يعد الشعور بالنعاس والحاجة إلى النوم أمراً طبيعياً، لا سيما بعد يوم طويل، ولكن ماذا عن الشعور الدائم بالنعاس والرغبة الملحة في النوم طوال اليوم؟

تتعدد أسباب كثرة النوم فقد يحدث نتيجة عدم الحصول على قسط كاف من النوم ليلاً، بسبب السلوكيات الفردية أو الإصابة ببعض الأمراض، وربما نتيجة حالات طبية تؤدي إلى فرط النوم، بالرغم من الحصول على قدر كاف من النوم ليلاً. [1]

تعرف في هذا المقال على أسباب كثرة النوم والخمول، والحالات الطبية التي قد تؤدي إلى ذلك، وكذلك سبب كثرة النوم أثناء الحمل وفي الأطفال حديثي الولادة.

أسباب كثرة النوم

عادة ما يحتاج البالغون إلى النوم من 7 إلى 9 ساعات يومياً للحصول على القدر الكافي من النوم الذي يمنح الجسم النشاط في اليوم التالي، ولكن هناك بعض الاختلافات الفردية، فقد يكفي بعض الأشخاص النوم 6 ساعات فقط، بينما يحتاج آخرون النوم إلى ما يصل 10 ساعات. [2]

قد يعاني المصابون بفرط النوم أو كثرة النوم من أحد الأعراض الآتية: [3]

  • عدم الشعور بالنشاط نهاراً حتى مع أخذ قيلولة، والشعور الدائم بالنعاس والرغبة في النوم. 
  • النوم المفاجئ أثناء النهار، مثلاً أثناء تناول الطعام أو التحدث.
  • النوم عدد ساعات طويلة في الليل.  

نذكر فيما يلي أبرز أسباب الخمول وكثرة النوم

اضطراب دورة النوم

يعد اضطراب دورة النوم وعدم الحصول على نوم هادئ من أسباب كثرة النوم عند المراهقين والشباب، إذ يمر النوم بأربع أو خمس مراحل، وهي مهمة لمنح الفرد الشعور بالراحة في اليوم التالي. [2]

هناك العديد من العوامل تتسبب في اضطراب دورة النوم، منها: [2]

  • الضجيج العالي.
  • الأضواء الساطعة.
  • شرب الكافيين قبل النوم.
  • الألم.
  • متلازمة تململ الساقين.

الحرمان من النوم

يؤدي الحرمان من النوم إلى الشعور بالتعب، والنعاس، والخمول، وربما فرط النوم في اليوم التالي، ترجع أسباب كثرة النوم والخمول عند الرجال والنساء في هذه الحالة إلى عدم حصول الجسم على قدر كاف من النوم. [1]

تتضمن بعض الأسباب الشائعة للحرمان من النوم ما يلي: [1]

  • العمل عدد ساعات كثيرة.
  • الالتزامات الشخصية.
  • الإصابة ببعض الأمراض.

اقرأ أيضاً: ما هو معدل النوم الطبيعي؟

فقر الدم

يعد فقر الدم من أسباب كثرة النوم عند النساء خاصة، إذ تؤدي الإصابة بالأنيميا إلى نقص في توصيل كمية الأكسجين المطلوبة إلى جميع أعضاء الجسم؛ مما يؤدي إلى الشعور الدائم بالخمول، والتعب، والنعاس، وكذلك كثرة النوم، وتتضمن أعراض فقر الدم الأخرى ما يلي: [4]

  • صداع.
  • مشاكل في التركيز والتفكير.
  • تهيج.
  • فقدان الشهية.
  • خدر ووخز في اليدين والقدمين.

التقدم في العمر

غالباً ما تقل جودة النوم مع التقدم في العمر، وقد تنخفض معدلات النوم ويزداد الاستيقاظ خلال الليل؛ مما يؤدي إلى الشعور بالنعاس وكثرة النوم في النهار، ويعد ذلك أحد أسباب كثرة النوم عند كبار السن، علاوة على احتمالية إصابتهم باضطرابات النوم أو نتيجة الآثار الجانبية لبعض أنواع الأدوية. [5]

مرض النوم القهري

قد يكون النوم القهري أحد أشهر أسباب كثرة النوم المفاجئ في النهار، ويعرف النوم القهري (بالإنجليزية: Narcolepsy) بأنه اضطراب عصبي يؤثر على قدرة المخ في تنظيم دورة النوم والاستيقاظ بشكل صحيح؛ مما يؤدي إلى قلة النوم طوال الليل بسبب تكرار الاستيقاظ، ونوبات من النوم المفاجئ خلال النهار في أوقات غير متوقعة، مثلاً أثناء الحديث أو تناول الطعام. [4] [5]

يتسم النوم القهري أيضاً بالشعور بنعاس شديد طوال اليوم لا يختفي حتى بعد نوم ليلة كاملة أو أخذ قيلولة خلال النهار. [5]

اقرأ أيضاً: تعرف إلى طرق علاج اضطراب النوم

انقطاع التنفس أثناء النوم

انقطاع التنفس أثناء النوم (بالإنجليزية: Sleep Apnea) هي حالة خطيرة يحدث فيها توقف مؤقت للتنفس مدة 10 ثوان تقريباً عدة مرات أثناء النوم؛ مما يؤدي إلى تكرار الاستيقاظ واضطراب النوم، مع الشعور بالنعاس طوال اليوم. [5] [7]

يعد انقطاع التنفس أثناء النوم من أسباب كثرة النوم للرجال خلال فترة النهار، حيث عادة ما تصيب هذه الحالة الرجال أكثر من النساء. [6]

تتضمن أعراض انقطاع النفس النومي الأخرى ما يلي: [5]

  • الشخير بصوت مرتفع.
  • التهاب الحلق وصداع عند الاستيقاظ.
  • مشاكل الانتباه والتركيز.

تجدر الإشارة إلى أن انقطاع النفس النومي قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، ومشاكل القلب، بالإضافة إلى مرض السكري من النوع 2، والسمنة. [7]

متلازمة تململ الساقين

تعد متلازمة تململ الساقين (بالإنجليزية: Restless Legs Syndrome) أحد أسباب كثرة النوم في النهار، نظراً لأنها تسبب صعوبة النوم ليلاً، إذ تميل أعراضها إلى الظهور أثناء فترة الراحة والهدوء، وتتسم بإحساس مزعج في الساق ورغبة ملحة في تحريكها، وقد تختفي الأعراض بمجرد النهوض والمشي. [5] [7]

اقرا ايضاً :

الممارسات الخاطئة المتبعة لتقليل الوزن

الاكتئاب

قد يكون الاكتئاب أحد أسباب كثرة النوم والنعاس، إذ يرتبط الاكتئاب بمشاكل النوم فقد يعاني البعض من كثرة النوم، بينما يعاني آخرون من قلة النوم. [5]

تعود أسباب كثرة النوم نهاراً في مصابي الاكتئاب إلى صعوبة النوم ليلاً؛ مما يؤدي إلى الشعور بالنعاس طوال النهار، علاوة على ذلك فإن اضطرابات النوم مثل، الأرق، وانقطاع النفس النومي، ومتلازمة تململ الساقين كلها عوامل قد تؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب. [7]

قصور الغدة الدرقية

يؤثر قصور الغدة الدرقية أيضاً على أنماط النوم، حيث قد يؤدي إلى الشعور بالنعاس خلال اليوم حتى عند النوم الجيد ليلاً. ترجع أسباب كثرة النوم بشكل غير طبيعي إلى تباطؤ عمليات الجسم الحيوية بسبب نقص هرمونات الغدة الدرقية؛ مما يؤدي إلى الشعور الدائم بالخمول، والكسل، والإفراط في النوم. [2] [4]

تشمل الأعراض الشائعة الأخرى لقصور الغدة الدرقية الشعور بالبرودة، وضعف العضلات، وزيادة الوزن غير المبرر. [2]

