ما سبب طنين الاذن اليسرى المستمر وما علاجه؟

icon 11 يونيو 2011
icon 45778
ما سبب طنين الاذن اليسرى المستمر وما علاجه؟

إجابات الأطباء على السؤال (2)

يعرف طنين الأذن بأنه: الإحساس بصوت مسموع عند عدم وجود صوت خارجي، وعلى الرغم من كونه مزعجًا، إلا أن طنين الأذن ليس دائما علامة على شيء خطير.

قد يختلف الطنين في درجة الصوت من هدير منخفض إلى صرير عال، وقد تسمعها في إحدى الأذنين أو كلتيهما. في بعض الحالات ، يمكن أن يكون الصوت مرتفعًا جدًا بحيث يمكن أن يتداخل مع قدرتك على التركيز أو سماع الصوت الخارجي. قد يكون الطنين موجودًا طوال الوقت، أو قد يأتي ويذهب.

هناك نوعان من الطنين:

  • الطنين الذاتي: هو طنين يمكنك سماعه، و هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من طنين الأذن. يمكن أن يكون بسبب مشاكل في الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية. يمكن أن يكون سببها أيضًا مشاكل في الأعصاب السمعية أو جزء من الدماغ الذي يفسر الإشارات العصبية على أنها أصوات.
  • الطنين الموضوعي: هو طنين يمكن لطبيبك سماعه عندما يقوم بفحصك. قد يحدث هذا النوع النادر من الطنين بسبب مشكلة في الأوعية الدموية أو حالة عظم الأذن الوسطى أو تقلصات العضلات.

الأسباب الشائعة لطنين الأذن

في كثير من الناس ، يحدث طنين الأذن بسبب أحد هذه الحالات:

  1. فقدان السمع المرتبط بالعمر: بالنسبة للعديد من الناس، يسوء السمع مع التقدم في السن، ويبدأ عادة في سن الستين تقريبًا. يمكن أن يسبب فقدان السمع الطنين.
  2. التعرض للضوضاء العالية: تعد الضوضاء الصاخبة، مثل تلك الصادرة عن المعدات الثقيلة، والأسلحة النارية؛ مصادر شائعة لفقدان السمع المرتبط بالضوضاء. يمكن أن تتسبب أجهزة الموسيقى المحمولة، الى فقدان السمع المرتبط بالضوضاء إذا تم تشغيلها بصوت عالٍ لفترات طويلة، عادة ما يزول طنين الأذن الناجم عن التعرض على المدى القصير؛ ولكن يمكن أن يتسبب التعرض طويل الأمد للصوت العالي في تلف دائم.
  3. انسداد الأذن بالشمع: عندما يتراكم الكثير من شمع الأذن  يصبح من الصعب جدًا غسلها بشكل طبيعي، مما يتسبب في فقدان السمع أو تهيج طبلة الأذن، مما قد يؤدي إلى طنين الأذن.
  4. تصلب الأذن: قد يؤثر تيبس العظام في الأذن الوسطى على السمع ويسبب الطنين. 

أسباب أخرى للطنين

بعض أسباب الطنين أقل شيوعًا ، بما في ذلك:

    • داء منيير.
    • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي.
    • إصابات الرأس أو إصابات الرقبة. 
    • تشنجات عضلية في الأذن الداخلية
    • اضطرابات الأوعية الدموية المرتبطة بطنين الأذن

في حالات نادرة ، يحدث الطنين بسبب اضطراب الأوعية الدموية. هذا النوع من الطنين يسمى الطنين النابض. تشمل الأسباب ما يلي:

    • تصلب الشرايين: مع تقدم العمر وتراكم الكوليسترول، تفقد الأوعية الدموية الرئيسية القريبة من أذنك الوسطى والداخلية بعضًا من مرونتها. يتسبب ذلك في زيادة تدفق الدم، مما يسهل على أذنك اكتشاف الضربات. 
    • أورام الرأس والعنق: يمكن أن يسبب الورم الذي يضغط على الأوعية الدموية في رأسك أو رقبتك، أو الأورام الوعائية؛ طنينًا وأعراضًا أخرى.
    • ضغط دم مرتفع. ارتفاع ضغط الدم والعوامل التي تزيد من ضغط الدم ، مثل الإجهاد والكحول والكافيين ، يمكن أن تجعل الطنين أكثر وضوحًا.
    • تدفق الدم المضطرب: يمكن أن يسبب تضيق أو انثناء في شريان الرقبة (الشريان السباتي) أو الوريد في رقبتك (الوريد الوداجي) تدفقًا مضطربًا وغير منتظم للدم ، مما يؤدي إلى طنين.
    • تشوه الشعيرات الدموية. يمكن أن تؤدي حالة تسمى التشوه الشرياني الوريدي، وصلات غير طبيعية بين الشرايين والأوردة ، إلى طنين. عادة ما يحدث هذا النوع من الطنين في أذن واحدة فقط.

 

  • الأدوية التي يمكن أن تسبب طنينًا

قد يسبب عدد من الأدوية طنينًا أو يزيد من سوءه. بشكل عام ، كلما زادت جرعة هذه الأدوية، أصبح الطنين أسوأ.

 غالبًا ما يختفي الضجيج غير المرغوب فيه عند التوقف عن استخدام هذه الأدوية. تشمل الأدوية المعروفة بأنها تسبب الطنين أو تزيده سوءًا مثل: أدوية السرطان، والمضادات الحيوية.

يجب مراجعة الطبيب لدقة الفحص واكتشاف السبب ووضع خطة علاجية مناسبة.

للمزيد اقرأ أيضاً:

المرجع:

5 2014-12-17 22:11:07
طاقم الطبي
طاقم الطبي

يعرف طنين الأذن بأنه: الإحساس بصوت مسموع عند عدم وجود صوت خارجي، وعلى الرغم من كونه مزعجًا، إلا أن طنين الأذن ليس دائما علامة على شيء خطير.

قد يختلف الطنين في درجة الصوت من هدير منخفض إلى صرير عال، وقد تسمعها في إحدى الأذنين أو كلتيهما. في بعض الحالات ، يمكن أن يكون الصوت مرتفعًا جدًا بحيث يمكن أن يتداخل مع قدرتك على التركيز أو سماع الصوت الخارجي. قد يكون الطنين موجودًا طوال الوقت، أو قد يأتي ويذهب.

هناك نوعان من الطنين:

  • الطنين الذاتي: هو طنين يمكنك سماعه، و هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من طنين الأذن. يمكن أن يكون بسبب مشاكل في الأذن الخارجية أو الوسطى أو الداخلية. يمكن أن يكون سببها أيضًا مشاكل في الأعصاب السمعية أو جزء من الدماغ الذي يفسر الإشارات العصبية على أنها أصوات.
  • الطنين الموضوعي: هو طنين يمكن لطبيبك سماعه عندما يقوم بفحصك. قد يحدث هذا النوع النادر من الطنين بسبب مشكلة في الأوعية الدموية أو حالة عظم الأذن الوسطى أو تقلصات العضلات.

الأسباب الشائعة لطنين الأذن

في كثير من الناس ، يحدث طنين الأذن بسبب أحد هذه الحالات:

