تعرف اضطرابات النوم بأنها مواجهة الشخص لصعوبة في أن يغفو أو أن يبقى نائماً، بالإضافة لشعور بالتعب والنعاس الشديد خلال النهار، وعلاج اضطرابات النوم يكون عن طريق إراحة الجسد بعد يوم عمل شاق وطويل، ومن الجدير بالذكر أن هناك اعتقاد خاطئ لدى الكثيرين وهو أن النوم هو حالة فقدان وعي، بينما النوم عبارة عن وظيفة عضوية وحاجة ضرورية لجسم الانسان كما تحدث خلالها أنشطة معينة تساعد الجسم على استعادة نشاطه وحيويته، ويقضي الإنسان ما بين ربع إلى ثلث عمره في النوم حيث تختلف هذه الفترة من شخص لآخر ومن فئة عمرية لأخرى، وسوف نتعرف في هذا المقال على علاج اضطراب النوم.

ما هي أبرز أسباب حدوث اضطرابات النوم؟

تحدث اضطرابات النوم نتيجة لنمط الحياة السائدة الذي يتسم بطول فترة العمل، والإجهاد، وكذلك نتيجة لحالات مرضية معينة مثل الأزمة، والشيخوخة، والقلق، والتوتر، بالإضافة للسكري، والسمنة، فلا يحصل كثير من الأشخاص على فترة النوم الكافية، وتسمى هذه الحالة باضطرابات أو مشاكل النوم وتصنف إلى ما يلي:

للمزيد: اضطرابات النوم في رمضان

ما هو تأثير اضطرابات النوم على الجسم؟

يعتمد مدى الشعور بالراحة والنشاط أثناء النهار على فترة النوم، والتي تعتبر أحد الجوانب الأساسية للوقاية من الأمراض المزمنة وتعزيز الصحة، لذلك تنعكس اضطرابات النوم سلبياً على الصحة، حيث ترتبط بالكثير من الأمراض المزمنة مثل ضعف التركيز الذهني، والاكتئاب، والتعب، والنعاس، والسكري، بالإضافة للسمنة، وأمراض القلب، وبنفس الوقت، يساهم العديد من تلك الأمراض بالإصابة باضطرابات النوم، فالعلاقة ما بين اضطرابات النوم والأمراض الناتجة عنها هي علاقة تبادلية، كلاهما يكون سبب ونتيجة للآخر، فتسبب قلة النوم خلل في تنظيم إفراز هرموني تنظيم الشهية ليبتين (بالإنجليزية: Leptin) وقريلين (بالإنجليزية: Ghrelin)، كما توجد علاقة بين توقف التنفس أثناء النوم والإصابة بمرض السكري؛ حيث يعمل توقف التنفس أثناء النوم على زيادة مقاومة الخلايا للأنسولين مما ينتج عنه ارتفاع مستوى السكر في الدم.

طرق علاج مشاكل النوم

هناك طرق كثيرة من بين طرق علاج مشاكل النوم ومن بينها ما يلي:

  • العلاج السلوكي: ويشتمل العلاج السلوكي على تعلم بعض العادات الخاصة بالنوم السليم ومن الأمثلة عليها: تعلم أساليب جديدة للاسترخاء، واتباع عادات جديدة للنوم.
  • العلاج المعرفي: ويشمل العلاج المعرفي العديد من الطرق مثل:استخدام الضوء في العلاج والسيطرة على المنبهات في محيط الشخص المريض باضطراب في النوم بالإضافة للعمل على تحديد ساعات النوم بدقة وعددها.
  • العلاج بالأدوية: ومن الجدير بالذكر أن الأطباء لا ينصحون بالاعتماد على الأدوية لفترات طويلة في علاج اضطراب النوم ولكن يمكن استخدامها لفترات مؤقتة، ويوجد العديد من الأدوية لعلاج اضطرابات النوم.
  • العلاجات البديلة: استخدام وسائل أخرى لعلاج اضطرابات النوم مثل:
  • ناردين: نبات يستخدم مستخلصها في صنع مكمل غذائي يساعد في علاج اضطراب النوم.
  • ميلاتونين: مكمل غذائي يشبه مادة الميلاتونين (بالإنجليزية: Melatonin) التي ينتجها الجسم طبيعياً ويعتقد أن له علاقة في تنظيم دورة النوم عند الإنسان. 

اقرا ايضاً :

انخفاض  درجة  حرارة  الجسم  (أعراضه واسبابه)

ما هي الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطرابات النوم؟

من الأمثلة على الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطرابات النوم ما يلي:

  • أدوية منومة: مثل زولبيديم، إسي زوبيكلون، روزيريم، زلي بلون.  
  • أدوية الاكتئاب: مثل ترازودون، ميترازبين، دوكسبين.

ما هي أبرز النصائح السلوكية للتقليل من اضطرابات النوم؟

ينصح للذين يعانون من اضطرابات النوم الالتزام بالنصائح التالية التي تساعد على تنظيم النوم : 

  • الالتزام بأوقات نوم بصورة منتظمة.
  • النهوض في نفس الوقت كل صباح، حتى في أيام العطل.
  • تجنب القيلولة أثناء النهار.
  • تجنب النشاطات المجهدة قبل الذهاب إلى الفراش بساعتين.
  • ممارسة بعض التقنيات المساعدة للنوع مثل التنفس العميق، والتأمل، واليوغا.
  • التأكد من أن غرفة النوم مظلمة وهادئة.
  • استخدام سدادات الأذن أو ظلال العين إذا لزم الأمر.
  • تغيير غرفة النوم في حالة مواجهة صعوبة في النوم في تلك الغرفة.
  • القيام ببعض الأنشطة التي تساعد في النوم مثل القراءة، أو الاسترخاء.
  • تجنب تناول المواد التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، بالإضافة لحبوب الحمية قبل النوم.
  • تجنب شرب الكحول والتدخين قبل النوم.
  • مراجعة الطبيب في حالة استمرار عدم القدرة على النوم لعدة أيام أو في حالة وجود بعض الأمراض المسببة لذلك مثل حالة الاكتئاب أو القلق.

علاج اضطرابات النوم لدى الأطفال

يعتبر علاج اضطرابات النوم لدى الأطفال من أكبر التحديات وللتغلب عليها ينصح باتباع النصائح التالية: 

  • تنظيم يوم الطفل ويتم ذلك عن طريق تحديد ميعاد نومه المنتظم.
  • ترتيب غرفة نوم الطفل وذلك بعمل ألوان مبهجة ومريحة فيها.
  • تعويد الطفل النوم باستمرار في غرفته.
  • إنشاء روتين ما قبل النوم مثل الاستحمام أو قراءة قصة قبل النوم.
  • الابتعاد عن الأنشطة المحفزة أو الوسائط الإلكترونية مثل مشاهدة التلفزيون.

هل الدوخة بعد الاكل من اعراض السكر؟ لأنني أشعر بدوخة بعد الإفطار في رمضان وأخشى أن يعني ذلك إصابتي بالسكري