تؤثر المشاكل والاضطرابات النفسية على الحياة اليومية والأنشطة الروتينية، وتؤدي هذه المشاكل في الرجال إلى تراجع الأداء الجنسي وحدوث ضعف الانتصاب أو فقدان القدرة على الحفاظ على الانتصاب، وقد وجد أن ما يقارب ربع الرجال المصابين بضعف الانتصاب لديهم اضطرابات تتمثل في القلق والتوتر والاكتئاب.

يتسبب القلق والاكتئاب بتعطيل وصول إشارات الدماغ إلى القضيب، إذ يتسببان بزيادة إفراز هرمون الكورتيزول الذي يمنع تدفق الدم في الأوعية الدموية الدموية في القضيب، مما يؤدي إلى صعوبة تحقيق الانتصاب، على عكس الضغوط الصحية للجسم مثل ممارسة التمارين الرياضية فإنها تحفز على إطلاق هرمون التستوستيرون الذي يحفز الرغبة الجنسية ويساهم في ارتخاء العضلات وتدفق الدم للأوعية الدموية وتحقيق الانتصاب.

مع مرور الوقت، وبزيادة الضغوطات النفسية يرتفع هرمون الكورتيزول بشكل مزمن في الدم، مما يؤدي إلى تقليل التستوستيرون والإصابة بضعف الانتصاب، مما يدفع الرجل للبحث عن علاج ضعف الانتصاب النفسي والذي سنتحدث عنه فيما يلي.

علاج ضعف الانتصاب النفسي

يمكن أن يتم علاج ضعف الانتصاب النفسي بعدة طرق للعلاج تتضمن ما يأتي:

العلاج النفسي لمشكلة ضعف الانتصاب النفسي

يمكن أن يساهم العلاج النفسي في التخلص من القلق والتوتر الذي يسبب الضعف الجنسي، وتتضمن طرق العلاج النفسي ما يأتي:

  • الاستشارة: استشارة الطبيب النفسي تساهم في تحديد عوامل القلق والتوتر الأساسية، مما يعني تسهيل علاجها والتحكم فيها.
  • العلاج النفسي الديناميكي (بالإنجليزية: Psychodynamic Therapy): يساعد هذا العلاج في إظهار السبب الجذري لضعف الانتصاب عن طريق إظهار محتوى اللاوعي لنفسية المريض.
  • العلاج الجنسي: يركز العلاج الجنسي على تحقيق المتعة، بدلاً من البحث عن الاستثارة والنشاط الجنسي، وعادةً ما يهدف هذا العلاج إلى تقليل عامل التوتر من خلال تحقيق حياة جنسية أكثر أمان.
  • علاج القلق الجنسي: يساهم هذا العلاج في تقليل الاضطرابات والمخاوف النفسية التي يعاني منها الشخص، ثم يقوم الطبيب بعلاج المشاكل العاطفية وإيجاد الحلول، مما يساعد الشخص على الاسترخاء والتخلص من التوتر وإعادة تنشيط الخيال.
  • العلاجات البديلة: تساهم العلاجات البديلة في التخلص من التوتر والقلق، وتتضمن خيارات العلاج البديل ما يأتي:
  • تعلم تقنيات الاسترخاء.
  • ممارسة التأمل.
  • ممارسة اليوجا.
  • الخضوع لعلاج الوخز بالإبر.

للمزيد: رياضة اليوغا: فوائدها وانواعها وكيفية ادائها

علاج ضعف الانتصاب النفسي بالأعشاب والمكملات

لتقليل التوتر والقلق والضعف الجنسي، لكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الأعشاب والمكملات في علاج ضعف الانتصاب النفسي لتجنب حدوث الأضرار والآثار الجانبية، وتتضمن هذه الأعشاب ما يلي:

  • الجنسنج: وهو عشب صيني أو كوري يأتي على شكل أقراص أو كريمات.
  • جذور عشبة الماكا السوداء: تساعد هذه الجذور على تخفيف التوتر وتحسين الأداء الجنسي.
  • عشبة الكافا: يساهم هذا النبات في علاج القلق وتحسين المزاج.
  • نبات البابونج: يساعد في تقليل أعراض القلق.

للمزيد:

10 أعشاب ونباتات لعلاج سرعة القذف وضعف الانتصاب

لماذا يحدث قلق الأداء الجنسي وما هي أعراضه وكيف يمكن التغلّب عليه؟

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج ضعف الانتصاب النفسي بتغيير نمط الحياة

توجد العديد من الإجراءات التي يمكنها المساعدة في تخطي حاجز الخوف والقلق، خاصةً إذا تعلق القلق بالأداء الجنسي مما يساهم في علاج ضعف الانتصاب النفسي، ومن هذه الإجراءات والتغيرات نذكر ما يلي:

  • تحديد عوامل الضغط والقلق والتي قد تكون أسباب بسيطة مثل التخطيط لمشروع أو التفكير في عمل جديد.
  • تحويل التفكير في السبب المؤدي إلى ضعف الانتصاب بدلاً من التفكير في ضعف الانتصاب وضعف الأداء.
  • التركيز على التجربة الحسية والشعور الذي تشعر به اليدين أو ما تراه العين بدلاً من القلق بشأن الأداء.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مما يقلل من مستوى التوتر، وتساعد بعض تمارين الحوض مثل تمارين كيجل في تقوية العضلات المسؤولة عن ضخ الدم إلى القضيب أثناء الانتصاب.

للمزيد: تمارين كيجل للرجال

علاجات أخرى لضعف الانتصاب النفسي

قد يحتاج الشخص في علاج ضعف الانتصاب النفسي إلى علاجات طبية إضافة إلى العلاجات السابقة، ومن هذه العلاجات قد يصف الطبيب ما يلي:

  • الحقن.
  • تحاميل القضيب.
  • الأقراص الدوائية.
  • بدائل التستوسترون.
  • مضخة القضيب.
  • الجراحة لزراعة القضيب، أو جراحة الأوعية الدموية. 

للمزيد: وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب

عشرُ أفكارٍ خاطئة متوارثة عن الواقي الذكري

أسباب ضعف الانتصاب النفسي

توجد ثلاثة أنواع من الانتصاب وهي: الانتصاب الانعكاسي الذي يحدث بسبب التحفيز الجسدي، والانتصاب النفسي الذي يرتبط بالمحفزات البصرية أو العقلية، والانتصاب الليلي الذي يحدث أثناء النوم، ويحدث أي نوع من هذه الأنواع ضمن أنظمة وعمليات جسمية، وأي اضطراب في هذه الانظمة والعمليات يؤدي إلى ضعف الانتصاب.

وتتضمن الأنظمة والعمليات التي تدخل في حدوث الانتصاب الجهاز العصبي، والأوعية الدموية، والعضلات، والهرمونات، والعواطف.

  • تؤدي الاضطرابات النفسية التي تؤثر على الصحة العقلية من التوتر والقلق في وصول إشارات الدماغ من إلى الجسم، مما يؤدي إلى تأثر استجابة الجسم لهذه الإشارات، وفي حالة الانتصاب يحدث الشيء نفسه، إذ يتأثر الجسم ويقلل من تدفق الدم للقضيب مما يمنع حدوث الانتصاب.
  • يؤثر الإجهاد الشخصي والمهني مثل المشاكل في العلاقات الذي يعتبر من الأسباب الرئيسية للضعف الجنسي في الرجال في منتصف العمر.
  • بعض أحداث الحياة تسبب الضغوط والقلق المؤدي لضعف الانتصاب النفسي ومنها نذكر ما يلي:
  • فقدان الشريك والوحدة يسبب أيضاً ضغوطاً نفسية.
  • وجود مشاكل في العمل يؤدي إلى التوتر.
  • الخوف من الوصول للشيخوخة.
  • حدوث تغييرات في الصحة.
  • الأعباء المالية.
  • مشاهدة الرجال لمقاطع الفيديو الإباحية يزيد من إصابتهم بالضعف الجنسي وضعف الانتصاب.

للمزيد: دعامات العضو الذكرى لعلاج ضعف الانتصاب

      العلاج النفسي الديناميكي

ركبيت دعامة للعضو الذكرى و طولة حاليا من 8 إلى 9 سم هل الطول دا كافي لإشباع الزوجة علما بأنني متزوج من 22 سنة و عندي 3 أولاد هل هى مضرورة ولا إيه الحل