يعرف ضعف الانتصاب على أنه عدم القدرة على الحفاظ على انتصاب ثابت لوقت كافي يساعد على ممارسة الجماع بطريقة سليمة، وهو من المشاكل الجنسية الشائعة لدى الرجال، خاصة مع تقدم السن. وبينما تتنوع طرق علاج ضعف الانتصاب ما بين الأدوية، والهرمونات، والعمليات الجراحية، إلا أن العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب كان أحدث هذه الطرق.

تعرف في هذا المقال إلى علاج ضعف الانتصاب بالموجات التصادمية.

العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

يعرف العلاج بالموجات التصادمية على أنه استخدام الموجات التصادمية الصوتية منخفضة الكثافة لعلاج ضعف الانتصاب أو العجز الجنسي، والذي ينتج في الغالب عن انخفاض كمية الدم المتدفقة نحو القضيب، الأمر الذي يضعف من قدرته على الانتصاب.

يساعد العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب على تعزيز تدفق الدم نحو القضيب، وذلك من خلال كل ما يلي:

  • تقوية الأوعية الدموية الموجودة في القضيب.
  • تحفيز نمو أوعية دموية جديدة في القضيب.
  • إعادة تشكيل أنسجة القضيب.
  • إزالة التكلسات المتراكمة في الأوعية الدموية في القضيب.
  • تحفيز نمو الخلايا الجذعية في القضيب.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

جلسة العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

يعتمد استخدام الموجات التصادمية لعلاج ضعف الانتصاب على تسليط الموجات التصادمية على مناطق مختلفة حول جذع وأسفل القضيب في جلسة العلاج، حيث يقوم الطبيب المختص في البداية بوضع جل مخدر على القضيب، إذا لزم الأمر، ومن ثم تحريك الجهاز على طول أجزاء القضيب لمدة 15-20 دقيقة تقريباً، يشعر المريض فيها بنبضات خفيفة فقط.

لا يحتاج المريض لتحضير أي شيء قبل الحضور إلى الجلسة، وبعد الانتهاء من الجلسة، يمكن العودة لممارسة النشاطات اليومية المختلفة دون أي مشاكل.

في حال الشعور بالألم يمكن تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين.

اقرأ أيضاً: 10 أعشاب ونباتات لعلاج سرعة القذف وضعف الانتصاب

مدة العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

تختلف مدة العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب بين خطة لأخرى، ففي إحدى المراجعات السريرية التي نشرت في سنة 2019 في المجلة العالمية لأبحاث العجز الجنسي، وجد أن خطة العلاج الأكثر فعالية هي القيام بجلستين أسبوعياً لمدة 3 أسابيع، يليها 3 أسابيع من الراحة، حيث يمنع فيها المريض من استخدام أية أدوية لعلاج ضعف الانتصاب، ومن ثم يعود المريض للعلاج بالموجات التصادمية بمعدل جلستين أسبوعياً ولمدة 3 أسابيع.

في بعض العيادات والأنظمة الأخرى، يقدم الأطباء جلسات العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب بمعدل جلسة واحدة أسبوعياً، ولمدة 6 أسابيع متتالية، حيث تظهر نتيجة الجلسات في غضون شهر إلى 3 أشهر من بعد إكمال دورة العلاج.

كما تستمر نتائج جلسات العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب حوالي السنة تقريباً.

اقرا ايضاً :

 تمارين كيجل لدى النساء

شروط العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

يمكن استخدام العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب لأي شخص يعاني من العجز الجنسي الخفيف أو الحاد، خاصة للمرضى في الحالات التالية:

  • المرضى الذين يستجيبون لأدوية مثبطات فوسفودايستراز-4 (بالإنجليزية: Phosphodiesterase 4) مثل السيلدنافيل، وذلك لتعزيز استجابة الجسم لأدوية ضعف الانتصاب.
  • المرضى الذين يرغبون باستخدام علاج بديل للعمليات الجراحية وأجهزة شفط وشد القضيب.

في المقابل، قد لا يستجيب المرضى الذين أصيبوا بضعف الانتصاب نتيجة لمرض نفسي ما، أو نتيجة لتلف الأعصاب في القضيب.

اقرأ أيضاً: أدوية الضعف الجنسي.. إرشادات جديدة حول استخدامها

دراسات حول العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

في دراسة أجريت عام 2010 ونشرت في المجلة الرسمية لطب المسالك البولية الأوروبية، استخدم الباحثون العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب لدى 20 مصاب، حيث أشارت النتائج إلى تحسن الانتصاب لدى جميع المرضى في غضون ستة أشهر من العلاج.

في المقابل، لم توافق إدارة الغذاء والدواء الأمريكية حتى الآن على العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب، كما ذكرت جمعية الطب الجنسي في أمريكا الشمالية أن البيانات والدراسات السريرية حول العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب غير قوية، بل وغير كافية لإقرار فعاليتها.

وعلى الرغم من ذلك، يوصي العديد من الأطباء بالعلاج بالموجات التصادمية ويفضلونها على العلاجات الأخرى، وذلك لقلة آثارها الجانبية وخلوها من أي إجراءات جراحية.

كما يرى بعض الأطباء أن العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب يزيد من استجابة المريض لأدوية وهرمونات الانتصاب، لذلك يلجأ البعض لاستخدام الأدوية والعلاج بالموجات التصادمية في نفس الوقت للحصول على أفضل النتائج في وقت أسرع.

يذكر أنه تم استخدام الموجات التصادمية سابقاً في جراحة العظام، وذلك لمساعدة التئام العظام المكسورة والأربطة والأوتار الممزقة.

علاوة على ذلك، استخدمت الموجات التصادمية في التئام الجروح، وذلك من خلال تسليط الموجات عالية الكثافة على الأجزاء المصابة، الأمر الذي يسرع من عملية إصلاح الأنسجة ونمو الخلايا.

العدد ٢٣ مليون في المللتر والحركة ٦٠% والحجم ٢.٥مللتر والأشكال الطبيعية ٧٠% واللزوجةطبيعية ولا يوجد دوالي في الخصية وانا متزوج منذ ٣ سنوات فهل يوجد أمل أم يجب أن ألجأ للأخصاب الصناعي

اضرار العلاج بالموجات التصادمية لضعف الانتصاب

بالرغم من جميع الفوائد التي يقدمها استخدام الموجات التصادمية لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال، إلا أنه ينطوي على بعض المخاطر والآثار الجانبية كما العديد من الإجراءات العلاجية. ومن اضرار العلاج بالموجات التصادمية ما يلي:

  • الألم عند الانتصاب.
  • ظهور كدمات على طول القضيب.
  • ظهور دم في البول.
  • التهاب الجلد حول القضيب.
  • تقوس القضيب.

حقيقة أشارت معظم الدراسات أن علاج ضعف الانتصاب بالموجات التصادمية آمن للغاية في معظم المرضى الذين يعانون من درجات منخفضة إلى متوسطة من ضعف الانتصاب، إلا أن هذا العلاج يعتبر جديد نسبياً، وما زال البحث العلمي بحاجة إلى المزيد من الدراسات لتحديد مخاطر وأضرار الموجات التصادمية بدقة أكثر، ووضع بوتوكول واضح حول مدة وفعالية هذا العلاج، ودراسة المضاعفات طويلة المدى، خاصة للحالات المتقدمة من ضعف الانتصاب، ومرضى السكري والقلب.

اقرأ أيضاً: علاج ضعف الانتصاب لمرضى السكري