يعد الضغط المرتفع أو ارتفاع ضغط الدم حالة خطيرة يمكن أن تلحق الضرر بقلب المصاب. ويؤثر ارتفاع ضغط الدم على مليار شخص في جميع أنحاء العالم. وإذا ترك الضغط المرتفع دون السيطرة عليه، فإنه يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

يعتبر الدواء هو الخيار الرئيسي عند الرغبة في تنزيل الضغط المرتفع فورًا، وفي حال تحسن الضغط المرتفع مع تعديلات نمط الحياة عن طريق الاهتمام بممارسة الرياضة وتناول الغذاء الصحي، فإنه يمكن سحب الأدوية تدريجيًا. [1]

نناقش في هذا المقال كيفية ضبط الضغط المرتفع، ونجيب على السؤال: كم تبلغ نسبة الضغط المرتفع؟

كم تبلغ نسبة الضغط المرتفع؟

يحدث ارتفاع ضغط الدم بسبب ضيق الأوعية الدموية التي تسمى الشرايين. ونتيجة لذلك، يتعين على القلب أن يضخ بقوة أكبر للتغلب على مقاومة الأوعية الدموية الضيقة، مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط داخل الأوعية.

يعد الضغط مرتفعًا بداية من قيمة 140 أو أعلى للضغط الانقباضي أو 90 أو أعلى للانبساطي. وتعتبر قراءات ضغط الدم التي تزيد عن 120/180 مم زئبق مرتفعة بشكل خطير وتتطلب عناية طبية فورية. [2]

للمزيد: ارتفاع ضغط الدم وأسبابه

كيف يمكن تنزيل الضغط المرتفع بسرعة؟

على الرغم من أن الضغط المرتفع يعتبر مشكلة خطيرة تتطلب حلها دون تأخير، فإن الخبر السار أن هناك عددًا من الطرق المختلفة التي يمكن استخدامها لتخفيف الضغط المرتفع بشكل طبيعي أو بالأدوية. 

إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم دون أي مضاعفات، فإن أول شيء عليه فعله هو أن يهدأ ويستلقي. كما ينبغي عليه ترك المهمة المنخرط فيها جانبًا، والبدء في التنفس بعمق وبطء، حيث تساعد تقنيات تخفيف التوتر في تنزيل الضغط المرتفع بسرعة إلى حد معين. 

في حال لم تساعد تقنيات التهدئة، فيتم الانتقال إلى خطوات تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي إلى نمط أكثر نشاطًا وأكثر اهتمامًا بالغذاء المتوازن الصحي. أما بالنسبة للضغط المرتفع الذي لا يمكن التحكم فيه من خلال اتباع نمط حياة صحي وسليم أو اتباع نظام غذائي صحي، ينبغي وقتها استشارة الطبيب على الفور لوصف الأدوية الخافضة لضغط الدم. [2]

للمزيد: تغير قراءات ضغط الدم خلال اليوم

تنزيل الضغط المرتفع بالمنزل 

نوضح فيما يلي 10 تغييرات في أنماط الحياة من شأنها خفض ضغط الدم المرتفع والحفاظ عليه ضمن القراءات الصحية: [1]

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

تعتبر ممارسة الرياضة من أفضل الأنشطة التي يمكن القيام بها لتنزيل الضغط المرتفع. وتساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في جعل القلب أقوى وأكثر كفاءة في ضخ الدم، مما يقلل الضغط في الشرايين.

ويمكن أن تساعد 150 دقيقة من التمارين المعتدلة مثل المشي، أو 75 دقيقة من التمارين القوية مثل الجري أسبوعيًا في خفض الضغط المرتفع وتحسين صحة القلب. [1]

  • تقليل استهلاك الصوديوم

يرتبط تناول الملح بشكل كبير بارتفاع ضغط الدم ومشاكل القلب، وفي حال كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، فيجدر به تقليل تناول الصوديوم، كما ينبغي استبدال الأطعمة المصنعة بالأطعمة الطازجة واستبدال الملح بالأعشاب والتوابل. [1]

  • تقليل استهلاك الكافيين

يسبب الكافيين تأثيرًا فوريًا على ضغط الدم، ومع ذلك، لا يوجد الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن شرب الكافيين بانتظام يمكن أن يسبب ارتفاعًا دائمًا في ضغط الدم.

