يبحث الكثير من الأفراد حول العلاجات المستخدمة لحالات الضعف الجنسي عند الرجال والنساء. ومن الممكن أن تتعدد طرق علاج الضعف الجنسي ويعتمد اختيار أفضلها بناء على سبب الضعف الجنسي وما إن كان المريض يعاني من أية أمراض ومشكلات صحية أخرى. [1]

وفي هذا المقال سنلقي الضوء على جميع علاجات الضعف الجنسي لدى الرجال والنساء، كما سيتم التركيز على العلاجات المستخدمة لدى كل من مرضى السكري، والضغط، ومرضى القلب.

يشمل مصطلح الضعف الجنسي العديد من الأمراض والمشكلات الجنسية التي تتمثل بعدم قدرة الفرد على ممارسة الجنس والاستمتاع به. ومن الممكن أن تختلف مظاهر الضعف الجنسي لدى كل من الجنسين. فمثلًا، يمكن أن يتمثل الضعف الجنسي عند الرجل بمعاناته من المشكلات التالية: [1]

  • ضعف الانتصاب.
  • سرعة القذف.
  • تأخر القذف.
  • عدم القذف.
  • فقدان أو قلة الرغبة الجنسية.

أما بالنسبة للمرأة فيمكن أن يتمثل الضعف الجنسي لديها بما يلي: [1][2]

  • فقدان أو قلة الرغبة الجنسية.
  • عدم حصول النشوة الجنسية، أو ما تعرف بهزة الجماع.
  • الألم أثناء الجماع.
  • نقص رطوبة وتشحيم المهبل.
  • عدم اتساع المهبل أثناء ممارسة الجنس.
  • انخفاض الإحساس بالأعضاء التناسلية أو حلمات الثدي.

وبناء على ذلك، يمكن أن يختلف علاج الضعف الجنسي لدى كل من الرجال والنساء، كما يمكن أن يختلف العلاج بناء على أي من هذه المشكلات الجنسية يعاني منها الرجل أو المرأة. [1][2]

أدوية الضعف الجنسي عند الرجال

هناك الكثير من الأدوية التي تستخدم في علاج الضعف الجنسي عند الرجال، ومن بين هذه الأدوية المستخدمة ما يلي:

أولًا: أقراص علاج الضعف الجنسي للرجال

تتضمن أنواع الحبوب التي يمكن استخدامها لعلاج الضعف الجنسي عند الرجال المتمثل بضعف الانتصاب ما يلي: [3][4]

  • التادالافيل (بالإنجليزية: Tadalafil)، حيث يتم استخدام قرص واحد منه يوميًا، ويبدأ مفعوله بعد نصف ساعة ويستمر لمدة يوم كامل.
  • السيلدينافيل (بالإنجليزية: Sildenafil)، الذي يستخدم بوصفة من الطبيب، ويبدأ مفعوله بعد نصف ساعة ويستمر لمدة 4 ساعات.
  • الفاردينافيل (بالإنجليزية: Vardenafil)، والذي يؤخذ منه 10 ملغ في اليوم، ويبدأ مفعوله بعد نصف ساعة ويستمر مفعوله 4 ساعات.
  • الأفانافيل (بالإنجليزية: Avanafil)، حيث يستخدم منه 100 ملغ في اليوم، ويبدأ مفعوله بعد ربع ساعة ويستمر حتى 6 ساعات.

أما في حال كان الضعف الجنسي لدى الرجل يتمثل بحدوث سرعة القذف، عندها سيتم استخدام أحد أنواع الأدوية التابعة لمجموعة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، مثل: [1]

وتشمل علاجات الضعف الجنسي المتمثل بتأخر القذف عند الرجل استخدام دواء البوسبيرون (بالإنجليزية: Buspirone) أو الأمانتادين (بالإنجليزية: Amantadine). [1]

ثانيًا: علاج الضعف الجنسي بالحقن

تستخدم طريقة الحقن عادة لعلاج ضعف الانتصاب، حيث تحتوي هذه الحقن على دواء البروستاديل (بالإنجليزية: Alprostadil) الذي يعمل على توسيع الأوعية الدموية المتواجدة في القضيب، وبالتالي تحفيز عملية الانتصاب. [1][3]

يبدأ مفعول هذه الحقنة بعد 5 دقائق، وينصح بأن يكون هناك فترة زمنية ما بين الحقنة والأخرى لا تقل عن 24 ساعة، كما ينصح بعدم استخدامها أكثر من 3 مرات في الأسبوع. [3]

ثالثًا: أدوية الضعف الجنسي الهرمونية

يسبب انخفاض هرمون التستوستيرون بضعف الانتصاب وقلة الرغبة الجنسية عند الرجل، وبالتالي يمكن أن ينصح الأطباء باستخدام علاج هرموني يحتوي على هرمون الذكورة التستوستيرون، والذي يتوفر في صورة لاصقات، أو كريمات، أو مواد هلامية، أو حبوب، أو حقن. [1][3]

أدوية الضعف الجنسي عند النساء

تتضمن أدوية علاج الضعف الجنسي عند النساء ما يلي: [1][2][5]

  • البريميلانوتيد (بالإنجليزية: Bremelanotide): والذي يستخدم لزيادة الرغبة الجنسية عند النساء ويؤخذ عادة كحقن تحت جلد الفخذ أو البطن قبل العلاقة الجنسية بـ 45 دقيقة.
  • الفليبانسرين (بالإنجليزية: Fibanserin): والذي يستخدم أيضًا لزيادة الرغبة الجنسية وهو عبارة عن أقراص تؤخذ عن طريق الفم مرة واحدة في اليوم مساءً.
  • هرمون الاستروجين: والذي يستخدم لعلاج الضعف الجنسي عند النساء المتمثل بقلة الرغبة الجنسية لديهن أو قلة تشحيم المهبل، ويمكن أن يأتي في صورة كريم أو جل مهبلي، أو حبوب فموية، أو لصقات جلدية.

للمزيد: نقص الرغبة الجنسية عند النساء

أدوية الضعف الجنسي لمرضى السكري

يسبب مرض السكري صعوبة في تدفق الدم بشكل طبيعي إلى القضيب، وبالتالي يصعب الحصول على الانتصاب القوي اللازم للقيام بالعملية الجنسية بصورة طبيعية. وفي بعض الحالات يؤدي الارتفاع الشديد في مستويات السكر إلى حدوث التهابات في الأعصاب الطرفية مما ينتج عنه سرعة الارتخاء كأحد مضاعفات السكري التي تسبب ضعفًا جنسيًا للرجال. [6]

أما بالنسبة للنساء، فمن الممكن أن يتسبب تلف الأعصاب الناجم عن ارتفاع مستويات السكر في الدم بالتأثير على حدوث الإثارة الجنسية لديهن، بالإضافة إلى نقص تشحيم المهبل. [6]

ومن أدوية علاج الضعف الجنسي المتمثل بضعف الانتصاب والتي يمكن أن تعمل على حدوث الإنتصاب بشكل فعال لدى مرضى السكري ما يلي: [6]

أما حول علاجات الضعف الجنسي عند النساء المصابات بالسكري، فتتضمن أيضًا استخدام العلاجات الهرمونية التعويضية والجل المزلق. [6]

لكن، يجب عدم الاعتماد فقط على حبوب تقوية الانتصاب، ومن الأفضل الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن معدلاتها الطبيعية. كما أن الالتزام بنظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، وتقليل مستويات التوتر لها دور هام في تعزيز وتحسين الحالة الجنسية عند مرضى السكري. [6]

للمزيد: علاقة مرض السكري والجماع عند النساء والرجال

أدوية الضعف الجنسي لمرضى الضغط

لابد من استشارة الطبيب قبل استخدام أيًا من أدوية علاج ضعف الانتصاب لمرضى الضغط، حيث يمكن أن لا تكون جميع الخيارات آمنة للاستخدام لدى مرضى الضغط. [7]

كما أن غالبية الأطباء سوف ينصحون مرضى الضغط قبل الاعتماد بصورة مباشرة ودائمة على أدوية علاج الضعف الجنسي بتعديل نمط الحياة اليومي، والذي يمكن أن يشمل ما يلي: [8]

  • الالتزام بممارسة الرياضة.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • البدء في تقليل الأملاح، والسكريات، والدهون في النظام الغذائي.
  • التوقف عن التدخين والكحوليات. 

أدوية الضعف الجنسي لمرضى القلب

يمكن أن يعد استخدام أدوية علاج الضعف الجنسي لمرضى القلب من الأمور الخطيرة، ولذلك يجب استشارة الطبيب قبل الشروع في استخدام أي دواء خاص لعلاج الضعف الجنسي. [9]

ومن أدوية علاج ضعف الانتصاب الآمنة لمرضى القلب هو دواء التادالافيل، الذي لا يعد من الأدوية التي لا تتعارض مع مريض القلب فقط، بل بناء على دراسة نشرت عام 2019 في مجلة التقارير العلمية تم تأكيد أيضًا أهمية استخدام دواء التادالافيل في علاج فشل القلب. [9]

ويجب تجنب تناول أدوية علاج ضعف الانتصاب لدى مرضى القلب الذين يتناولون أحد الأدوية التي تحتوي على النترات، كما يجب الأخذ في الاعتبار عدم تخطي الجرعات المسموح بها والموصوفة من الطبيب لتفادي حدوث مضاعفات خطيرة من شأنها التأثير على حياة المريض في بعض الحالات. كذلك ينصح بمراجعة الطبيب في حال استمر الانتصاب لدى مريض القلب لأكثر من 24 ساعة. [9]

اقرا ايضاً :

خطر الإباحية عبر شبكة الإنترنت

علاج الضعف الجنسي بدون أدوية

تتضمن علاجات الضعف الجنسي أيضًا بعض الخيارات غير الدوائية. فمثلًا، يمكن استخدام مضخات القضيب أو غرسات القضيب بهدف تحسين الانتصاب لدى الرجل والحفاظ عليه أثناء ممارسة الجنس. [1]

أيضًا، يمكن أن يخضع الفرد مع أو بدون شريكه الجنسي لجلسات من العلاج النفسي أو العلاج الجنسي، حيث تتم مناقشة جميع المخاوف والأمور المتعلقة بالمشكلة والعمل على حلها والتخفيف منها. [1]

كما يمكن أن تلعب بعض الأعشاب الطبية دورًا هامًا في علاج الضعف الجنسي عند النساء والرجال. لكن، يفضل دائمًا استشارة الطبيب قبل استخدام هذه الأعشاب. ومن الأمثلة على هذه الأعشاب التي يمكن استخدامها للنساء ما يلي: [10]

  • الجنكة.
  • الجنسنج.
  • جذور الماكا.

ومن المأكولات التي يمكن أن تساعد على تحفيز الرغبة الجنسية وعلاج الضعف الجنسي عند الرجال والنساء ما يلي: [10]

  • التوت.
  • الأفوكادو.
  • الرمان.
  • المكسرات.
  • الشوكولاتة.

اقرأ أيضًا: الوقاية من الضعف الجنسي

لماذا تتسع الفتحة ( مكان غشاء البكارة ) عند الدفع تكون هناك تقبة و عند الاسترخاء ترجع اللحمة الى شكلها الطبيعي

نهاية، تتعدد أنواع علاجات الضعف الجنسي، وأشهرها استخدام الأدوية. لكن، ينصح دائمًا باستشارة الطبيب قبل استخدام أي علاج للضعف الجنسي، حيث يمكن أن تختلف الخيارات المناسبة للفرد بناء على المشكلة الجنسية التي يعاني منها، بالإضافة إلى معاناته من أي أمراض أو مشكلات صحية أخرى.