يعد الموز والتفاح من الفواكه الشائعة والمحببة للصغار والكبار، وتعد لك كأم خياراً رائعاً كأول طعام صلب تدخليه لطفلك في شهوره الأولى، بل يمكن أيضاً أن يظل التفاح والموز جزءاً أساسياً من نظامه الغذائي في فترات نموه المختلفة.

يساهم كلاً من الموز والتفاح في صحة طفلك ونموه وتطوره؛ فيمكن لتلك الفاكهة أن تساعد في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، كما أنها غنية بالألياف الغذائية؛ مما يساعد على تحسين أداء الجهاز الهضمي لطفلك، وتمده أيضاً بالكثير من العناصر الغذائية الأساسية.

سنتحدث في هذا المقال عزيزتي الأم عن أهم فوائد الموز والتفاح للأطفال إلى جانب فوائد مهروس الموز والتفاح للرضع، وبعض النصائح عند تضمين هذه الفاكهة في نظام طفلك الغذائي.

فوائد الموز والتفاح للأطفال

هناك العديد من الأسباب التي تدفعك لإضافة الموز والتفاح كجزء أساسي في نظام طفلك الغذائي؛ فالقول المأثور (تفاحة في اليوم تغنيك عن الطبيب) ليس بعيداً عن الحقيقة؛ نظراً للفوائد العديدة التي تقدمها هذه الفاكهة، خاصة للأطفال؛ إذ أن التفاح مليء بالمعادن والفيتامينات والألياف الغذائية، مما يجعله خياراً مغذياً في جميع الأوقات، كما يحتوي على سعرات حرارية قليلة، وهو معروف أيضاً بخصائصه العلاجية.

يحتوي التفاح الكامل (التفاح مع القشر) على العديد من العناصر الغذائية بكميات جيدة، وأيضاً عدد من المركبات النشطة بيولوجياً مثل الكيرسيتين والكاتيشين (بالإنجليزية: Catechin) وحمض الكلوروجينيك، والتي توجد تحت قشر التفاح مباشرة؛ لذلك ينصح بتناول التفاح بالقشر.

وفيما يخص الموز فإن أحد الأشياء العظيمة حول فوائد الموز للأطفال والرضع هو مدى سهولة تحويله إلى وجبة طعام معدة للأطفال منزلياً، حتى أثناء التنقل فهو سهل التقشير، وبمجرد تقشيره، لا نحتاج إلى غسله.

يشتهر الموز بمحتواه من البوتاسيوم إلا أنه يحتوي أيضاً على مجموعة متنوعة من الفيتامينات مثل فيتامين أ و فيتامين ج و فيتامين د وفيتامين ك و ب، بالإضافة إلى العديد من المعادن مثل الكالسيوم والحديد والمغنيسيوم والفوسفور والنحاس والمنغنيز والسيلينيوم، وكذلك يحتوي على حمض الفوليك والكولين والألياف الغذائية.

يمكن أيضاً عمل مهروس الموز والتفاح للرضع؛ للاستفادة من فوائد الموز والتفاح معاً، وذلك بعد إدخال كل منهما على حدة أولاً في النظام الغذائي للرضيع.

للمزيد: فوائد الموز للأطفال

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد الموز والتفاح على صحة الجهاز الهضمي

يحتوي كل من الموز والتفاح على الألياف الغذائية، وهي ذات أهمية كبيرة لصحة الجهاز الهضمي؛ حيث تساعد على الهضم وتعالج الإمساك.

تحتوي ثمرة الموز الواحدة على 3 جرام من الألياف الغذائية؛ مما يساهم بشكل جيد في الاستهلاك اليومي الكلي اللازم من الألياف.

يحتوي قشر التفاح أيضاً على كمية من الألياف الغذائية غير القابلة للذوبان مثل السليولوز والهيميسليولوز (بالإنجليزية: Hemicellulose)، والتي تعمل على حبس الماء في الأمعاء؛ مما يسهل حركة الطعام ويساعد على تنظيف الأمعاء، كما تعمل هذه الألياف كمواد حيوية عندما تصل إلى القولون تعزز فلورا الأمعاء.

الموز والتفاح لتقوية العظام

يعد الموز مصدراً جيداً للمنغنيز، وهو معدن أساسي لعظام قوية وصحية؛ حيث تحتوي الوجبة الواحدة من الموز على 0.5 ملليجرام من المنغنيز، والذي يساعد أيضاً في حماية الطفل من الجذور الحرة؛ وبالتالي تقليل خطر إصابته بالعدوى.

أظهرت بعض الدراسات أيضاً أن تناول التفاح على المدى الطويل قد يساعد في استعادة صحة العظام؛ وهذا بسبب وجود المعادن مثل الكالسيوم والمغنيسيوم.

مهروس الموز والتفاح للرضع سهل الهضم

هذا هو أحد الأسباب الرئيسية التي تجعل الموز والتفاح أحد الفواكه التي يتم إطعامها للأطفال الرضع على نحو خاص، بالإضافة إلى ذلك، يحب الأطفال طعمهما الحلو.

الموز غني بالعناصر الغذائية الأساسية

تحتوي الوجبة الواحدة من الموز على 400 مجم من البوتاسيوم، وهو معدن أساسي لوظيفة الأعصاب والعضلات، ويعد الموز أيضاً مصدراً جيداً لفيتامين سي؛ حيث تحتوي الموزة متوسطة الحجم على ما بين 10 و 20 مجم من فيتامين سي، كما أنه مصدر جيد لفيتامين ب6، وهو فيتامين أساسي لتكوين الأجسام المضادة التي تساعد في مكافحة الالتهابات.

اقرأ أيضاً: فوائد المانجو للأطفال

الموز علاج لاضطرابات الجهاز البولي

هل يعاني طفلك من اضطرابات في المسالك البولية مثل قلة التبول والبول ذو الرائحة الكريهة، بصرف النظر عن استشارة طبيب الأطفال، يمكنك إطعام الموز لطفلك؛ إذ يعتقد الخبراء أن الموز ينظف السموم المتجمعة حول المسالك البولية؛ مما يساعد الطفل على إخراج البول عديم الرائحة وبشكل متكرر.

فاكهة الموز أقل في تسبب الحساسية

عادة ما تظهر ردود الفعل التحسسية بسبب الأحماض الأمينية غير القابلة للهضم، إلا أنه يحتوي الموز على أحماض أمينية بسيطة يسهل هضمها؛ وبالتالي لا تسبب أي تفاعلات حساسية.

فوائد الموز للأطفال والرضع وصحة الجهاز التنفسي

نظراً لأن الموز غني بالألياف الغذائية، فهو غذاء مثالي للمساعدة في محاربة مشكلة الأزيز (بالإنجليزية: Wheezing) بشكل طبيعي عند الرضع والأطفال، كما أنه يساعد في منع تطور أمراض الجهاز التنفسي مثل الربو.

التفاح والسمنة لدى الأطفال

إن التفاح فاكهة منخفضة السعرات الحرارية؛ وذلك لاحتواء كل 100 جرام من فاكهة التفاح على 85 جرام من الماء، إلى جانب ذلك، يحتوي التفاح على كمية كبيرة من الألياف الغذائية؛ وهذان المكونان الحيويان يجعلانه خياراً جيداً لإبعاد طفلك عن مخاوف زيادة الوزن، ومع ذلك، فإن النشاط البدني المنتظم مع نظام غذائي متوازن ضروري أيضاً للتحكم في وزن طفلك.

فوائد التفاح على صحة القلب والأوعية الدموية

يحتوي التفاح على كمية كبيرة من الألياف القابلة للذوبان، مثل البكتين، ويعد البكتين فعالاً في منع تراكم الكوليسترول الضار في الأوعية الدموية؛ مما يقلل في النهاية من حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية، إلى جانب الألياف، يحتوي التفاح على مركبات نشطة بيولوجياً، مثل مركبات الفلافونويد التي تقلل أيضاً من مخاطر القلب والأوعية الدموية.

فوائد التفاح للأطفال والرضع لاحتوائه على مضادات الأكسدة

إن التفاح الناضج يحتوي على نسبة عالية من الفينولات الحرة التي يمتصها الجسم بسهولة، ويمكن أن يكون النشاط العالي لمضادات الأكسدة مفيداً في الوقاية من الأمراض المزمنة مثل السرطان، من الهام ملاحظة أن نشاط مضادات الأكسدة يختلف باختلاف أنواع التفاح، وأيضاً يعزى نشاط مضادات الأكسدة إلى قشر التفاح أكثر من لحمه.

اقرأ أيضاً: فوائد الموز بالحليب

فوائد الخضار والفواكه على الجسم

بعض النصائح للاستفادة من فوائد الموز والتفاح للأطفال

إليك بعض النصائح للاستفادة السليمة من فوائد الموز والتفاح للأطفال والرضع:

  • إن إعطاء الفاكهة كاملة مع قشرها هو أفضل طريقة للاستفادة من فوائد التفاح للأطفال والرضع؛ لأن تقشير التفاح يؤدي إلى فقدان ما يقرب من نصف الألياف الغذائية، كما أن عصير التفاح لا يعد بديلاً جيداً؛ لاحتوائه على نسبة ألياف أقل بكثير من التفاح الكامل، ويحتوي أيضاً على المزيد من السكر والسعرات الحرارية.
  • تعد إضافة تفاحة واحدة إلى وجبات طفلك اليومية قراراً جيداً، وموزة صغيرة هي كمية الموز المسموح بها يومياً للأطفال عمر 6 أشهر.
  • عند شراء الموز، اختر فاكهة صفراء اللون تماماً والتي تنفصل بسهولة عن بعضها البعض عند الساق، وكلاهما مؤشر على النضج، وبالطبع يمكنك أيضاً شراء الموز الذي لا يزال قليل الخضرة والسماح له بالنضج في وعاء (خارج الثلاجة).
  • غالباً ما تتضارب المعلومات بشأن ما إذا كان يعالج الموز الإمساك أم لا! وهذا يعتمد إلى حد ما على نضج الموز؛ إذ يميل الموز الأقل نضجاً إلى المساهمة في الإمساك، بينما لا يفعل الموز الناضج ذلك.٣
  • يحفظ الموز غير المقشر في درجة حرارة الغرفة وليس في الثلاجة، وإذا اخترت هرس بضع دفعات من الموز، يمكنك تقسيمها إلى حصص ثم تجميدها.
  • قد تلاحظين أن مهروس الموز والتفاح للرضع يتحول إلى اللون البني؛ لا تقلقي فهذا أمر طبيعي ولا يعني أنه من غير الآمن لطفلك تناول الطعام، إذ يعود هذا اللون إلى الاسمرار الإنزيمي، وهو نظام دفاعي للنبات يحافظ على الفاكهة في مأمن من الآفات ومسببات الأمراض، ولكن إذا كان الأمر يزعجك، اضيفي القليل من عصير الليمون؛ لأن حمض الأسكوربيك (بالإنجليزية: Ascorbic acid) في الحمضيات يقاوم العملية التي تؤدي إلى اللون البني.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية