تؤثر الكثير من العوامل على الحياة الجنسية للشريكين مثل التغيرات الجسدية المرتبطة في التقدم في السن كانخفاض مستويات الهرمونات، ومشاكل الدورة الدموية، والتغيرات في وظائف الجهاز العصبي، كما يمكن للأخطاء التي تحدث أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الزوجين أن تؤثر بشكل سلبي على جودة وصحة الحياة الجنسية.

أصبح علاج المشاكل الجنسية هذه الأيام أسهل من أي وقت مضى، بسبب تطور طرق العلاج والتقنيات العلاجية، ولكن يمكن حل معظم المشاكل في العلاقة الحميمة من خلال إجراء بعض التعديلات، وتلافي الأخطاء الشائعة التي يقع فيها الكثير من الرجال، مما قد يؤدي إلى الإخلال بتوازن العلاقة الحميمة بين الزوجين.

للمزيد: رهاب المرأة من الجنس: أسبابه وعلاجه

7 أخطاء يقع بها الرجال في العلاقة الجنسية

يمكن أن تشمل الأخطاء الشائعة التي يقع بها الرجال في ممارسة العلاقة الحميمة على ما يلي:

الاعتماد على التعمق في ممارسة العلاقة للوصول للنشوة

يجب أخذ وقت كافي في تحفيز المرأة وإثارتها جنسيًا قبل البدء في التعمق في ممارسة العلاقة الحميمة، لتمكينها من الشعور بالراحة والثقة والأمان خلال العلاقة، والوصول للنشوة.

عدم معرفة ما تريده المرأة

قد تزيف الكثير من النساء شعورهن بالاستمتاع خلال العلاقة الحميمة، ولا يوجد طريقة يستطيع بها الرجل أن يكتشف إذا كانت زوجته مستمتعة فعلًا أو أنها تجاريه فقط، كما لا يعرف معظم الرجال ما تريده المرأة حقًا أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، لذا يجب سؤالها عما تريده وكيفية تنفيذه.

حصر العلاقة الحميمة في غرفة النوم

يمكن إثارة الرجال جنسيًا بسرعة، ولكن الأمر مختلف لدى النساء، إذ تلعب العديد من العوامل النفسية والجسدية دورًا في الإثارة لدى النساء، لذا لا بد من تحضير المرأة نفسيًا خلال النهار عن طريق العناق، أو إحاطتها بالحب والاهتمام والتقدير، ولا يجب حصر بدء الاهتمام والمشاعر في غرفة النوم مباشرة قبل بداية العلاقة الحميمة.

يساعد العناق لمدة ثلاثين ثانية على إطلاق هرمون الأوكسايتوسين (بالإنجليزية: Oxytocin) الذي يساعد المرأة على الشعور بالأمان والثقة، وتعد هذه المشاعر المفتاح لممارسة علاقة حميمة جيدة مع المرأة.

تجاهل إغراء المرأة

لا يقل إغراء المرأة جنسيًا أهمية عن التقنية المستخدمة أثناء ممارسة الجنس، ومن المهم أن يعرف الرجل نوع الإغراء الذي تفضله زوجته سواء كان شفهيًا، أو مرئيًا، أو عقليًا، كما يجب أيضاً على الرجل أن يدع زوجته تعرف كم هي مرغوبة ومحببة لديه أثناء العلاقة.

التركيز على التحفيز الجسدي

ترتكز الإثارة الجنسية لدى الرجال على ما يرونه، إلا أن الإثارة لدى النساء تختلف لأن التخيل يعد جزء أساسي من عملية الإثارة لديهن، لذا من الخطأ التركيز على التحفيز والإثارة الجسدية لدى المرأة أثناء العلاقة، ومحاولة تحفيزها عقليًا وذهنيًا من خلال مشاركتها في الحديث عما تتخيله.

عدم معرفة تركيب الجهاز التناسلي للمرأة

يجهل معظم الرجال تركيبة الجهاز التناسلي للنساء، وأماكن وجود النهايات العصبية التي تحفز شعور المرأة بالإثارة الجنسية، لذا لا بد للرجال من التعمق والقراءة أكثر عن تركيب الجهاز التناسلي للمرأة.

اعتماد نهج محدد

لا يجب اعتماد نهج أو وضعيات محددة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مما يعني أن نجاح وضعية أو حركة معينة في المرات السابقة من ممارسة العلاقة الحميمة لن ينجح في كل مرة.

تعتمد إثارة المرأة على العديد من العوامل مثل مزاجها، ومستويات الهرمونات في جسمها، لذا يجب على الرجل متابعة استجابة الزوجة خلال العلاقة لمعرفة ما يسعدها، ولا يجب الانتقال لممارسة نشاط آخر دون سؤال الزوجة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

اقرأ أيضاً: المشاكل الجنسية عند الرجل

نصائح للحصول على حياة جنسية صحية

هناك الكثير من الطرق التي يمكن اتباعها للحفاظ على صحة وقوة الحياة الجنسية بين الزوجين، ويمكن أن تشمل بعض هذه الطرق على ما يلي:

  • الانفتاح والتحدث بصراحة ومشاركة الرغبات الجنسية بين الزوجين.
  • يعد التحدث والتواصل من أساسيات الحفاظ على حياة جنسية صحية ونشطة، من خلال مشاركة الأفكار والمشاعر العميقة لترسيخ العلاقة الجنسية جيدًا.
  • تحمل مسؤولية إنجاح العلاقة والعمل عليها من كلا الطرفين، وعدم وضع مسؤولية توفير الرومانسية في العلاقة على طرف واحد.
  • تكريس وقت خاص لشريك الحياة، وعدم إهماله.
  • عدم مقارنة الحياة الجنسية بين الزوجين في العلاقات التي تبث عبر التلفاز أو الإنترنت.
  • الامتناع عن ممارسة الجنس بين الحين والآخر لبناء الرغبة واللهفة للطرف الآخر.

للمزيد: الجماع والاستجابات الجنسية

المشاكل الصحية والنفسية التي تؤثر على العلاقة الجنسية

هناك العديد من المشاكل الصحية والجنسية التي يمكن أن تؤثر على صحة العلاقة الجنسية لدى الرجل والمرأة، وتشمل هذه المشاكل على ما يلي:

المشاكل لدى الرجال

يمكن أن تشمل المشاكل الصحية التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجال على ما يلي:

  • مشاكل القلب: تؤثر المشاكل التي تصيب القلب والأوعية الدموية على القدرة الجنسية، من خلال تأثر الإشارات التي يرسلها الدماغ إلى الاعصاب لزيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية عند الشعور بالرغبة الجنسية، ويحدث الخلل في الإشارات نتيجة لارتفاع ضغط الدم، أو ارتفاع مستويات الكوليسترول، أو انسداد الشرايين، ومشاكل القلب والأوعية الدموية الأخرى مما قد يؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • شرب الكحول: يؤثر شرب الكحول على إنتاج الهرمونات في الجسم، مما يؤدي إلى تطور ضعف الانتصاب، كما يؤدي إلى فقدان شعر الوجه والصدر لدى الرجال أيضًا.
  • التدخين: يتسبب التدخين في تطور العديد من المشاكل الصحية التي قد يكون لها تأثير مباشر على الصحة الجنسية للرجل مثل الإصابة بضعف الانتصاب (بالإنجليزية: Erectile dysfunction)، وأمراض القلب.
  • التصلب العصبي المتعدد: يتسبب التصلب العصبي المتعدد في تلف الأعصاب على طول النخاع الشوكي في العمود الفقري، مما يحد من قدرة الرجل على الشعور بالرغبة الجنسية، أو الوصول للنشوة.
  • السمنة: يعد الرجال الذين يعانون من السمنة أكثر عًرضة لتطوير ضعف الانتصاب.
  • السرطان: يمكن لبعض أنواع السرطان، وطرق علاج السرطان أن تتسبب في المشاكل الجنسية، كما يؤثر علاج سرطان البروستاتا بشكل خاص على الرغبة الجنسية لدى الرجل.
  • إصابات العمود الفقري: يمكن لإصابات العمود الفقري أن تؤثر على الإشارات العصبية الدماغية، مما يؤدي إلى ضعف الانتصاب.
  • بعض أنواع الأدوية: قد تتسبب بعض الأدوية مثل أدوية علاج ارتفاع ضغط الدم، وحرقة المعدة، وتقرحات الجهاز الهضمي، ومضادات الاكتئاب في انخفاض مستويات الهرمونات الذكرية، مما قد يؤدي إلى فقدان الرغبة الجنسية.
  • مرض السكري: يتسبب مرض السكري مع مرور الوقت في تلف الأعصاب الذي يقود إلى تطور ضعف الانتصاب.
  • الاكتئاب: يتسبب الاكتئاب في فقدان الرجل للدافع الجنسي.

قرأت ان الايدز يعيش لمدة من ساعه الي ساعتين في ماء الصنبور ف لو كان الماء غير منقى او ملوثا بدم او سوائل شخص مصاب ومن ثم غسلت بالماء وكان بجسمي جروح او استخدمت الشطاف لغسل جسمي من الاسفل هل ينتقل الايدز لي ،، انا اعيش بوسواس

اقرأ أيضاً: المتعة الجنسية

المشاكل لدى النساء

قد تشمل المشاكل التي تؤثر على الصحة الجنسية لدى النساء على ما يلي:

  • أمراض القلب.
  • الوصول لسن اليأس.
  • مرض السكري.
  • إدمان شرب الكحول.
  • تعاطي المخدرات.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية.
  • الأمراض المزمنة مثل فشل الكبد، أو أمراض الكلى.
  • اختلال التوازن الهرموني.

للمزيد: الاكتئاب والجنس

فيروس الإيدز و انتقاله انفوجرافيك