عادةً ما يفضل الأطفال الأطعمة الحلوة، ويفضلون الحصول عليها في جميع الأوقات، والكثير من الأهل يكافئون أطفالهم بالأطعمة الحلوة. لكن يجب معرفة أن تناول الكثير من السكر يؤدي إلى التأثير على سلوك الطفل وانتباهه وتعلمه، ويتسبب بارتفاع مستوى السكر في الدم، وتثبيط جهاز المناعة، وقد يتسبب باختلالات تؤدي إلى مشاكل صحية مزمنة. فماذا يمكن أن يكون البديل إذاً؟ وهل توجد بدائل صحية للأطفال؟

تتوفر العديد من المحليات التي يمكن اعتبارها بدائلاً للسكر لكنها في النهاية تبقى سكريات، ومن هذه المحليات سكر ستيفيا، الذي سنتعرف على تأثيره على الأطفال في هذا المقال.

هل سكر ستيفيا صحي للاطفال؟

يعد سكر ستيفيا من المحليات الخالية من السعرات الحرارية، وهو مصنوع من مركبات نباتية مستخرجة من أوراق نبات يدعى ستيفيا السكرية (بالإنجليزية: Stevia Rebaudiana) التي تعطي حلاوة تفوق السكر الأبيض ب200 مرة، وقد استخدم هذا النبات للتحلية لعدة قرون ماضية، وقد اعتبرت إدارة الغذاء والدواء أن استخدام مستخلصات هذه الأوراق آمن للاستهلاك لكن يتوجب عدم استخدام النبات الخام أو أوراقه للتحلية.

وفيما لو تساءلنا هل سكر ستيفيا مفيد للاطفال؟ فالإجابة هي نعم. إذ يساعد سكر ستيفيا الأطفال في تقليل استهلاك السكر الأبيض، مما يقلل من خطر تغير مستوى الدهون الثلاثية والكوليسترول للأطفال، ويقلل خطر إصابتهم بالسمنة، وبالتالي تقليل خطر إصابة الأطفال بأمراض القلب. ومن الجدير بالذكر أنه بالرغم من كونه قد يفيد الأطفال في الحفاظ على صحتهم، إلا أنه لا يجوز تجاوز الجرعات اليومية وتجنب الإفراط في استهلاكه لتجنب آثاره الجانبية الضارة.

وقد حددت إدارة الغذاء والدواء أن الجرعة اليومية الموصى بها من سكر ستيفيا هي 4 ملغم لكل كج من الجسم سواء للأطفال أو البالغين.

للمزيد: فوائد سكر ستيفيا والرجيم

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما هي فوائد سكر ستيفيا للأطفال؟

بما أن سكر ستيفيا ذو مصدر طبيعي ويخلو من السعرات الحرارية يمكن اعتباره بديلاً صحياً للسكر الأبيض، إذ يقدم فوائد صحية للبالغين والأطفال نذكر منها ما يلي:

  • بديل صحي لمرضى السكري لأنه لا يسبب ارتفاع مستوى السكر في الدم ولا يؤثر على مستوى الإنسولين وضغط الدم والوزن.
  • مساعدة الأشخاص على التحكم في الوزن؛ إذ يمكن إضافتها للنظام الغذائي الصحي كبديل للسكر الأبيض مما يمنع الزيادة في الوزن التي تسببها السكريات.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان البنكرياس بنسبة 23% بسبب احتوائها على مركبات الستيرول ومضادات الأكسدة مثل الكايمبفيرول.
  • المساهمة في خفض ضغط الدم بسبب احتوائه على جليكوسيدات توسع الأوعية الدموية، وتزيد إفراز الصوديوم مع البول.
  • بديل صحي في أطعمة الأطفال مما يسمح لهم بتناول الأطعمة والمشروبات دون سعرات حرارية إضافية.
  • لا يسبب سكر ستيفيا الحساسية للأطفال والبالغين وبالتالي من الآمن تناوله بالنسبة لهم.