فرط النوم مجهول السبب

إذا لم يكن هناك سبب واضح لكثرة النوم والنعاس، فقد يعود ذلك إلى الإصابة بفرط النوم مجهول السبب (بالإنجليزية: Idiopathic Hypersomnia) وهو اضطراب نوم عصبي مزمن يتسم بفرط النوم ليلاً والشعور بالنعاس والرغبة في النوم نهاراً دون سبب واضح. [2] [5]

اقرأ أيضاً: كيف تتغلب على الخمول والتعب؟

الآثار الجانبية للأدوية

يمكن أن تكون الآثار الجانبية لبعض الأدوية من أسباب كثرة النوم والخمول المفاجئ، وأبرزها: [4] [8]

  • مضادات الهيستامين، مثل الديفينهيدرامين (بالإنجليزية: Diphenhydramine).
  • حاصرات بيتا، مثل الأتينولول (بالإنجليزية: Atenolol).
  • مرخيات العضلات، مثل الكاريزوبردول (بالإنجليزية: Carisoprodol).
  • مضادات الاكتئاب، مثل الفلوكستين (بالإنجليزية: Fluoxetine).
  • مضادات الذهان، مثل الأوميبرازول (بالإنجليزية: Aripiprazole).
  • البنزوديازيبينات، مثل الألبرازولام (بالإنجليزية: Alprazolam).
  • أدوية الصرع، مثل الجابابنتين (بالإنجليزية: Gabapentin). 
  • المسكنات الأفيونية، مثل الأوكسيكودن (بالإنجليزية: Oxycodone).

أسباب كثرة النوم عند الحامل

ترجع أسباب كثرة النوم في بداية الحمل خلال الأشهر الثلاثة الأولى إلى زيادة حجم الدم وارتفاع مستوى البروجسترون في الجسم، كذلك قد تزيد الإصابة بفقر الدم من الشعور بالنعاس وكثرة النوم. [9]

بحلول الثلث الثالث من الحمل تؤدي العديد من العوامل، بجانب التغيرات الفسيولوجية، إلى صعوبة النوم ليلاً، ومن ثم الشعور بالنعاس طوال النهار والرغبة في النوم. [9]

تتضمن أسباب كثرة النوم للحامل في الأشهر الثلاثة الأخيرة ما يلي: [10]

  • زيادة وزن الجنين.
  • القلق من اقتراب موعد الولادة.
  • الاستيقاظ عدة مرات في الليل.
  • كثرة التبول.
  • ضيق التنفس.
  • حرقة المعدة.
  • وضعية النوم غير المريحة.
  • ألم الظهر والمفاصل.
  • وجع الثدي
  • الإصابة بمتلازمة تململ الساق أو انقطاع التنفس أثناء النوم الحملي.

أسباب كثرة النوم عند الأطفال حديثي الولادة

يعد نوم الطفل حديث الولادة فترة طويلة من حين لآخر أمراً طبيعياً ما لم تظهر عليه أعراض أخرى، فعلى سبيل المثال قد يشير نوم المولود باستمرار أثناء الرضاعة أو مدة تزيد عن 19 ساعة في اليوم إلى صعوبات في الرضاعة أو الإعياء. [11]

تشمل أبرز أسباب كثرة النوم عند حديثي الولادة ما يلي: [11]

  • حدوث طفرة في النمو أي زيادة في نمو الرضيع.
  • الإصابة بمرض خفيف، مثل الزكام، أو الإصابة بعدوى خطيرة، ولكن يعد ذلك أمراً نادراً.
  • الإصابة باليرقان ويظهر في صورة اصفرار الجلد واصفرار بياض العين.
  • نقص التغذية نتيجة عدم الحصول على ما يكفي من الحليب أو الإصابة بالجفاف، وعادة ما يلاحظ فقدان الطفل للوزن.

اقرأ أيضاً: علاج الأرق وقلة النوم

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري