النقرس | Gout

النقرس

ما هو النقرس

النقرس أو داء الملوك (بالإنجليزية: Gout) هو أحد أنواع التهابات المفاصل التي تحدث نتيجة زيادة حمض اليوريك (بالإنجليزية: Uric acid) في الدم وتراكمه في السائل المفصلي، مما يؤثر في سلاسة حركة المفاصل، ويصيب غالباً أصبع القدم الكبير، ويتميز النقرس بحدوث نوبات ألم حادة ومفاجئة في المفاصل، مع تورم واحمرار وتهيج المفاصل والتهابها. كما يعد داء النقرس من أشهر أنواع التهاب المفاصل التي تصيب الرجال، إذ أن نسبة إصابتهم بالنقرس أعلى من النساء حتى عندما يصلن سن اليأس، عندها تتقارب نسب الإصابة عند كلا الجنسين، والجدير بالذكر أن داء النقرس يصيب المدمنين على المشروبات الكحولية بمعدلات أعلى وفقاً للعديد من الإحصائيات الطبية.
 
يعود السبب وراء تسمية النقرس بداء الملوك أن تناول اللحوم الحمراء بكثرة يؤدى إلى زيادة حمض اليوريك في الدم، ولذلك تعتبر اللحوم الحمراء أحد أسباب النقرس. يكون علاج النقرس عن طريق استخدام الأدوية التي تقلل من نسب اليوريك أسيد في الدم، وفي حالة لم يتم علاج النقرس فسوف تحصل مضاعفات مثل التهاب المفاصل الدائم، واعتلالات الكلى. والجدير بالذكر أنه في بعض الأحيان لا يتم علاج مرض النقرس نهائياً، إنما يعمل العلاج على التخفيف من أعراض النقرس وتأثيره على حياة الفرد.

يعد ارتفاع حمض اليوريك أسيد في الدم السبب الرئيسي للنقرس، وفي هذه الحالة يطلق عليه اسم (فرط حمض يوريك الدم)، كما لا يزال السبب الأساسي لمرض النقرس غير معروف، ولكن هناك عوامل خطورة  تزيد من فرصة الإصابة بداء النقرس، ومنها:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • مرض السكري.
  • السمنة المفرطة.
  • الفشل الكلوي.
  • فقر الدم.
  • الأورام السرطانية.
  • مدرات البول واستخدامها لفترة طويلة.
  • الوراثة والتاريخ العائلي للإصابة بالنقرس.
  • الجفاف وعدم شرب كميات كافية من السوائل.
  • الجنس والعمر.
  • الأطعمة الغنية بالبيورين، مثل الكحول، والأسماك ومشتقاتها، واللحوم الحمراء.
  • التسمم بالرصاص.
  • البدانة.
  • العمليات الجراحية.

يتحول حمض اليوريك الزائد عن الحاجة في مجرى الدم عند المصابين بداء النقرس إلى بلورات حمض اليوريك الدقيقة التي تتراكم في أنسجة الجسم المختلفة وخاصة في المفاصل، وتتسبب في ظهور أعراض النقرس في القدم خاصة، كما تتمثل بتكرار نوبات التهاب المفاصل التي يرافقها الاحمرار والتورم.

قد لا تظهر علامات وأعراض داء الملوك لمرضى داء النقرس في بداية المرض، فهي غالباً ما تظهر بشكل مفاجئ في مراحل متقدمة،  كما تبدأ الأعراض بالظهور عادة في أصبع القدم الكبير، ثم الكاحل، والساعد، والمعصم، والأصابع الأخرى. ومن أبرز الأعراض ما يلي: 

  • ألم شديد في المفصل مع التهاب واحمرار وانتفاخ المفصل.
  • عدم القدرة على تحريك المفصل بسلاسة.
  • الألم في مفصل الركبة واحمرار وتورم ما حول المفصل.
  • الشعور بالألم في الظهر.

للمزيد: مرض النقرس (مرض الملوك) وأثره على العظام والمفاصل

يتم تشخيص النقرس داء الملوك من خلال الأعراض والعلامات الظاهرة، وغالباً ما يتم التشخيص بعد ملاحظة ارتفاع حمض اليوريك في الدم، وقد يلجأ الطبيب إلى الخطوات التالية لتشخيص مرض النقرس:

  • الفحص المخبري لمستوى حمض اليوريك في الدم، إلا أنه في بعض الحالات لا يكون هذا الفحص دقيقاً، أي قد يكون مرتفعاً في حالات غير الإصابة بداء النقرس، ومنخفضاً في حالات مصابة بالنقرس، والجدير بالذكر أن هذا التحليل يطلق عليه المرضى اسم تحليل النقرس.
  • الفحص المخبري لعينة البول.
  • التصوير الإشعاعي، أو الموجات فوق الصوتية، أو التصوير الطبقي.
  • تحليل السائل المفصلي في المفصل المصاب، وهذا يساعد في الكشف عن بلورات اليورات المتراكمة في المفصل.

قد لا يهدف علاج النقرس إلى علاجه نهائياً وإنما لتخفيف أعراضه وخاصة علاج أعراض النقرس في القدم، كما ويهدف العلاج أيضاً إلى تجنب الإصابة بالمضاعفات، وذلك من خلال استخدام الأدوية المسكنة للألم، مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية وغيرها من الأدوية التي تقلل من مستوى حمض اليوريك في الدم. وللوصول إلى علاج النقرس نهائياً يمكن اتخاذ مجموعة من التدابير إلى جانب الأدوية مثل: اتباع أنظمة غذائية، والحفاظ على الوزن المثالي، والإقلاع عن التدخين، كما يمكن علاج النقرس بالماء من خلال الالتزام بشرب كميات كافية من الماء. كما ننوه إلا أنه يجب المباشرة بعلاج ارتفاع حمض اليوريك قبيل ظهور أعراض داء النقرس وهجماته الشديدة، وذلك لتجنب أعراض قصور القلب والكلى لاحقاً.

 وهنالك العديد من الطرق لعلاج النقرس نذكر منها ما يلي:

علاج النقرس بالأدوية

تشمل الأدوية المستخدمة لعلاج النقرس ما يلي:

  • الكولشيسين (بالإنجليزية: Colchicine).
  • البريدنيسون (بالإنجليزية: Prednisone).
  • الإيبوبروفين (بالإنجليزية: Ibuprofen).
  • النابروكسين (بالإنجليزية: Naproxen).
  • الإندوميثاسين (بالإنجليزية: Indomethacin).

بالإضافة إلى الأدوية التي تقلل مستوى حمض اليوريك في الجسم:

علاج النقرس في الحالات الشديدة

قد تستخدم بعض المسكنات القوية في التخفيف من أعراض النقرس الشديدة مثل:

علاج النقرس بالاعشاب

قد تساعد بعض العلاجات المنزلية والأعشاب في علاج وتخفيف أعراض النقرس داء الملوك والتي قد تشمل ما يلي:

  • علاج النقرس بالزنجبيل.
  • علاج النقرس ببذور الكرفس.
  • علاج النقرس بشاي نبات القراص.
  •  علاج النقرس بالكركديه.
  • علاج النقرس بالهندباء.
  • علاج النقرس بالكركم.
  • علاج النقرس بالكرز.
  • علاج النقرس باللبان الهندي.
  • إكليل الجبل.
  • الزعتر.
  • اللبلاب.
  • لسان الثور.
  • الخرشوف.
  • الأفوكادو.
  • الفراولة البرية.

ولكن يجدر الذكر أن استخدام الأعشاب لا يساهم في علاج مرض النقرس نهائياً، وبالتالي لا يغني عن مراجعة واستشارة الطبيب والالتزام بتعليماته، ويجب الحرص على إطلاع الطبيب على جميع أنواع الأعشاب أو العلاجات المنزلية التي يستخدمها المريض، ومن الجدير بالذكر أن استخدام الأعشاب لعلاج النقرس لا يعني بالضرورة عدم وجود الآثار الجانبية، لذلك يجب اتباع التعليمات الخاصة بجرعة وطريقة استهلاك الأعشاب والاطلاع على الآثار الجانبية التي قد تسببها.

الجديد في علاج النقرس

ظهرت في الآونة الأخيرة مجموعة تدابير لعلاج داء النقرس ومنها:

  • بيجلوتيكيز (بالإنجليزية: Pigloticase) وهو دواء يرتبط بحمض اليوريك ويزيله، ويؤخذ عن طريق الوريد كل أسبوعين.
  • ليسنيوريد (بالإنجليزية: Lesinurade) وهو دواء يثبط إعادة امتصاص حمض اليوريك، ويتميز هذا الدواء بكفاءته حتى في حالات القصور الكلوي، وقد تم اعتماده سنة 2015 من قبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية كخط علاج ثان في حال عدم الوصول إلى مستوى حمض اليوريك الطبيعي بالأدوية التقليدية.

للمزيد: علاج النقرس بالأعشاب

نظراً لعدم إمكانية علاج النقرس نهائياً لدى بعض الأفراد خاصة باستخدام الأدوية لوحدها، يفضل اتباع التعليمات التالية للتخفيف من أعراض النقرس في الرجل وأعراض النقرس عند النساء والتعايش مع مرض النقرس:

  • اتباع النظام الغذائي الصحي الغني بالفاكهة والخضراوات.
  • التقليل من تناول اللحوم الحمراء لخفض نسبة حمض اليوريك.
  • الابتعاد عن التوتر.
  • الحفاظ على الوزن المثالي، وتخفيض الوزن الزائد.
  • اتباع ارشادات الطبيب والتعليمات الصحية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الإقلاع عن المشروبات الكحولية.
  • تناول فيتامين سي (بالإنجليزية: Vitamin C)، إذ قد يساعد على العلاج وتحسن الأعراض.
  • شرب كميات كافية من السوائل بمعدل 6 أكواب يومياً.

والجدير بالذكر أنه عند اتباع هذه الإرشادات أعلاه إلى جانب الأدوية فمن الممكن الوصول إلى علاج النقرس نهائياً.

قد  يكون من الصعب الوقاية من داء النقرس، ولكن من الممكن القيام ببعض التعليمات الصحية لتقليل خطر الإصابة بداء النقرس وتشمل:

  • تناول الغذاء الصحي الغني بالفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة.
  • الاعتدال في استهلاك اللحوم الحمراء والأسماك.
  • شرب كميات كبيرة من الماء في اليوم أي ما يقارب 2-4 لتر في اليوم.
  • تجنب  التوتر والتدخين والكحول.
  • تقليل الوزن الزائد.
  • اكتساب البروتين من منتجات الألبان قليلة الدسم.

قد يتسائل البعض هل مرض النقرس خطير؟ في العادة لا يعد مرض النقرس خطير عند اتباع تعليمات الطبيب فيما يخص العلاج والحمية الغذائية، ولكن داء النقرس المتروك دون علاج يمكن أن يؤدي إلى تطور مضاعفات خطيرة، من المضاعفات التي يمكن حدوثها نتيجة الإصابة بداء النقرس:

  • حصى الكلى، وذلك بسبب ارتفاع حمض اليوريك وتشكل بلورات اليوريا التي تتحول إلى حصى بمرور الوقت.
  • الفشل الكلوي نتيجة ارتفاع مستويات حمض اليوريك.
  • التهاب المفاصل، خاصة في مفصل إصبع القدم الكبير، مما يسبب ألم المفاصل وعدم القدرة على تحريكها في المراحل المتقدمة، ويعرف هذا النوع من التهاب المفاصل بالتهاب المفاصل الناجم عن النقرس، ويحدث نتيجة لتراكم بلورات حمض اليوريك في المفاصل.

يعد مآل الشفاء من داء النقرس جيد جداً، فالالتزام بالعلاج المستمر يعد أمراً ضرورياً لسلامة المريض من حدوث المضاعفات، فالنقرس من الأمراض المزمنة التي إن لم تعالج قد تؤدي إلى تفاقم المشكلة وحدوث مضاعفات على المدى البعيد.

[1] Catherine Burt Driver. Gout (Gouty Arthritis). Retrieved on the 15th of March, 2022.

[2] James McIntosh. Everything you need to know about gout. Retrieved the 15th of March, 2022.

[3] Arthritis Research UK. What is gout? Retrieved on the 15th of March, 2022.

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أمراض العضلات والعظام و المفاصل

ما هو علاج النقرس

يبدأ علاج النقرس باتباع حمية غذائية تعتمد الامتناع او الحد من تناول البقوليات مثل المص والفول والسبانخ والقرنبيط واللحوم الحمراء والاعتماد في البرنامج الغذائي على اللحوم البيضاء والاسماك, ومراجعة اخصائي الروماتيزم من اجل الفحص السريري وتحديد مستوى حامض البوليك او ما يسمى اليوريك اسيد وبناء على المعطيات يتم تحديد العلاج

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض العضلات والعظام و المفاصل