ازداد الإقبال مؤخراً على استخدام حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال؛ لعلاج مشكلة ضعف الانتصاب، إذ يترك ضعف الانتصاب تأثيرات نفسية وبدنية على الرجل والزوجة، ويؤثر على حياته الأسرية والاجتماعية بشكل عام، لذا يساعد استخدام دواء مقوي للجنس على استعادة توازن حياته واستقرارها.

ظهرت العديد من الأشكال الدوائية للتنشيط الجنسي، مثل: الحقن والكريمات، وحبوب الضعف الجنسي. ولكن هناك العديد من الاحتياطات والمعايير التي ينبغي معرفتها قبل استخدام أدوية للتنشيط الجنسي لتجنب التعرض لأي مضاعفات بالغة. كما ويوصى بتجنب استخدام المستحضرات غير الطبية مجهولة المصدر أو المصنعة من مواد قد تؤثر على الصحة العامة.

تعرف في هذا المقال على أنواع أدوية الضعف الجنسي، والمخاطر المحتملة لها وكيفية تجنبها، وموانع استخدامها.

مشكلة الضعف الجنسي عند الرجال

الضعف الجنسي أو خلل وظيفة الانتصاب (بالإنجليزية: Erectile Dysfunction) هو عدم القدرة على تحقيق انتصاب العضو الذكري بشكل كاف، أو تراجعه عن الانتصاب سريعاً، مما يؤثر على الأداء الجنسي للرجل.

تعد مشكلة ضعف الانتصاب من المشكلات الشائعة لدى العديد من الرجال، إذ أشارت إحدى الإحصائيات التي أجريت في عام 1995، أن نحو 152 مليوناً من الرجال يعانون من ضعف الانتصاب، وتوقعت الإحصائية احتمالية ارتفاع نسبة الإصابة إلى 322 مليوناً بحلول عام 2025. وقد يتطلب الأمر مراجعة الطبيب وتلقي أدوية الضعف الجنسي إذا استمر لأكثر من ثلاثة أشهر.

يشير نجاح الانتصاب إلى سلامة الشرايين التي تمد العضو الذكري، لذا يحث الأطباء على عدم إخفاء الشكوى من مشكلة ضعف الانتصاب لدى الرجل، ومراجعة الطبيب لمعرفة السبب.

كما يوصى بضرورة الانتباه إلى فحص شرايين القلب للمصابين بضعف الانتصاب، خاصةً إن كان لديه عوامل خطورة تزيد من احتمالية إصابته بأمراض شرايين القلب، مما يساعد في الكشف المبكر عن بعض الأمراض، ومن ثم معالجتها مبكراً، وتجنب تفاقم الأمر.

يمكن أن يصيب ضعف الانتصاب كافة الفئات العمرية، بينما يشيع حدوثه مع التقدم في العمر أو نتيجة الإصابة بأحد المشكلات الصحية، مثل السكري، أو ارتفاع ضغط الدم، كما قد يحدث كعرض جانبي لأحد الأدوية التي يتناولها البعض.

للمزيد: السكري والجنس

انواع ادوية الضعف الجنسي

تتوافر الأدوية المستخدمة في علاج الضعف الجنسي في عدة أشكال دوائية كما يلي:

حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال

يعد استخدام حبوب الضعف الجنسي هو الأكثر شيوعاً بين الرجال؛ نظراً لسهولة استخدامها. تعمل حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال على زيادة الإمداد الدموي للعضو الذكري؛ مما يساعد على انتصابه، وتنقسم الحبوب إلى الفئات التالية:

المادة الفعالة

الجرعة المفعول الآثار الجانبية التحذيرات

تادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil)

قرص واحد يومياً

يبدأ بعد مرور 30-45 دقيقة، ويستمر لنحو 24-36 ساعة

  • الصداع.
  • انسداد الأنف.
  • اضطراب المعدة.
  • آلام الظهر والعضلات.
لا ينصح بتناول الجريب فروت أو الكحول أثناء تناول تادالافيل.

