تشير دورة الطمث أو الدورة الشهرية إلى التغيرات التي تمر بها جسم المرأة استعداداً لإمكانية الحمل، حيث يطلق أحد المبايض بويضة في كل شهر (التبويض)، وفي الوقت نفسه تهيئ التغيرات الهرمونية الرحم للحمل. إذا حدثت عملية الإباضة ولم يتم تخصيب البويضة، فإنها تخرج عبر المهبل مع بطانة الرحم خلال مدة زمنية، وهذه هي فترة الحيض (دم الدورة الشهرية).

نتعرف في هذا المقال على رائحة دم الدورة الطبيعية، وما سبب وجود رائحة كريهة في دم الدورة الشهرية بما في ذلك رائحة دم الدورة مثل السمك.

ما هي رائحة دم الدورة الشهرية الطبيعية؟

يتكون دم الحيض عادة من أنسجة بطانة الرحم، والدم، بالإضافة إلى البويضة غير المخصبة، لذا من الطبيعي تماماً أن يكون لتركيبة دم الحيض هذه رائحة بعد خروجها من المهبل.

ترتبط رائحة دم الدورة الشهرية على الأرجح بالمادة المهبلية نفسها، ومن الممكن أن تلعب البكتيريا والحموضة دوراً مهماً في رائحة دم الحيض أيضاً. وقد تكون رائحة دم الدورة الشهرية الطبيعية أحد ما يلي:

  • قد تكون رائحة دم خفيفة.
  • أو تكون ذات رائحة معدنية طفيفة من الحديد، والبكتيريا.

رغم ذلك، يمكن أيضاً عدم ملاحظة أي رائحة لدم الدورة الشهرية لدى بعض النساء، حيث يمكن لممارسات النظافة الشخصية الجيدة أن تحارب الروائح الطبيعية لدم الدورة الشهرية، وتجعل فترة الحيض أكثر راحة.

اقرأ أيضاً: رائحة المهبل أو الفرج الكريهة

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما سبب رائحة دم الدورة الشهرية الكريهة؟

قد تختلف رائحة دم الدورة الشهرية من شهر لآخر. فقد تشبه في بعض الأحيان رائحة شيء فاسد ما، ولا تعتبر هذه الرائحة مدعاة للقلق، ومن المرجح أن يكون سبب رائحة دم الدورة الكريهة هذه أنها رائحة دم الدورة الطبيعية ولكن بشكل أقوى؛ بسبب الدم والأنسجة الخارجة من المهبل المختلطة مع البكتيريا التي من الطبيعي أن تختلف كميتها من حين لآخر.

لكن لا ينبغي لرائحة الدورة الشهرية الكريهة الناتجة عن البكتيريا أن تكون قوية للغاية، بحيث يمكن أن يشمها الآخرون. فإذا كانت كذلك، وكان لدى المرأة أعراض أخرى غير اعتيادية، عندها يجب إخبار الطبيب؛ لأنه قد يكون هناك شيء آخر تعاني منه.

يمكن أن تظهر رائحة الدورة الشهرية الكريهة أيضاً في نهاية الدورة، كما يمكن أن تحدث وتكون قوية في حال ترك الفوطة الصحية لمدة طويلة، في هذه الحالة ينصح بتغيير الفوط الصحية أو السدادات القطنية بشكل دوري، خاصة خلال الأيام ذات التدفق الكثيف.

لماذا تشبه رائحة دم الدورة الشهرية رائحة السمك؟

قد تكون رائحة الدورة غريبة أيضاً تشبه رائحة السمك لدى بعض النساء، على عكس الروائح الشائعة الأخرى. وعادة ما تشير رائحة دم الدورة مثل السمك إلى وجود مشكلة طبية تحتاج إلى استشارة الطبيب، حيث غالباً ما تعزى هذه الرائحة إلى الإصابة بعدوى التهاب المهبل البكتيري.

قد يكون هناك إصابة بالتهاب المهبل البكتيري إذا كانت رائحة دم الدورة مثل السمك مصحوبة بالأعراض التالية:

  • الشعور بالحرقة، خاصة أثناء التبول.
  • الشعور بالتهيج.
  • الشعور بحكة مهبلية.
  • إفرازات مهبلية تختلف عن نزيف الدورة الشهرية.

قد يشيع الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري خلال فترة الدورة الشهرية، ولكنه لا يحدث بسببها. إنما ينتج بسبب فرط نمو البكتيريا المهبلية الصحية، ولا يوجد تفسير دقيق لهذا النمو الزائد. يبدو أن التهاب المهبل البكتيري هو الأكثر شيوعاً عند النساء النشطات جنسياً. وقد يزيد غسل المهبل أيضاً من خطر الإصابة بهذا النوع من العدوى.

يتم علاج التهاب المهبل البكتيري باستخدام المضادات الحيوية، وبمجرد توازن البكتيريا بعد العلاج يجب ألا تكون رائحة الدورة الشهرية كريهة، ولا يصاحبها أي أعراض أخرى.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاجين إلى معرفته عن أعراض التهاب المهبل وعلاجه

السلس البولي عند النساء

ما سبب الروائح الكريهة الاخرى لدم الدورة الشهرية؟

يمكن أن تشبه رائحة دم الدورة الشهرية لدى بعض النساء أيضاً ما يلي:

  • رائحة العرق.
  • رائحة العفن.
  • رائحة الملح.

غالباً ما تكون هذه الروائح الكريهة بسبب عدم ممارسة النظافة الشخصية الجيدة أثناء فترة الدورة الشهرية.

كيف يمكن الوقاية من رائحة دم الدورة الكريهة؟

يمكن لممارسات وعادات النظافة الشخصية السليمة أن تساعد في تخفيف مثل هذه الروائح الكريهة لدم الدورة الشهرية، وذلك من خلال:

  • التأكد من تغيير السدادات، أو الفوط الصحية كل عدة ساعات.
  • الاستحمام اليومي مهم أيضاً من خلال تنظيف الجزء الخارجي من المهبل فقط.
  • عدم غسل المهبل من الجزء الداخلي؛ لأنه يمكن أن يؤدي إلى التخلص من البكتيريا المهبلية الطبيعية، وبالتالي حدوث العدوى.
  • لا يوصى باستخدام منتجات إزالة الروائح الكريهة مثل الفوط المعطرة أو البخاخات، لأنها يمكن أن تسبب التهيج والحساسية في المنطقة التناسلية.
  • استخدام المنتجات غير المنسوجة، وارتداء الملابس الداخلية القطنية القابلة للتهوية؛ لمنع حدوث روائح كريهة أثناء الدورة الشهرية.

اقرأ أيضاً: العناية اليومية للمنطقة الحساسة لتجنب الالتهابات

متى يجب استشارة الطبيب بشأن رائحة دم الدورة الشهرية؟

قد تكون رائحة دم الدورة الشهرية الكريهة والقوية للغاية سبباً للقلق، حيث قد تكون علامة على وجود عدوى ما. وخاصة في حالة رائحة الدورة الشهرية الكريهة ولون الدم أسود، أو إذا كانت رائحة الدورة الشهرية كريهة مصحوبة بأي من الأعراض التالية:

  • الإفرازات المهبلية مثل خروج السوائل المهبلية الصفراء، أو الخضراء.
  • آلام الحوض الشديدة التي لا ترتبط بآلام الدورة الشهرية الاعتيادية.
  • نزيف الدم من الدورة الشهرية أثقل من المعتاد.
  • ألم شديد في المعدة.
  • حدوث تقلصات أسوأ من المعتاد.
  • الإصابة بالحمى.

في مثل هذه الحالات يجب زيارة طبيب أمراض النساء؛ لمعرفة أسباب رائحة الدورة الشهرية الكريهة، وما يصاحبها من أعراض. قد تكون روائح الدورة الكريهة دليلاً على الإصابة بأمراض مختلفة، والطبيب وحده فقط يمكن أن يحدد أو يستبعد وجود أمراض أكثر خطورة، مثل مرض التهاب الحوض.

اقرأ أيضاً: ما هي دلالات لون دم الدورة الشهرية؟

السلام عليكم .. انا بكرية حامل باخر الشهر الثامن معاي فطريات فقط حكة في المهبل ذهبت الى الطليبة و وصفتلي (كريم دكتارين ) خارجي و تحاميل gyno-candizol 400 mg هل فيه ضرر علي