للمزيد: كل ما تريد معرفته عن المحليات منخفضة السعرات الحرارية

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

هل سكر ستيفيا آمن للأطفال؟

إذا كان الاستهلاك لمستخلصات ستيفيا فيمكن القول أنها آمنة، لأنها منتج نقي، لكن المخاوف التي تحيط بتناول سكر ستيفيا تكمن فيما يلي:

  • التأثير على الأطفال المصابين بضغط الدم الذين يتناولون أدوية خفض الضغط.
  • التسبب بطفرات جينية تؤدي إلى السرطان.
  • التأثير على الأطفال المصابين بالسكري الذين يتناولون الإنسولين أو أدوية السكري.
  • قد يتفاعل سكر ستيفيا مع بعض الأدوية التي يتناولها الأطفال مثل مضادات الفطريات، ومضادات الالتهاب، والأدوية المضادة للسرطان، ومضادات الفيروسات، وغيرها.

للمزيد: دور المحليات منخفضة السعرات الحرارية في تخفيف الوزن

ما هي بدائل السكر الصحية للأطفال؟

توجد بعض أنواع المحليات التي يمكن أن تحل محل السكر الأبيض واستخدامها لتقليل السعرات الحرارية، وتقليل التأثير الضار للسكر، ومن هذه البدائل الصحية نذكر ما يلي:

  • كسيليتول: نوع من أنواع السكر الكحولي، يستخرج من الذرة أو خشب البتولا، ويوجد في بعض أنواع الخضار والفواكه، وتعتبر سعراته الحرارية أقل ب 40% من السعرات الحرارية في السكر الأبيض، ولا يسبب تناوله ارتفاع مستوى السكر في الدم، أو الإنسولين، ويرتبط بعدة فوائد صحية مثل تحسين صحة الأسنان والعظام، ويتوجب تناوله باعتدال دون إفراط.
  • اريثريتول: أيضاً سكر كحولي، لكن سعراته الحرارية أقل من كسيليتول، وله مذاق مماثل تماماً للسكر الأبيض، ومن مميزاته أنه لا يؤدي إرتفاع مستويات السكر أو الإنسولين أو الكوليسترول أو الدهون الثلاثية في الدم.
  • محلي فاكهة الراهب: يستخرج من فاكهة الراهب، وهي بديل طبيعي خالي من السعرات الحرارية وهو أحلى من السكر الأبيض ب 100-250 مرة من السكر، وهذا السكر غني بمضادات الأكسدة وخصائص مضادة للالتهاب.
  • شراب ياكون أو ما يسمى أجاص الأرض: يستخرج شراب الياكون من نبات الياكون ذو الطعم الحلو واللون الداكن اللون وله قوام سميك مشابه لدبس السكر، وقد يقلل من نسبة السكر في الدم ووزن الجسم وخطر الإصابة بسرطان القولون ويمنح الشعور بالشبع.
  • المحليات الطبيعية: هذه المحليات يفضلها العديد من الأشخاص وهي شكل من أشكال السكر لكنها أقل ضرر من السكر الأبيض وتتضمن الأنواع الآتية:
  • سكر جوز الهند: يستخرج من عصارة نخيل جوز الهند، ويحتوي على عدد قليل من العناصر الغذائية مثل الحديد والزنك والكالسيوم والبوتاسيوم، ومضادات الأكسدة، وألياف الإنسولين التي تغذي بكتيريا الأمعاء، ومن سيئات سكر جوز الهند ارتفاع السعرات الحرارية فيه.
  • العسل: هو سائل ذهبي سميك ينتجه نحل العسل ويحتوي على بعض الفيتامينات والمعادن والأحماض الفينولية والفلافونويد، يساهم العسل في فقدان الوزن، وانخفاض مستوى السكر في الدم.
  • شراب القيقب: هو سائل سميك وسكر يتم إنتاجه عن طريق طهي عصارة أشجار القيقب، يحتوي على كمية من المعادن مثل الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والزنك والمنغنيز ومضادات الأكسدة، لكن يجب تناوله باعتدال لأن الإفراط في تناوله يتسبب بارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • دبس السكر: يتم صنعه من غليان قصب السكر أو عصير الشمندر، وهو ذو قوام كثيف، يحتوي على القليل من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، ويجب أيضاً تناوله باعتدال.

للمزيد: بدائل السكر الطبيعية والصناعية

قف  وفكر قبل  أن  تغريك  ملصقات المنتجات  الغذائية