  1. فقدان السمع المرتبط بالعمر: بالنسبة للعديد من الناس، يسوء السمع مع التقدم في السن، ويبدأ عادة في سن الستين تقريبًا. يمكن أن يسبب فقدان السمع الطنين.
  2. التعرض للضوضاء العالية: تعد الضوضاء الصاخبة، مثل تلك الصادرة عن المعدات الثقيلة، والأسلحة النارية؛ مصادر شائعة لفقدان السمع المرتبط بالضوضاء. يمكن أن تتسبب أجهزة الموسيقى المحمولة، الى فقدان السمع المرتبط بالضوضاء إذا تم تشغيلها بصوت عالٍ لفترات طويلة، عادة ما يزول طنين الأذن الناجم عن التعرض على المدى القصير؛ ولكن يمكن أن يتسبب التعرض طويل الأمد للصوت العالي في تلف دائم.
  3. انسداد الأذن بالشمع: عندما يتراكم الكثير من شمع الأذن  يصبح من الصعب جدًا غسلها بشكل طبيعي، مما يتسبب في فقدان السمع أو تهيج طبلة الأذن، مما قد يؤدي إلى طنين الأذن.
  4. تصلب الأذن: قد يؤثر تيبس العظام في الأذن الوسطى على السمع ويسبب الطنين. 

أسباب أخرى للطنين

بعض أسباب الطنين أقل شيوعًا ، بما في ذلك:

    • داء منيير.
    • اضطرابات المفصل الصدغي الفكي.
    • إصابات الرأس أو إصابات الرقبة. 
    • تشنجات عضلية في الأذن الداخلية
    • اضطرابات الأوعية الدموية المرتبطة بطنين الأذن

في حالات نادرة ، يحدث الطنين بسبب اضطراب الأوعية الدموية. هذا النوع من الطنين يسمى الطنين النابض. تشمل الأسباب ما يلي:

    • تصلب الشرايين: مع تقدم العمر وتراكم الكوليسترول، تفقد الأوعية الدموية الرئيسية القريبة من أذنك الوسطى والداخلية بعضًا من مرونتها. يتسبب ذلك في زيادة تدفق الدم، مما يسهل على أذنك اكتشاف الضربات. 
    • أورام الرأس والعنق: يمكن أن يسبب الورم الذي يضغط على الأوعية الدموية في رأسك أو رقبتك، أو الأورام الوعائية؛ طنينًا وأعراضًا أخرى.
    • ضغط دم مرتفع. ارتفاع ضغط الدم والعوامل التي تزيد من ضغط الدم ، مثل الإجهاد والكحول والكافيين ، يمكن أن تجعل الطنين أكثر وضوحًا.
    • تدفق الدم المضطرب: يمكن أن يسبب تضيق أو انثناء في شريان الرقبة (الشريان السباتي) أو الوريد في رقبتك (الوريد الوداجي) تدفقًا مضطربًا وغير منتظم للدم ، مما يؤدي إلى طنين.
    • تشوه الشعيرات الدموية. يمكن أن تؤدي حالة تسمى التشوه الشرياني الوريدي، وصلات غير طبيعية بين الشرايين والأوردة ، إلى طنين. عادة ما يحدث هذا النوع من الطنين في أذن واحدة فقط.

 

  • الأدوية التي يمكن أن تسبب طنينًا

قد يسبب عدد من الأدوية طنينًا أو يزيد من سوءه. بشكل عام ، كلما زادت جرعة هذه الأدوية، أصبح الطنين أسوأ.

 غالبًا ما يختفي الضجيج غير المرغوب فيه عند التوقف عن استخدام هذه الأدوية. تشمل الأدوية المعروفة بأنها تسبب الطنين أو تزيده سوءًا مثل: أدوية السرطان، والمضادات الحيوية.

يجب مراجعة الطبيب لدقة الفحص واكتشاف السبب ووضع خطة علاجية مناسبة.

للمزيد اقرأ أيضاً:

المرجع:

ينتج طنين الاذن بسبب: - فقدان السمع الذي يزداد مع تقدم العمر. -العمل أو العيش في منطقة يرتفع فيها مستوى ضجيج. - قد يكون طنين الاذن عرض ناتج عن اضطرابات معينة . - ايضا قد يظهر بسبب تراكم الشمع في الاذن . -قد يترافق طنين الاذن مع وجود عدوى, او كعرض جانبي لتناول دواء معين . - شرب كميات كبيرة من الكحول او السوائل التي تحتوي على كافيين . - اصابة الاذن او الرأس. -بسبب تغيير شديد في الضغط الخارجي. -فقدان الوزن الشديد. -او بسبب اصابة الأذن بعد عملية جراحية او التعرض للأشعة العلاجية. ننصحك بمراجعة الطبيب لتحديد السبب وعلاجه. 5 2011-06-14 18:37:18
د. غانم مصطفى غانم
د. غانم مصطفى غانم
الأنف والاذن والحنجرة
ينتج طنين الاذن بسبب: - فقدان السمع الذي يزداد مع تقدم العمر. -العمل أو العيش في منطقة يرتفع فيها مستوى ضجيج. - قد يكون طنين الاذن عرض ناتج عن اضطرابات معينة . - ايضا قد يظهر بسبب تراكم الشمع في الاذن . -قد يترافق طنين الاذن مع وجود عدوى, او كعرض جانبي لتناول دواء معين . - شرب كميات كبيرة من الكحول او السوائل التي تحتوي على كافيين . - اصابة الاذن او الرأس. -بسبب تغيير شديد في الضغط الخارجي. -فقدان الوزن الشديد. -او بسبب اصابة الأذن بعد عملية جراحية او التعرض للأشعة العلاجية. ننصحك بمراجعة الطبيب لتحديد السبب وعلاجه.

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في أنف، أذن وحنجرة

سبب طنين الاذن كان ياتيني فترة ويذهب ولكن الآن اصبح ملازم معي الطنين احيانا يكون في الاذن اليسرى واحيانا في اليمنى واحيانا في الاثنتين ومستمر

ينصح باجراء قياس للسمع وضغط السمع لمعرفة سبب الطنين ومكانه في الأذن الوسطى او الداخلية او الخارجية وبالتالى العلاج المناسب

سؤال من أنثى

في أنف، أذن وحنجرة

ما هو علاج طنين اذن مستمر

طنين الأذن بسبب تصلب عظمة الركاب أو وجود ارتشاح ب الاذن الوسطى أو التهاب الأذن الداخلية او التهاب العصب الثامن أو بسبب تناول بعض الأدوية لمدة طويلة ك الأسبرين أو فبراميسين أو التعرض للأصوات العالية لفترة طويلة كما في بعض المصانع

سؤال من ذكر

في أنف، أذن وحنجرة

هل من الامكان العلاج من الطنين المستمر في اذن واحده اذا كان سبب للطنين قد تم تشخيصه من قبل الطبيب وقد كان الشخص يعاني من

يعتبر علاج طنين الاذن من اكبر التحديات التي تواجه الطبيب لتعدد الاسباب ولصعوبة العلاج في بعض الاحيان .. لكن يجب التوصل للتشخيص الصحيح ومعرفة سبب الطنين ثم العلاج بناءً على السبب الموجود

سؤال من أنثى

في أنف، أذن وحنجرة

والدتي تبلغ ٦٥ وتعاني من طنين الاذن المستمر الاذن اليسرى ماهو العلاج و

اكثر سبب لطنين الاذن هو ضعف العصب السمعي واسباب ضعف العصب السمعي هي العمر اكثر من 50 سنة , ارتفاع ضغط الدم , مرض السكري , سوفان الفقرات العنقية , عجز القلب والكلتين وامراض الكبد يجب اجراء تخطيط السمع للتأكد من الضغف العلاج اولا بعلاج الامراض المسببة التي تم ذكرها بالاضافة الى حبة زاناكس ربع مليغرام قبل النوم مع كبسولة نيوروروبين بعد الغداء مع حبة بيتاسيرك 8 مليغرهم قبل النوم لمدة شهر او شهرين الطنين بسبب ضعف العصب السمعي هو حالة مزعجة لكن ليست خطرة سببها الاساس تقدم العمر وللاسف الغاية من العلاج هي وقف تدهور ضعف العصب حتى لا يتفاقم الطنين الطنين يختفي اثناء الانشغال ويظهر اثناء السكون

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

2.39 USD فقط

ابدأ الان