تتعدد أنواع الدهون في الجسم ويتسم كل نوع بخصائص ووظائف معينة منها تخزين الطاقة والتدفئة، والمساهمة في إفراز بعض الهرمونات، كما تدخل في تكوين كثير من الأعضاء الأساسية. تعد بعض أنواع دهون الجسم مفيدة للصحة بل وضرورية، بينما البعض الآخر قد يؤثر سلبًا على صحة الإنسان. [1][2]

تعرف في هذا المقال على ما هي أنواع الدهون في الجسم، ووظيفة كل منها، وكذلك المخاطر المحتملة لبعض أنواع الدهون المتراكمة في الجسم.

أنواع الدهون في الجسم بناء على نوع الخلايا

تنقسم الدهون إلى 3 أنواع مختلفة وفقًا لنوع الخلايا الدهنية التي تتكون منها وهي الخلايا البيضاء، والخلايا البنية، والخلايا البيج. [2]

تشمل أنواع الدهون بالجسم ما يلي:

الدهون البيضاء

تمثل الدهون البيضاء (بالإنجليزية: White Fat) الجزء الأكبر من دهون الجسم وتتكون من خلايا بيضاء كبيرة تتمتع بسعة كبيرة لتخزين الدهون. يتجمع هذا النوع من أنواع الدهون في الجسم تحت الجلد في الذراعين، والأرداف، والفخذين، وكذلك حول أعضاء الجسم، وتقسم الدهون البيضاء حسب موضعها إلى دهون أساسية، ودهون تحت الجلد، ودهون حشوية. [1][3][4]

تعمل الخلايا البيضاء على تخزين الطاقة ليستخدمها الجسم عند الحاجة وكذلك تخزين بعض الفيتامينات، ولا يقتصر دورها على ذلك بل تشارك في إفراز بعض الهرمونات، مثل: [1][5][6]  

  • الإستروجين.
  • اللبتين.
  • الإنسولين.
  • الكورتيزول.
  • هرمون النمو.
  • مثبط منشط البلازمينوجين-1.
  • الأنجيوتنسين.
  • الأديبونكتين.

كذلك تطلق الدهون البيضاء السيتوكينات مثل الإنترلوكين 6، وهي مواد ترتبط بالالتهابات. [6]

تعد الدهون البيضاء هامة لصحة الجسم في الحدود المعتدلة، إلا أن زيادتها يصبح ضارًا وربما يتسبب في مشاكل صحية لا سيما عند تراكمها في منطقة البطن حول الأحشاء. [5]

الدهون البنية

تشمل أنواع الدهون في الجسم أيضًا الدهون البنية (بالإنجليزية: Brown Fat) والتي توجد بكمية أكبر لدى الرضع مقارنة بالبالغين. تقع هذه الدهون تحت الجلد في منطقة ما بين عظام الكتف، وفوق الترقوة، وعلى طول الحبل الشوكي، وكذلك يوجد منها كميات قليلة حول الكليتين. [1][5]

تتكون هذه الدهون من خلايا بنية اللون ذات سعة تخزينية محدودة للدهون عكس الخلايا الدهنية البيضاء، وتلعب دورًا هامًا في إطلاق الطاقة لتوليد الحرارة وتدفئة الجسم خاصة في المواليد والرضع. [3][5]

تظهر فوائد الدهون البنية في الجسم أيضًا في المساهمة في الوقاية من الإصابة ببعض الأمراض، مثل السكري من النوع 2، وارتفاع ضغط الدم، ومرض الشريان التاجي بل وربما تقي من السمنة، علاوة على ذلك تعمل الدهون البنية على تحسين عملية التمثيل الغذائي وتحسين صحة الجسم. [1][2]

اقرا ايضاً :

البرد وتداعياته المرضية

الدهون البيج

تجمع خلايا هذا النوع من أنواع الدهون في الجسم بين بعض خصائص الخلايا البيضاء والبنية، وقد تتكون الدهون البيج (بالإنجليزية: Beige Fat) من تحول الخلايا الدهنية البيضاء، ويحفز من هذه العملية ممارسة الرياضة أو بذل مجهود بدني. [1][3]

تظهر أوجه التشابه بين الدهون البيج والبنية في أن كليهما يساهم في حرق السعرات الحرارية لتوليد الطاقة وليس في تخزينها كما في الدهون البيضاء؛ لذا عادة ما يرتبط وجودهما بالوزن الصحي. [5]

اقرأ أيضًا: كيف اعرف نسبة الدهون في جسمي

أنواع الدهون في الجسم حسب موقعها

يمكن تقسيم أنواع الدهون داخل الجسم أيضًا بناء على موقعها، سواء دهون أساسية أو دهون مخزنة تحت الجلد أو حول الأعضاء. [7]

نذكر فيما يلي أنواع الدهون فى جسم الإنسان حسب مكانها:

الدهون الأساسية

تعرف الدهون الأساسية (بالإنجليزية: Essential Fat) بأنها الدهون الضرورية لحياة الإنسان فهي تمد الجسم بالطاقة للقيام بالوظائف الحيوية، كما تلعب دورًا في توازن بعض الهرمونات، وكذلك تنظيم درجة حرارة الجسم، وامتصاص الفيتامينات. [1]

تقع الدهون الأساسية في الأعضاء الآتية: [1][7]

تجدر الإشارة إلى أن أجسام النساء تحتاج إلى نسبة أعلى من الدهون الأساسية للتمتع بصحة جيدة مقارنة بالرجال. [1]

الدهون الحشوية

تعد الدهون الحشوية أو دهون البطن (بالإنجليزية: Visceral Fat or Belly Fat) من أخطر أنواع الدهون في الجسم، وهي دهون بيضاء تتراكم حول الأعضاء الرئيسية، مثل الكبد، والكلى، والبنكرياس، والأمعاء، والقلب. [1][7]

يؤدي زيادة نسبة الدهون الحشوية في الجسم إلى التأثير على الكبد وعملية التمثيل الغذائي، علاوة على زيادة خطر الإصابة بالأمراض الآتية: [2][7]

  • السرطان.
  • النوبات القلبية والتكلس في الشرايين التاجية.
  • الخرف.
  • السكتات الدماغية.
  • متلازمة التمثيل الغذائي. 
  • مرض السكري.

لذلك يعد تقليل نسبة دهون البطن أحد الوسائل الهامة للوقاية من الإصابة بهذه الأمراض وتحسين صحة الجسم العامة. [5]

تجدر الإشارة إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالدهون المشبعة والدهون المتحولة، والكربوهيدرات المكررة، وشرب الكحول يزيد من تراكم الدهون في البطن، علاوة على أن تراكم الدهون في منطقة البطن يزداد مع التقدم في العمر خاصة عند النساء. [2][5]

اقرأ أيضًا: تمارين حرق دهون الجسم

الدهون تحت الجلد

تعرف الدهون تحت الجلد (بالإنجليزية: Subcutaneous Fat) أيضًا باسم الدهون اللينة، وهي الدهون التي تعطي الشكل الخارجي للخصر، والفخذ، والورك، وتعد أقل ضررًا من الدهون الحشوية بل إنها قد توفر بعض الفوائد الصحية، مثل: [7]

  • تقليل خطر تراكم الكوليسترول داخل جدران الشرايين.
  • تقليل خطر تراكم الكالسيوم في الشرايين التاجية.

بالرغم من هذه الفوائد لا ينبغي الحرص على زيادة نسبة هذه الدهون لما لها من أضرار، خاصة عند زيادة كميتها تحت الجلد في منطقة البطن، ومن هذه الأضرار: [2][7]

  • زيادة وزن الجسم الكلي.
  • زيادة مقاومة الإنسولين.
  • ارتفاع خطر الإصابة باضطراب أيضي.

اقرأ أيضًا: الدهون تحت الجلد، هل هي مضرة؟

نصائح للتخلص من الدهون الزائدة في الجسم

قد يساهم اتباع النصائح التالية في تقليل نسبة الدهون الزائدة في الجسم لا سيما دهون البطن والحفاظ على وزن صحي: [1][7]

  • اتباع نظام غذائي غني بالبروتين، والكربوهيدرات المعقدة، والأطعمة الغنية بالألياف، والدهون الصحية، مثل الأفوكادو وزيت الزيتون.
  • الحد من تناول الأطعمة الدهنية ذات السعرات الحرارية العالية.
  • الحد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات وقليلة الألياف وكذلك الأطعمة المكررة والمعالجة، حيث أنها تزيد من تراكم الدهون في الجسم.
  • التقليل من المشروبات الغنية بالسكريات.
  • عدم الحصول على سعرات حرارية أكثر مما يستهلكه الجسم للحفاظ على الوزن.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام خاصة تمارين القوة لزيادة الكتلة العضلية وتقليل تراكم الدهون في الجسم.

اقرأ أيضًا: أفضل مصادر الدهون الصحية الهامة للجسم

نصيحة الطبي

تتعدد أنواع الدهون في الجسم ومنها المفيد والضار وتعد الدهون الحشوية أخطرها، يوصى بتقليل نسبة الدهون في الجسم ليس للتمتع بمظهر جيد فحسب، بل من أجل الحفاظ على الصحة وتقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة.

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري