القدم السكري

Diabetic Foot

القدم السكري

ما هو القدم السكري

القدم السكري (بالإنجليزية: DIabetic Foot)، هي مجموعة من التغيرات المرضية المؤثرة في الأطراف السفلية، والتي تنتج عادةً عن المضاعفات التي يسببها مرض السكري، مثل اعتلال الأعصاب الطرفية، وتلف الأوعية الدموية، وفقدان الإحساس بالقدمين.

يسبب ارتفاع سكر الدم وعدم السيطرة على مرض السكري لفترات طويلة حدوث تلف في الأعصاب الموجودة في القدمين وضعف في تدفق الدم، مما يسبب خدر وتنميل في القدمين، وعدم شعور المريض في حال إصابته بجرح أو إصابة في القدم، وبالتالي زيادة خطر إصابة قدم مريض السكري بالعدوى، والالتهابات، والتقرحات، ومضاعفات شديدة قد تؤدي إلى بتر القدم السكرية في حال عدم علاجها بشكل مبكر.

مراحل القدم السكري

يوجد عدة تصنيفات لمراحل القدم السكرية، والتي تهدف إلى تقييم حالة القدمين لمريض السكري وتقدير خطر الإصابة بالتقرحات، أو التهاب العظم، أو الغرغرينا، أو التعرض للبتر.

من أشهر التصنيفات لمراحل القدم السكري هو نظام وينجر (بالإنجليزية: Wagner System) الذي يشمل 6 مراحل من 0 إلى 5 حسب عوامل الخطر الرئيسية لتطور تقرحات القدم السكري ومضاعفاتها، وهي:

  1. الاعتلال العصبي (بالإنجليزية: Neuropathy).
  2. نقص التروية (بالإنجليزية: Ischemia).
  3. تشوه عظام القدم.
  4. زيادة سماكة البشرة في مناطق الضغط والاحتكاك في القدم.
  5. الوذمة (بالإنجليزية: Edema).

أما مراحل القدم السكري الستة فهي:

  • المرحلة 0: قدم مريض السكري طبيعية والجلد سليم، ولا وجود لأي من عوامل الخطر الرئيسية.
  • المرحلة 1: قدم سكرية عالية الخطورة، ويوجد واحد أو أكثر من عوامل الخطورة، بالإضافة إلى زيادة في سماكة الجلد وتشكل قرحة سطحية أو جزئية.
  • المرحلة 2: قدم سكرية متقرحة، وفي الغالب تتطور القرح في هذه المرحلة على السطح الأخمصي للقدم، وأصابع القدم، وحواف القدم.
  • المرحلة 3: قدم سكرية ذات تقرحات عميقة وتطور التهاب في العظم.
  • المرحلة 4: غرغرينا القدم الجزئية، وموت نسبة من أنسجة القدم.
  • المرحلة 5: غرغرينا القدم الكاملة، ولا بد من إجراء البتر للقدم.

يعتبر المسبب الأول للقدم السكري هو الارتفاع المزمن لمستوى السكر في الدم، مما يؤدي إلى مشاكل في الأطراف، وخاصة القدمين، ومضاعفات أخرى تؤدي في النهاية إلى الإصابة بالقدم السكري. ومن مضاعفات السكري التي تعد أسباب رئيسية للقدم السكري ما يلي:

اعتلال الاعصاب السكري 

مع مرور الوقت، قد يتسبب مرض السكري في إحداث خلل في الأعصاب والذي يسمى اعتلال الأعصاب السكري (بالإنجليزية: Diabetic Neuropathy). كما قد يصعب على مريض القدم السكري الإحساس بأطرافه، أو الإحساس بالبرودة والحرارة أو حتى الألم، وتسمى هذه الحالة الاعتلال العصبي الحسي.

أمراض الأوعية الدموية الطرفية

يؤثر داء السكري على المدى الطويل على تدفق الدم، وخاصة في الذراعين والقدمين، وهو ما يسمى بمرض الأوعية الدموية المحيطية (بالإنجليزية: Peripheral Vascular Disease).

يسبب قلة تدفق الدم إلى القدم الألم، والعدوى، وبطء شفاء الجروح والتقرحات في قدم مريض السكري، وبالتالي زيادة خطر إصابة القدم بموت الأنسجة والغرغرينا.

ضعف المناعة

يعاني معظم مرضى السكري بمناعة ضعيفة مقارنة بالأشخاص الأصحاء، لذلك يزداد خطر إصابتهم بالالتهابات والعدوى عند التعرض للبكتيريا والجراثيم الأخرى. كما أن ارتفاع السكر في الدم يوفر بيئة مناسبة لتكاثر البكتيريا، وهذا يزيد من خطر إصابة تقرحات القدم السكري بالعدوى المزمنة والتسبب بمضاعفات خطيرة، مثل موت الأنسجة والغرغرينا.

اقرأ أيضاً: مضاعفات مرض السكري الحادة والمزمنة

قد يسبب مرض القدم السكري العديد من الأعراض للمريض، ومن المهم لمريض السكري معرفة أعراض القدم السكري الأولية، إذ أن التشخيص المبكر ضروري لتفادي المضاعفات الخطيرة. ومن أعراض القدم السكري الأولية ما يلي: 

  • ضعف أو فقدان الشعور والإحساس بالقدم.
  • شعور بخدران وتنميل في القدم.
  • ظهور جرح أو بثرة دون ألم.
  • تغير لون الجلد في القدم.
  • تغير درجة حرارة الجلد في القدم.
  • الشعور بوخز مؤلم.

في حال تطور الالتهاب في القدم السكري أو إصابة تقرحات القدم السكري بالعدوى فقد تظهر الأعراض التالية:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • قشعريرة.
  • ارتفاع غير مسيطر عليه لمستوى السكر في الدم.
  • رائحة القدم الكريهة، والتي يصعب التخلص منها.
  • حدوث الوذمة (احتباس السوائل)، وتورم القدم.
  • القيح وتكون خراج في حالة تقرحات القدم المفتوحة.
  • ضمور الجلد وغياب النبض في القدم.

للمزيد: كيف تميز اعراض القدم السكري

يعتمد فحص وتشخيص القدم السكري على عدة فحوصات طبية قد يقوم الطبيب بالقيام بها لتقييم حالة القدم السكري، وتشمل ما يلي:

  • التاريخ المرضي، ويشمل ذلك مدة مرض السكري، ووجود أي من أعراض الاعتلال العصبي أو أمراض الأوعية الدموية الطرفية، والتقرحات السابقة، وأي مضاعفات أخرى مرتبطة بالسكري، مثل اعتلال الشبكية أو اعتلال الكلية. يساعد معرفة التاريخ المرضي الكامل في تقييم شدة وخطر تقرحات القدم.
  • الفحص البدني، ويتضمن ذلك فحص القدم السكرية، وقياس درجة حرارة الجلد، وفحص أصابع القدمين، وملاحظة تغير لون الجلد، أو جفاف الجلد، أو زيادة سماكة جلد القدم. تشير زيادة درجة الحرارة عادة إلى وجود التهاب، ونقصان درجة حرارة الجلد فقد يشير إلى نقص التروية.
  • التحاليل المختبرية، ويشمل ذلك قياس مستوى الجلوكوز في الدم والبول، بالإضافة إلى بعض التحاليل الأخرى، مثل تعداد الدم الكامل، ويوريا الدم، والكهارل، ومستويات الكرياتينين بانتظام، وتحليل السكر التراكمي (بالإنجليزية: HbA1C)، والذي يعد مؤشراً مهماً لقياس مدى السيطرة على نسبة السكر في الدم خلال الأسهر الثلاث السابقة.
  • التصوير بالأشعة، وخاصة في حالات إصابة القدم بالتقرحات أو الصديد، فقد يطلب الطبيب تصوير القدم السكري بالأشعة السينية أو بالتصوير المغناطيسي لتحديد مدى عمق العدوى، وما إذا كان قد وصل إلى العظم.

