عملية الأيض أو عملية التمثيل الغذائي هي العملية الطبيعيّة التي يُحوّل بها الجسم الطعام إلى الطاقة اللازمة لإتمام العمليات الحيويّة اليوميّة من خلال تفاعلات كيميائية مُعقدة، إذ كلّما زادت عمليات الأيض في الجسم كُلّما زاد مُعدّل حرق الدهون والسعرات الحراريّة في الجسم فهيَ طريقة مناسبة لفقدان الوزن، إذ يوجد عوامل تؤثر على معدلات الأيض في الجسم، وسنتطرق في هذا المقال إلى أهم الطرق المناسبة لزيادة وتعزيز مُعدّل الأيض في الجسم.

طرق طبيعية لتعزيز أيض الجسم

يوجد العديد من التمارين الرياضية والأطعمة التي بدورها تُعزز مُعدلات الأيض في الجسم وتزيد من حرق السعرات الحراريّة، ولعلّ من أهمها ما يلي:

  ممارسة التمارين الرياضية

تلعب الرياضة دور مهم في حرق الدهون وزيادة معدل الأيض في الجسم، ولعلّ أهم التمارين الرياضيّة المُهمة في زيادة مُعدلات الأيض في الجسم ما يلي:

  • التدريب المتواتر عالي الكثافة (High-Intensity Workout)

له دور كبير في حرق كبير للدهون والسعرات الحراريّة وزيادة معدلات الأيض في الجسم.

لها دور في بناء عضلات الجسم؛ إذ كُلما زادت الكتلة العضلية كُلما كان مُعدّل الأيض أكبر، فهي معاكسة للكتلة الدهنيّة، التي كلما زادت فيها الكتلة الدهنيّة كُلما قلّت فيها معدلات الأيض.

  • رفع الأثقال

تساهم عملية رفع الأثقال على بناء عضلات الجسم، وكما ذكر سابقًا كلما زادت الكُتلة العضلية، كُلما زاد مُعدّل التمثيل الغذائي للجسم وزاد معدّل حرق الدهون في الجسم.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أخذ قسط كافي من النوم

كلما قلّت ساعات النوم كُلما زاد خطر الإصابة بالسمنة وذلك لقلة مُعدّل حرق الدهون والسعرات الحراريّة وخربطة الهرمونات المنظمة للشهيّة، كما أنّ قلة النوم لها خطر كبير في مقاومة الإنسولين وزيادة مستوى السكر في الدم ممّا قد يزيد الشهيّة والجوع، فكلما زادت مُعدّل ساعات النوم وتم أخذ قسط كافي من النوم كُلما زاد مُعدّل أيض الجسم وزاد حرق الدهون والسعرات الحراريّة.

الإكثار من شرب الماء

لعلّ الإكثار من شرب الماء له دور كبير في تقليل الوزن لدوره في التقليل من تناول السعرات الحراريّة وزيادة معدلات حرق الدهون من خلال زيادة معدلات الأيض في الجسم، إذ أظهرت إحدى الدراسات أن تناول ما يُقارب نصف ليتر من الماء يزيد من مُعدل الأيض بنسبة 10-30 %، وكما بينت الدراسات أنّ شرب الماء قبل الأكل يُقلل من تناول السُعرات الحراريّة، ووجد أنّ شرب الماء البارد له نسبة أكبر في عمليات التمثيل الغذائي.

تناول الإفطار الصحي يومياً

وجد أن تناول الفطور الصحيّ له دور مهم في تنظيم عمليات الأيض وحرق الدهون في الجسم، إذ أنّ عدم تناول الفطور يؤدي إلى زيادة الوزن بسبب حدوث مشاكل في عمليات الأيض وحرق الدهون، لذا يُنصح بتناول الفطور الصحيّ بشكل يومي.

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

الوقوف أكثر

لعلّ الجلوس لفترات زمنيّة طويلة سيئ لصحة الجسم، إذ أنّ الجلوس لفترات زمنيّة طويلة يُقلل من عملية حرق الدهون ممّا قد يؤدي لحدوث السُمنة، لذا يُنصح للذين يعملون في مكاتبهم ويضطرون للجلوس لفترات زمنيّة طويلة أن يقفوا بين كل فترة وفترة من الجلوس لما له دور في المساعدة في حرق الدهون والسعرات الحراريّة.

تناول الأطعمة التي تزيد من مُعدلات الأيض في الجسم

من أهم الأطعمة التي تزيد من معدّل حرق السعرات الحرارية في الجسم ما يلي:

  • الأطعمة الغنيّة بالبروتين

اللحوم والأسماك والبيض ومنتجات الألبان والبقوليات والمكسرات والبذور، أظهرت الدراسات أنّ تناول الأطعمة الغنية بالبروتين زادت من مُعدلات الأيض بنسبة 15-30%، كما لها دور في المحافظة على الكتلة العضلية للجسم خاصةً أثناء فقدان الوزن، كما أنّ تناول الأطعمة الغنيّة بالبروتين قلّل من الإفراط في تناول الطعام من خلال الشعور بالشبع.

  • الأطعمة الغنيّة بالحديد والزنك والسيلينيوم

 من الأمثلة على الأطعمة الغنيّة بالحديد: اللحوم والمأكولات البحرية والمكسرات،ومن الأمثلة على الأطعمة الغنيّة بالزنك: المكسرات واللحوم والدجاج والفاصولياء والبطاطا والبازلاء والبقدونس وجبن الشيدر،من الأمثلة على الأطعمة الغنيّة بالسيلينيوم: المأكولات البحرية والجبن والبيض والمكسرات خاصة الكاجو. يلعب كل من الحديد والزنك والسيلينيوم دورًا هامًا في تنظيم عمليات الغدة الدرقيّة التي لها دور مهم في عمليات التمثيل الغذائي في الجسم.

  • تناول الأطعمة الحارة

يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين وهي مادة تعزز عملية التمثيل الغذائي في الجسم من خلال زيادة حرق الدهون وزيادة معدّل الأيض في الجسم.

  • شرب القهوة

تُعرف القهوة بدورها في حرق الدهون والسعرات الحراريّة، أذ وجدت إحدى الدراسات أنّ شرب ما يُكافئ 3 أكواب من القهوة تُساهم في حرق ما يُعادل 100 سعرة حراريّة في اليوم، وقد يختلف تأثير القهوة من شخص لآخر تبعًا لوزن الجسم والعمر.

اضرار وفوائد القهوة

  • شرب الشاي الأخضر

يساهم الشاي الأخضر لاحتوائه على مُضادات الأكسدة على تحويل الدهون المُخزنة في الجسم إلى أحماض دهنية حُرة ممّا يُساعد على حرق الدهون وفقدان الوزن، إذ وجدت الأبحاث أنّ تناول الشاي الأخضر ساهم في زيادة مُعدّل التمثيل الغذائي بنسبة 4-10% كما ساهم في حرق ما يُعادل 100 سعرة حرارية.

  • البقوليات

العدس والبازلاء والحمص والفاصولياء والفول السوداني، لاحتواء البقوليات على نسب عالية من البروتين ممّا يزيد من مُعدّل الأيض في الجسم، كما تحتوي على نسب من الألياف الطبيعيّة التي تُساعد على استخدام الدهون كطاقة والمحافظة على مستويات السُكّر في الدم، وتحتوي على حمض الأرجينين وهو حمض أميني مسؤول عن حرق الكربوهيدرات والدهون في الجسم للحصول على الطاقة اللازمة للجسم.

  • الكاكاو

تُشير بعض الدراسات أنّ الكاكاو قد يلعب دورًا هامًّا في تنظيم عمليات الأيض في الجسم.

  • خل التفاح

يلعب خل التفاح دورًا في عملية حرق الدهون وزيادة مُعدلات الأيض في الجسم، كما يُساعد على فقدان الوزن من خلال الشعور بالشبع، ويجب عدم الإكثار من تناول خل التفاح إذ أنّ الحد المسموح به لتناول خل التفاح في اليوم 30 مل أي ما يُقارب ملعقتين من خل التفاح.

  • زيت جوز الهند

له دور مهم في تعزيز عمليات الأيض وحرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن، لذا يُنصح باستبدال الزيوت المستخدمة في الطهي بزيت جوز الهند لطعمه اللذيذ و فوائده في زيادة حرق الدهون والسعرات الحراريّة.

  • الزنجبيل

الزنجبيل له دور في حرق السعرات الحراريّة وزيادة مُعدلات الأيض في الجسم.

خل التفاح فوائده الصحية كثيرة ومتنوعة