الاضطرابات الأيضية

Metabolic disorder

الاضطرابات الأيضية

ما هو الاضطرابات الأيضية

الأيض (Metabolism)

يعتبر الأيض  العملية الكيميائية التي يستخدمها الجسم للحصول على الطاقة من الطعام الذي يتم تناوله.  فعند تناول الغذاء الذي يتكون بشكل أساسي من البروتينات، والكربوهيدرات، والدهون تقوم إنزيمات الجهاز الهضمي بتكسيره إلى سكريات وأحماض تنتقل إلى الخلايا ويستخدمها الجسم كوقود، وبعدها يمكن للجسم استخدام هذا الوقود على الفور أو يمكنه تخزينه في الأنسجة مثل الكبد، والعضلات، والدهون لاستخدامها في وقت لاحق. 

الاضطرابات الأيضية

يحدث الاضطراب الأيضي عندما تتأثر عملية الأيض بتفاعلات كيميائية غير طبيعية، فيتم حينها إنتاج المواد الغذائية الأساسية بشكل أكثر أو أقل من الكميات التي يحتاجها الجسم للبقاء بصحة جيدة. ولذلك حدوث اي خلل في تفاعل هذه المواد الكيميائية يعمل على تعطيل العمليات الايضية مما يسبب تراكم هذه المواد او نقصها وظهور علامات مرضية خصوصاً عند تاثيرالاضطربات الايضية على الأعضاء الرئسية بالجسم مثل الكبد والبنكرياس.

أسباب الإصابة بالاضطرابات الأيضية

يمكن تلخيص أسباب الإصابة بالاضطرابات الأيضية بما يلي:

  1. فقد إنزيم، أو فيتامين، أو هرمون ضروري لتفاعل كيميائي مهم.
  2. حدوث تفاعلات كيميائية غير طبيعية تعرقل عمليات الأيض.
  3. الإصابة بمرض في الكبد، أو البنكرياس، أو الغدد الصماء، أو غيرها من الأجهزة الحيوية المشاركة في عملية التمثيل الغذائي.
  4. سوء التغذية.
  5. استهلاك أنواع معينة من الأطعمة بشكل كبير ومتكرر.

أنواع الاضطرابات الأيضية

هناك أنواع مختلفة للاضطراب الأيضي، بعضها يؤثر على طريقة تكسير الأحماض الأمينية والآخر يؤثر على تكسير الكربوهيدرات أو الدهون، بالإضافة إلى أن هناك نوع من الاضطرابات يؤثر على المايتوكوندريا باعتبارها الجزء المهم من الخلية الذي يتم من خلاله إنتاج الطاقة، كما يمكن أن تحدث الاضطرابات الأيضية أيضًا بسبب إصابة بعض أعضاء الجسم مثل الكبد والبنكرياس بالأمراض التي تؤثر على قيامها بوظائفها الطبيعية، أو بسبب حدوث طفرات جينية تم توريثها عبر الأجيال.

ومن أشهر الأمثلة على أنواع الاضطرابات الأيضية ما يلي:

في النوع الأول من السكري، تهاجم الخلايا التائية خلايا بيتا في البنكرياس وتقتلها، وهي الخلايا المسؤولة عن إنتاج الأنسولين، ومع مرور الوقت، يمكن أن يسبب نقص الأنسولين بما يلي:

 

  • سوء امتصاص الجلوكوز والجالاكتوز (Glucose galactose malabsorption): ويحدث ذلك بسبب وجود خلل في نقل الجلوكوز والجلاكتوز عبر بطانة المعدة مما يؤدي إلى الإسهال الشديد والجفاف، ويتم التحكم في الأعراض عن طريق استبعاد اللاكتوز، والسكروز، والجلوكوز من النظام الغذائي.

 

  • فينيل كيتون يوريا (Phenylketonuria (PKU)): يسبب الفينيل كيتون يوريا عدم القدرة على إنتاج إنزيم فينيل ألانين هيدروكسيلاز (Phenylalanine hydroxylase) مما يؤدي إلى حدوث تلف في الأعضاء وحدوث التخلف العقلي، ويتم معالجته عن طريق الحد من المدخول الغذائي لأشكال معينة من البروتين.

أما بالنسبة للأمراض الوراثية الناتجة عن حدوث طفرات جينية فهي مرتبطة بمجموعات عرقية معينة، ومن الأمثلة عليها ما يلي:

  1. مرض فقر الدم المنجلي لدى الأمريكيين الأفارقة.
  2. مرض التليف الكيسي لدى الأوروبيين.
  3.  داء البول القيبي ((Maple syrup urine disease (MSUD) في مجتمعات المينونايت (Mennonite communities)، وفيه تتعطل عملية التمثيل الغذائي لبعض الأحماض الأمينية، مما يسبب حدوث تدهور سريع للخلايا العصبية، وقد يسبب الوفاة في الأشهر القليلة الأولى بعد الولادة إذا لم يعالج، ويمكن علاجه عن طريق تقليل تناول الأحماض الأمينية المتفرعة السلسلة.
  4. مرض جوشر (Gaucher’s disease) في اليهود من أوروبا الشرقية، وفيه يصبح الجسم غير قادر على تحطيم نوع معين من الدهون التي تتراكم في الكبد، والطحال، ونخاع العظام، مما يؤدي إلى حدوث ألم وتلف في العظام أو حتى الموت، ويمكن علاجه باستخدام إنزيمات تعوض أنواع الإنزيمات الناقصة أو غير الكافية في الجسم.
  5. داء ترسب الاصبغة الدموية (hemochromatosis) في القوقازيين في الولايات المتحدة، ويتم في هذه الحالة ترسيب الحديد بشكل زائد في العديد من الأعضاء، ويمكن أن يسبب ذلك الإصابة بتليف الكبد، أو سرطان الكبد، أو داء السكري، أو أمراض القلب، ويتم علاج هذا الاضطراب عن طريق عملية بضع الوريد أو الفصد (Phlebotomy) بشكل دوري.

عوامل خطر تزيد من احتمالية الإصابة بالاضطرابات الأيضية

هناك خمسة عوامل تزيد من احتمالية خطر الإصابة بالاضطرابات الايضية:

  1. زيادة ضغط الدم (أكثر من 130/85 مم زئبقي)
  2. ارتفاع مستويات السكر في الدم (مقاومة الانسولين)
  3. تراكم الدهون الزائدة حول الخصر.
  4. ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية.
  5. انخفاض مستويات الكوليسترول الجيد (HDL).
  6. السمنة المفرطة.
  7. التاريخ العائلي للمرض.
  8. النساء اللواتي تم تشخيصهن بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.

ملاحظة: إن وجود واحد من عوامل الخطر هذه لا يعني أن الشخص مصاب بمتلازمة الأيض، ومع ذلك، فإن وجود واحد منها يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ووجود ثلاثة أو أكثر من هذه العوامل سيؤدي إلى حدوث الاضطراب الأيضي وسيزيد من مخاطر المضاعفات الصحية.

مضاعفات الإصابة بالاضطرابات الأيضية

غالباً ما تكون المضاعفات التي تحدث نتيجة الإصابة بالاضطرابات الأيضية خطيرة وطويلة الأجل، وتشمل ما يلي:

  1. الإصابة بتصلّب الشرايين (Atherosclerosis).
  2. الأصابة بمرض السكري.
  3. الإصابة بأمراض الكلى.
  4. حدوث السكتة الدماغية.
  5. الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الكحولي.
  6. أمراض القلب والأوعية الدموية.

علاج اضطرابات الأيض

إن الهدف من علاج الاضطراب الأيضي هو تقليل خطر حدوث المزيد من المضاعفات الصحية حيث يوصي الطبيب بتغيير نمط الحياة الذي قد يشمل فقدان ما بين 7 و10 في المئة من وزن المريض، وممارسة التمارين الرياضية بما لا يقل عن 30 دقيقة من التمارين المعتدلة إلى المكثفة من خمسة إلى سبعة أيام في الأسبوع، بالإضافة إلى تشجيع المريض أيضاً على ترك التدخين إن كان مدخناً.

قد يصف الطبيب للمريض الأدوية التي تساعد على تقليل ضغط الدم، والكولسترول، والسكر، كما قد يصف أيضاً جرعة منخفضة من الأسبرين للمساعدة في تقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية

كيفية الوقاية من الإصابة بالاضطرابات الأيضية

من الممكن بالتأكيد منع الإصابة بالاضطرابات الأيضية، وذلك من خلال الحفاظ على الوزن الصحي والتأكد من أن ضغط الدم وكوليسترول الدم بمستوياتها الطبيعية، وبشكل عامٍ، فإن تناول نظام غذائي صحي يشمل الفواكه، والخضراوات، والحبوب الكاملة سيقلل من خطر الإصابة بالاضطرابات الأيضية وهو مفتاح الحصول على وزن صحي.

:Medlineplus.Metabolic Disorders.Retrieved from the World Wide Web on 1st July 2019

https://medlineplus.gov/metabolicdisorders.html

:Healthline.Nutrition and Metabolism Disorders.Retrieved from the World Wide Web on 1st July 2019

https://www.healthline.com/health/nutrition-metabolism-disorders

:Healthline.Metabolic Syndrome.Retrieved from the World Wide Web on 1st July 2019

https://www.healthline.com/health/metabolic-syndrome

 

 

 

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بتخصصات طبية
site traffic analytics