عندما تشعر بالانزعاج من ألم البطن؛ قد يكون من أبسط الحلول أن تحتسي كوباً من الشاي الأخضر (بالإنجليزية: Green Tea) لتخفيف الأعراض المزعجة. يتم صنع الشاي الأخضر عن طريق تبخير الأوراق الطازجة لنبات الكاميليا سينينسيس عند درجة حرارة عالية جداً.  ويتواجد منكهاً بعدة نكهات كالياسمين، والليمون، والعسل، والبابونج، والنعناع. يعد الشاي الأخضر من أقدم أنواع الشاي العشبي التي عرفها الإنسان، واكتسب مكانته البارزة في الهند، والصين، واليابان، وغيرهما من البلدان بعد ظهور العديد من الكلام عن الفوائد الصحية المزعومة كمضاد للأكسدة، ومنقص للوزن، وواقي من السرطانات، ومبطىء للشيخوخة، ومنها ما يدعم بدلائل، ومنها لا يدعم بدراسات.

إن الشاي الأخضر يحتوي على مستويات عالية من البوليفينول (بجرعة 50 إلى 150 ملليغرام ، على وجه الدقة)، وهي المغذيات الدقيقة التي نحصل عليها من النباتات التي تساعد في علاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي والتي قد تسبب آلام البطن. سنتناول في هذا المقال الحديث عن فوائد الشاي الأخضر للتخفيف من ألم البطن الناتج عن مشاكل جهاز الهضمي المختلفة.

فوائد الشاي الأخضر لألم البطن

تم استخدام الشاي الأخضر على مر الزمان منذ آلاف السنين كعلاج طبيعي للعديد من المشاكل الجهاز الهضمي والتي قد تسبب ألم البطن، فيما يلي بعض هذه الفوائد المحتملة للشاي الأخضر لمعالجة مشكلات الجهاز الهضمي.

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن المرتبط بالإسهال

يمكن استخدام الشاي الأخضر لعلاج الإسهال. أيضاً وكما وضحت دراسة أجريت على 42 شخصاً أن للشاي الأخضر دور في التقليل بشكل كبير من شدة وتكرار الإسهال الناجم عن العلاج الإشعاعي.

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن الناتج عن قرحة المعدة

في دراسات أجريت على الحيوانات؛ وجد أن الشاي الأخضر قد يساهم في علاج قرحة المعدة، وما تسببه من أعراض، مثل: آلام المعدة، والغثيان، والانتفاخ، حيث أنه يساهم في مكافحة العدوى بالهيليكوباكتر بايلوري؛ والتي تعد أحد الأسباب الرئيسية لقرحة المعدة.

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن الناتج عن أمراض الجهاز الهضمي الالتهابية

من الممكن أن للشاي الأخضر آثار مضادة للالتهاب، حيث وجد أن الشاي الأخضر يساعد في حالات التهاب القولون التقرحي، ومرض كرون. 

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن الناتج عن الانتفاخ

يساعد على التخلص من آلام البطن وذلك عن طريق مساعدته على التخلص من الغازات المعوية التي تسبب الانتفاخ مما يعطي شعوراً بالراحة.

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن الناتج عن المغض والتشنجات

غالباً ما يرتبط الفعل المهدىء لشرب الشاي بالاسترخاء، وعلى المستوى البدني يمكن أن يساعد على استرخاء عضلات البطن، وتخفيف التقلصات.

الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن الناتج عن سوء عملية الهضم والإمساك

يزيد تناول الشاي من تناول السوائل، ممّا يساعد على الهضم. ويساعد على الهضم أيضاً بسبب احتوائه على مادة البوليفينول (الفينول). كما أنه يسهل عملية الإخراج وبذلك يساهم في التقليل من مشكلة الإمساك.

اقرأ أيضاً: الشاي الاخضر وفوائده الصحية

طريقة تحضير مشروب الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن

لصنع مشروب الشاي الأخضر للتخفيف من آلام البطن، اتبع ما يلي:

  1. يستخدم الناس عادة ملعقة صغيرة من أوراق الشاي.
  2. قم بتسخين ماء إلى أن يصل درجة الغليان، وقم بصبه  في كوب سعته تقريباً 240 مل. 
  3. أضف ملعقة الشاي للماء، وانتظر بضع دقائق.
  4. انتظر حتى يبرد قليلاً، ويصبح صافياً.

ما هي المدة الازمة لعلاج نقص فيتامين ب12 باستخدام حبوب دلتافيت 1000 مايكروجرام.

من هم الأشخاص الذين ينبغي ألا يتناولوا الشاي الأخضر؟

هناك بعض الأشخاص الذين من المستحسن لهم ألا يشربوا الشاي الأخضر، وهم:

  1. المرضى الذين يعانون من مشاكل في المعدة.
  2. المرضى الذين لديهم نقص في الحديد.
  3. المرضى الذين يعانون من رعشة أو عصبية أو المرضى المصابين باضطرابات القلق.
  4. المرضى الذين يعانون من فقر الدم.
  5. النساء الحوامل.
  6. النساء المرضعات.
  7. مرضى القلب.
  8. مرضى السكري.
  9. المرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف.
  10. أولئك الذين يتناولون مميعات الدم.
  11. مرضى ارتفاع ضغط العين (الجلوكوما).
  12. مرضى الكبد.
  13. الأطفال، والأطفال الذين لديهم فرط الحركة.
  14. مرضى هشاشة العظام.

اقرأ أيضاً: الشاي الاخضر للحامل

ما الكمية المسموح تناولها يومياً من مشروب الشاي الأخضر لعلاج ألم البطن؟

يعتبر الشاي الأخضر آمناً بشكل عام بكميات معتدلة. يفضل شرب كوب إلى اثنين (240- 475 مل) في اليوم لعلاج آلام البطن.

هل هناك ضرر من الإكثار من تناول مشروب الشاي الأخضر؟

الإفراط في تناول الشاي الأخضر قد يؤدي لحدوث الغثيان، واضطراب المعدة، أو الإمساك وذلك لاحتوائه على الأعفاص (التانينات) التي تزيد من حمض المعدة، ولذلك لا ينصح بتناوله على معدة فارغة. ويمكن  للشاي الأخضر أن يسبب أو يفاقم الأرق، والقلق، والصداع وذلك بسبب محتواه العالي من الكافيين؛ ولذلك ينصح بعدم تناوله قبل النوم. ووجد في بعض التقارير أنه إذا تناول الأشخاص الشاي الأخضر كمستخلصات الشاي الأخضر المركزة لا كمشروب بتسبب مشاكل في الكبد.

المعالجة الضوئية