الضعف الجنسي من الأسباب التي لطالما تثير مشاكل كبيرة. بما في ذلك الوصم الاجتماعي، وخلخلة العلاقات الزوجية داخل المجتمع، حيث ان  الفعالية الجنسية لا تزال تلعب دورا كبيرا في الصورة الذاتية للرجال وتؤثر على العلاقة مع شريك الحياة.

نبذة عن بداية عملية زرع الدعامات للعضو الذكرى

بدأت جراحات الضعف الجنسي الحديثة بتطوير القضيب الاصطناعي القابل للنفخ من قبل سكوت في أوائل السبعينات ثم أصبح هذا العلاج الجراحي هو العلاج المفضل لدى الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي العضوي.

على الرغم من زيادة شعبية القضيب الاصطناعي القابل للنفخ خلال تلك الفترة، إلا أن تصميمه عانى من معدلات فشل غير مقبولة والحاجة إلى مراجعة جراحية.

ولهذا السبب، بدأ بعض الاطباء في استخدام أجهزة داخلية شبه صلبة للتحايل على مشاكل موثوقية المطاط المتغيرة.

اليوم، أثبتت الدعامة الذكرية أنها موثوقة ومتينة على حد سواء، مع ما يقرب من 50.000 جهاز مزروع سنويا في جميع أنحاء العالم. في دراسة استقصائية عام 1996، تم زرع حوالي 21000 دعامة ذكرية في أمريكا الشمالية، مع 30.000 آخرين في جميع أنحاء العالم.  

اقرأ أيضاً: علاج ضعف الانتصاب بالموجات التصادمية

من هم المرضى المرشحين لإجراء دعامات العضو الذكرى؟

بعض الرجال الذين يعانون من أسباب عضوية للضعف الجنسي ناتجة عن مشكلة طبية معينة، وأيضا بعد استنفاذ محاولات علاج ابسط مثل (الأقراص ، الحقن، الأجهزة التى تعتمد على ضغط تفريغ الهواء) فإذا لم تنجح هذه العلاجات، فقد يفكر الرجال المصابون بضعف الانتصاب في جراحة الدعامة الذكرية.

وتتلخص أسباب استخدام دعامات العضو الذكرى إذا كان:

  1. لديك ضعف انتصاب مستمر والذي يضعف حياتك الجنسية.
  2. اتبعت بالفعل استخدام أدوية -مثل سيلدينافيل وهو المادة الفعالة في عقار الفياجرا، أو تادالافيل في سياليس، أو ليفيترا، أو إفانافيل- دون الحصول علي نتيجة مرضية. 
  3. حاولت استخدام مضخة القضيب دون حدوث تحسن.
  4. لديك مشاكل طبية، مثل مرض بيروني الذي يصاحبه ضعف في الانتصاب لا يتحسن بالعلاج.

اقرأ أيضاً: تقوس القضيب وتأثيره على العلاقة الجنسية

أنواع الدعامات المستخدمة لعلاج ضعف الانتصاب

الدعامة الذكرية شبه المرنة القابلة للتشكيل

تتكون من عمودين يتم زرعهما جراحيا داخل الجسم الكهفى للقضيب ويتكون هيكلها الداخلى من ” الإستانلس المقاوم للصدأ ” وفي بعض الأنواع يوجد للدعامات طلاء خارجي من السيليكون أو البلاستيك عالي الكثافة أو البولي إيثيلين، مع سلسلة من الأجزاء القابلة للضبط، حيث تسمح هذه القطاعات للمزيد من المرونة في الحركة.

نتيجة هذا النوع من الدعامات الذكرية هو الانتصاب الدائم الذي يمكن إعادة وضعه كما هو مطلوب، فأثناء ممارسة النشاط الجنسي، يتم تقويم القضيب، وبعد ذلك يمكن ثنيه للأسفل بالقرب من الجسم لإخفائه.

سؤالي يتطلب الرد من طبيب اذا سمحتم الاستشارة: نازل اجازه الي بلدى وعايز استشير دكتور فى اسم نوع مرهم منشط جنسي امن صحيا

تتضمن مميزات هذا النوع من الدعامات:

  1. يعتبر هذا النوع من عمليات دعامات العضو الذكرى هى أبسط العمليات الجراحية.
  2. طريقة إستخدامه سهلة، ففى حالة الرغبة فى حدوث الإنتصاب، يقوم الرجل بثنى العضو لأعلى، أما فى حالة الإنتهاء من الممارسة الجنسية، فيقوم بثنى العضو لأسفل مرة ثانية.
  3. في الأغلب يعتبر هذا النوع من الجراحة من جراحات اليوم الواحد.
  4. عدم وجود أجزاء ميكانيكية في هذا النوع من الدعامات.
  5. لا يؤثر على العفوية الرومانسية لأنه لا يوجد وقت انتظار حتى يصبح القضيب منتصبا.
  6. بالإضافة الى انه أيضا أقل أنواع الدعامة الذكرية من ناحية التكلفة.

ولكن من عيوب هذا النوع من الدعامات:

  1. يبقى القضيب منتصبا في جميع الأوقات، حتى عندما يستريح الجسم، لذلك قد يكون الإخفاء تحت ملابس ضيقة مشكلة لدى بعض الرجال.
  2. ملحوظة مهمة جدا وهي ان الزرع لا يغير أو يعزز طول أو عرض القضيب.
  3. عادة ما يكون وقت المتابعة بعد العملية من 4 إلى 6 أسابيع.
  4. كثير من الرجال يعانون من ألم شديد في القضيب خلال فترة الشفاء. ويوصي الأخصائيون بتجنب كل النشاط الجنسي خلال هذه الفترة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الدعامات الهيدروليكية او الدعامة القابلة للنفخ

ويوجد منها نوعان الدعامة الذكرية الثنائية القابلة للنفخ وهي تتكون من قطعتين من أسطوانتين مجوفتين يتم إدخالهما جراحيا في القضيب. يتم إدخال مضخة صغيرة في كيس الصفن. عن طريق الضغط بلطف على كيس الصفن عدة مرات، تنقل المضخة السائل إلى الأسطوانات داخل القضيب، مما يؤدي إلى تضخيم الاسطوانات وإنشاء الانتصاب.

يمكن نقل السائل الموجود في الأسطوانات مرة أخرى إلى الخزان عن طريق ثني القضيب برفق لأسفل لمدة 10 ثوان.

هناك خطر أكبر من مضاعفات ما بعد الجراحة.

الدعامة الذكرية الثلاثية القابلة للنفخ؛ تشتمل الدعامة الذكرية الثلاثية على ثلاث مكونات، بحيث تكون قطعة واحدة لديها اثنين من اسطوانات مجوفة والتي يتم زرعها جراحيا في القضيب.

يتم إدخال مضخة وصمام صغير في كيس الصفن لنقل السائل في الاسطوانات، مما يؤدي إلى تضخيمها وانتصاب القضيب.

المكون الثالث هو خزان صغير يحتوي على محلول معقم يتم إدخاله في أسفل البطن. يقوم بعمل الانتصاب الأكثر من الناحية الطبيعية.

يعتبر الإجراء الأكثر تعقيدا من الزرع المرن المكون من قطعتين.

لذلك، فإن العملية الجراحية أكثر توغلا وخطر الفشل لأحد المكونات أعلي كما ان تكلفة العملية الجراحية أعلى أيضا.

اقرأ أيضاً: خدر في القضيب

ما هي المشاكل  والمضاعفات التى قد تواجه من يستخدم الدعامة؟

تعتبر الإصابة بالعدوى أحد أشد الأخطار التى يمكن أن توجد فى هذا السياق، مما يستلزم إستبدال الدعامة المصابة.

قد يعانى بعض الرجال من انه لا يمكن إخفائها مما تسبب الحرج للمريض.

ماهو معدل الإشباع الجنسى للزوجين بعد تركيب الدعامات؟

يعتبر معدل الإشباع الجنسى فى مثل هذه الحالات كافى جدا، إذ يصل تقريبا إلى نسبة من 85 % الي 90% بالنسبة للزوجين

هل تؤثر الدعامات الذكرية علي القذف او الرغبة والاستمتاع الجنسي؟

يظل الشعور لدى معظم الرجال كما هو، كما أن عملية قذف المنى لاتتأثر إطلاقا.

اقرأ أيضاً: تاخر القذف

تكبير القضيب هل هو ممكن ؟