ذهان تخيلي

Paraphrenia

ذهان تخيلي

ما هو ذهان تخيلي

الذهان التخيلي هو اضطراب نفسي متأخر الظهور (أي يظهر في عمر متقدم) ويشبه الفصام (الشيزوفرينيا) في أنه يتميز بنفس الأعراض الإيجابية للمرض كالأوهام والهلوسات، لكنه يفتقر إلى الأعراض السلبية كتدهور التفكير أو الشخصية.

مقارنةً بالفصام، يعتبر الذهان التخيلي وراثياً بنسبة أقل من الفصام، ويملك معدل تطور أقل ولا يظهر حتى يصبح المريض في عمر كبير، حيث يطور معظم المرضى الأعراض في عمر 60 أو أكثر.

كما أن مرضى الذهان التخيلي يكونون أكثر توجهاً للزمان والمكان مقارنة بالأشخاص المصابين بالفصام أو الشيزوفرينيا.

يصيب الذهان التخيلي حوالي 2-4% من الأشخاص المسنين، وعلى الرغم من أنه يصيب كلا الجنسين، لكنه أكثر شيوعاً لدى النساء.

الذهان التخيلي ليس مدرجاً ضمن تصنيفات الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية، لكن قام العلماء بتصنيفه مؤخراً على أنه 'الذهان متأخر البدء الشبيه بالفصام'. في الحقيقة، يتم تشخيص المرضى الذين يعانون من تلك الأعراض بالعديد من الأمراض الأخرى، بما فيها الذهان غير النموذجي والاضطراب الفصامي العاطفي والاضطراب الوهامي أو الحالة الاضطهادية المستمرة.

 

للذهان التخيلي، كما لباقي الاضطرابات النفسية الأخرى، أسباب جينية. لكن الأذيات الدماغية الناجمة عن السكتة الدماغية، والأذيات الرضية أو إدمان المخدرات والمشروبات الكحولية يمكن أن تحرض الأعراض النفسية لدى هؤلاء المرضى.

كما أن بعض العلماء والباحثين يعتقدون أن الذهان التخيلي مرتبط بالخرف.

 

العرض الأكثر شيوعاً للذهان التخيلي هو الأوهام أو التوهم، والذي يتضمن امتلاك أفكار أو اعتقادات غريبة وغير صحيحة، كأن يخيل للمريض أن جيرانه يتجسسون عليه دائماً أو يتحدثون عنه مثلاُ. كما يشيع حدوث التخليط، وهو الحديث عن أحداث لم تحدث أبداً.

والهلوسات في الذهان التخيلي تكون عادةً سمعية، حيث يذكرها حوالي 75% من المرضى، كما تم ذكر هلوسات بصرية، شمية ولمسية من قبل العديد من المرضى أيضاً.

إضافةً إلى ذلك، يمكن أن تظهر أفكار فضولية أو تدخلية دون سابق إنذار أو دعوة، وتنمو إلى هواجس مزعجة وغير سارة وغير قابلة للنسيان.

كما أن الشخص قد لا يصدق أنه مريض، ويرفض تناول الدواء.

يوصف المصابون بالذهان التخيلي بأنهم كانوا ذوي شخصيات غريبة الأطوار أو انعزالية قبل الإصابة بالمرض، حيث كانوا في الغالب مجادلين، مفرطي الحساسية، مفرطي التدين أو الشك أو البرودة في التصرفات.

 

  • يكون إنذار الذهان التخيلي عادةً أفضل بكثير من الاضطرابات الذهانية الأخرى. ويمكن للأدوية المضادة للذهان أن تكون مفيدة حيث يستفيد العديد من المرضى منها ويستجيبون للعلاج.
  • يمكن أن يتشارك الذهان التخيلي أحياناً مع الاكتئاب والقلق، وبالتالي يمكن للأدوية المستخدمة في علاج هاتين الحالتين المرضيتين أن تساعد في تحسين الحالة العامة للمريض.
  • كما يمكن للتداخل ومشاركة العائلة، كتثقيف الأهل حول المرض وتعلم كيفية التعامل مع المريض، أن يكون مفيداً في علاج الذهان التخيلي، خاصة عندما يبدأ المرض بشكل متأخر جداً ويكون المريض تحت رعاية العائلة أو الأصدقاء.
  • من المهم أيضاً دعم المرضى نفسياً وتشجيعهم على زيارة الطبيب المختص والانضمام إلى مجموعات الدعم، وتشجيعهم أيضاً على الخروج من المنزل والتخلص من العزلة الاجتماعية.

 

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض نفسية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نفسية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics