إن عشبة المورينجا هي عشبة هندية مستخلصة من شجرة المورينجا أوليفيرا، وتوجد أيضاً في باكستان، وأفغانستان، وبنجلادش، والمناطق الإستوائية، وقد تم استخدامها في طب الأيورفيدا (بالإنجليزية:Ayurveda Medicine)، وهو نظام طبي هندي قديم.

وكانت تستخدم عشبة المورينجا لعلاج العديد من الأمراض مثل الأمراض الجلدية، والسكري، والالتهابات لآلاف السنوات، بالإضافة إلى ذلك فإنها تساعد على فقدان الوزن، وذلك لاحتوائها على العديد من المركبات الطبية الهامة، فهي غنية بالفيتامينات، والمعادن، والمركبات النباتية المفيدة في خفض الوزن، وسوف نتناول في هذا المقال فوائد المورينجا للتنحيف.

من أين تأتي فوائد المورينجا للتنحيف

قد يتساءل البعض عن كيف نحصل على فوائد المورينجا للتنحيف؟ والإجابة أنه تعود فوائد المورينجا للتنحيف إلى أنها تقوم بالآتي:

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال الحفاظ على ثبات مستوى سكر الدم

بسبب أن المؤشر الجلايسيمي (بالإنجليزية: Glycemic Index) لنبات المورينجا منخفض، فهي تساعد على تحقيق مستوى ثابت لسكر الدم في الجسم، وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف، وكذلك تحتوي على الجلوكوزينولات (بالإنجليزية: Glucosinolates)، والفلافونويد (بالإنجليزية:Flavonoid)، والأحماض الفينولية (بالإنجليزية: Phenolic Acids)، التي تمنع نشاط إنزيم الأميليز (الأميليز هو أنزيم هضمي يساعد على هضم النشا وتحويله إلى جلوكوز جاهز للامتصاص)، وبالتالي فهي تعمل على منع هضم، وامتصاص النشويات من الجهاز الهضمي، وهذه أهم فوائد المورينجا للتنحيف.

اقرأ أيضاً: كل ما يجب أن تعرفه عن سكر الدم

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال العمل على سد الشهية

من أهم أسباب النزول في الوزن، هو انخفاض الشهية، وقلة تناول الدهون والسكريات، وتعمل المورينجا على سد الشهية، وربما يرجع ذلك لأنها تحافظ على ثبات نسبة الجلوكوز في الدم، وسد الشهية هو من أهم فوائد المورينجا للتنحيف.

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال تعزيز نسبة هرمون اللبتين

تتجلى فوائد المورينجا للتنحيف في أنها ترفع من نسبة هرمون اللبتين في الدم (هرمون الشبع)، وتقلل الشهية، و تحفز التمثيل الغذائي للدهون في الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال العمل كمنشط عام للجسم

تعمل المورينجا كمنشط عام للجسم وتمده بالطاقة، وذلك لأنها تحتوي على عدد كبير من العناصر الغذائية الهامة، ومضادات الأكسدة، ولذلك كانت قديماً تمضغ أوراق شجرة المورينجا كمعزز للطاقة، لذلك فهي تساعد على إتباع نظام غذائي منخفض السعرات، وممارسة الرياضة بدون الشعور بالتعب والإرهاق.

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال تحفيز عملية التمثيل الغذائي

إن أوراق نبات المورينجا غنية بحمض الكلوروجينيك (بالإنجليزية:Chlorogenic Acid)، وهو أحد مضادات الأكسدة المهمة الموجودة أيضاً في البن، و حبوب البن الأخضر، ويمكن لمضادات الأكسدة هذه أن تحفز إنقاص الوزن عن طريق الحفاظ على ثبات مستوى الجلوكوز في الدم، ونسبة الأنسولين، والدهون الثلاثية، وبذلك فإنها تحفز عملية التمثيل الغذائي في الجسم.

اقرأ أيضاً: طرق طبيعية لتعزيز عمليات الأيض

عندما تناول الأفراد الذين يعانون من السمنة حمض الكلوروجينيك، ومارسوا معه التمارين الرياضية و اتبعوا نظام غذائي يحتوي على 1800 سعر حراري، نجحوا في خسارة الوزن أفضل من الذين لم يتناولوا المكملات التي تحتوي على حمض الكلوروجينيك، ويعد هذا إثبات لفوائد المورينجا للتنحيف

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال تعزيز التمثيل الغذائي للدهون

تعزز المورينجا التمثيل الغذائي للدهون وبالتحديد الدهون البنية، والتي تساعد جسمك على تنشيط التمثيل الغذائي، والقضاء على الدهون البيضاء، وهي أحد أهم فوائد المورينجا للتنحيف.

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال التخلص من الانتفاخ، واحتباس الماء في الجسم.

تعمل المورينجا كمضاد طبيعي للالتهابات، وبالتالي تمنع احتباس الماء في الجسم الناتج عن الالتهابات والوذمات، وبالتالي فهي تحافظ على ثبات وزن الجسم عن طريق التخلص من وزن الماء الزائد في الجسم.

اقرأ أيضاً: ما أسباب تورم وانتفاخ الوجه في الشتاء؟

فوائد المورينجا للتنحيف من خلال خفض مستوى الكوليسترول في الدم

تحتوي أوراق نبات المورينجا على مركب يسمى بيتا سيتوستيرول (بالإنجليزية: Beta-Sitosterol) الذي يخفض مستويات الكوليسترول في الدم حتى عند تناول نظام غذائي غني بالدهون.

ولعشبة المورينجا فوائد صحية عديدة أخرى بالإضافة إلى فوائدها للتنحيف، فهي مفيدة لمرضى السكري، والضغط، والقلب، والربو، ومضادة للالتهابات، والإمساك وغيرها، وترجع هذه الفوائد إلى وجود العديد من المركبات القوية الهامة الموجودة في مسحوق المورينجا، ومن أهمها مادة البوليفينول (بالإنجليزية:Polivinol)، وعدد 92عنصرًا غذائيًا و46 نوعا من مضادات الأكسدة. وتتوفر مكملات المورينجا بعدة أشكال، فيوجد منها البودرة (المسحوق)، والكبسولات، والشاي.

اقرأ أيضاً: فوائد المورينجا للامساك

دراسات أجريت لإثبات فوائد المورينجا للتنحيف

نشر موقع NCBI دراسات أجريت على الحيوانات، وأنابيب الاختبار أشارت إلى أن المورينجا يمكن أن تقلل من تكوين الدهون، وتعزز عملية تكسير الدهون، ومن هنا جاءت فوائد المورينجا للتنحيف. ولكن حتى الآن، لم تأكد أي دراسات بشرية من تأثيرات المورينجا وحدها على فقدان الوزن، ولكن الدراسات كانت تجرى بمركبات تحتوي على المورينجا مع مركبات أخرى.

ونشرت دراسة أخرى في موقع NCBI، استمرت هذه الدراسة 8 أسابيع على 41 شخصا يعانون من البدانة، و يتبعون نظاما غذائياً، ونظاماً رياضياً متطابقاً، فقد الأشخاص الذين تناولوا 900 ملجم من المكملات الغذائية المحتوية على المورينجا والكركم، والكاري من أوزانهم 10.6رطلًا (4.8 كجم)، بينما فقدت المجموعة الأخرى الذين تناولوا مركبات أخرى لا تحتوي على المورينجا 4 أرطالاً (1.8 كجم) فقط من أوزانهم.

في دراسة أخرى مماثلة ولكن أكبر نشرها أيضاً موقع NCBI، قام الباحثون باختيار 130 شخصا يعانون من زيادة الوزن بشكل عشوائي، لتلقي نفس المكمل الذي يحتوي على المورينجا، والكركم، والكاري.

أظهرت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا المكمل فقدوا 11.9 رطلاً (5.4 كجم) من أوزانهم على مدار 16 أسبوعا، بينما المجموعة الأخرى التي تناولت مركبات لا تحتوي على المورينجا فقدوا 2 رطلاً فقط من أوزانهم، وأيضاً لوحظ أنها خفضت نسبة الكولسترول الضار، وزادت نسبة الكوليسترول الجيد (بالإنجليزية: HDL).

وعلى الرغم من أن هذه الدراسات ترجح فوائد المورينجا للتنحيف، إلا أنه ليس من الواضح ما إذا كانت هذه الفوائد ترجع إلى المورينجا وحدها، أوإلى أحد الأعشاب الأخرى، أو أن السبب هو اندماج المركبات مع بعضها، فهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات الأكثر دقة وشمولاً في هذا المجال.

قف  وفكر قبل  أن  تغريك  ملصقات المنتجات  الغذائية

مدى أمان عشبة المورينجا وآثارها الجانبية عند استخدامها للحصول على فوائد المورينجا للتنحيف

بشكل عام مسحوق المورينجا آمن، أو ذومخاطر منخفضة، وخال من الآثار الجانبية، ولا يوجد أي آثار ضارة على البشر الذين تناولوا 50 جراماً من مسحوق المورينجا كجرعة واحدة، أو 8 جرام يومياً لمدة 28 يوماً. ولكن قبل تناول المورينجا عليك استشارة الطبيب المختص، و خاصة إذا كنت تتناول أدوية لعلاج ضغط الدم، أو أدوية لعلاج مرض السكري.

اقرأ أيضاً: عقاقير تخفيف الوزن: هل تفيد أم لا ؟

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية