غالباً ما يرتبط التوتر أو الضغط النفسي بأحداث الحياة الرئيسية مثل مشاكل العمل أو العائلة، عسرالهضم(إقرأ ايضً: علاج عسر الهضم بالأعشابالصداع والأرق من أعراض التوتر، ولكن هناك الكثير من الأعراض الأخرى الخفيفة يظهرها جسدك.

أعراض تدل أنك متوتر:

1. الشعر الدهني:

عندما يتوتر الإنسان يتم إنتاج كميات أكبر من هرمون الكورتيزول والادرينالين مما يزيد إنتاج الزهم (دهون الجلد) في مختلف مناطق الجسم مثل الوجه، الصدر وفروة الرأس.

ما بإمكانك القيام به:

  • الاستحمام يومياً و يفضل بشامبو مضاد للميكروبات.
  • استخدام تونر قابض لفروة الرأس كل صباح ومساء لامتصاص الزيوت الزائدة.
  • أفضل طريقة لاستهداف مشاكل فروة الرأس بسبب التوتر هي معالجة التوتر نفسه.(إقرأ أيضاً: كيف نسيطر على مشاكل الشعر وفروة الرأس)

طرق لتعامل مع التوتر:

2. ارتعاش العين:

  • ارتعاش الجفن(إقرأ ايضاً: القشعريرة ورفّة الجفن: برد وقلق وانفعالات) أمر شائع ولكن معظم الناس لا يفكرون في سبب حدوثها، يمكن أن تمثل هذه الارتعاشات انعكاس لحالتك النفسية.
  • يمكن أن يسبب التوتر ارتعاش الجفن بسبب تحفيز الأعصاب حول الجفن.
  • كما يمكن أن يحدث الارتعاش نتيجة لأسباب أخرى مثل تناول كمية عالية من الكافيين(إقرأ أيضاً: اثر الكافيين على صحة الاطفال) و قلة النوم.

ما بإمكانك القيام به:

  • في معظم الحالات سوف يختفي الارتعاش خلال بضعة أسابيع دون عواقب على المدى البعيد.
  • إذا كان الارتعاش شديد مع صعوبة في فتح العين و يزداد سوءا مع الوقت قد يكون ذلك بسبب مشكلة عصبية ولكنه أمر نادر الحدوث.

3. ألم الفك:

اصطكاك الأسنان يسبب:

  • ألم في الأسنان والفك.
  • تشققات وكسور في الأسنان.(إقرأ أيضاً: رضوض وكسور الأسنان)
  • مشاكل في مفصل الفك.

ما بإمكانك القيام به:

  • ارتداء جبيرة اطباق.
  • وضع تقويم للأسنان (لترتيب وضعية الأسنان).
  • إعادة بناء الأسنان باستخدام حشوات الأسنان أو التيجان عند الضرورة.
  • قد يساعد الوخز بالإبر على تخفيف التوتر.

4. مشاكل جلدية:

قد يسبب التوتر العديد من المشاكل الصحية منها المشاكل الجلدية، عندما تعاني من الضغط النفسي يفرز الجسم هرمونات توتر(إقرأ ايضاً: المعالجة النفسية مرتبطة بمستوى هرمون التوتر (الكورتيزول)) تسبب في ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي في نهاية المطاف إلى التهاب الجلد و ظهور أمراض جلدية .

أمراض جلدية مرتبطة مع التوتر:

ما بإمكانك القيام به:

  • ممارسة تمارين رياضية يومياً بانتظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • قم بزيارة طبيب أخصائي أمراض جلدية لوصف العلاج مناسب اذا استمرت الأمراض الجلدية.

5. عدم انتظام الدورة الشهرية:

عادة ما يؤدي التوتر إلى غياب الدورة الشهرية وذلك بسبب إنتاج الجسم لهرمونات التوتر مثل الأدرينالين والكورتيزول التي تعطل إنتاج هرمون الاستروجين وغيرها من الهرمونات التناسلية اللازمة لبناء بطانة الرحم.

ما بإمكانك القيام به:

  • محاولة الاسترخاء عن طريق القيام بتمارين مثل اليوغا أو تجربة العلاجات البديلة التي تساعدك على الحد من مستويات التوتر.

إقرأ أيضاً:

هل نشاط الغده له علاقه بالنفسيه ( التوتر والقلق والاكتئاب)؟؟

عشرة حلول لتخلص من الاجهاد و التوتر ..

اطعمة لمحاربة التوتر والقلق

7 أطعمة تحارب القلق عليك تجربتها

المصدر:

رهاب المدرسة.. ظاهرة تقلق الأبوين

http://www.netdoctor.co.uk/healthy-living/mental-health/a28105/surprising-signs-of-stress/