الكربوهيدرات (بالإنجليزية: Carbohydrates)، أو ما تسمى بالنشويات، هي مركبات عضوية وواحدة من الأنواع الرئيسية للمغذيات. وتشمل الكربوهيدرات العديد من أنواع الأطعمة بما فيها السكريات، والنشا، والألياف.

وتعد الكربوهيدرات من أهم المغذيات والتي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة، بالإضافة إلى البروتين والدهون. فكما ذكرنا فهي تعد المصدر الأساسي للطاقة في الجسم، وتزوده بالسعرات الحرارية، حيث أن 1 غرام من كربوهيدرات والنشويات يحتوي على 4 سعرات حرارية.

وحول أين توجد الكربوهيدرات، فبشكل عام يمكن الحصول على الكربوهيدرات والنشويات من مصادر نباتية أو الحليب ومشتقاته.

للمزيد: السعرات الحرارية في الكربوهيدرات

ما هي أنواع الكربوهيدرات؟

إن أنواع الكربوهيدرات ثلاثة، ويكمن الفرق بين أنواع الكربوهيدرات هذه هو أن بعضها يتواجد بشكل طبيعي في الأطعمة مثل الفواكه والخضراوات، وبعضها الآخر يتم الحصول عليه صناعياً من خلال تكرار معالجة بعض الأطعمة.

وفي ما يلي نذكر أنواع الكربوهيدرات الثلاثة:

  • الكربوهيدرات البسيطة أو السكريات

تتكون الكربوهيدرات البسيطة من واحد أو أثنين من جزيئات السكر. فمن أنواع الكربوهيدرات البسيطة:

    • السكريات الأحادية، مثل الجلوكوز، والفركتوز، وجالاكتوز.
    • السكريات الثنائية، مثل السكروز، واللاكتوز، والمالتوز.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

  • الكربوهيدرات المعقدة أو النشويات

إن الكربوهيدرات المعقدة هي عبارة عن سلاسل طويلة من الكربوهيدرات البسيطة، حيث تحتوي النشويات المعقدة على ثلاثة جزيئات سكر أو أكثر. ومن الأمثلة على الكربوهيدرات المعقدة:

    • النشا.
    • الجلايكوجين.
    • السيليلوز.
  • الألياف

هي كربوهيدرات صحية لا يتم هضمها أو تفكيكها داخل الجسم وثبتت فائدتها لصحة القلب وإدارة الوزن، وما يجعلها كأحد الكربوهيدرات الصحية هي احتوائها على عدد من الفيتامينات والمعادن.

ما هي مصادر الكربوهيدرات؟

تعتمد الإجابة على سؤال أين توجد الكربوهيدرات على نوع الكربوهيدرات، حيث إن الكربوهيدرات البسيطة يمكن أن تتواجد بشكل طبيعي في عدة مصادرة بما فيها:

  • السكر الخشن والسكر البني الذي يحتوي على السكروز.
  • الحليب ومنتجات الألبان، حيث أنها تحتوي على واللاكتوز.
  • الفاكهة وعصائرها وعصير الذرة، فهي تحتوي على الفركتوز.

ولكن يمكن أن يتم تكرار وصناعة هذه السكريات البسيطة، ومن مصادر الكربوهيدرات المكررة والصناعية الصودا والمخبوزات.

أما حول مصادر الكربوهيدرات المعقدة الأكثر شيوعاً فهي الحبوب مثل القمح الكامل، والشعير، والعدس، والشوفان، والأرز البني، والذرة، كما نجدها أيضاً في الخضراوات كالبطاطا، والبقوليات مثل الفاصوليا والبازيلاء.

أما الألياف فهي تتواجد بكثرة في الفواكه، والخضراوات مثل الخضراوات الورقية، والمكسرات، والتين المجفف، والزبيب، كما تتواجد أيضاً في البقوليات والحبوب.

ما مقدار الحصة اليومية المسموحة من الكربوهيدرات؟

وفقا للتوجيهات الغذائية الأمريكية فإنه من المفترض أن تشكل الكربوهيدرات نحو 45-65% من مجموع السعرات الحرارية التي يستهلكها الشخص يومياً. 

فبالنسبة للشخص الذي يتناول 2000 سعرة حرارية في اليوم، فإن هذا يعني أن الكربوهيدرات قد تشكل نحو 900 - 1300 سعرة، مما يعادل حوالي 225 - 325 غرام كل يوم. ومع ذلك، فإن كمية الكربوهيدرات الخاصة بكل شخص تختلف حسب الاحتياجات الفردية. 

اقرأ أيضاً: الحصص الغذائية للكربوهيدرات

ما هي فوائد الكربوهيدرات للجسم؟

تعتبر الكربوهيدرات ضرورية لمساعدة الجسم على القيام بوظائفه بالشكل الصحيح، ومن فوائد الكربوهيدرات ما يلي:

  • فوائد الكربوهيدرات في توفير الطاقة وتنظيم الجلوكوز في الدم

تعتبر الكربوهيدرات مصدر الطاقة الأهم في الجسم وهي أحد أهم فوائد الكربوهيدرات، فهي تحفز الجسم على القيام بالمهام الجسدية والعقلية، وتساعد في نمو الخلايا، وإصلاحها، والكثير من وظائفها.

ويعد الجلوكوز هو السكر الوحيد الذي يستخدمه الجسم لتوفير الطاقة لأنسجته وأعضائه الحساسة. لذلك، في نهاية المطاف يجب تحويل جميع السكريات القابلة للهضم إلى سكر الجلوكوز بواسطة إنزيمات الكبد المختلفة.

ونظراً لأهميته الكبيرة في الوظائف الحيوية المختلفة، يجب الحفاظ على مستويات الجلوكوز في الدم الطبيعية وبقائها ثابتة نسبياً.

  • فوائد الكربوهيدرات لمنع تكسير البروتينات للحصول على الطاقة

بإمكان الجسم في حالات عدم توفر الجلكوز، أي خلال فترات الصيام، الجوع، أو الوجبات الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، استخدام مركبات الكربون الأخرى المتواجدة في الجسم مثل الأحماض الأمينية (الوحدات الرئيسية لتكوين البروتين) والكيتونات كمصادر للطاقة.

إن عملية الحصول على الطاقة من الأحماض الأمينية تؤدي إلى النحافة وضمور الأعضاء. لذلك، من فوائد الكربوهيدرات أن تناول كمية كافية من الكربوهيدرات ستمنع تدهور الهيكل الأساسي للعضلات والأنسجة الأخرى مثل القلب، والكبد، والكليتين.

الأهم من ذلك، إن تناول الكربوهيدرات والنشويات يمنع حدوث الكيتوزيه أو فرط كيتون الجسم، والتي تحدث نتيجة الحصول على الطاقة من المركبات الكيتونية.

وعلى الرغم من أن الدماغ سوف يتكيف مع استخدام الكيتونات كوقود، إلا أنه يفضل استخدام الكربوهيدرات ويتطلب ذلك حداً أدنى من الجلوكوز المتداول في الدم لكي يعمل بشكل صحيح ولا يدخل في حالة الغيبوبة (فقدان الوعي). إلا أنه قبل حدوث عملية التكيف هذه، قد يؤدي انخفاض مستويات الجلوكوز في الدم إلى حدوث صداع لدى بعض الأفراد.

لمنع هذه الأعراض الكيتونية، من المستحسن أن يستهلك الشخص العادي ما لا يقل عن 50 إلى 100 غرام من الكربوهيدرات في اليوم الواحد.

  • فوائد الكربوهيدرات في عمليات التعرف البيولوجي للخلايا

إن فوائد الكربوهيدرات للجسم لا تقتصر على وظائف التغذية فحسب، بل إنها تلعب دوراً مهماً في عمليات التعرف الخلوي. على سبيل المثال، تحتوي العديد من الجلوبولينات المناعية (الأجسام المضادة) والهرمونات الببتيدية على تسلسل بروتين مترتبط بسلسلة من السكريات.

فوجود هذا الارتباط من عدمه يحدد المسار الذي سيسلكه مركب ما في الجسم على سبيل المثال عند عبوره للكبد، فعدم فوجود هذه السلسلة يساعد على تعرف الخلايا لهذه المركبات ومن ثم السماح لها بدخول الخلية.

أيضاً، تكون هذه الكربوهيدرات مرتبة بنظام معين على الأسطح الخارجية للخلايا، ويختلف هذا من نوع خلية إلى أخرى، وهي الطريقة التي يتمكن بها جهاز المناعة من التعرف على الأجسام الغريبة في الجسم.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول

الوزن

×إغلاق
نتائج العملية الحسابية

مؤشر كتلة الجسم

kg/m2

  • فوائد الكربوهيدرات في استخدامها كنكهات ومحليات

من فوائد الكربوهيدرات والنشويات أيضاً توفير حلاوة للأطعمة، حيث إن إن المستقبلات الموجودة عند طرف اللسان ترتبط بقطع صغيرة من الكربوهيدرات وترسل ما ينظر إليه البشر على أنه إشارة "حلوة" إلى الدماغ.

مع ذلك، تختلف النشويات في حلاوته، فمثلاً، إن الفركتوز يكاد يكون ضعف حلاوة السكروز، أما السكروز فهو ما يقرب من 30% أكثر حلاوة من الجلوكوز.

  • فوائد الكربوهيدرات بكونها مصدر للألياف الغذائية

إن الألياف الغذائية مثل السليلوز، والهيميسيلولوز، والبكتين، والصمغ هي من الكربوهيدرات الهامة لعدة أسباب. فمن فوائد الكربوهيدرات هذه ما يلي:

    • تمر الألياف الغذائية القابلة للذوبان مثل البكتين والصمغ غير المهضوم من خلال الأمعاء الدقيقة وتتحلل إلى الأحماض الدهنية وغازات في الأمعاء الغليظة. يمكن استخدام الأحماض الدهنية التي يتم إنتاجها بهذه الطريقة كوقود للأمعاء الغليظة أو يمكن امتصاصها في مجرى الدم، لذلك، تعتبر الألياف الغذائية ضرورية لصحة الأمعاء.
    • بشكل عام، فإن استهلاك الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان يجعل التخلص من البراز أسهل بكثير، فبما أن الألياف الغذائية غير قابلة للهضم على حد سواء جاذبه للماء، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة في حجم البراز ويزيد من نعومته. نتيجة لذلك، يمكن طرد البراز مع ضغط أقل، ويمنع الإمساك.
    • إلى جانب الوقاية من الأمراض المعوية، فإن الوجبات الغذائية الغنية بالألياف لها فوائد صحية أخرى. حيث يقلل تناول الألياف العالية من مخاطر الإصابة بالسمنة عن طريق زيادة كمية الوجبة دون أن ينتج عنها الكثير من الطاقة، فإن المعدة الممتلئة تؤدي إلى الشعور بعدم الرغبة في تناول الطعام.

اقرا ايضاً :

ما هو الغذاء؟

ما هي الحالات الطبية التي تؤثر على هضم الكربوهيدرات؟

هناك بعض الحالات الطبية التي قد تشكل عائقاً لعملية هضم الكربوهيدرات، وتكون هذه الحالات عادة وراثية نادرة، منها:

  • حساسية اللاكتوز.
  • سوء امتصاص الفركتوز.
  • مرض عديد السكاريد المخاطي ويسمى متلازمة هنتر.
  • اضطرابات استقلاب بايروفيت.

ما هي علاقة الكربوهيدرات ومؤشر نسبة السكر في الدم؟

يعتبر مؤشر نسبة السكر أو المؤشر الغلايسيمي هو نظام لتصنيف الأطعمة التي تحتوي على كربوهيدرات في مقياس يتراوح من 0 إلى 100 وفقاً لمدى سرعة رفع مستويات سكر الدم (الغلوكوز) عند تناولها،

تعتبر الأطعمة مرتفعة المؤشر الغلايسيمي) هي أطعمة سريعة الهضم، والامتصاص، والاستقلاب داخل الجسم. تؤدي هذه الأطعمة إلى تقلب ملحوظ في مستويات سكر الدم مما يؤثر على صحة القلب والأوعية الدموية. من الأمثلة على الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع:

  • البطاطا.
  • الخبز الأبيض.
  • الأرز قصير الحبوب.

أما الأطعمة ذات المؤشر الغلايسيمي المنخفض فتؤدي إلى تقلب بسيط في مستويات سكر الدم ومستويات الأنسولين، بالإضافة إلى اعتبارها واحدة من أسرار المحافظة على الصحة على المدى الطويل، فهي تحد من خطر الإصابة بمرض السكري وأمراض القلب، وتعتبر أيضاً أحد مفاتيح التخلص من الوزن الزائد. من الأمثلة على الأطعمة منخفضة المؤشر الجلايسيمي الشوفان، ومنتجات الصويا، والفاصولياء، والحليب، والعدس.

اقرأ أيضاً: حساب الكربوهيدرات لمرضى السكر

هل الكربوهيدرات تزيد الوزن؟

وفي حين يتساءل الكثير عن الكربوهيدرات والوزن والعلاقة بينهما، فقد يتجنب البعض تناول الكربوهيدرات أو النشويات لأنها ترفع مستوى السكر في الدم، وبالتالي تزيد الوزن.

ولكن ينصح بالعثور على مصادر الكربوهيدرات الصحية والحرص على وقراءة جدول نسبة الكربوهيدرات في الأطعمة وحساب الكربوهيدرات واستهلاكها بالكميات المحددة، وليس تجنب تناولها تماماً، كما يمكن سؤال أخصائيو التغذية حول ما هي الكربوهيدرات التي تزيد الوزن.

اقرأ أيضاً: رجيم الكربوهيدرات