يعد ضعف الرغبة الجنسية عند المرأة من المشكلات الجنسية الشائعة الناجمة عن عوامل نفسية أو مشكلات صحية وتقلبات هرمونية، ويهدف علاج ضعف الرغبة عند النساء إلى التغلب على المشكلة الأساسية، والعمل على زيادة الشهوة لدى المرأة بطرق مختلفة سواء باستخدام الأدوية، أو الخضوع للعلاج الجنسي وتعديل نمط الحياة. [1]

يتناول هذا المقال طرق علاج ضعف الرغبة الجنسية عند النساء، وكذلك نصائح هامة لتحسين الحياة الجنسية وتقوية الشهوة عند المرأة.

علاج ضعف الرغبة عند النساء

يعد انخفاض الرغبة الجنسية لدى المرأة من وقت لآخر أمرًا طبيعيًا جراء ما تمر به من ضغوط حياتية من الخلافات الزوجية وأعباء رعاية الأطفال، وكذلك التقلبات الهرمونية خلال فترة الحمل والرضاعة، ولكن إذا استمر ضعف الرغبة وشعور المرأة بضيق من ذلك، فينبغي مراجعة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب. [2][3]

تتعدد خيارات علاج فقدان الرغبة الجنسية عند النساء، ولا يوجد علاج واحد يناسب الجميع حيث يضع الطبيب خطة علاج تلائم كل حالة على حدة. [3]

تشمل طرق علاج ضعف الرغبة عند النساء ما يلي: 

معالجة السبب الأساسي وراء قلة الرغبة

تعد الخطوة الأولى في علاج ضعف الرغبة عند النساء هي معرفة السبب وراء هذه المشكلة وعلاجه إن أمكن، وقد يشمل العلاج ما يلي: [2]

  • علاج المشكلات الطبية

قد يتضمن علاج ضعف الرغبة عند المرأة معالجة الحالات الطبية التي تسبب قلة الرغبة، مثل إعطاء هرمون الثيروكسين (بالإنجليزية: Thyroxine) في حالات قصور الغدة الدرقية، أو استعمال المزلقات المهبلية أو العلاج بالهرمونات البديلة للتغلب على مشكلة جفاف المهبل الذي يسبب الألم عند الجماع وبالتالي فقدان الرغبة. [2][4] 

  • استبدال الأدوية

يمكن أن ينطوي علاج ضعف الرغبة لدى النساء على إيقاف دواء معين يتسبب في قلة الرغبة الجنسية أو استبداله بآخر، حيث أن بعض الأدوية تؤدي إلى ضعف الرغبة كأثر جانبي لها، مثل بعض أنواع مضادات الاكتئاب، وأدوية علاج ضغط الدم المرتفع. [1]

تجدر الإشارة إلى أنه لا ينبغي على المرأة إيقاف أي دواء موصوف أو استبداله دون استشارة الطبيب. [1]

  • العلاج النفسي

يساهم الخضوع لجلسات العلاج النفسي في علاج ضعف الرغبة عند النساء الناجمة عن المشكلات النفسية، إذ يعمل العلاج النفسي على: [3][5]

  • تعليم المرأة كيفية التعامل مع ضغوط الحياة اليومية وتدريبها على تقنيات تساعد على تخفيف التوتر والقلق المستمر.
  • مساعدة المرأة على تخطي المشكلات النفسية التي قد تكون وراء فقدان الدافع الجنسي لديها، مثل قلة الثقة بالنفس، وتدني احترام الذات، والنظرة السلبية لصورة الجسم. 
  • معالجة الاضطرابات النفسية التي تعد من مسببات ضعف الشهوة عند المرأة، مثل الاكتئاب، واضطرابات القلق، والصدمات النفسية.

اقرأ أيضًا: أسباب انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء، تعرف عليها

العلاج الجنسي

يعد العلاج الجنسي من بين أكثر الوسائل الفعالة في علاج ضعف الرغبة عند النساء، وهو نوع من العلاج النفسي بالكلام يهدف إلى تصحيح المعتقدات الخاطئة حول الجنس لدى المرأة وزوجها، كما يعمل على تعزيز الدافع الجنسي لدى المرأة عبر الطرق الآتية: [2][6][7]

  • تحسين التواصل المفتوح بين الزوجين ليتمكن كل منهما في التعبير عن مشاعره ورغباته دون خجل.
  • التغلب على المخاوف المتعلقة بالجنس لدى النساء والخجل الزائد.
  • التثقيف الجنسي ومعرفة طبيعة الاستجابة الجنسية لدى المرأة.
  • توعية الزوجين بأساليب وأنشطة تحفز الشهوة لدى الزوجة.
  • تعلم طرق جديدة للاستمتاع بالعلاقة الحميمية.

جدير بالذكر أن العلاج الجنسي لا يُغني عن معالجة المشاكل الصحية أو الأمراض المزمنة التي قد تكون سببًا لضعف الرغبة لدى النساء. [6]

الهرمونات البديلة

قد يلجأ الطبيب إلى استخدام الهرمونات البديلة وهي شكل اصطناعي من هرمون الإستروجين والبروجيسترون لعلاج ضعف الرغبة عند النساء الناجم عن الوصول لسن اليأس أو اختلال في توازن الهرمونات الأنثوية. [2]

تحاكي هذه الهرمونات الاصطناعية عمل الهرمونات الأنثوية الطبيعية حيث تعمل على تحسين الرغبة الجنسية، والتغلب على مشكلة جفاف المهبل الذي ينتج عن نقص هذه الهرمونات في الجسم. [2]

تتوفر الهرمونات البديلة في عدة أشكال صيدلانية، منها: [2]

  • حبوب عن طريق الفم.
  • لصقات جلدية.
  • كريمات مهبلية.
  • تحاميل مهبلية.
  • حلقة مهبلية.

العلاج الدوائي

قد تستخدم بعض الأدوية كعلاج لتقوية الشهوة عند المرأة خاصة في مرحلة سن اليأس، وهي المرحلة التي تعاني فيها الكثير من النساء من انخفاض الدافع الجنسي، ولكن يمنع استعمال هذه الأدوية دون وصفة طبية، فهي لا تناسب جميع النساء، كما أن لها آثارًا جانبية عديدة. [3]

تتضمن أدوية علاج ضعف الرغبة عند النساء ما يلي: 

  • الفليبانسرين

الفليبانسرين (بالإنجليزية: Flibanserin) هو دواء في صورة حبوب لزيادة الشهوة عند المرأة في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، ويطلق عليه أيضًا الفياجرا النسائية. يعمل الفليبانسرين على تعزيز الدافع الجنسي لدى المرأة عبر التأثير على بعض النواقل العصبية في المخ المسؤولة عن الحالة المزاجية، مثل السيروتونين، والدوبامين، والنورإبنفرين. [3]

يؤخذ الفليبانسرين في صورة أقراص عن طريق الفم مرة واحدة يوميًا قبل النوم، ولكنه لا يستعمل إلا تحت إشراف الطبيب. [2]

قد يؤدي الفليبانسرين إلى حدوث آثار جانبية، مثل انخفاض ضغط الدم والدوخة، ويمكن أن يصل الأمر إلى الإغماء. [3]

  • البوبروبيون

البوبروبيون (بالإنجليزية: Bupropion) هو نوع من مضادات الاكتئاب يؤثر أيضًا على بعض النواقل العصبية في المخ، وقد يصفه بعض الأطباء لعلاج ضعف الرغبة عند النساء بالرغم من عدم اعتماد استعماله لهذا الغرض حتى الآن. [3]

يؤخذ البوبروبيون في صورة أقراص عن طريق الفم تبعًا لتعليمات الطبيب، وتتضمن أبرز آثاره الجانبية الدوخة، واضطراب المعدة، واضطراب النوم. [8]

  • البريميلانوتيد

البريميلانوتيد (بالإنجليزية: Bremelanotide) هو دواء جديد تمت الموافقة على استخدامه من قبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية عام 2019 لعلاج انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث. [9] 

يعمل البريميلانوتيد على نوع من المستقبلات في المخ تسمى الميلانوكورتين، ويؤخذ في صورة حقن تحت الجلد قبل الجماع بحوالي 45 دقيقة على الأقل. [2][3]

اقرأ أيضًا: علاج الضعف الجنسي بالأدوية والطرق الأخرى

المكملات الغذائية

قد تساهم بعض المكملات الغذائية والعشبية في تعزيز الدافع الجنسي لدى المرأة، ومع ذلك لا يوجد أدلة علمية كافية حول إمكانية علاج ضعف الرغبة عند النساء بالأعشاب أو المكملات الغذائية حتى الآن؛ لذا ينبغي استشارة الطبيب قبل استخدام أي منها. [10]

ومن أمثلة هذه المكملات الغذائية والعشبية ما يلي: [2][10]

  • الديهيدرو إيبي أندروستيرون (بالإنجليزية: Dehydroepiandrosterone or DEHA).
  • عشبة الماكا أو جذور الماكا (Maca root).
  • العبعب المنوم أو الأشواغاندا (بالإنجليزية: Ashwagandha).
  • الجينسنغ (بالإنجليزية: Ginseng).
  • الجنكة بيلوبا (بالإنجليزية: Ginkgo Biloba).
  • الكوهوش الأسود (بالإنجليزية: Black Cohosh).
  • الأرجينين (بالإنجليزية: L Arginine).
  • الزنك (بالإنجليزية: Zinc).

اقرا ايضاً :

هل من الآمن استخدام زيت الزيتون كمزلق أثناء الجماع؟

تعديل نمط الحياة

يمكن أن يفيد إجراء بعض التعديلات على نمط الحياة في علاج ضعف الرغبة عند النساء من خلال تحسين صحة المرأة العامة وتقليل التوتر والضغوط النفسية، ومن هذه التعديلات ما يلي: [3][9] 

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضراوات والفواكه الطازجة، والبروتين، والدهون الصحية.
  • الحرص على شرب كميات كافية من الماء يوميًا.
  • ممارسة الرياضة بانتظام لزيادة النشاط والحيوية وتحسين الحالة المزاجية.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل التنفس العميق واليوجا.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • الامتناع عن شرب الكحول.

اقرأ أيضًا: الشهوة الجنسية والشوكولاتة الداكنة، ما العلاقة؟

نصائح لزيادة الرغبة الجنسية عند المرأة

هناك العديد من الخطوات التي يمكن للزوجين اتخاذها معًا لتقوية الشهوة الجنسية عند المرأة وتحسين الحياة الجنسية بشكل عام، وضمان الاستمتاع بعلاقة حميمية مشبعة لكلا الطرفين. [1]

تضم أبرز النصائح التي قد تساهم في علاج ضعف الرغبة عند النساء ما يلي: [1][2][3][11]

  • إيجاد طريقة تحاور فعالة بين الزوجين لحل الخلافات الزوجية، فهذه الخلافات قد تكون العقبة الأولى أمام تعزيز الرغبة عند الزوجة، ولا بأس في اللجوء إلى الاستشارات الزوجية.
  • تعبير الزوج عن حبه لزوجته وإظهاره المودة في تعامله اليومي معها، فضلًا عن زيادة التلامس الجسدي لتعزيز الروابط العاطفية بين الزوجين.
  • إظهار الزوج تفهمه بما تمر به المرأة من ضغوط نفسية أو تغيرات جسدية تؤثر على رغبتها الجنسية.
  • قيام الزوجين بأنشطة تثير الرغبة الجنسية، مثل الخروج في موعد غرامي أو السفر بضعة أيام إلى مكان محبب.
  • القراءة عن الجنس لزيادة الثقافة الجنسية ومعرفة طبيعة جسم المرأة وكيفية حدوث التحفيز والاستجابة الجنسية.
  • مشاركة الزوجين تخيلاتهم الجنسية والتحدث عن ما يفضله كل منهما في العلاقة الحميمية.
  • القيام بأنشطة تساعد على الاسترخاء قبل الجماع، مثل أخذ حمام دافئ أو عمل مساج.
  • استعمال المزلقات المهبلية عند الجماع للتغلب على مشكلة جفاف المهبل.
  • زيادة فترة المداعبة الجنسية قبل الجماع بما لا يقل عن 20 دقيقة، كما يمكن الاستعانة بالأجهزة التي تساعد على التحفيز الجنسي للمرأة، وكذلك تجربة أوضاع جديدة للجماع.

اقرأ أيضًا: 7 أخطاء يقع بها الرجال في العلاقة الجنسية

أكلات لزيادة الرغبة عند النساء

توجد بعض الأطعمة التي يمكن أن يساهم تضمينها في النظام الغذائي في زيادة الرغبة الجنسية لدى المرأة، رغم عدم وجود أدلة علمية كافية حول مدى فاعليتها حتى الآن. [12]

تتضمن الأطعمة التي قد تفيد في علاج ضعف الرغبة عند النساء ما يلي: [12]

  • الشوكولاته الداكنة.
  • الفراولة، والموز، والتين.
  • العسل.
  • المحار.

لا يقتصر الأمر على الأطعمة فقط بل يمكن أيضًا تناول مشروبات لزيادة الرغبة عند النساء لدورها في تحسين الحالة المزاجية، مثل القهوة. [12]

للمزيد: أطعمة مفيدة لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء

نصيحة الطبي

تتعدد طرق علاج ضعف الرغبة عند النساء بدءًا من معالجة السبب الكامن، ومن ثم الخضوع للعلاج الجنسي أو الدوائي وتعديل نمط الحياة. يوصى عند معاناة المرأة من مشكلة البرود الجنسي فترة طويلة والشعور بالضيق من ذلك مراجعة الطبيب لمعرفة السبب وعلاجه، كما يمكن أن تستشيري طبيب من أطبائنا على مدار الساعة للإجابة عن كافة استفساراتك حول البرود الجنسي وكيفية علاجه.

السلام عليكم انا مصاب بمرض التهاب الكبد نوع B وزوجتي اخذت لقاح جرعتان وبقيت جرعه لم تاخذها هل يضر اذا مارست معها الجنس وهل يضر الطفل اذا حدث حمل