يعد وجع أو ألم الركبة من الأعراض الشائعة لدى الأشخاص من جميع الأعمار، ولكنه قد يحدث على وجه الخصوص لدى النساء وتشتد خلال فترات معينة من حياتها كالحمل. عادة ما يبدأ وجع الركبة عند النساء على هيئة إزعاج خفيف والذي يحدث خاصة عند ثنيها، ولكنه يزداد سوءاً ببطء لدرجة أن يمنع المرأة من الحركة.

وفي هذا المقال سوف نناقش كل ما يخص وجع الركبة عند النساء، من حيث الأسباب وكيفية علاجه.

إن خطر الإصابة بآلام المفاصل، ومنها وجع مفصل الركبة، يعد أكبر عند النساء مقارنة بالرجال، كما أن آلام الركبة عند النساء تعد أشد لدى النساء، ويعود السبب في ذلك لما تعانيه المرأة من تقلبات هرمونية خلال فترات حياتها المختلفة يمكن أن تؤثر على صحة المفاصل لديها.

يوجد العديد من العوامل التي يمكن أن تسبب وجع الركبة عند النساء، لكن غالباً ما يمكن علاجه بسهولة، ولكن إن أفضل طريقة من أجل علاج آلام الركبة عند النساء هو معرفة ما هو سببها، وذلك من أجل أن يستطيع الطبيب تحديد العلاج المناسبة لها.

أسباب وجع الركبة عند النساء

يختلف سبب وجع الركبة عند النساء من حالة لأخرى، ويتضمن أسبابه المحتملة ما يلي:

أمراض تسبب وجع الركبة عند النساء

يوجد عدد من الأمراض التي يحتمل أن تكون سبب آلام الركبة عند النساء:

  • التهاب المفاصل

يمكن أن يحدث التهاب في المفاصل عند النساء، ومنها مفصل الركبة، نتيجة لعدة أسباب أهمها التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب المفصل التنكسي. و يمكن تمييز كلا الحالتين من خلال الأعراض، حيث أن وجع الركبة عند النساء المرتبط بالتهاب الركبة التنكسي والذي يحدث نتيجة تآكل غضروف الركبة يكون عادة على شكل ألم حاد في الركبة يحدث عند ثنيها.

أما في حالة التهاب المفاصل الروماتويدي النامجم عن مهاجمة الجهاز المناعي لمفصل الركبة، فعادة ما يرافقه حدوث ألم في الركبة اليمنى واليسرى معاً، كما تتحسن آلام الركبة عند ثنيها وتحريكها.

  • كيس بيكر

إن كيس بيكر يظهر على شكل مملوء بالسوائل في خلف الركبة، وقد يكون سببه هو حدوث تمزق الغضروف المفصلي أو قد يرافق التهاب المفاصل. وعادة ما يرافق وجع الركبة عند النساء بهذه الحالة حدوث تشنج أو تيبس في الركبة.

  • النقرس

يؤثر النقرس، الناجم عن ارتفاع مستويات حمض اليوريك في الجسم، على العديد من مفاصل الجسم، ومنها مفصل الركبة، حيث يسبب هذا المرض نوبات متكررة من ألم الركبة المفاجئ والشديد والذي يرافقه احمرار وسخونة الركبة.

  • التهاب مفصل الركبة البكتيري

إن التهاب الركبة يمكن أن يسبب وجع الركبة عند النساء والذي عادة ما يكون مفاجئ وشديد، وخاصة عند الحركة، كما يرافقه ظهور تورم وسخونة المفصل والحمى. يمكن أن يحدث التهاب الركبة نتيجة لوجود عدوى بكتيرية في مجرى الدم.

  • التهاب الجراب

يحدث التهاب الجراب نتيجة الضغط المتكرر على الركبة، مثل الركوع لفترة طويلة، أو الإفراط في استخدام الركبة، أو الإصابات. وعادة ما يحدث وجع الركبة عند ثنيها أثناء الركوع والانحناء.

  • السرطان

يمكن أن يحدث وجع الركبة عند النساء نتيجة للإصابة بسرطان العظم، والذي يمكن أن يحدث نتيجة لحدوث السرطان في خلايا العظم نفسها أو نتيجة لانتشار السرطان من أجزاء الجسم الأخرى ووصولاً إلى العظام المكونة لمفصل الركبة.

ولكن وبشكل عام، يعد السرطان من أسباب آلام الركبة عند ثنيها النادرة ومن الأعراض التي يمكن أن يعاني منها المريض بهذه الحالة الحمى، وفقدان الوزن بغير قصد، بالإضافة إلى وجع في الركبة يزداد سوءاً في الليل.

  • أمراض أخرى

يمكن أن تتضمن أسباب وجع الركبة عند النساء أيضاً:

    • مرض أوسغود - شلاتر.
    • متلازمة الألم الفخذي الرضفي.
    • التهاب الوتر الرضفي.
    • الذئبة.
    • تصلب الجلد.
    • التصلب اللويحي.
    • الألم العضلي الليفي.

معظم هذه الأمراض تعد أكثر شيوعاً لدى النساء الأمر الذي يمكن أن يفسر أيضاً لماذا يحدث وجع الركبة عند النساء أكثر من الرجال.

اقرا ايضاً :

آلام  الظهر  والعمود  الفقري أكثر الأمراض انتشاراً

الإصابات تسبب وجع الركبة عند النساء

إن إصابات الركبة التي تسبب تلف أو تمزق في أربطة الركبة الرئيسية تعد من أسباب وجع الركبة عند النساء، ويمكن أن يختلف مكان الألم الركبة عند النساء في هذه الحالة بناء على أي من الأربطة حدثت فيها الإصابة، وهي كالآتي:

  • الرباط الجانبي الإنسي: وجع في الركبة من الخارج، بما في ذلك ألم الركبة اليمنى أو ألم الركبة اليسرى من الجنب.
  • الرباط الجانبي الوحشي: وجع في الركبة من الداخل.
  • الرباط الصليبي الأمامي: وجع في الركبة يتمثل على شكل الفرقعة.
  • الرباط الصليبي الخلفي: ألم خلف الركبة بالإضافة إلى عدم الاستقرار.

وتعد إصابات الرباط الصليبي الأمامي أكثر إصابات أربطة ركبة تسبباً بحدوث وجع الركبة عند النساء، بينما تعد إصابات الرباط الصليبي الخلفي نادرة الحدوث.

ومن الإصابات الأخرى التي يمكن أن تعد سبب وجع الركبة عند النساء:

  • خلع في الركبة.
  • كسر في عظام الركبة.
  • تمزق غضروف الركبة.
  • التواء الركبة.

الدورة الشهرية

يمكن أن يحدث وجع الركبة عند النساء قبل أو خلال الدورة الشهرية، حيث يعد وجع الركبة أحد أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية والتي يمكن أن تسبب أيضاً الصداع الشديد، وتورم الوجه واليدين، وزيادة الوزن. أما حول لماذا تسبب الدورة الشهرية آلام الركبة عند النساء، فيمكن أن يعود ذلك إلى العديد من العوامل مثل التغيرات الهرمونية، والتوتر، والاكتئاب، والمشاكل العاطفية والتغيرات الكيميائية التي تحدث في الدماغ.

ومما يمكن أن يدل على وجود علاقة ما بين الدورة الشهرية ووجع الركبة عند النساء، هو ازدياد أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، والألم العضلي الليفي في الفترة ما قبل الدورة الشهرية.

ولكن، إن استمرار وجع الركبة بعد الدورة الشهرية يمكن أن يدل على وجود مشكلات صحية أخرى عند المرأة.

الحمل

إن تسبب الحمل في وجع الركبة عند النساء لا يعد أمراً غريباً، حيث يساهم الوزن الزائد بالضغط على الركبتين مما يمكن أن يسبب بحدوث مشاكل في الركبة وما يرتبط بها من ألم حاد ومفاجئ.

أيضاً تلعب التغيرات الهرمونية أثناء الحمل أيضاً في حدوث آلام الركبة عند الحامل، فمثلاً خلال الثلث الثالث من الحمل يتم إفراز عدد من الهرمونات التي تساعد على ارتخاء الأربطة والأوتار المتواجدة في منطقة الحوض استعداداً للولادة، ومن ضمنها الأربطة والأوتار حول الركبتين، مما يجعل عظام الركبة غير مستقرة ويسبب بحدوث ألم فيها.

بطانة الرحم المهاجرة

يمكن أن تتسب بطانة الرحم المهاجرة بعدد من الأعراض المختلفة، ومنها آلام الساقين التي تحدث خاصة في منطقة الركبة، حيث أن ما يقارب 40% أو أكثر من جميع النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة يعانين من آلام في الساق.

اقرأ أيضاً: اسباب الم الركبة المختلفة

علاج وجع الركبة عند النساء

كما ذكرنا سابقاً، إن علاج آلام الركبة عند النساء يعتمد بشكل أساسي على تحديد السبب الرئيسي لوجع الركبة، لذا لا بد من القيام بالتشخيص الصحيح لتحديد السبب ومن ثم علاج هذا السبب.

كما يمكن اللجوء إلى عدد من الخيارات التي تساعد في علاج آلام الركبة المفاجئ، ومنها:

علاج وجع الركبة عند النساء في المنزل

يوجد عدد من العلاجات المنزلية التي يمكن من خلالها علاج آلام الركبة اليمنى أو اليسرى عند النساء، وتتضمن:

  • الراحة، وهي العلاج الأول لأكثر أسباب وجع الركبة عند النساء شيوعاً، وفي بعض الأحيان تكون الراحة هي الحل الأفضل لتخفيف آلام الركبة.
  • الثلج أو الكمادات الباردة، حيث يمكن أن يساعد استخدام الكمادات الباردة أو كيس من الثلج في تخفيف آلام الركبة، وذلك من خلال وضعها لمدة 15 إلى 20 دقيقة فقط، ولعدة مرات في اليوم.
  • استخدام الدعامات، والتي تتضمن اللاصق، أو الجبائر، أو الضمادات الضاغطة.
  • تخفيف الوزن.
  • تناول غذاء صحي ومتوازن.
  • ممارسة الرياضة، وخاصة التمارين منخفضة الكثافة.
  • ارتداء الأحذية المبطنة بشكل جيد، حيث أن ذلك يساعد في امتصاص الصدمات التي تتعرض لها الركبتين.
  • تجنب حمل الأوزان الثقيلة.

اقرأ أيضاً: فوائد ضاغط الركبة وانواعه المختلفة

علاج وجع الركبة عند النساء بالعلاج الطبيعي

يعد العلاج الطبيعي والمساج من أهم العلاجات المستخدمة في علاج آلام الركبة عند النساء، وفيها يستخدم المعالج الفيزيائي العديد من التقنيات من أجل:

  • زيادة قوة الركبة.
  • تحسين حركة الركبة.
  • استعادة مستوى نشاط الفرد ما قبل الإصابة التي حدثت في الركبة.

علاج وجع الركبة عند النساء بالأدوية

يوجد عدد من الأدوية التي تستخدم في علاج آلام الركبة اليسرى واليمنى، والتي عادة ما تساعد في تسكين الألم، كما في بعض الأحيان يمكنها أن تساعد في علاج المشكلة الأساسية المسبب لوجع الركبة عند النساء. 

ومن أدوية علاج وجع الركبة عند النساء:

  • الأسيتامينوفين (بالإنجليزية: Acetaminophen)، حيث يمكن استخدامه على وجه الخصوص في علاج وجع الركبة للحامل.
  • مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، حيث تستخدم الأدوية المضادة للالتهابات بشكل شائع من أجل علاج آلام الركبة عند النساء الناتجة عن التهاب المفاصل، أو التهاب الجراب، أو التهاب الأوتار.
  • حقن الستيرويدات، فالكورتيزون من مضادات الالتهاب القوية والتي تستخدم في علاج وجع الركبة عند النساء المستمر والناجم عن التهاب المفاصل في الركبة.
  • الكابسيسين (بالإنجليزية: Capsaicin)، والذي عادة ما يتواجد في عدد من الأدوية الموضعية المستخدمة في علاج ألم المفاصل.
  • الترامادول (بالإنجليزية: Tramadol)، ولكن لا ينصح باستخدامه من أجل علاج آلام الركبة عند النساء إلا في الحالات الشديدة.
  • الأدوية الأخرى: تساعد بعض الأدوية في علاج وجع الركبة عند النساء الناجم عن أسباب معنية، بما فيها:
    • الأدوية المضادة للروماتيزم المعدلة لعلاج مرض التهاب المفاصل الروماتويدي.
    • المضادات الحيوية لعلاج العدوى.
    • الستيرويدات لعلاج النقرس.
    • العلاج بالبروجسترون لتخفيف آلام الركبة المرتبطة بالدورة الشهرية.

علاج وجع الركبة عند النساء بالأعشاب

يمكن علاج آلام الركبة بالأعشاب، وذلك إما بتناولها عبر الفم أو استخدام المستحضرات الموضعية التي تحتوي عليها، ومن هذه الأعشاب:

  • الزنجبيل.
  • القرفة.
  • زيت السمسم.
  • خل التفاح.
  • المستكة.
  • لحاء شجر الصفصاف.

علاج وجع الركبة عند النساء بالعلاجات البديلة

يمكن استخدام عدد من العلاجات البديلة من أجل علاج آلام الركبة خاصة بحالة التهاب المفاصل التنكسي، وتشمل:

  • العلاج بالإبر.
  • اليوجا.
  • تمارين تاي تشي.
  • العلاج بالروائح.

اقرأ أيضاً: علاج الام الركبة بطرق طبيعية

علاج وجع الركبة عند النساء بالجراحة

يمكن للطبيب في بعض الأحيان اللجوء لإجراء الجراحة من أجل علاج آلام الركبة عند النساء، ومن الحالات التي تستدعي إجراء جراحة لترميم أو استبدال الركبة:

  • إصابات معينة في الأربطة.
  • خلع في الركبة.
  • كسور معينة في الركبة
  • إصابات الركبة المصابة التي تتطلب تصريف جراحي.
  • بعض الحالات المتقدمة من التهاب المفاصل التنكيسي الذي يصيب مفصل الركبة.

ما سبب انتفاخ بسيط القدمين واليدين والم في المفاصل عند الضغط عليها مثلا اثناء الصلاة وشعور بخدر او تنميل بسيط للاطراف عند ثني الاطراف لمدة 10دقائق مع العلم كانت نتائج فحص تحاليل وظائف الكلى والكبد ممتازة وتحليل الرومتزم ممتاز وتحليل الاتهاب Esr 21 جيد والسكر والضغط ممتازين وعمر الشاب 33عام