سيلدينافيل (بالإنجليزية: Sildenafil)

حسب وصف الطبيب

يبدأ بعد مرور 30-60 دقيقة، ويستمر لنحو 3-4 ساعات

  • حرقة المعدة.
  • الأرق.
  • انسداد أو سيلان الأنف.
  • اضطراب الرؤية
لا ينصح بتناول الجريب فروت أو الكحول أثناء تناول سيلدنافيل.

فاردينافيل (بالإنجليزية: Vardenafil)

يبدأ الشخص بتناول 10 ملغم يومياً ويمكن زيادتها لـ 20 ملغم أو تقليلها لـ 5 ملغم وفقاً لكفاءتها وقدرة التحمل

يبدأ بعد مرور 30-60 دقيقة، ويستمر لنحو 3-4 ساعات

  • ألم الظهر.
  • الدوخة.
  • ألم الجيوب الأنفية.
  • اضطراب المعدة.
  • الصداع.

لا ينصح بتناول الجريب فروت أو الكحول أثناء تناول فاردينافيل

أفانافيل (بالإنجليزية: Avanafil)

يبدأ الشخص بتناول 100 ملغم يومياً ويمكن زيادتها لـ 200 ملغم بحد أقصى

يبدأ بعد مرور نحو 15 إلى 30 دقيقة، ويظل مفعوله نحو 6 ساعات

  • أعراض مشابهة لأعراض نزلات البرد مثل التهاب الحلق وانسداد أو سيلان الأنف.
  • ألم الظهر.

لا ينصح بتناول الجريب فروت أو الكحول أثناء تناول أفانافيل.

علاج الضعف الجنسي بالحقن

يساعد العلاج بالحقن في علاج العديد من مشاكل الانتصاب، إذ يعمل على ارتخاء الأوعية الدموية وزيادة الإمداد الدموي بها؛ لاحتوائه على هرمون البروستاجلاندين E1 أو مادة الفينتولامين أو بابافيرين.

يحقن الدواء على جانبي العضو الذكري باستخدام إبرة دقيقة، ويبدأ مفعوله بعد مرور 5 إلى 10 دقائق، ويستمر نحو 60 دقيقة. يوصى بعدم استخدام الحقن أكثر من ثلاث مرات أسبوعياً.

تندرج الحقن تحت فئة ألبروستاديل لعلاج الانتصاب، ومن أمثلتها التجارية: كافيرجيكت، واديكس.

قد يسبب ألبروستاديل أحد الأعراض الجانبية التالية:

  • احمرار العضو الذكري.
  • حرقان أو ألم طفيف في إحليل العضو الذكري
  • ألم بالخصيتين أو العضو الذكري.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أدوية الضعف الجنسي الهرمونية

قد يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون ضعف الانتصاب؛ لذا قد يوصي بعض الأطباء باستخدام علاج هرموني. يأتي العلاج الهرموني في صورة لاصقات، أو كريمات، أو مواد هلامية، أو حبوب، أو حقن.

يجدر الإشارة إلى أن الدلائل العلمية حول فعالية الأدوية الهرمونية التي تحتوي على هرمون التستوستيرون لتحسين الأداء الجنسي متفاوتة، حيث أنه ليس بالضرورة أن الرجل الذي يعاني من ضعف جنسي أن يكون لديه خلل هرموني، مثل انخفاض هرمون التستوستيرون.

وحيث أن لا يوجد ما يؤكد أيهما أفضل حبوب الانتصاب والتأخير أم العلاج الهرموني، فإن القرار النهائي بشأن إجراء فحص الهرمونات واستخدام العلاج الهرموني لتقييم الطبيب المعالج، بناءً على عدة عوامل تتعلق بالفحص السريري للمريض ومدى الاستفادة بالعلاج الهرموني لكل حالة بشكل مستقل.

كريم للانتصاب

يندرج تحت فئة ألبروستاديل (بالإنجليزية: Alprostadil) ويحتوي على هرمون البروستاجلاندين E1 الذي يعمل كموسع للأوعية الدموية، لذا عند وضع الكريم على العضو الذكري، يزداد الإمداد الدموي به، وبالتالي يزداد الانتصاب.

على الرغم من كونه في طور الدراسة، إلا أنه يبشر بنتائج واعدة في علاج حالات ضعف الانتصاب.

