الباسور والناسور الشرجي هما نوعان مختلفان من الأمراض يصيبان الإنسان في منطقة الشرج، مما يسبب التباس لدى معظم الناس يحول دون تمييزهم للأعراض التي يعانون منها، وسنلقي الضوء هنا على الفرق بين كل منهما.

تعريف الباسور

الباسور عبارة عن كيس (حويصلة) فيه أوعية دموية توجد داخل فتحة الشرج وتكبر ويزداد حجمها نتيجة زيادة ضغط البطن، مما يؤدي إلى تمدد الأوعية الدموية الموجودة داخل الحويصلة وبالتالي كبر حجم البواسير، وهو مرض شائع يصيب ما لا يقل عن ثلاثة من كل أربعة بالغين.

تعريف الناسور

الناسور هو عبارة عن قناة لها فتحتان؛ فتحة داخلية إما بالشرج وإما بالمستقيم، والفتحة الثانية خارجية حول فتحة الشرج.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أنواع البواسير

تتواجد البواسير على نوعين، هما:

  • النوع الأولي: وهو الأكثر شيوعاً بين الناس، ويصيب النساء والرجال من جميع الأعمار، وبالذات السيدات في مرحلة الحمل والولادة، وكذلك الذين يعانون من إمساك أو إسهال مزمن، أو يعانون من البدانة، أو أولئك الذين يخلو نظامهم الغذائي من الألياف، أو الذين يدفعون للأسفل بشدة أثناء عملية التبرز، أو الذين تقتضي طبيعة أعمالهم الجلوس لفترات طويلة، كما تزداد نسبة الإصابة بالبواسير من النوع الأولي مع التقدم في السن، حيث تفقد الأنسجة القوة والمرونة مع تقدم العمر. 
  • النوع الثانوي: وهو النوع من البواسير الذي ينتج عن وجود أمراض أخرى بالجهاز الهضمي، مثل سرطان المستقيم، والكرونز، والتهاب القولون المتقرح، وهما مرضان يصيبان الجهاز الهضمي ويؤديان إلى حدوث حالات إسهال شديدة.

أعراض البواسير

تختلف الأعراض حسب مرحلة أو درجة البواسير لدى المصاب، ففي المرحلة الأولى والثانية تكون البواسير داخلية ولا يعلم عنها المريض ولا يشعر بها إلا عند نزول دم من فتحة الشرج عند التبرز، ولا تعتبر البواسير في هذه المراحل خطيرة، وتميل إلى الاختفاء من تلقاء نفسها، أما في المرحلة الثالثة والرابعة فتظهر الأعراض التالية لدى المريض:

  • تكرار نزول الدم من فتحة الشرج.
  • حكة في منطقة الشرج.
  • عدم التحكم بخروج الغازات، وتلوث الملابس الداخلية ببعض البراز أثناء محاولة إخراج الغازات.
  • الإحساس بوجود شيء غير طبيعي في منطقة الشرج، وأحياناً ألم شديد في فتحة الشرج، نتيجة تكون جلطة داخل الباسور، أو نتيجة انحباس الباسور خارج فتحة الشرج.
  • إمكانية حدوث فقر دم وضعف عام بالجسم نتيجة خروج الدم بشكل متكرر (نزف) من فتحة الشرج.

أما فيما يتعلق بتشخيص الإصابة بالبواسير فيقوم الطبيب بفحص المريض سريرياً.

اقرأ أيضاً: سرطانا القولون والمستقيم كيف نتقي شرهما

علاج البواسير

في المراحل الأولى والثانية من البواسير يكون العلاج تحفظي، أي بمعنى أن يُنصح المريض بتجنب حدوث الإمساك من خلال ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • الإكثار من شرب الماء والشوربات.
  • أكل الأطعمة الغذائية الغنية بالألياف باستمرار مثل الخضار والفواكه.
  • عدم الدفع بشدة للأسفل عند التبرز.
  • الحفاظ على نظافة الشرج.

هناك الكثير من الأدوية التي تستخدم في علاج البواسير، ولكنها لا تقضي على البواسير تماماً، وإنما تخفف من معاناة المريض من بعض الأعراض، مثل المراهم ومسكنات الألم.

أما في المراحل المتقدمة من البواسير مثل المرحلة الثالثة والرابعة فيحتاج المريض إلى إجراء عملية جراحية إما بربط البواسير، أو حقن البواسير، أو عملية استئصال البواسير.

اقرأ أيضاً: البواسير الشرجية وعلاجها بالليزر

أسباب الناسور

يوجد داخل فتحة الشرج عدة غدد تفرز السوائل، ولكن في بعض الأحيان، يحدث انسداد لهذه الغدد مما يؤدي إلى تراكم البكتيريا وتكوين ورم منتفخ من الأنسجة والساوائل، يسميه الأطباء الخراج (بالإنجليزية: Abscess)، كما قد يتكون الناسور نتيجة وجود أمراض أخرى مثل السل، أو الأمراض المنقولة جنسياً، أو الأمراض داخل المستقيم أو القولون.

أمراض الكلى وتأثيراتها المختلفة

أعراض الناسور

يبدأ الناسور عادة بظهور ورم مؤلم داخل أو خارج فتحة الشرج (دمل)، وعادة ما يتأخر المريض بمراجعة الطبيب المختص، مما يؤدي إلى انفجار الدمل (الورم)، وخروج قيح وصديد يتبعها خروج شبه متواصل لسوائل مختلفة من هذه الفتحة، وقد يصاحب ذلك شعور المصاب بالحمى (بالإنجليزية: Fever).

علاج الناسور

يكون علاج الناسور عادة من خلال إجراء عملية جراحية، ويمكن أن يتم هذا الإجراء عادة في عيادة الطبيب دون الاضطرار إلى الذهاب إلى المستشفى، وبالنسبة للناسور البسيط الذي لا يكون قريباً جداً من فتحة الشرج، يقوم الطبيب بقطع الجلد والعضلات المحيطة بالقناة، مما يسمح للفتحة بالشفاء من الداخل إلى الخارج. أما بالنسبة للناسور الأكثر تعقيداً، فقد يضع الطبيب أنبوباً - يُعرف باسم سيتون - في الفتحة، مما يساعد على تصريف السائل المتراكم قبل الجراحة، وقد يستغرق الأمر 6 أسابيع أو أكثر.

يجب الأخد بعين الاعتبار ما إذا كان الناسور ناتج عن وجود أمراض أخرى في المستقيم أو القولون أم لا، مثل التهابات الشرج أو المستقيم والقولون، أو وجود أورام بهذه المناطق، وهذا يستدعي عمل تنظير المستقيم والقولون، وكذلك عمل أشعة مقطعية بالصبغة لتحديد موقع الفتحة الداخلية.

ارتفاع الكرياتين ١٢،٩ واليوريا ٣٢٢ بلكل بشكل مخيف واضطرينه نغسلو الكلى هل يبقى يغسل مع العلم انو لا يخرج بول ويحتبس البول داخل الجسم هل يوجد علاج غير الغسل وهل سيبقه يغسل