في الواقع، يميل الأشخاص الذين يشربون القهوة والشاي المحتوي على الكافيين إلى أن يكونوا أقل عرضة للإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، من أولئك الذين لا يشربونها. وقد يكون للكافيين تأثير أقوى على الأشخاص الذين لا يستهلكونه بانتظام، فإذا كان الشخص يشك في أن جسمه حساس للكافيين، فعليه الحد من تناول المشروبات الغنية بالكافيين لتجنب تأثيرها على ضغط الدم. [1]

  • محاربة التوتر

يعتبر الإجهاد هو المحرك الرئيسي لارتفاع ضغط الدم، وعندما يتعرض الشخص للإجهاد، فقد يكون أكثر عرضة للانخراط في سلوكيات أخرى يمكن أن تؤثر سلبًا على ضغط الدم، مثل شرب الكحول أو تناول الأطعمة غير الصحية.

وبالتالي، يمكن أن يساعد الابتعاد عن مصادر القلق والتوتر في خفض ضغط الدم، وفيما يلي بعض الطرق للتقليل من معدلات التوتر:

  1. الاستماع إلى الموسيقى الهادئة: يمكن أن تساعد الموسيقى الهادئة على استرخاء الجهاز العصبي. 
  2. العمل بشكل أقل: يرتبط العمل بكثرة، ومواقف العمل المجهدة بارتفاع ضغط الدم.
  3. ممارسة تقنيات التأمل والتنفس العميق: قد يؤدي كل من التأمل والتنفس العميق إلى تنشيط الجهاز العصبي نظير الودي (بالإنجليزية: Parasympathetic Nervous System)، حيث يعمل هذا النظام عندما يرتاح الجسم ويبطئ معدل ضربات القلب ويخفض ضغط الدم. [1]

للمزيد: تأثير التوتر على ضغط الدم

  • تقليل الوزن الزائد

يمكن لفقدان الوزن بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أن يحدث فرقًا كبيرًا في صحة القلب، حيث يمكن لفقدان 5٪ من كتلة الجسم أن تقلل من الضغط المرتفع بشكل ملحوظ، ويكون التأثير أكبر عندما يقترن فقدان الوزن بممارسة التمارين.

يساعد تجنب السمنة والزيادة الكبيرة في الوزن الأوعية الدموية على القيام بعمل أفضل في التمدد والتقلص، مما يسهل على البطين الأيسر للقلب ضخ الدم. [1]

  • الإقلاع عن التدخين

يعتبر التدخين عامل خطر قوي للإصابة بأمراض القلب. وتسبب كل نفخة من دخان السجائر ارتفاعًا طفيفًا ومؤقتًا في ضغط الدم، كما أن المواد الكيميائية الموجودة في التبغ تلحق الضرر بالأوعية الدموية.

وبما أن كلًا من التدخين وارتفاع ضغط الدم يزيدان من مخاطر الإصابة بأمراض القلب، فإن الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في تقليل هذا الخطر. [1]

  • تناول الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم

يمكن تنزيل الضغط المرتفع من خلال إضافة المزيد من البوتاسيوم إلى النظام الغذائي؛ لأنه ينظم معدل ضربات القلب ويبطل تأثير الصوديوم في الجسم. وتشمل الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم: الفواكه مثل الموز، والبطيخ، والأفوكادو، والمشمش، والخضار الورقية الخضراء مثل السبانخ واللفت، والخضار مثل البطاطا والبطاطا الحلوة، والأسماك الدهنية مثل التونة والسلمون، وكذلك الفاصوليا، والمكسرات، والبذور. [1]

  • تناول الشوكولاتة الداكنة والكاكاو

يعتبر تناول كميات صغيرة من الشوكولاتة الداكنة مفيدًا لصحة القلب وتنزيل الضغط المرتفع، وذلك لأن الشوكولاتة الداكنة ومسحوق الكاكاو غنيان بمركبات الفلافونويد، وهي مركبات نباتية تسبب تمدد الأوعية الدموية. [1]

  • تقليل استهلاك السكريات والكربوهيدرات المكررة

تظهر الصلة بين السكر المضاف وارتفاع ضغط الدم واضحة، وليس الأمر متعلقًا بالسكر فحسب، فكل الكربوهيدرات المكررة، مثل النوع الموجود في الدقيق الأبيض تتحول بسرعة إلى سكر في مجرى الدم وقد تسبب مشاكل، وتساعد الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات في تنزيل الضغط المرتفع. [1]

  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم

تعتبر الأطعمة الغنية بالكالسيوم أكلات مناسبة لأصحاب الضغط المرتفع، حيث ترتبط بمستويات ضغط الدم الصحية. يمكن الحصول على الكالسيوم من خلال تناول الخضار الورقية الداكنة، والتوفو، ومنتجات الألبان. [1]