اقرأ أيضاً: اضرار مرض السكر على النساء

يعتمد علاج القدم السكري على مدى خطورة الإصابة وشدتها، وبدايةً فإن أول خطوة لإيقاف تطور مضاعفات داء السكري، والتي من ضمنها القدم السكرية هو السيطرة على مستوى الغلوكوز في الدم، وضغط الدم والكوليسترول. أما خيارات علاج القدم السكري فتشمل ما يلي:

العلاج غير الجراحي

عادةً ما يتم البدء بالعلاج غير الجراحي لعلاج مشاكل القدم السكرية، ومن خيارات العلاج غير الجراحية ما يلي:

  • تنظيف الجروح بالمحاليل المعقمة.
  • تصريف الصديد أو الخراج.
  • تضميد الجراح.
  • وصف بعض المضادات الحيوية الفموية أو الوريدية للسيطرة على العدوى.
  • وصف بعض الأدوية لعلاج أعراض أمراض الشرايين المحيطية، وزيادة تدفق الدم للقدم.
  • تعديل نمط الحياة، بما في ذلك لبس الأحذية الطبية والمريحة، ووقف التدخين.

اقرأ أيضاً: علاج القدم السكري بالاعشاب

العلاج الموضعي

يمكن أن تشمل خطوات علاج تقرحات القدم موضعياً ما يلي:

  • تنظيف التقرحات وتضميدها.
  • استخدام مراهم للتخلص من النسيج الميت والسميك من الجلد في القدم، مثل حمض الساليسيلات.
  • استخدام المضادات الحيوية الموضعية، مثل نيومايسين، وجنتاميسين.
  • استخدام مراهم الهيبارين الموضعي.

للمزيد: مرهم لعلاج جروح القدم السكري

العلاج الجراحي

عند فشل العلاج غير الجراحي، يلجأ الطبيب إلى العلاج الجراحي والذي قد يشمل:

  • إزالة الأنسجة المتحللة أو الميتة من القدم.
  • بتر جزء من القدم أو القدم بالكامل.
  • جراحة الأوعية الدموية مع وضع الدعامات التي تبقي على الأوعية الدموية مفتوحة، وبالتالي تحسين تدفق الدم في الأطراف السفلية.

اقرأ أيضاً: القدم السكرية وعلاجها

يمكن الوقاية من القدم السكري ومضاعفاتها من خلال الاعتناء بالقدمين على نحو مستمر واتباع النصائح التالية:

  • السيطرة على العوامل المسببة للقدم السكري، وأهمها ضبط مستويات سكر الدم.
  • التقيد بنظام غذائي مناسب.
  • المحافظة على نظافة القدمين.
  • فحص القدمين يومياً، من قبل المريض أو أحد غيره، لملاحظة أي تغييرات فيهما.
  • تقليم الأظافر بعناية.
  • استعمال الحذاء المناسب.
  • ترطيب القدمين، وخاصة بعد الحمام.
  • استعمال جوارب صوفية أو قطنية خاصة.
  • علاج الفطريات بين الأصابع والأظافر على الفور في حال الإصابة بها.
  • الزيارة الدورية للطبيب.

اقرأ أيضاً: كيف يتجنب مريض السكري بَتر القدم؟

يمكن أن تكون مضاعفات القدم السكري خطيرة في حال عدم علاجها بشكل مناسب وبوقت مبكر، ومن المضاعفات المحتمل تطورها ما يلي:

