icon 1 إجابة

ما مدى خطورة مرض التهاب القولون المتقرح المزمن و ان اتعايش معه مدة طوي

أريد ان اعرف ما مدى خطورة مرض التهاب القولون المتقرح المزمن و هل أستطيع ان اتعايش معه مدة طويلة باتباع الحمية و الدواء؟

2012-05-14

إجابات الأطباء على السؤال

التهاب القولون التقرحي" هو مرض مزمن يصيب الطبقة الداخلية لجدارالقولون، وينتشر بكثرة في المجتمعات الغربية بنسبة حوالي 150في كل 100000نسمة، خاصة الشباب بين 15- 30عاما، ذكورا وإناثا. ويزداد انتشاره في مناطق كثيرة منها المملكة العربية السعودية لأسباب غير معروفة، ولكنه قد يرتبط بزيادة التوتر، وتغيرات نمط الحياة والعادات الغذائية واقترابها من النمط الغربي بالإضافة لتطور وسائل التشخيص واكتشاف حالات كانت تمر سابقا دون تشخيص. يصيب التهاب القولون التقرحي المستقيم والجانب الأيسر من القولون وقد يمتد ليصيب القولون بأكمله والجزء الأخير من الأمعاء الرفيعة مع حدوث التهابات وتقرحات ونتوءات ببطانتها. لم يجد العلماء - حتى الآن - سببا لهذا المرض، وهناك نظريات ترجح دورالعوامل الوراثية واضطرابات الجهاز المناعي وتغير تركيب ووظائف مخاط القولون، وربما عوامل أخرى متعلقة بالغذاء. هذا وقد أثبتت الدراسات أن حوالي 5-15% من أقارب الدرجة الأولى - خاصة التوائم - لمرضى التهاب القولون التقرحي يصابون بنفس المرض. قد تظهر أعراض القولون التقرحي أحيانا وتختفي أخرى وتختلف شدتها من مريض لآخر، وقد صنف الأطباء هذا المرض لأربعة أصناف: 1- التهاب مزمن ينشط أحيانا ويسكن أخرى في 70% من الحالات. 2- التهاب مزمن يتفاقم باستمرار بدون فترات تحسن في 10% من الحالات. 3- التهاب حاد جدا مع تمدد القولون في 10% من الحالات. 4- بقية المرضى يصابون بنوبة التهاب واحدة تؤدي إلى ما يشبه المناعة مع عدم رجوع المرض. وتشمل الأعراض الإسهال المزمن والمتكرر المصحوب بدم وصديد، مع الشعور بالاحتياج للتبرز حتى بعد القيام به (الزحير) مع آلام أسفل البطن خاصة الجانب الأيسر ونقص الوزن. وربما يعاني بعض المرضى من آلام بالمفاصل، التهابات بالعين، التهابات بالقنوات المرارية، أو طفح بالجلد. ومن أهم مضاعفات هذا المرض النزيف وفقر الدم، تأخر النمو، انسداد الأمعاء، سرطان القولون، والتهاب القولون الحاد وتمدده. الفحوصات الدورية والإلتزام بالعلاج والمتابعة المنتظمة في مركز متخصص هي المفتاح لتجنب حدوث هذه المضاعفات. يتم تشخيص المرض عبر دراسة التاريخ المرضي وإجراء الفحص الإكلينيكي والإختبارات المعملية وفحص القولون بالمنظار الضوئي مع أخذ عينات نسيجية للفحص المجهري، بالإضافة للفحوص بالأشعات المختلفة. وقد يتشابه التهاب القولون التقرحي في أعراضه مع أمراض أخرى مثل "مرض كرون" والقولون العصبي وتدرن القولون وأورامه. وتساعد الفحوص السابقة على التفريق بينها وتأكيد التشخيص بدقة والتعرف على درجة نشاط وامتداد المرض. يمكن السيطرة على مرض التهاب القولون التقرحي لفترات طويلة إذا التزم المريض بالعلاج والمتابعة. ولكن لا يوجد له علاج جذري، ولا مدة محددة للعلاج. وتفيد الأدوية المتوافرة في تخفيف الالتهاب، وتصحيح النقص الغذائي، ومنع الانتكاسات، والحد من المضاعفات والإحتياج للجراحة. وتشمل مضادات الإسهال والساليسلات الأمينية والكورتيزونات وأدوية تثبيط الجهاز المناعي والأدوية الحيوية. كل هذه الأدوية يجب أن تستخدم بإشراف طبيب متخصص. معظم الحالات تستجيب للعلاج الطبي ولا تحتاج للجراحة، وفي بعض الحالات تصبح الجراحة ضرورة لاستئصال جزء من الأمعاء في حالة اصابته بمضاعفات لا يمكن علاجها بالأدوية. لا يعتبر التهاب القولون التقرحي مرضا معديا ولا ينتقل بأي نوع من أنواع المخالطة، وعند الرغبة في الإنجاب يجب استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية قد تؤثر مؤقتا على درجة الخصوبة أو الجنين. الأفراد المصابون بالتهاب القولون التقرحي أكثر عرضة للإصابة بأورام القولون من غيرهم خاصة عندما يصاب القولون بأكمله ويستمر نشاط المرض لسنوات عديدة. وأظهرت الدراسات أن سرطان القولون يصيب 3% بعد 15عاما، و5% بعد 20عاما، و9% بعد 25عاما من ظهور المرض. ويمكن الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون عبر الإلتزام بالعلاج والمتابعة المستمرة، والفحص الدوري بالمناظير الضوئية يساعد على تشخيصه مبكرا. مطلوب برامج لزيادة التوعية بهذا المرض، والتوسع في البحث العلمي فيه، وقاعدة بيانات للتسجيل الإجباري للحالات لمساعدة الجهات المعنية في وضع الإستراجيات المناسبة للتعامل مع هذا المرض. 10 2012-05-14 22:14:49
