تُعرف أورام الدماغ بأنها نمو وتكاثر مجموعة من الخلايا بشكل خارج عن السيطرة مكونة كتلة في الدماغ، وقد يكون الورم حميدًا أو خبيثًا. تعد أورام الدماغ من بين الأمراض الخطيرة والمعقدة التي قد تؤثر على وظائف الجسم الحيوية وكذلك الحواس والحركة والتوازن، وتختلف أعراض ورم الدماغ من حالة لأخرى وقد تتراوح من خفيفة إلى شديدة أو مهددة للحياة. [1][2][3]

يتناول هذا المقال علامات وأعراض أورام الدماغ بالتفصيل، وكذلك أعراض الورم حسب موقعه في الدماغ.

أعراض ورم الدماغ العامة

تختلف أعراض ورم الدماغ بناء على نوع الورم، وحجمه، وموقعه في الدماغ، وتجدر الإشارة إلى أن أعراض أورام المخ قد تتشابه مع أمراض أخرى. [4]

نذكر فيما يلي أبرز أعراض ورم الدماغ: 

الصداع

يعد الصداع من أشهر أعراض ورم المخ حيث يعاني نصف المصابين بأورام المخ تقريبًا من صداع، والذي ينجم عن زيادة الضغط داخل الجمجمة. [5]

قد يتسم الصداع المصاحب لأورام الدماغ بالخصائص الآتية: [2][6]

  • ألم مستمر يكون أشد في الصباح.
  • وجع في الرأس بأكملها أو يزداد في جانب عن آخر.
  • ألم نابض أحيانًا.
  • تفاقم الصداع مع المجهود، أو العطس والسعال، أو تغيير وضعية الجسم.
  • عدم استجابته لمسكنات الألم.

يمكن أن يترافق مع الصداع أعراض أخرى مثل القيء الشديد، أو أعراض عصبية كالضعف أو فقدان التناسق الحركي. [6][7]

جدير بالذكر أن الصداع قد يعزى لأسباب عديدة غير الأورام، ولكن ينبغي عند المعاناة من صداع مستمر مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة لمعرفة السبب. [6]

النوبات

قد تكون النوبات أحد أعراض ورم الدماغ المبكرة وتحدث جراء ضغط الورم في المخ على مسارات الإشارات العصبية محدثًا نوبة صرع. [5]

يمكن أن تظهر النوبات في صورة: [7]

  • تغيرات في الرؤية، مثل رؤية بقع أو أضواء ساطعة.
  • صعوبة الكلام فجأة.
  • هزات لا إرادية للوجه والذراع.
  • وخز في الذراع أو الساق.
  • تغيرات في الإدراك فترات قصيرة.

الغثيان والقيء

يمكن أن يصاحب أورام المخ قيء شديد أو قيء قذفي (بالإنجليزية: Projectile Vomiting) وقد يكون ذلك من أعراض ورم المخ المبكرة جراء زيادة الضغط داخل الجمجمة وتحفيز مركز القيء في جذع الدماغ. [6]

قد يكون القيء المزمن دون غثيان أحد أعراض ورم الدماغ عند الأطفال حتى دون وجود علامات أخرى في بعض الحالات. [8]

جدير بالذكر أن القيء يعد عرضًا يصاحب العديد من الأمراض الأخرى، مثل التسمم الغذائي، ومشاكل الجهاز الهضمي، والعدوى. [6]

اقرأ أيضًا: ما أسباب القيء المفاجئ؟

التعب والإرهاق

قد تؤدي أورام الدماغ إلى الإصابة بتعب عام وإرهاق، وتشمل علاماته ما يلي: [5][6]

  • الشعور بنقص الطاقة معظم الوقت.
  • الإحساس بثقل الأطراف والضعف العام.
  • الشعور بالنعاس في النهار والحاجة الملحة للراحة.
  • الأرق وصعوبة النوم ليلًا.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • نقص الدافع وصعوبة أداء المهام اليومية.

الضعف والتنميل

يمكن أن تتسبب أورام الدماغ في الإصابة بضعف وتنميل في جزء من الجسم، وغالبًا ما يكون الضعف في جانب واحد من الوجه أو الجسم، كما قد تؤدي الأورام في بعض الحالات إلى صعوبة المشي أو المشي بطريقة غير طبيعية، وربما فقدان التوازن. [2][6]

الدوخة أو فقدان الوعي

ربما تتضمن أعراض ورم الدماغ أيضًا الشعور بالدوخة إثر قلة تدفق الدم إلى المخ نتيجة ارتفاع الضغط داخل الجمجمة وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي، وفي بعض الحالات يفقد المصاب وعيه فجأة أو يدخل في غيبوبة جراء ضغط الورم على منطقة جذع الدماغ. [2][9]

اقرأ أيضًا: الورم القحفي البلعومي عند الأطفال

تغير الشخصية والمزاج

لا تقتصر أعراض ورم الدماغ على المشاكل الجسدية، بل قد يؤدي أيضًا إلى حدوث تغيرات في سلوك الشخص، وطبيعة تفكيره، ومزاجه في بعض الحالات. [2]

يمكن أن تشمل أعراض الورم في المخ النفسية والعصبية الآتي: [2][5]

  • التصرف بطريقة غير ملائمة للمواقف.
  • تحول الفرد من شخص إيجابي ومتفائل إلى سلبي ومحبط.
  • الإصابة بنوبات غضب أو القيام بسلوكيات خطرة.
  • تقلبات مزاجية أو اكتئاب.
  • الاندفاع والتصرف بعدوانية.
  • الذهان.

اقرا ايضاً :

نتائج واعدة لعلاج السرطان

التغيرات المعرفية 

تشمل أعراض ورم الدماغ أيضًا تأثر الوظائف المعرفية في المخ ومهارات التفكير، وكذلك الإدراك، والقدرة على التعلم والتذكر واتخاذ القرارات الصائبة. [2]

تتضمن التغيرات المعرفية التي قد تظهر على مصابي أورام الدماغ ما يلي: [2]

  • صعوبة التذكر وقد يتفاقم الأمر بمرور الوقت.
  • تشتت الانتباه وضعف القدرة على التركيز وصعوبة القيام بالمهام المعتادة.
  • ضعف الإدراك ويمكن أن يصل إلى فقدان القدرة على استيعاب الأحداث اليومية المعتادة.
  • صعوبة القيام بعدة مهام معًا أو التخطيط.
  • اضطراب في الإدراك المكاني.

اقرأ أيضًا: دليلك الشامل لسرطان الدماغ الأولي والثانوي

أعراض أورام الدماغ بناء على موقع الورم

يوضح الجدول التالي أبرز علامات وأعراض أورام الدماغ حسب موقعها: [9][10]

موقع الورم العلامات والأعراض
الفص الجبهي

يتحكم الفص الجبهي في الحركة وطبيعة السلوك والشخصية، وقد تشمل أعراض ورم مقدمة الرأس ما يلي:

  • التأثير على الحواس، مثل مشاكل الرؤية والتحدث، أو فقدان حاسة الشم.
  • ضعف في جزء من الوجه أو جانب واحد من الجسم.
  • تغيرات في السلوك والشخصية.
  • تقلبات المزاج والاكتئاب.
  • صعوبة التفكير والتخطيط. 
الفص الصدغي

يلعب الفص الصدغي دورًا في السمع وفهم الأصوات وتكوين الذاكرة، وتشمل أعراض ورم الدماغ في الفص الصدغي ما يلي:

  • ضعف الذاكرة قصيرة المدى وصعوبة التعلم.
  • صعوبة السمع والتحدث.
  • الشعور بأشياء غريبة أو الإحساس بتكرار وقوع مشهد أو حدث ما من حين لآخر (ظاهرة الديجافو).
الفص الجداري

يعد الفص الجداري هو المسؤول عن التعرف على الأشياء وتحديد أماكنها وأوضاعها، وقد تتضمن أعراض الورم في الدماغ في هذا الجزء الآتي:

  • مشاكل في القراءة أو الكتابة.
  • صعوبة التحدث والفهم.
  • فقدان إدراك مواضع الأشياء بالنسبة لبعضها.
  • فقدان الإحساس في جزء من الجسم.
الفص القذالي

يعد الفص القذالي مسؤولًا عن الرؤية، لذا قد تشمل أعراض ورم الدماغ من الخلف ما يلي:

  • تغيرات في الرؤية أو فقدان جزء منها.
  • صعوبة التعرف على الأشياء المعتادة.
  • عدم القدرة على تمييز الوجوه.
  • فقدان البصر.
السحايا

تتضمن أبرز أعراض أورام السحايا ما يلي:

  • قيء.
  • صداع.
  • ضعف في الذراع أو الساق.
  • ارتباك.
  • تغيرات في الشخصية.
المخيخ

يلعب المخيخ دورًا رئيسيًا في الحفاظ على توازن الجسم والتناسق الحركي، وقد تؤدي الأورام في هذه المنطقة إلى:

  • دوخة.
  • مشاكل في التناسق الحركي والتوازن، وصعوبة المشي.
  • حركات لاإرادية في العين.
  • صعوبة التحدث والكلام المتقطع.
جذع الدماغ

يتحكم جذع الدماغ في الوظائف الحيوية، وقد تؤدي أورام جذع الدماغ إلى ظهور العلامات الآتية:

  • صعوبة في البلع والتحدث.
  • قيء.
  • ضعف وتنميل في جزء من الوجه، أو ضعف الذراع أو الساق.
  • ضعف السمع في جانب واحد.
  • مشاكل في الرؤية.
  • صعوبة المشي وفقدان التوازن.
  • اضطراب دورة النوم.
الغدة النخامية

تنتج الغدة النخامية العديد من الهرمونات الهامة للجسم، ويمكن أن تظهر أعراض ورم الدماغ في الغدة النخامية في صورة:

  • زيادة الوزن.
  • مشاكل في الرؤية.
  • صداع.
  • تقلبات في المزاج.
  • مشاكل جنسية، مثل ضعف الانتصاب وقلة الرغبة.
  • تسرب الحليب من الثدي.

اقرأ أيضًا: عملية استئصال الورم من الدماغ؛ كم تستغرق وما هي نسبة نجاحها؟

نصيحة الطبي

تتعدد أعراض ورم الدماغ وقد تختلف من شخص لآخر بناء على المنطقة المتأثرة، ولكن ينبغي معرفة أن العديد من هذه الأعراض قد تتشابه مع حالات طبية أخرى؛ لذا ينبغي مراجعة الطبيب على الفور عند الإصابة بأي منها لتلقي التشخيص والعلاج الملائم.

كم عدد جلسات العلاج بعد استئصال ورم المستقيم عن طريق الجراحه