- تشير أغلب الدراسات والتحاليل الطبية بأن الغذاء الصحي والمتوازن هو الذي يلعب دوراً رئيسياً في الزيادة أو التقليل من مخاطر الاصابة بالأمراض السرطانية المختلفة. حيث يشكل عامل التغذية حوالي 30% من ضمن العوامل المؤثرة بزيادة الاصابة بالسرطان ويختلف تأثير النمط الغذائي على نوع السرطان أيضاً، فمثلاً سرطاني المعدة و القولون يعتبران من أكثر السرطانات التي تتأثر بالعادات الغذائية المتبعة؛ فقد يصل تأثير الغذاء في محاربة السرطان إلى حوالي 66% من هذه المناطق من الجسم.

و للغذاء دور في محاربة السرطان من خلال قيامه بما يلي:

1- هناك الكثير من أنواع الأغذية التي تعتبر مصدراً من مصادر المواد المضادة للأكسدة و التي تحارب الجذور الحرّة free radicals و التي تلعب دوراً في تحفيز نمو الخلايا السرطانية.

2- زيادة مناعة الجسم من خلال محاربة الالتهابات.

3- تحفيز الخلاليا السرطانية على تدمير نفسها.

4- قطع مصدر الدم المغذي للخلايا السرطانية.

و بالتالي فإن النظام الغذائي الصحي المليء بالمواد المضادة للأكسدة، والمتبع دائماً ولسنين طويلة له دور في خفض احتمالية الاصابة بالسرطان، ومن هذه الأطعمة المحاربة للسرطان نذكرالخمسة التالية:

1- حبوب الشيا chia seeds

- تتميز حبوب الشيا بقيمتها الغذائية العالية؛ فهي تتميز بغناها بالأحماض الدهنية، و أوميغا 3 بنسبة عالية. كما أنّها تعتبر مصدراً غنياً لكل من الكالسيوم و المنغنيز و الفسفور والألياف، و تعتبر مصدراً كاملاً للبروتين. و تستخدم بذور الشيا من خلال رشها على بعض الأطعمة كالحلويات والسلطات، و لا تحتاج لطحنها.

2-الكركم Turmeic

 - الكركم هو نبات جذري من فصيلة الزنجبيل، و يطحن ليتم استخدامه كنوع من أنواع البهارات، و يحتوي الكركم على مادة تعطيه اللون الأصفر المميز وتسمى الكركمين و تعتبر هذه المادة مصدراً مضاداً للأكسدة والالتهابات.

- للاستفادة الكاملة من الكركم يجب خلطه مع الزيت أو إضافة الفلفل الأسود؛ حيث أنهما يزيدان من امتصاص مادة الكركمين في الجسم.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

3- الشمندر

- يتميز الشمندر منذ القدم بخصائصه الطبية في معالجة الأمراض؛ و ذلك لأنه يحتوي على المادة الصبغية بيتاسيانين التي تعتبر مصدراً قوياً و مضادّاَ للأكسدة، بالاضافة لاحتوائه على فيتامين ج و أ، و المنغنيز.

- ينصح بتناول 1/8 كوب من عصير الشمندر؛ ليمد الجسم بكميات مهمة من مضادات الأكسدة، و يفضل تناوله بطريقة طهيه على الغاز بدون تقشير؛ لأن غليه بالماء يقلل من المادة الصبغية الموجودة فيه.

4- حبوب الكينوا Quinoa

- تعتبر الكينوا مصدراً للبروتين الكامل، وتتميز بغناها بالألياف وكل من معادن الفسفور والحديد والمغنيسيوم، كما تتميز بغناها بالأحماض الدهنية، أوميغا 3، و تحتوي على مجموعة من مركبات الفينول التي تعتبر مضادّة للاكسدة ومحاربة للسرطان.

- أمّا طريقة طهي الكينوا: يجب قبل طهي الكينوا؛ غسلها جيداً لإزالة المادة الصابونية منها والتي تسبب مرارة طعمها، فتطهى بالماء المغلي بمقدار كوب كينوا إلى كوبي ماء لمدة 12-15 دقيقة تقريباً على نار هادئة و حتى تمتص الماء، و تستعمل بعد ذلك كسلطة أو يمكن عملها شوربة، أو يمكن إضافتها للحلويات.

5- العنب الأحمر

- تشير الكثير من الدراسات على أهمية العنب الأحمر في معالجة السرطان أوخفض نسبة الاصابة به، إذ يحتوي على العديد من المواد المضادة للأكسدة و أهمها مادة proanthocyanidins الموجودة في عصير العنب، و مادة resveratol الموجودة في قشرته، بالاضافة لاحتوائه على فيتامين ج والمنغنيز.

- يحتوي الزبيب أيضاً على ثلاثة أضعاف كمية المواد المضادة للأكسدة.

اقرأ أيضاً:

كيف تقي نفسك من السرطان

سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

تنشيط الذاكرة و وظيفة الدماغ بالغذاء الصحي

المزيد من الأدلة على أن العادات الصحية تقي من الأمراض