تعد آلام الركبة من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب عدد كبير من الأشخاص، ويمكن أن تكون الآلام مؤقتة أو دائمة نتيجة الإصابة بالتهابات في العظام والمفاصل.

تعرف على علاج آلام الركبة بالأعشاب والزيوت، وبطرق طبيعية أخرى.

علاج الم الركبة بالاعشاب الطبيعية

يمكن استخدام بعض الأعشاب في علاج ألم الركبة وتسكين الوجع، وأبرزها:

  • الألوفيرا: يعد هلام الصبار أحد الأعشاب الأكثر استخداماً في الطب البديل، حيث يشتهر بخصائصه العلاجية، وقد يساعد أيضاً في علاج آلام المفاصل، وذلك بفضل خصائصه المضادة للالتهابات.

وللحصول على فوائد الألوفيرا في علاج ألم الركبة، تم وضعه مباشرةً على الجلد، ويجب التأكد من استخدام هلام الصبار الخام.

  • عشبة مخلب القط: عشبة آخر مضادة للالتهابات وقد تساعد في تقليل التورم الناتج عن التهاب المفاصل، كما أن هذه العشبة تساهم في تعزيز جهاز المناعة.

ولكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام عشبة مخلب القط في علاج ألم الركبة بالأعشاب، حيث يمكن أن يسبب الغثيان والدوخة وانخفاض ضغط الدم والصداع.

  • عشبة الأوكالبتوس: تعتبر عشبة الأوكالبتوس من أفضل طرق علاج ألم الركبة بالأعشاب الطبيعية، وذلك لاحتواء أوراقها على مادة العفص، والتي قد تساعد في تقليل التورم والألم المرتبط بالتهاب المفاصل.

وفي حالة استخدام زيت الأوكالبتوس في علاج آلام الركبة، يجب تخفيفه بزيت ناقل حتى لا يسبب تهيج الجلد، ويفضل اختباره على منطقة صغيرة من الجلد أولاً.

  • الشاي الأخضر: قد تساعد مضادات الأكسدة المتوفرة في الشاي الأخضر على مكافحة الالتهابات، ويمكن أن يكون لها تأثير فعال في علاج ألم الركبة والمفاصل وتخفيف الأعراض.
  • الكركم: يحتوي الكركم على الكركمين ذو الخصائص المضادة للالتهابات، وقد يساعد في علاج ألم الركبة وكذلك علاج التهاب المفاصل الروماتويدي وحالات التهاب المفاصل الأخرى.

علاج الام الركبة بالزنجبيل

يتمتع الزنجبيل بخصائص مضادة للالتهابات تجعله فعالاً في علاج ألم الركبة وآلام المفاصل والعضلات بشكل عام، كما أنه يمكن أن يحمي العظام من المشكلات المختلفة المرتبطة بالالتهابات.

ولاستخدام الزنجبيل في علاج ألم الركبة، يمكن تناول شاي الزنجبيل أو إضافة مسحوق الزنجبيل للأطباق المختلفة، ويفضل استخدام الزنجبيل الطازج بدلاً من المسحوق.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج الام الركبة بزيت الزيتون

يحتوي زيت الزيتون البكر الممتاز على خصائص ومركبات يمكن أن تقلل الالتهاب وتساعد في علاج ألم الركبة، وأبرزها مادة أوليوكانثال (بالإنجليزية: Oleocanthal)، وهو نوع من المركبات الفينولية الطبيعية الموجودة في زيتون، والتي يمكن أن يكون لها تأثيرات مماثلة للأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين أو الأسبرين.

ولذلك يعتبر زيت الزيتون البكر من أبرز طرق علاج آلام الركبة بالزيوت، وخاصةً لدى مرضى هشاشة العظام في الركبة.

أيضاً يحتوي زيت الزيتون على أحماض أوميغا 3 الدهنية التي تساعد في تعزيز صحة المفاصل والعظام.

للمزيد: فوائد زيت الزيتون للمرأة

علاج الم الركبة بالبصل والثوم

قد يساعد البصل في علاج ألم الركبة وتخفيف الالتهابات عند الإصابة بهشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي، وذلك بفضل احتوائه على مادة الكيرسيتين الفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoid Quercetin) حيث تساعد هذه المادة في تثبيط المواد الكيميائية المسببة للالتهاب مثل: الليكوترين (بالإنجليزية: Leukotrienes)، والبروستاجلاندين (بالإنجليزية: Prostaglandins) والهستامين (بالإنجليزية: Histamines).

أيضاً يحتوي الثوم على مادة الكيرسيتين الفلافونويد، وبالتالي يمكن علاج آلام الركبة بالثوم.

وتحتوي فصوص الثوم على مواد كيميائية نباتية يمكن أن تمنع الالتهابات بطرق مشابهة للإيبوبروفين.

يقول باحثو جامعة كورنيل إن المواد الكيميائية المضادة للألم هي الأعلى في الكراث، والبصل الأصفر والأحمر، وأقلها في أصناف البصل الأبيض والحلو.

اقرأ أيضاً: فوائد البصل النيء

عندي الم شديد في منطقه اسفل الظهر و يمتد لمنتصف الفخذ ، و بحس بحركه في المنطقه دي للاعصاب مع الام في الركبه و الكعب اليمين

علاج الم الركبة بالمنزل

بالإضافة إلى علاج ألم الركبة بالأعشاب والزيوت، يمكن علاج ألم الركبة بالمنزل بعدة طرق، وتتمثل في:

  • تخفيف الوزن: يلعب الوزن دوراً كبيراً في الإصابة بآلام الركبة والعظام بشكل عام، وذلك لأنه يضع حملاً زائداً على المفاصل، وخاصةً الركبتين، والوركين، والقدمين.

وبالتالي فإن فقدان الوزن الزائد يعتبر من أفضل طرق علاج ألم الركبة بالمنزل، كما أنه يحسن القدرة على الحركة ويمنع الأضرار المستقبلية للمفاصل والعظام.

  • ممارسة الرياضة بانتظام: وسيلة أخرى تساهم في علاج ألم الركبة، وهي الانتظام في ممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن المثالي وتعزيز مرونة المفاصل وتقوية العضلات، مما يوفر المزيد من الدعم.

ينصح بممارسة رياضة المشي أو الركض، وكذلك ركوب الدراجات والسباحة.

  • الكمادات الدافئة والباردة: يمكن أن تساعد الكمادات الدافئة والباردة في علاج ألم الركبة بالمنزل، حيث تقلل من التهاب المفاصل.

تشمل العلاجات الحرارية أخذ حمام دافئ في الصباح للمساعدة في تخفيف التصلب وألم المفاصل واستخدام وسادة تدفئة رطبة لتقليل الانزعاج طوال الليل.

وتكون العلاجات الباردة من خلال لف أكياس الثلج، أو أكياس الخضروات المجمدة في منشفة ووضعها على الركبة، ولكن يجب عدم وضع الثلج مباشرةً على الجلد.

  • تقنيات الاسترخاء: قد تساعد تقنيات التأمل والاسترخاء في علاج آلام الركبة عن طريق تقليل التوتر وزيادة القدرة على التعامل معه بشكل أفضل، حيث يساعد تقليل التوتر في تقليل الالتهاب والألم.

ينصح بممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق للحصول على فوائدها في علاج ألم الركبة.

  • اتباع نظام غذائي صحي: يمكن أن يساعد النظام الغذائي الغني بالفواكه الطازجة والخضروات والأطعمة الكاملة في تعزيز جهاز المناعة والصحة العامة، وهي أمور هامة لتقليل التهابات الجسم التي تؤدي إلى آلام العظام والمفاصل.

وفي المقابل، ينصح بتجنب الدهون واللحوم المصنعة والسكر لأن هذه الأطعمة قد تؤدي إلى تفاقم الالتهاب، وتزيد من فرص الإصابة بالسمنة التي تسبب ضغطاً على العظام والمفاصل.

  • التدليك: يوفر التدليك شعوراً بالراحة النفسية والاسترخاء، وهو أمر ضروري في علاج آلام الركبة، كما أن التدليك يساعد على تدفئة الركبة وخاصةً عند علاج ألم الركبة بزيت الزيتون، حيث يمكن وضع قليل من زيت الزيتون الدافئ على الركبة، والبدء في تدليكها بلطف، والاستمرار في هذا الإجراء يومياً.

للمزيد: الفيتامينات الهامة لتخفيف ألم المفاصل ومصادرها

متلازمة عظام الرسغ