للمزيد: حمية مريض ارتفاع ضغط الدم

اعشاب لخفض الضغط المرتفع 

يمكن تخفيض ضغط الدم بالأعشاب مع تغيير النظام الغذائي أيضًا، ومن الأعشاب التي تساهم في خفض الضغط ما يلي: [3]

  • الثوم: يحتوي الثوم على مركبات، مثل الأليسين، والتي ثبت أنها تساعد على استرخاء الأوعية الدموية وتساعد على تدفق الدم؛ مما قد يساعد في خفض ضغط الدم.
  • القرفة: تساعد القرفة في توسيع وإرخاء الأوعية الدموية، مما قد يساعد في خفض ضغط الدم.
  • الزنجبيل: يخفض الزنجبيل الضغط المرتفع من خلال العمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم وتوسيع الأوعية الدموية.
  • الكركديه: تصنع أزهار الكركديه شايًا لذيذًا، وهي غنية بالأنثوسيانين والبوليفينول المفيدة للقلب وقد تخفض ضغط الدم.
  • الزعتر: يحتوي الزعتر على مركبات قوية، مثل حمض الروزمارينيك، والتي تساعد على استرخاء الأوعية الدموية.
  • الريحان: يحتوي الريحان على مركبات، مثل الأوجينول، والتي قد تساعد في خفض ضغط الدم.
  • البقدونس: يحتوي البقدونس على مجموعة متنوعة من المركبات، مثل فيتامين سي والكاروتينات الغذائية، التي قد تساعد في تنزيل الضغط المرتفع.
  • بذور الكرفس: قد تقلل بذور الكرفس من ضغط الدم. وقد تكون هذه العشبة فعالة بفضل أليافها وعملها كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم.
  • مخلب القط: تحتوي عشبة مخلب القط الصيني على مركبات قد تعمل بمثابة حاصرات طبيعية لقنوات الكالسيوم تساعد الأوعية الدموية على الاسترخاء.
  • الهيل: قد يساعد الهيل في تنزيل الضغط المرتفع من خلال العمل كمانع طبيعي لقنوات الكالسيوم ومدر للبول.

للمزيد: علاج ارتفاع ضغط الدم بالأعشاب

تنزيل الضغط المرتفع بسرعة بالأدوية

تتوفر العديد من الأدوية المعروفة باسم خافضات ضغط الدم، والتي تستخدم بوصفة طبية لتنزيل الضغط المرتفع بسرعة، وتشمل هذه الأدوية ما يلي: [4]

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين: والتي تعمل على تقليل ضغط الدم عن طريق إرخاء الأوعية الدموية، ومن أمثلتها إنالابريل، وليزينوبريل.
  • حاصرات مستقبل الأنجيوتنسين: والتي تعمل بطريقة مشابهة لمثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين، وغالبًا ما ينصح باستخدامها إذا كانت مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين تسبب آثارًا جانبية مزعجة. ومن الأمثلة الشائعة كانديسارتان، وإربيسارتان، وفالسارتان.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم: والتي تعمل على تنزيل الضغط المرتفع عن طريق توسيع الأوعية الدموية، ومن الأمثلة الشائعة الأملوديبين.
  • مدرات البول: والتي تعمل عن طريق طرد الماء الزائد والملح من الجسم عبر البول، ويتم استخدامها غالبًا إذا تسببت حاصرات قنوات الكالسيوم في آثار جانبية مزعجة، ومن الأمثلة الشائعة إنداباميد، والبندروفلوميثيازيد.
  • حاصرات بيتا: والتي يمكن أن تقلل من الضغط المرتفع عن طريق جعل القلب ينبض بشكل أبطأ وبقوة أقل، ويتم استخدامها فقط عندما لا تنجح العلاجات الأخرى؛ وذلك لأن حاصرات بيتا تعتبر أقل فعالية من أدوية ضغط الدم الأخرى، ومن الأمثلة الشائعة أتينولول، وبيسوبرولول.

هل التدخين يرفع الضغط أم يخفضه؟ وهل يمكن أن يسبب التدخين مشاكل صحية على المدى البعيد؟

للمزيد: معتقدات خاطئة عن ارتفاع ضغط الدم

نصيحة الطبي

ختامًا، يؤثر ارتفاع ضغط الدم على نسبة كبيرة من سكان العالم. وفي حين أن الأدوية هي إحدى طرق تنزيل الضغط المرتفع بسرعة، إلا أن هناك العديد من التقنيات الطبيعية الأخرى، بما في ذلك تناول بعض الأطعمة التي يمكن أن تساعد، واتباع نمط حياة صحي يدعم الحركة والنشاط. [4]

للمزيد: علاقة النوم والضغط المرتفع

اقرا ايضاً :

ارتفاع ضغط الدم الرئوي