الدكتور فايز بيبي
الدكتور فايز بيبي
الجهاز الهضمي والكبد
تاريخ الإجابة: 14 مايو 2012
التهاب القولون التقرحي" هو مرض مزمن يصيب الطبقة الداخلية لجدارالقولون، وينتشر بكثرة في المجتمعات الغربية بنسبة حوالي 150في كل 100000نسمة، خاصة الشباب بين 15- 30عاما، ذكورا وإناثا. ويزداد انتشاره في مناطق كثيرة منها المملكة العربية السعودية لأسباب غير معروفة، ولكنه قد يرتبط بزيادة التوتر، وتغيرات نمط الحياة والعادات الغذائية واقترابها من النمط الغربي بالإضافة لتطور وسائل التشخيص واكتشاف حالات كانت تمر سابقا دون تشخيص. يصيب التهاب القولون التقرحي المستقيم والجانب الأيسر من القولون وقد يمتد ليصيب القولون بأكمله والجزء الأخير من الأمعاء الرفيعة مع حدوث التهابات وتقرحات ونتوءات ببطانتها. لم يجد العلماء - حتى الآن - سببا لهذا المرض، وهناك نظريات ترجح دورالعوامل الوراثية واضطرابات الجهاز المناعي وتغير تركيب ووظائف مخاط القولون، وربما عوامل أخرى متعلقة بالغذاء. هذا وقد أثبتت الدراسات أن حوالي 5-15% من أقارب الدرجة الأولى - خاصة التوائم - لمرضى التهاب القولون التقرحي يصابون بنفس المرض. قد تظهر أعراض القولون التقرحي أحيانا وتختفي أخرى وتختلف شدتها من مريض لآخر، وقد صنف الأطباء هذا المرض لأربعة أصناف: 1- التهاب مزمن ينشط أحيانا ويسكن أخرى في 70% من الحالات. 2- التهاب مزمن يتفاقم باستمرار بدون فترات تحسن في 10% من الحالات. 3- التهاب حاد جدا مع تمدد القولون في 10% من الحالات. 4- بقية المرضى يصابون بنوبة التهاب واحدة تؤدي إلى ما يشبه المناعة مع عدم رجوع المرض. وتشمل الأعراض الإسهال المزمن والمتكرر المصحوب بدم وصديد، مع الشعور بالاحتياج للتبرز حتى بعد القيام به (الزحير) مع آلام أسفل البطن خاصة الجانب الأيسر ونقص الوزن. وربما يعاني بعض المرضى من آلام بالمفاصل، التهابات بالعين، التهابات بالقنوات المرارية، أو طفح بالجلد. ومن أهم مضاعفات هذا المرض النزيف وفقر الدم، تأخر النمو، انسداد الأمعاء، سرطان القولون، والتهاب القولون الحاد وتمدده. الفحوصات الدورية والإلتزام بالعلاج والمتابعة المنتظمة في مركز متخصص هي المفتاح لتجنب حدوث هذه المضاعفات. يتم تشخيص المرض عبر دراسة التاريخ المرضي وإجراء الفحص الإكلينيكي والإختبارات المعملية وفحص القولون بالمنظار الضوئي مع أخذ عينات نسيجية للفحص المجهري، بالإضافة للفحوص بالأشعات المختلفة. وقد يتشابه التهاب القولون التقرحي في أعراضه مع أمراض أخرى مثل "مرض كرون" والقولون العصبي وتدرن القولون وأورامه. وتساعد الفحوص السابقة على التفريق بينها وتأكيد التشخيص بدقة والتعرف على درجة نشاط وامتداد المرض. يمكن السيطرة على مرض التهاب القولون التقرحي لفترات طويلة إذا التزم المريض بالعلاج والمتابعة. ولكن لا يوجد له علاج جذري، ولا مدة محددة للعلاج. وتفيد الأدوية المتوافرة في تخفيف الالتهاب، وتصحيح النقص الغذائي، ومنع الانتكاسات، والحد من المضاعفات والإحتياج للجراحة. وتشمل مضادات الإسهال والساليسلات الأمينية والكورتيزونات وأدوية تثبيط الجهاز المناعي والأدوية الحيوية. كل هذه الأدوية يجب أن تستخدم بإشراف طبيب متخصص. معظم الحالات تستجيب للعلاج الطبي ولا تحتاج للجراحة، وفي بعض الحالات تصبح الجراحة ضرورة لاستئصال جزء من الأمعاء في حالة اصابته بمضاعفات لا يمكن علاجها بالأدوية. لا يعتبر التهاب القولون التقرحي مرضا معديا ولا ينتقل بأي نوع من أنواع المخالطة، وعند الرغبة في الإنجاب يجب استشارة الطبيب لأن بعض الأدوية قد تؤثر مؤقتا على درجة الخصوبة أو الجنين. الأفراد المصابون بالتهاب القولون التقرحي أكثر عرضة للإصابة بأورام القولون من غيرهم خاصة عندما يصاب القولون بأكمله ويستمر نشاط المرض لسنوات عديدة. وأظهرت الدراسات أن سرطان القولون يصيب 3% بعد 15عاما، و5% بعد 20عاما، و9% بعد 25عاما من ظهور المرض. ويمكن الحد من خطر الإصابة بسرطان القولون عبر الإلتزام بالعلاج والمتابعة المستمرة، والفحص الدوري بالمناظير الضوئية يساعد على تشخيصه مبكرا. مطلوب برامج لزيادة التوعية بهذا المرض، والتوسع في البحث العلمي فيه، وقاعدة بيانات للتسجيل الإجباري للحالات لمساعدة الجهات المعنية في وضع الإستراجيات المناسبة للتعامل مع هذا المرض.
تاريخ الإجابة: 14 مايو 2012

هل ترغب في التحدث مع طبيب؟

احصل الآن على استشارة مجانية لأول مرة عند الإشتراك في الخدمة

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

ما مدى خطورة مرض البر و سيلا للعدوى

Brucellosis او الحُمّى المالطية عدوى تصيب الانسان نتيجة انتقال البكتيريا المُسببة للمرض البروسيلا ( Brucella ) من الحيوان للإنسان ويصيب هذا المرض المواشي بشكل خاص ، لكنه ايضاً قد يصيب الجاموس والجمال والماعز والغنم ، ثم ينتقل إلى الإنسان من خلال استهلاك الحليب و مشتقاته الملوثة بالبكتيريا أو من خلال الإتصال المباشر بالحيوان المصاب لذلك يٌعتبر الأشخاص الذين تتطلب طبيعة عملهم الإتصال بالحيوانات (كالمزارعين ، الطبيب البيطري ) أكثر عرضةً للإصابة . و ينتج عنه حمى و تعرق ليلي ، و هذا المرض شائع في فصلي الشتاء و الربيع .
see-answer-arrow

هل مرض القولون او التهابات المعدة تظهر نتوءات بيضاء والتهابات على جوانب اللسان وما مدى خطورة هذه النتوءات عند معالجتها ومعالجة القولون والمعدة فور ظهورها

القلاع حالة مرضية تتراكم فيها فطريات كانديدا على بطانة الفم. حيث تظهر تقرحات بيضاء على اللسان او باطن الخد، وتظهر فجأة، إلا أنها قد تبقى لفترة طويلة، ويمكن أن تكون هذه القروح مؤلمة وقد تنزف قليلا عندما تصطدم بها فرشاة الأسنان او الأطعمة الصلبة، وقد تمتد هذه التقرحات إلى سقف الفم واللثة واللوزتين او مؤخرة الحلق. ليس بالضرورة ظهورها ان يكون متزامنا مع مشاكل في القولون او التهابات المعدة عند ظهور هذه النتؤات يجب اللجوء الى الطبيب لتأكيد التشخيص واعطاء العلاج المناسب
see-answer-arrow

للجميع استشير عن مرض والدى الدى يعانى من مرض التهاب القولون ودالك مسحوب بخروج الدم بكثرة اخدناه لطبيب بعد مدة من العلاج ولكن بقى على

يجب اجراء دراسة للسيد الوالد من قبل اختصاصي جهاز هضمي وقبل اي شيء يجب التأكد من ان الدم مصدره الجهاز الهضمي وليس خارجي مثل البواسير اما اذا كان مصدره الجهاز الهضمي فيجب دراسته لمعرفة السبب الحقيقي وعلى اثر ذلك يمكن وضع العلاج المناسب لانه ربما يحتاج الى ناضور وفحوصات اخرى ومنها ربما اخذ خزعة لهذا ارجوا المتابعة مع الاختصاصي الذي ذكرته لك
see-answer-arrow

انا اعاني من مرض القولون العصبي المركزي المزمن وانا مدمن على دواء باروكسيتين سنوات هل هو مضر ام لا علما انني لااستطيع تركه لان مرضي

هل انك لا تستطيع تركه لان مرضك مزمن ام لأنك تعودت عليه ؟ يجب مراجعة الطبيب الذي وصفه لك لكي يعلمك هل هو مضر ام لا و هل يجب عليك تركه ام لا , لأنه يعلم حالتك الصحية اكثر ز أتمنى لك الشفاء.
see-answer-arrow

مدى خطورة ورم القولون

ورم او سرطان القولون هو سرطان الأمعاء الغليظة (القولون) وهو الجزء السفلي من الجهاز الهضمي من مضاعفاته: -انسداد في الامعاء - انشار الورم إلى المثانة, الانسجة الحوضية,الكبد .العقد اللمفاوية, الرئتين, العظام. يجب المتابعة مع الطبيب المختص للتقيل من فرصة حدوث هذه المضاعفات
see-answer-arrow

هل يؤدي مرض السيلياك الى الموت اريد حمية لهاذا المرض كم

الجلوتين هو نوع من البروتين يوجد في القمح والشعير والشوفان والحنطة والشيلم ومنتجاتها مثل ( المكرونة والمخبوزات ) ، والوجبة الخالية من البرتين تعني الأمتناع عن تناول هذه الأغذية وعلى الرغم من هذه التحديات فإن التكنولوجيا الغذائية تمكنت من إنتاج أنواع من الدقيق الخالي من الجلوتين ، فعلى سبيل المثال / يستخدم دقيق الذرة والبطاطا والأرز والصويا والفاصوليا واللوبيا في عمل منتجات مثل ( المكرونة والخبز وأنواع المعجنات الأخرى ) تببيعه شركات متخصصة لهؤلاء المرضى . بالحمية تختفي الاعراض ويتحسن الحال
see-answer-arrow

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

يمكنك الحصول على استشارة مجانية لأول مرة عند الاشتراك

أخبار ومقالات طبية

6,335خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

صحة عامة
أمراض يمكن التعايش معها دون خطورة
صحة عامة أمراض يمكن التعايش معها دون خطورة 15 أبريل 2020
أمراض العضلات والعظام و المفاصل
ما مدى خطورة مسكنات الألم؟
أمراض العضلات والعظام و المفاصل ما مدى خطورة مسكنات الألم؟ 7 يونيو 2018
جراحة عامة
تعرف على التهاب القولون التقرحي
جراحة عامة تعرف على التهاب القولون التقرحي 30 يوليو 2016
أمراض الجهاز الهضمي
دور التغذية في إثارة وتهدئة التهابات القولون
أمراض الجهاز الهضمي دور التغذية في إثارة وتهدئة التهابات القولون 13 أكتوبر 2017
أمراض الجهاز الهضمي
الجديد في علاج مرض القولون العصبي
أمراض الجهاز الهضمي الجديد في علاج مرض القولون العصبي 10 نوفمبر 2010
أمراض الجهاز الهضمي
التهاب القولون التقرحي وكيفية التعامل معه
أمراض الجهاز الهضمي التهاب القولون التقرحي وكيفية التعامل معه 10 نوفمبر 2010

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

مجاناً - احصل على إجابة لاستشاراتك الطبية

ask-dr

نخبة من الأطباء المتخصصين سيقومون بالإجابة على استفساراتك خلال دقائق

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.