العلاج بالتبريد | Cryotherapy

العلاج بالتبريد

ما هو العلاج بالتبريد

إن المعالجة بالتبريد (بالإنجليزية: Cryotherapy) هي إجراء علاجي يقوم على أساس استخدام درجات حرارة منخفضة من أجل تبريد أو تجميد المنطقة المصابة، حيث يتم خلالها استخدام ثلج ثاني أكسيد الكربون أو النيتروجين السائل كمصدر لدرجات الحرارة المنخفضة.

بدأ أخصائيو الأمراض الجلدية باستخدام العلاج بالتبريد في القرن الحالي، وفي عام 1990 وصلت نسبة الذين يستخدمون هذه الطريقة منهم إلى 87%. ويعد العلاج بالتبريد طريقة سهلة وآمنة لمعالجة الآفات الحميدة أو الخبيثة لكن قد تحتاج الإصابة لأكثر من جلسة واحدة من العلاج بالتبريد.

تتعدد أنواع العلاج بالتبريد فبعضها يشمل الجسم كاملاً، وبعضها يكون موجهاً لمنطقة محددة مثل مفصل معين يشعر صاحبه بالألم، ولكنها تشترك جميعها في نفس آلية العمل، حيث تعمل هذه الطريقة بالعلاج على تدمير الخلايا وإماتتها عن طريق تجميدها ثم إذابة الجليد المتشكل.

إن فوائد العلاج بالتبريد والتطبيقات العملية له عديدة ولكنها ما زالت تخضع للدراسات والبحوث لإثبات فعاليتها، فهي ما زالت حديثة الاستخدام مقارنة بالطرق التقليدية الأخرى. ويعتبر العلاج بالتبريد بديلاً آمناً لعلاج الكثير من الأمراض فهو يمتاز بسهولة الاستخدام، وتدني أسعاره بالإضافة إلى نتائجه التجميلية الجيدة.

لكن قد يكون العلاج بالتبريد غير مستساغ في البداية للبعض خصوصاً لدى الأفراد غير المعتادين على البرودة، وذلك حتى يبدأ الجسم بالتكيف مع الحرارة المنخفضة. أيضاً كغيره من الطرق العلاجية الأخرى، قد يسبب العلاج بالتبريد بعض الآثار الجانبية.

من الجدير بالذكر هنا أنه على الرغم من أمان طريقة المعالجة بالتبريد بشكل عام، إلا أن التعرض للتبريد لا يجب أن يتجاوز بضع دقائق لأن طول الفترة قد يكون قاتلاً في بعض الأحيان، وعلى الشخص الذي يخضع لجلسة العلاج بالتبريد تجنب النوم خلال الجلسة العلاجية. ولا يعتبر العلاج بالتبريد مناسباً لجميع الأشخاص مثل الأطفال، والحوامل، والمصابين بأمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم الحاد.

الية عمل العلاج بالتبريد

ينقسم العلاج بالتبريد إلى ثلاث مراحل:

  • انتقال الحرارة من الجلد إلى المادة المشتتة للحرارة (المادة المبردة) والتي عادة ما تكون النيتروجين السائل، والذي يتبخر مباشرة بعد وضعه على الجلد باستخدام البخاخ.
  • بعد تجميد الخلايا تتم إذابة الجليد عنها، وهذه الخطوة تؤدي إلى إحداث الضرر بالخلايا المستهدفة.
  • حدوث الالتهاب كاستجابة أخيرة للعلاج بالتبريد، والذي يظهر على شكل انتفاخ واحمرار الجلد، ويحدث ذلك استجابة لموت الخلايا ويساعد في تدمير الخلايا الموضعية.

فوائد العلاج بالتبريد

تشير بعض الدراسات إلى إمكانية استخدام العلاج بالتبريد في الحالات التالية:

  • علاج الثآليل، والتقرن الشعاعي، والتقران الزهمي، حيث يعتبر العلاج بالتبريد الخيار الأول لعلاج هذه الأمراض الجلدية.
  • التخفيف من تهيج الأعصاب الذي يصاحب الأورام العصبية، والأورام العصبية الهضمية، وانفلاتات الأعصاب.
  • علاج العضلات وتسكين آلامها، فقد يفيد العلاج بالتبريد في التخفيف من الألم المصاحب لالتهاب المفاصل، كما ويعمل على تسريع شفاء إصابات الرياضيين.
  • فقدان الوزن، حيث يساعد العلاج بالتبريدإلى جانب التدابير الأخرى على خسارة الوزن، وذلك لأن الجسم عليه أن يبذل مجهوداً من أجل أن يصل إلى درجة الحرارة المناسبة بعد تعرضه للبرودة.
  • الوقاية من الخرف.
  • الوقاية من السرطان وعلاج بعض أنواعه مثل سرطانات الجلد، وسرطان البروستاتا، وسرطان عنق الرحم.
  • التخفيف من القلق والتوتر، وأعراض الإحباط.
  • علاج الأمراض العقلية المرتبطة بالالتهاب، حيث أن العلاج بالتبريد قد يخفف من حدوث الالتهاب.
  • تحسين أعراض الأكزيما التي تسبب الحكة وجفاف الجلد، ولكن قد يتعرض الخاضع للعلاج للدغة الصقيع وذلك كما أشارت إحدى الدراسات.
  • التخفيف من حدة صداع الشقيقة.
  • إبطاء شيخوخة البشرة.
  • علاج الأمراض الجلدية المصطبغة كالنمش، ونقص الميلانين النقطي مجهول السبب، والكلف، فبالرغم من أن استخدام الأدوية الموضعية المعالجة للتصبغ، وواقيات الشمس، والمقشرات الكيميائية يكون بشكل أكبر لعلاج هذه الحالات المرضية إلا أنه يمكن استخدام المعالجة بالتبريد أيضاً.
  • الأورام الوعائية.
  • الأورام اللحمية المرتبطة بمرض الإيدز مثل ساركوما كابوزي.
  • مرض القوس.
  • الدخينات وخراجات حب الشباب.

ادوات العلاج بالتبريد

أثناء القيام بالمعالجة بالتبريد يتم تطبيق درجات الحرارة المنخفضة من خلال:

  • البخاخ.
  • أداة طبية كملقط الجراحة أو قضيب.
  • المسبار.

موانع العلاج بالتبريد

يمنع استخدام العلاج بالتبريد بتاتاً بالقرب من العيون، كما توجد موانع أخرى نسبية لاستخدامه مثل:

  • عدم تحمل البرودة.
  • الشرى الباردة.
  • تقيح الجلد الغنغريني.
  • مرض رينود.

اقرأ أيضاً: ما هو شرى البرد وعلاجه

اضرار العلاج بالتبريد

إن مضاعفات وأضرار العلاج بالتبريد يمكن تقسيمها كما يلي:

اضرار العلاج بالتبريد الوجيزة

  • ألم بالرأس.
  • تكون قرح او فقاعات مكان الاصابة.

اضرار العلاج بالتبريد المتأخرة

اضرار العلاج بالتبريد المؤقتة والمطولة

اضرار العلاج بالتبريد الدائمة

  • الصلع.
  • الضمور.
  • ظهور الندوب.
  • نقص التصبغ.

Jacob G Unger. Cryotherapy. Retrieved on the 18th of August, 2021, from:

https://emedicine.medscape.com/article/1125851-overview#a2

Zawn Villines. What are the benefits of cryotherapy?. Retrieved on the 18th of August, 2021, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/319740

William C. Shiel. Cryotherapy in Pain Management. Retrieved on the 18th of August, 2021, from:

https://www.medicinenet.com/cryotherapy/article.htm

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر

في جراحة عامة

الم حاد في منطقة البطن مع الشعور بالبرد علما لدي فتق

التفاصيل المتوفرة بالسؤال قليلة . كل ألم ينبغي معرفة شدته ونوعه ومكانه بالضبط بالبطن وانتشاره ووقته وهل له علاقة بالطعام أم لا وهل من اعراض مرافقة .. الموضوع ليس ببساطة للاجابة على سؤالك. راجع طبيب امراض باطنية.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بجراحة عامة

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بجراحة عامة