التحميلات الإحليلية

تتكون تلك التحميلات من هرمون البروستاغلاندين E1، وتندرج تحت فئة ألبروستاديل، وتأتي في صورة كريات دقيقة، يضعها المريض داخل إحليل العضو الذكري، ويبدأ تأثيرها في الظهور بعد مضي 10 دقائق، ويدوم لمدة 30-60 دقيقة.

ينبغي عدم استخدام أكثر من تحميلتين يومياً.

للمزيد: سرعة القذف؛ أكثر أنواع العجز الجنسي انتشاراً

كيف يتم اختيار حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال؟

يرجع انتقاء دواء لقوة الانتصاب دون غيره على التفضيل الشخصي للمريض، والذي يتم غالباً وفقاً لمدى سهولة الاستخدام، والتكلفة المادية، والآثار الجانبية المترتبة على استخدام ذلك الدواء.

ولا ينفي ذلك أهمية الرجوع للطبيب قبل استخدام أدوية الضعف الجنسي، لتلقي النصيحة حول أنسب الخيارات، ومعرفة سبب اختيار هذا النوع دون غيره، ومميزاته، وعيوبه، وتكلفته المادية، وطريقة الاستخدام، ومدة سريان المفعول.

على سبيل المثال، قد يستمر تأثير بعض الأدوية لأكثر من يومين، بينما يتلاشى تأثير بعضها خلال يوم واحد فقط.

للمزيد: مدى فعالية وأمان الأدوية شائعة الاستخدام في تأخير القذف عند الرجال

أبحاث ومراجعات علمية حول أدوية الضعف الجنسي

تناولت دراسات أجرتها الكلية الأميركية الخاصة بالاستخدام الإكلينيكي لأدوية الضعف الجنسي بعض أنواع العلاجات، مثل:

  1. هرمونات الذكورة.
  2. مجموعة الأدوية التي تنتمي إلى مثبطات أنزيم فوسفودايستريز، وتم تقسيمها إلى فئتين، كما يلي:
  • الفئة الأولى والأكثر استخداماً، وتشمل ما يلي:
  • سيلدانافيل والمتعارف عليه باسم فياغرا (بالإنجليزية:Viagra).
  • فاردينافيل.
  • تادالافيل.
  • الفئة الثانية وشملت أدوية ما زالت في طور التجارب، مثل:
  • ميرودينافيل.
  • أندينافيل.

كما تناولت الدراسات استخدام واختيار حبوب الضعف الجنسي من ثلاث جوانب، وهي:

  • نوعية الدواء ومستوى التجاوب الطبي مع رغبة الشخص في العلاج.
  • معايير اختيار أحد أنواع حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال عن غيره، دون التأثير على الأداء الجنسي للرجل.
  • أهمية إجراء بعض التحاليل الهرمونية للرجال المصابون بضعف الانتصاب، الذي قد ينتج عن نقص هرمون التستوستيرون أو زيادة هرمون البرولاكتين، وكذلك دور العلاج الهرموني في علاج تلك المشكلة.

 أشارت الدراسات إلى عدم وجود مانع طبي من تناول حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال، في حال كان المريض ليس لديه أي موانع لاستخدام تلك الأدوية، كما هو الحال عند تناول أدوية النترات الموسعة لشرايين القلب.

كما ويعتمد اختيار نوع حبوب الضعف الجنسي وجرعتها على حالة الشخص الصحية وعمره وعوامل أخرى، ولا يجب تناولها بدون استشارة أحد أفراد مقدمي الرعاية الصحية.

للمزيد: ملخص الضعف الجنسي عند الرجال

اضرار حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال

على الرغم من فاعلية حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال، إلا أنه قد يترتب على استخدامها بعض المخاطر التي قد لا تتجاوز 2% من الأشخاص، وتختلف من شخص لآخر.

تتمثل أضرار حبوب الضعف الجنسي فيما يلي:

  • الصداع.
  • سيلان الأنف.
  • عسر الهضم.
  • اضطراب الرؤية.
  • وألم العضلات.
  • الغثيان.
  • الإسهال.
  • القيء.
  • الدوار.
  • ألم الصدر.

لم تؤكد الأدلة العلمية أن أدوية الضعف الجنسي تسبب ارتفاع الإصابة بحالات نايون (بالإنجليزية: Naion) لاضطراب الإبصار.

ضعف انتصاب مفاجئ.علما كان طبيعي منذ شهرين.راجعت طبيب وتم نقص الوزن وممارسه الرياضه .واخر زياره وضح بان الامور صارت طبيعيه طبقا للتحليل(مرفق )بعدهاحدث ضعف انتصاب وتم اخذ حبه سياليس لكن لم يحدث انتصاب كان تركيزي منصب بالكامل علي القضيب هل سينتصب ام لا وعدم التركيز في العلاقه هل الموضوع نفسي ام عضوي

موانع استخدام حبوب الضعف الجنسي

قد تحدث بعض التفاعلات الدوائية أو آثار جانبية بالغة الخطورة، إذا اقترن استخدام أدوية الضعف الجنسي مع بعض الأدوية أو المشكلات الصحية. وتشمل موانع استخدام أدوية للتنشيط الجنسي ما يلي:

  • يمنع استخدام الأدوية التي تندرج تحت فئة ألبروستاديل إذا كان الشخص يعاني من المشكلات الآتية:
  • سرطان الدم.
  • الأنيميا المنجلية.
  • سرطان نخاع العظام.
  • تليف أو تشوه العضو الذكري.
  • داء بيروني.
  • وجود زرعات بالعضو الذكري.
  • يمنع استخدام حبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال، إذا كان المريض يتناول أدوية النيترات أو أدوية أخرى لعلاج ألم الصدر؛ إذ قد يؤدي اقترانهما إلى انخفاض حاد في ضغط الدم.
  • لا ينبغي استخدام فئتين مختلفتين من حبوب الضعف الجنسي في آن واحد.
  • يمنع استخدام الأدوية التي تندرج تحت فئة سيلدينافيل في حال استخدام أدوية علاج ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.
  • يمنع استخدام حبوب الضعف الجنسي إذا كان الشخص يعاني من انخفاض ضغط الدم.
  • لا يوصي باستخدام أدوية الضعف الجنسي في الأعمار التي تقل عن 18 عاماً.

احتياطات استخدام ادوية علاج الضعف الجنسي عند الرجال

يساعد اتباع بعض الاحتياطات في تجنب التعرض لمخاطر أدوية الضعف الجنسي، لذا ينصح بمراجعة الطبيب قبل استخدام أي من أدوية التنشيط الجنسي في الحالات التالية:

  • إذا كان المريض يخضع لعلاج ضغط الدم أو أمراض البروستاتا بحاصرات الألفا، لتجنب انخفاض ضغط الدم الحاد عند اقترانها بحبوب علاج الضعف الجنسي عند الرجال.
  • إذا كان الشخص يعاني من حساسية لأحد الأدوية.
  • قبل الخضوع للجراحة.
  • إذا كان المريض يتناول أي أدوية أو مكملات غذائية أو عشبية.
  • إذا استمر انتصاب العضو الذكري لأكثر من 4 ساعات أو عند الشعور بألم شديد بعد استخدام دواء لقوة الانتصاب.

يوصى باستخدام الواقي الذكري عند استخدام الأدوية التي تندرج تحت فئة ألبروستاديل، خاصةً إذا كانت الزوجة حامل أو لا تستخدم وسائل منع الحمل؛ إذ لم يتضح حتى الآن تأثيره على الجنين أثناء الحمل، كما أنه قد يؤدي إلى ظهور بعض الآثار الجانبية على الزوجة، مثل الشعور بالحكة والحرقان في المهبل والمنطقة التناسلية.

نصيحة: وفرت أدوية الضعف الجنسي حلاً للكثير من الأشخاص المصابين بضعف الانتصاب، إلا أنه ينبغي أخذ الحيطة وعدم الإسراف في استخدامها دون الرجوع للطبيب، لتجنب مخاطرها. ويمكن أيضاً تجربة بعض التمارين التي تحسن من الإمداد الدموي للعضو الذكري وتساعد على الانتصاب.

العادة السرية ما لها وما عليها