تعرف متلازمة ما قبل الحيض (بالإنجليزية: Premenstrual Syndrome) بأنها حالة تصيب المرأة قبل 5-11 يوم من موعد الدورة الشهرية، تؤثر على عواطفها وسلوكها وصحتها الجسدية. تعد متلازمة ما قبل الدورة الشهرية حالة شائعة، إذ تؤثر فيما يقارب 90% من النساء حول العالم، ويعد السبب الرئيسي لحدوث متلازمة ما قبل الطمث غير معروف حتى الآن. لكنه قد يكون مرتبطاً بالتغيرات الهرمونية، ومستوى السيرتونين قبل بدء الدورة الشهرية.

قد تساهم بعض العلاجات المنزلية أو الدوائية في التخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وسنتعرف معاً على علاج متلازمة ما قبل الحيض بالأعشاب، والأدوية وغيرها من العلاجات المتاحة.

علاج متلازمة ما قبل الحيض بالاعشاب

توجد عدة خيارات عشبية يمكن استخدامها في علاج متلازمة ما قبل الطمث، ومن الأفضل استشارة الطبيب قبل تناوله هذه الأعشاب، ومن هذه الخيارات العشبية نذكر ما يلي:

  • نبتة كف مريم (بالإنجليزية: Chasteberry): تساهم في تخفيف ألم الثدي، لكن يجب الحذر عند استخدامها لأنها يمكن أن تتداخل مع حبوب منع الحمل، والأدوية المضادة للذهان، ومكملات الإستروجين.
  • نبتة القديس يوحنا (بالإنجليزية: St. Johns' Wort): وتسمى أيضاً العرن المثقوب، تساهم في خفض الاكتئاب والقلق والعصبية، خاصةً في حال تم استخدامها مع نبتة كف مريم، وقد تتفاعل هذه النبتة مع العديد من أدوية أخرى مثل حبوب منع الحمل، وقد تسبب طفح جلدي عند التعرض المباشر للشمس.
  • زيت زهرة الربيع المسائية (بالإنجليزية: Oenothera Biennis): تحتوي على حمض جاما لينولينيك الذي يقلل من ألم الثدي المصاحب لمتلازمة ما قبل الطمث، لكنها قد تزيد خطر الإصابة بالنزيف، خاصة في الأشخاص الذين يتناولون مميعات الدم مثل الوارفارين. 
  • الجنكة (بالإنجليزية:Ginkgo Biloba): يستخدم هذا العشب لتقليل ألم الثدي، والأعراض النفسية المصاحبة للدورة الشهرية، وتساهم في تحسين المزاج.
  • الهندباء البرية: تساهم في تقليل الانتفاخ، لكنها قد تسبب رد فعل تحسسي لدى الأشخاص المصابين بالحساسية ضد الهندباء، وقد تتداخل مع دواء الليثيوم وبعض المضادات الحيوية.

للمزيد: ما هي دلالات لون دم الدورة الشهرية؟

علاج متلازمة ما قبل الحيض بالعلاجات المزلية

يمكن أن تساهم بعض الإجراءات والعلاجات المنزلية والتغيرات في نمط الحياة في علاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وأهم العلاجات المنزلية نذكر ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم: يقلل تناول الكالسيوم وأخذ الكمية اليومية الموصى بها (التي تعادل 1200 ملجم يومياً) من أعراض متلازمة ما قبل الحيض، وقد يمنع حدوث هذه الأعراض لدى بعض النساء، ويمكن الحصول على الكالسيوم من الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى، وحبوب السمسم، واللوز، والخضار الورقية. كما يؤدي تناول مكملات فيتامين د إلى زيادة امتصاص الكالسيوم في الجسم وبالتالي زيادة فعاليته في علاج متلازمة ما قبل الطمث، والتخفيف من أعراضها المصاحبة مثل الإسهال أو الإمساك، والتعب والاكتئاب.
  • اتباع نظام غذائي صحي: يساعد الابتعاد عن الكربوهيدرات والسكر المكرر، والأطعمة الغنية بالصوديوم في تقليل الانتفاخ واحتباس الماء وتورم وألم الثدي، كما يساهم تقليل تناول الكافيين بخفض العصبية والأرق الذي يمكن أن يسبق الدورة الشهرية.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يساعد الالتزام بالتمارين الرياضية في تحسين أعراض متلازمة ما قبل الحيض، ويعتبر  أفضل هذه التمارين هي التمارين الهوائية مثل المشي السريع، أو الركض، أو السباحة، أو ركوب الدراجات، إذ تحفز الجسم على إفراز الإندورفين والدوبامين والسيروتونين وهي النواقل الكيميائية المسؤولة عن تحسين المزاج، والنوم، وزيادة الطاقة في الجسم.
  • الابتعاد من التوتر والقلق: يمكن أن تساهم تمارين اليوجا، وممارسة التأمل في خفض مستوى التوتر، ومنح الشخص الاسترخاء، مما يقلل من التشنجات المصاحبة للدورة الشهرية.

للمزيد: التقلبات الجنسية خلال الدورة الشهرية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

علاج متلازمة ما قبل الحيض بالمكملات الغذائية

تساعد بعض الفيتامينات والمعادن في تخفيف بعض أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، من الأفضل استشارة الطبيب قبل البدء باستخدام المكملات الغذائية التي تتضمن ما يأتي:

  • فيتامين ب6: يساعد فيتامين ب6 في علاج متلازمة ما قبل الطمث، مثل تقلب المزاج والعصبية، والنسيان والانتفاخ والقلق. يمكن الحصول على فيتامين ب6 من بعض المصادر الطبيعية مثل الأسماك، والدجاج، والبطاطا، والفاكهة عدا الحمضيات، والحبوب المدعمة به. ويمكن تناوله كمكمل غذائي.
  • الكالسيوم: يساعد الكالسيوم في تقليل أعراض متلازمة ما قبل الطمث، والتي تتضمن التعب، والمشاعر المتقلبة، والاكتئاب. يمكن الحصول على الكالسيوم من مصادره الطبيعية، أو تناول مكملات الكالسيوم.
  • المغنيسيوم: يساعد المغنيسيوم في تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، وأهمها الصداع، خاصةً إذا كان صداعاً نصفياً، يمكن الحصول على المغنيسيوم من الخضروات الورقية مثل السبانخ، والمكسرات والحبوب الكاملة والحبوب المدعمة، ويمكن تناوله على شكل مكمل غذائي.
  • أوميغا 3 وأوميغا 6: تساهم الأحماض الدهنية غير المشبعة في تقليل التشنجات وأعراض متلازمة ما قبل الحيض الأخرى. يمكن الحصول على أوميغا 3، وأوميغا 6 من بذور الكتان، والمكسرات، والأسماك، والخضروات الورقية الخضراء.

للمزيد: فيتامين د والدورة الشهرية

علاج متلازمة ما قبل الحيض بالادوية

يمكن استخدام عدة أنواع من الأدوية لعلاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، تتضمن هذه الأدوية الأنواع التالية:

  • مدرات البول: تستخدم هذه الأدوية أثناء الدورة الشهرية للتخلص من السوائل الزائدة في الجسم، مما يقلل من الانتفاخ المصاحب للدورة، من الأمثلة على مدرات البول سبيرونولاكتون (بالإنجليزية: Spironolactone)، الذي يستخدم بوصفة طبية لعلاج تورم ما قبل الحيض في اليدين والقدمين والوجه. ولكنه ليس فعالاً لجميع المرضى.
  • مسكنات الألم: تقلل مسكنات الألم التشنجات والصداع وألم الحوض وتعتبر أفضل المسكنات والأكثر فاعلية الأدوية اللاستيرويدية المضادة للالتهابات، ومن الأمثلة عليها إيبوبروفين، ونابروكسين.
  • حبوب منع الحمل الفموية: للتخلص من الاضطرابات الهرمونية في فترة الدورة الشهرية فقد يساعد استخدام حبوب منع الحمل في توفر الراحة.
  • الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية (بالإنجليزية :Gonadotropin-Releasing Hormone): يساعد هذا الدواء على تثبيط وظيفة المبيض للمساعد في علاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية. لكن لا يتم إعطاء هذه الأدوية  لأكثر من ستة أشهر، لأنها قد تسبب أضراراً على كثافة العظام، مما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • مضادات الاكتئاب: تستخدم هذه الأدوية على نطاق واسع لعلاج الاضطرابات المزاجية المتعلقة بمتلازمة ما قبل الطمث، تعمل هذه الأدوية على زيادة مستويات المواد الكيميائية في الدماغ مثل السيروتونين المسؤول عن التحكم في المزاج والعواطف. وأكثر مضادات الاكتئاب فعالية لعلاج متلازمة ما قبل الحيض هي مثبطات امتصاص السيروتونين.

والجدير بالذكر أن هذه الأدوية، بالرغم من فائدتها في علاج اضطرابات المزاج لدى بعض النساء، إلا أنها ليست بالضرورة فعالة في علاج الأعراض الجسدية. ومن الأفضل اللجوء للعلاج المنزلية والطبيعة لتخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض.

نصائح مهمة للسيدات بعد سن الأربعين

علاج متلازمة ما قبل الحيض بالعلاج السلوكي المعرفي

يعتبر العلاج السلوكي المعرفي أحد أنواع العلاج النفسي الذي يستخدم في علاج الحالة النفسية قبل الدورة الشهرية، وتخفيف الأعراض النفسية المصاحبة لمتلازمة ما قبل الحيض.

يعتمد العلاج السلوكي المعرفي على تقنيات الاسترخاء والتدليك والتمارين الرياضية، والتغذية الصحية. ويعتبر هذا العلاج النفسي فعالاً في تقليل الأعراض النفسية لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، مثل القلق، والاكتئاب، والأفكار السلبية، والتغيرات الجسدية.

عاوزه ادرب سباحه ولكن اخاف من الدوره وتسريبها