  • التهابات الجلد والعظام، إذ بسبب تلف الأعصاب وضعف تدفق الدم، بالإضافة إلى ضعف المناعة، يزداد خطر الإصابة بالعدوى الشديدة أو حدوث الالتهابات في الجروح التي قد تم معالجتها سابقاً في القدم السكري.
  • ظهور الخراجات، وعلدةً يتم علاج خراج القدم السكري من خلال التصريف، ولكن في الحالات الشديدة فقد يتطلب العلاج إزالة بعض الأنسجة. وهناك بعض الأساليب الحديثة للعلاج التي يمكن تجربتها، مثل العلاج بالأكسجين.
  • تشوه القدم، إذ من الممكن أن يؤدي الخلل والتلف في الأعصاب إلى ضعف عضلات القدم، واختلال الضغط على القدم، مما قد يسبب مشاكل وتشوه في شكل القدم، مثل أصابع القدم المطرقية.
  • قدم شاركوت، وذلك نتيجة الالتهاب الشديد في عظام ومفاصل القدم، وتلف الأعصاب الطرفية، مما يزيد من احتمالية كسور عظام القدم دون الشعور بذلك، وتشوه القدم.
  • الغرغرينا والبتر، وذلك نتيجة ضعف تدفق الدم والأعصاب في القدم، مما يزيد من خطر عدم التئام الجروح والتقرحات وتطور العدوى حتى يتعذر علاجها، وبالتالي موت الأنسجة، والاضطرار لخيار بتر القدم لمنع امتداد العدوى للساق وباقي أجزاء الجسم.

اقرأ أيضاً: تأثير تغيرات الطقس على قدم السكري

[1] WebMd.com. Diabetic Foot Problems. Retrieved on the 21st of October, 2021.

[2] Ali Foster and Mike Edmonds. Simple Staging System: A Tool for Diagnosis and Management. Retrieved on the 21st of October, 2021.

[3] Edmonds M. (2006). Diabetic Foot Ulcers: Practical Treatment Recommendations. Drugs, 66(7), 913–929. doi.org/10.2165/00003495-200666070-00003. Retrieved on the 21st of October, 2021.

[4] Jenna Fletcher. How Can Diabetes Affect the Feet? Retrieved on the 21st of October, 2021.

[5] Clevelandclinic.org. Diabetic Feet. Retrieved on the 21st of October, 2021.

[6] Dr. Simerjit Singh. Diabetic Foot Ulcer-Diagnosis and Management. Retrieved on the 21st of October, 2021.

altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

ما هي اصابع القدم السكرية لدى مريض السكري

إن أحد المضاعفات المعروفة لمرض السكري هي القدم السكرية والتي تتمثل بظهور تقرحات في مختلف أجزاء القدم ومنها الأصابع والذي يحدث نتيجة لعدم انتظام مستوى السكر في دم المريض وارتفاعه لمستويات عالية جداً، وسؤالك هذا حول ما هي أصابع القدم السكرية لدى مريض السكري يعد من الأسئلة الشائعة جداً لدى مرضى السكري.

تظهر تقرحات أصابع القدم السكرية لدى مريض السكري نتيجة لسببين رئيسيين، ألا وهما:

  • الاعتلال العصبي السكري

إن عدم التحكم في مستويات السكر لدى مريض السكري يمكن أن يسبب مع مرور الوقت بحدوث تلف الأعصاب، الأمر الذي يسبب حدوث خدران وتنميل في أصابع قدمي المريض وفقدان الإحساس بها.

وبالتالي يصبح المريض غير قادر على الشعور بأي ألم أو تهيج ينجم عن حدوث أي عدوى في أصابع قدميه، أيضاً إن فقدان المريض لإحساسه بقدميه قد يجعله لا يلاحظ اصطدام أصابع قدميه بأي جسم صلب بالتالي يزيد من خطر الإصابة بالجروح والقروح.

  • أمراض الأوعية الدموية المحيطية

أيضاً يسبب عدم التحكم بمرض السكري إلى حدوث تغيرات في الأوعية الدموية، بما في ذلك الشرايين، وخاصة تلك المؤدية إلى الأطراف ومنها القدمين. وقد تشمل هذه التغيرات أن يحدث انسداد في هذه الشرايين مما يقلل من تدفق الدم إلى الأطراف.

وفي حال قل تدفق الدم إلى أصابع القدمين يمكن أن يؤدي ذلك إلى الشعور بألم في الأصابع وبطء التئام الجروح التي تحدث في هذه الأصابع، الأمر الذي قد يتطور ويسبب حدوث العدوى والتقرحات في أصابع القدمين.

ويمكن تمييز حدوث تقرحات أصابع القدم السكرية من خلال الأعراض التالية:

  • خروج إفرازات من أصابع القدمين.
  • حدوث تهيج واحمرار وتورم في أصابع القدم.
  • انبعاث الروائح الكريهة من إحدى القدمين أو كليهما.
  • ظهور ندب سوداء حول قرحة أصابع القدم السكرية.
  • من الممكن أن تحدث الغرغرينا الجزئية أو الكاملة في الإصبع، وذلك بسبب موت الأنسجة حول القرحة. وفي هذه الحالة يمكن أن تخرج إفرازات ذات رائحة وقد يعاني المريض من ألم وخدر في أصابع القدمين.

ولكن إن علامات وأعراض تقرحات أصابع القدم السكرية لا تكون دائماً واضحة، وفي بعض الأحيان لا تظهر هذه الأعراض إلى أن تحدث العدوى في هذه التقرحات.

لذا ينصح بالتحدث مع الطبيب في حال لاحظ المريض أي تغير في لون الجلد، وخاصة  أن يصبح لونه غامقاً، أو في حال شعر بألم حول منطقة متهيجة من أصابع قدميه. كما ينصح بما يلي للوقاية من حدوث تقرحات أصابع القدم السكرية:

  • فحص قدمي مريض السكري بشكل يومي وذلك للبحث عن أي احمرار، أو ألم، أو جروح، أو خدوش، أو قروح فيها.
  • تجنب المشي حافي القدمين والحرص على ارتداء حذاء مريح، والقيام بفحص الجزء الداخلي من الحذاء قبل ارتدائه وتحسس أي شيء يمكن أن يحتك بأصابع القدمين.
  • الحرص على غسل القدمين بانتظام، وتجفيفهم جيداً وخاصة في المنطقة ما بين أصابع القدم.
  • الحرص على قص الأظافر بشكل مستقيم وتجنب ترك أي زاوية حادة في زوايا الأظافر.
  • تجنب تعريض القدمين لدرجات الحرارة شديدة البرودة أو شديدة الحرارة.
  • تجنب ارتداء الجوارب الضيقة.

للمزيد:

see-answer-arrow

ما هي العوامل التي تؤثر على القدم السكري

يوجد عدة من العوامل التي تؤثر على القدم السكري بكونها إما تساعد على حدوث المرض عند مرضى السكري أو تزيد من فرصة حدوث مضاعفات لقدم السكري.

وقد تشمل هذه العوامل:

  • معاناة المريض من أحد أمراض الأوعية الدموية الطرفية مثل الدوالي.
  • معاناة المريض الاعتلال العصبي.
  • ضعف التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مريض السكري.
  • التدخين أو شرب الكحول.
  • إصابة المريض من تقرحات قدم السكري أو تم بتر أحد قدميه سابقاً.
  • معاناة المريض من ارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب، أو أمراض الكلى أيضاً إلى جانب السكري.
  • زيادة مدة إصابة المريض بمرض السكري.

وأكثر هذه العوامل التي تؤثر على القدم السكري شيوعاً هما الاعتلال العصبي وأمراض الأوعية الدموية الطرفية.

ونظراً لأن العديد من مرضى السكري يتواجد لديهم واحد أو أكثر من العوامل التي تؤثر على القدم السكري المذكورة سابقاً، لذا ينصح مما يلي من أجل التقليل من الإصابة بمرض قدم السكري أو تطور مضاعفاتها:

  • الحرص على فحص قدمي مريض السكري بشكل يومي سواء من قبل المريض نفسه أو أحد المقربين المشرفين على حالته الصحية وذلك للبحث عن أي احمرار، أو ألم، أو بثور، أو جروح، أو خدوش، أو قروح فيها.
  • الحرص على ارتداء أحذية مريحة، وقبل ارتداء أي حذاء القيام بفحص الجزء الداخلي من الحذاء وتحسس أي شيء يمكن أن يحتك بالقدمين.
  • القيام بغسيل القدمين بانتظام، ومن ثم تجفيفهم جيداً وخاصة في المنطقة ما بين أصابع القدم.
  • القيام باستخدام كريم الترطيب للوقاية من جفاف وتشقق البشرة.
  • الحرص على قص الأظافر بشكل مستقيم وتجنب ترك أي زاوية حادة في زوايا الأظافر.
  • تجنب تعريض القدمين لدرجات الحرارة شديدة البرودة أو شديدة الحرارة.
  • تجنب المشي حافي القدمين.
  • تجنب ارتداء الجوارب الضيقة.
  • عند اكتشاف أي مشكلة في أحد القدمين أو كلاهما يجب القيام بزيارة الطبيب فوراً.

للمزيد:

see-answer-arrow

ما يسبب التقرحات للقدم السكرية

يتسائل العديد من الأشخاص ما الذي يسبب التقرحات للقدم السكرية، وتحدث التقرحات للقدم السكرية نتيجة لأحد الأسباب التالية:

  • الاضطراب والضعف في الدورة الدموية نحو القدمين، و تندرج هذه تحت اضطرابات الأوعية الدموية حيث لا يتدفق الدم بكفاءة نحو القدمين وتزداد صعوبة التئام الجروح والتقرحات أيضاً.
  • الارتفاع في مستويات السكر في الدم، مما يضعف من قدرة الجسم في مواجهة العدوى والالتهابات في تقرحات القدم السكرية ويبطئ من عملية الشفاء والتعافي.
  • التلف والاعتلال في الأعصاب الطرفية، حيث يسبب ذلك اختلال في القدرة على الإحساس في القدمين مما يزيد من فرصة التعرض للجروح التي لا تعتبر مؤلمة ولكنها قد تتطور لتقرحات.
  • التهيج و التعرض للجروح في القدمين، مما يسبب التقرحات التي تظهر على شكل كتل ملحوظة غير مؤلمة أو على شكل تصريف من الجروح المفتوحة.

وبغض النظر عما يسبب التقرحات للقدم السكرية، فإنه يجب العلم أن جميع مرضى السكري معرضون لخطر الإصابة بتقرحات القدم السكرية وأنه يوجد العديد من عوامل الخطورة التي تزيد من خطر الإصابة بالقدم السكرية ومن هذه العوامل:

  • الارتفاع في مستويات السكر في الدم عن الحد الطبيعي وعدم القدرة على التحكم بمستوياته.
  • التقدم في السن.
  • الجنس، حيث تكون هذه الحالة أكثر شيوعاً بين الذكور.
  • العرق، حيث تكون هذه الحالة أكثر شيوعاً بين الأفارقة و الأمريكيين من أصل إسباني.
  • التاريخ المرضي لمرض السكري، حيث تزداد فرصة الإصابة بالتقرحات للقدم السكرية كلما زادت مدة الإصابة بمرض السكري.
  • التدخين، حيث يسبب مشاكل في الدورة الدموية في الأطراف ويزيد من فرصة القدم السكرية.
  • الإدمان على الكحول.
  • التقليم غير الصحيح لأظافر القدمين.
  • السمنة.
  • الإصابة بأمراض العيون المرتبطة بمرض السكري.
  • الإصابة بأمراض القلب والكلى.
  • اعتلال الأعصاب الطرفية.
  • ارتداء أحذية غير مناسبة ذات نوعية سيئة.
  • عدم الاهتمام بنظافة القدمين، حيث لا يتم غسل القدمين بشكل يومي أو لا يتم تجفيفها جيداً.

تجدر الإشارة إلى أن التقرحات للقدم السكرية أمر مثير للقلق ويجب زيارة الطبيب لتحديد الإجراء اللازم، مع ضرورة مراعاة النصائح التالية:

  • فحص القدمين بشكل يومي وبصورة منتظمة لاكتشاف أي تغيرات وأي أعراض  في وقت مبكر منعاً لأي مضاعفات.
  • فحص مستويات السكر في الدم بشكل يومي والحفاظ على مستوياتها ضمن الحد الطبيعي.
  • زيارة الطبيب المختص بالقدم السكرية للكشف بصورة دورية كل 3 أشهر على الأقل.

للمزيد:

see-answer-arrow

علاج القدم السكري

أن علاج القدم السكري والتي يمكن تفاديها بنسبة ٨٥٪ عند مرضى السكر، يعتمد على مدى المضاعفات الناتجة عن ارتفاع مستوى السكر في الدم و التي عادة ما تبدأ بالتهاب في الأعصاب الطرفية في القدمين مرورا بحدوث قرح في القدم والتي اذا لم تعالج مبكرا وبشكل سريع قد تنتهي بحدوث التهابات شديدة والتي لاقدر الله قد تؤدي الى بتر الجزء المصاب من القدم أو الساق. وقرح القدم السكرية تنتج اما بسبب التهاب الأعصاب الطرفية في القدمين وفقدان الاحساس بهما أو نتيجة نقص في التروية الدموية للقدم المصابة أو نتيجة للسببين السابقين معا. والطبيب المعالج هو من يحدد السبب المؤدي الى حدوث القرح عن طريق الكشف السريري أو استخدام الدوبلر. وبعد تحديد سبب القرح والدرجة التي تصنف عليها حسب تصنيف طبيب الجراحة تحدد نوعية العلاج الطبي (اما العلاج الدوائي بالمضادات الحيوية والغيار المناسب على القرح بعد تعقيمها بالبيتادين أو محلول ملح أو ألاثنين معا حسب ما يحدده الطبيب_ واما التدخل الجراحي اذا رأى الطبيب وجوبه اما لتنظيف القرح أو استئصال العظام المصابة بالتهاب حادأو لزيادة تروية الجزء المصاب باجراء جراحة في الأوعية الدموية). وقد توصل العلم الحديث في العلاج الطبيعي الى اساليب حديثة لعلاج القدم السكرية ( التهاب الأعصاب الطرفية أو قرح القدم السكري) مثل استخدام الليزر العلاجي أو أستخدام تقنية العلاج بالأنوداين Anodyne Therapy والتي أثبتت فعاليه كبيرة في علاج مشاكل القدم السكري كالأسراع من عملية التئام القرح، ولكنها لا تغني عن العلاج الطبي المعتاد والذي يحدده الطبيب المعالج. وأخيرا وليس آخرا على كل مريض سكر الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية، وأن يبتعد عن التدخين وأن يولي العناية بالقدمين عناية فائقة بتفقدهما يوميا وتنظيفهما جيدا بالماء والصابون و تنشيفهما جيدا و عدم السير حافي القدمين حتى في المنزل وأن يرتدي جوارب سميكة وعدم ارتداء أحذية ضيقة، وأن يستخدم الكريمات الطبية المرطبة في حالة البشرة الجافة أو استخدام البودرة الطبية في حالة البشرة الرطبة وأن لا يستهين بأي جرح في القدم مهما كبر أو صغر.
see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية

6,655خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

مرض السكري
التهاب القدم السكري
مرض السكري التهاب القدم السكري 24 أكتوبر 2021
مرض السكري
اعراض القدم السكري
مرض السكري اعراض القدم السكري 22 أكتوبر 2021
مرض السكري
علاج القدم السكري بالاعشاب
مرض السكري علاج القدم السكري بالاعشاب 21 أكتوبر 2021
مرض السكري
علاج القدم السكري
مرض السكري علاج القدم السكري 28 يونيو 2021
مرض السكري
القدم السكرية و علاجها
مرض السكري القدم السكرية و علاجها 5 مارس 2015
مرض السكري
ماذا تعلم عن القدم السكرية ؟
مرض السكري ماذا تعلم عن القدم السكرية ؟ 22 مايو 2012

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

مصطلحات طبية مرتبطة بمرض السكري
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بمرض السكري

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة