ديجافو

Deja Vu

ديجافو

ما هو ديجافو

إن كلمة ديجافو (بالإنجليزية: Deja Vu) هي كلمة فرنسية تعني 'شوهد من قبل'، حيث يتهيأ للشخص تكرار حدوث موقف أو مشهد ما، بالرغم من أنه لم يسبق وقد حدث فعلاً، أو قد يشعر بأنه قد سبق وأن رأى مكان يزوره لأول مرة أو شخص آخر لم يره من قبل.

تعد ظاهرة الد يجافو ظاهرة نفسية بديهية أو حدسية شائعة تحدت لكثير منا، وهي ظاهرة منتشرة نسبياً بين الذكور والإناث على حد سواء. والجدير بالذكر أنه لا يوجد دليل قاطع على مدى شيوع هذه الظاهرة على أرض الواقع، لكن يوجد عدة تقديرات مختلفة تشير إلى أن ما بين 60 و 80 % من السكان يعانون من هذه الظاهرة.

ما هي أنواع ظاهرة الديجافو؟

يتم تقسيم ظاهرة ديجافو بناء على الحدث أو الموقف أو الشيء الذي تهيأ للشخص تكرار حدوثه، وذلك إلى:

  • Déjà Pressenti: أي تم لمسه أو إحساس ملمسه من قبل.
  • Déjà Connu: أي تمت معرفة هذا الشخص من قبل.
  • Déjà Raconté: أي تم إخباري بهذا الخبر الخبر من قبل.
  • Déjà Dit: أي تم تكلم هذا الكلام أمامي من قبل.
  • Déjà Recontré: أي أنه تم مصادفة الشي من قبل.
  • Déjà Entendu: أي أنه تم سماع هذا الشي من قبل.
  • Déjà Rêvé: أي أنه تم الحلم بهذا الحلم من قبل.
  • Déjà Sent: أي تم شم هذه الرائحة من قبل.
  • Déjà Gôuté: أي تم تذوق هذا الطعم من قبل.
  • Déjà Su: أي تمت معرفة هذه الفكرة من قبل.
  • Déjà Fait: أي تم إنجاز مهمة معينة من قبل.
  • Déjà Parlé: أي قمت بالتكلم بهذا الكلام من قبل.
  • Déjà Visité: أي تمت زيارة هذا المكان من قبل.
  • Déjà Pensé: أي قمت بالتفكير بهذه الطريقة من قبل.

اقرأ أيضاً: كثرة النسيان

هل يوجد تفسير علمي لحدوث ظاهرة الديجافو؟ وما هي نظريات تفسير حدوث ظاهرة الديجافو؟

إن النظريات المتعلقة بحدوث ظاهرة ديجافو تندرج ضمن أربع فئات ألا وهي:

  • المعالجة المزدوجة

تشير النظريات التابعة لفئة المعالجة المزدوجة إلى أنه هنالك عمليتين معرفيتين واللتان عادة ما تعملان بشكل متوازي، قد أصبحتا وللحظة غير مرتبطتين. ويمكن تقسيم هذه الفئة من التفسيرات إلى أربعة أنواع، وذلك اعتماداً على العمليات التي يتصور أنها قد أصبحت مفككة وغير مرتبطة.

    • نظرية الألفة والاسترجاع

تنص هذه النظرية على أن الألفة والتذكر (أو الاسترجاع) هما وظيفتان معرفيتان تعملان عادة في تناغم، وفي حال، ولسبب ما، تم تفعيل وتشغيل وظيفة الألفة وبشكل خاطئ، دون تفعيل وظيفة التذكر، عندها سوف يشعر الفرد بإحساس لا أساس له بأنه كان في مكان ما من قبل.

    • نظرية الترميز والاسترجاع

يمكن تصوير عملية تسجيل الذكريات واسترجاعها داخل الذاكرة بجهاز تسجيل، حيث إما أن يعمل الرأس الخاص بعملية التسجيل على الشريط، أو أن يعمل الرأس الخاص بتشغيل ما هو مسجل مسبقاً على الشريط (الاسترجاع). وكذلك الأمر بالنسبة لعملية تسجيل الذكريات واسترجاعها ففي اللحظة الواحدة إما أن يقوم الدماغ بتسجيل الحدث داخل الذاكرة أو أن يقوم باسترجاع الأحداث التي تم تخزينها في الذاكرة بشكل مسبق.

فتنص هذه النظرية على أنه وفي بعض الأحيان، يمكن أن تعمل كلتا العمليتان معاً وفي اللحظة ذاتها ذلك عن طريق الخطأ، مما يعني أن سيتولد لدى الفرد إحساساً زائفاً بالألفة حول الأحداث التي يتم يشاهدها في نفس الوقت.

    • نظرية الإدراك والذاكرة

تدعي هذه النظرية أنه عادة ما أن يدرك الفرد لموقف ما أو شعور ما، سوف تتشكل لديه الذكريات حول هذا الموقف أو الشعور. فبشكل طبيعي، يتم التركيز على إدراك الأحداث من أجل بناء الذاكرة بعد ذلك، أما في حال كان الفرد متعب أو مشتت، فيمكن أن يحدث لديه تكوين الذاكرة في نفس الوقت بالضبط الذي يدرك فيه محيطه، بهذه الطريقة، سيظهر لدى الفرد تصور لما يحدث "الآن" كذكرى.

    • نظرية الوعي المزدوج

والتي تفترض أن لدى الفرد تيارين متوازيين من الوعي، أحدهما يراقب العالم الخارجي والآخر يراقب تأملاته الداخلية، وفي حال تضاءل الوعي الذي يراقب العالم الخارجي، وهو الوعي الأساسي الذي يعد الأكثر عقلانية، بسبب التعب مثلاً، فإن الوعي الذي يراقب التأملات الداخلية، والذي يعد ساذجاً وأكثر بدائية، سيتولى المسؤولية، والذي سوف يسيء الفهم ويعتبر التجارب والمواقف الجديد كتجارب القديمة.

  • التفسيرات العصبية

والتي قد تشمل:

    • حدوث النوبة

تحدث ظاهر الديجافو نتيجة لاضطراب في عملية تفريغ الشحنات الكهربائية في الدماغ، فحدوث هذه الظاهرة عند الأشخاص الأصحاء يكون نتيجة لخطأ في الدماغ، وذلك عندما تقوم الخلايا العصبية المسؤولة عن الألفة والاعتياد بالسماح بالتداخل بين الماضي والحاضر. والجدير بالذكر أنه وفي الحقيقة إن الشحنات الكهربائية التي تسبب الصرع يمكن أن تحدث لدى الأشخاص الأصحاء مسببة حدوث الديجافو.

قد يرتبط حدوث هذه الظاهرة خصوصاً مع الإصابة بمرض صرع الفص الصدغي (بالإنجليزية: Temporal Lope Epilepsy)، حيث يمكن اعتبار حدوث ديجافو لدى مرضى الصرع الصدغي كنوع من التحذير المسبق لحدوث نوبات الصرع إلى جانب شعورهم بهالة الصرع (بالإنجليزية: Aura). ولكن والجدير بالذكر أن غالبية الأشخاص الذين يعانون من الصرع الصدغي لا يعانون من ظاهرة الديجافو كجزء من هالتهم.

اقرأ أيضاً: دور الغذاء في التحكم والسيطرة على مرض الصرع

    • حدوث تأخر في الانتقال العصبي

حيث يتم وصف الديجافو بأنه معلومات تنتقل من العين عبر عدد من المسارات للوصول إلى المراكز العليا في الدماغ، ففي حال وصلت المعلومات من مسارين من هذه المسارات في أوقات مختلفة، لأي سبب من الأسباب، فقد يرى الدماغ الرسالة الثانية على أنها معلومات قديمة.

  • الذاكرة

حيث إن النظريات في هذه الفئة تركز على الطريقة التي يتم بها تخزين الذكريات، والاحتفاظ بها، واسترجاعها. فمن هذه النظريات، أنه في حال إذا لم يتم استرجاع الذكريات الخاصة بمشهد ما إلى ذهن الفرد عندما يشاهد مشهداً جديداً مشابهاً به، فإن المشهد الذي تم تجربته سابقًا والمخزن في ذاكرة التخزين لدى الفرد لا يزال يمارس بعض التأثير ويعطي الفرد الشعور بالألفة.

  • الانتباه

إن أساس النظريات التابعة لهذه الفئة هو أن المشهد يشاهد لفترة وجيزة دون الاهتمام الكامل به. ثم، وبعد فترة وجيزة، ينظر إلى نفس المشهد مرة أخرى، ولكن هذه المرة بإدراك كامل. فعند تطابق التصور الثاني مع الأول سوف يفترض الفرد أنه أقدم مما هو عليه بالفعل، مما يؤدي إلى تحفيز حدوث ظاهرة الديجا فو.

بالرغم من النظريات المختلفة التي وضعت لتفسيير حدوث ظاهرة الديجافو، إلا أنه لا تحتوي أي من هذه النظريات السابقة على جميع الإجابات حول سبب وكيفية حدوث الديجافو.

أي منطقة من الدماغ تحدث ظاهرة الديجافو؟

إن حدوث ظاهرة ديجافو يرتبط إرتباطاً وثيقاً بكيفية تخزين الذاكرة في الدماغ. يحدث تخزين الذاكرة في الفص الصدغي (بالإنجليزية: Temporal Lope) المعني بالذكريات البصرية ومعالجة المدخلات الحسية، وتحديداً في الجزء من الفص الصدغي المتخصص في الكشف عن الألفة والاعتياد.

عوامل قد تزيد من حدوث ظاهرة الديجافو

يختلف مدى تكرار ظاهرة ديجا فو حسب العوامل التالية :

  • العمر

يتكرر حدوث ظاهرة ديجافو بين صغار العمر، ويقل تكرار حدوثه تدريجياً مع التقدم في السن.

  • المجتمع

تكون ظاهرة ديجافو أكثر إنتشاراً بين المجتمعات المتطورة إقتصادياً وإجتماعياً والأفراد الأكثر تعليماً. ووفقاً لبعض الدارسات الاستبيانية، فإن ما يقارب ثلثي الناس قد شعروا بهذه الظاهرة على الأقل مرة واحدة في حياتهم.

  • السفر

يعد الأشخاص الذين يسافرون بشكل متكرر أكثر عرضة لتجربة ظاهرة ديجافو من الذين لم يسافروا أبداً. فقد وجدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 1967 أن 11% فقط من الأشخاص الذين لم يسافروا أبداً قد حدثت لديهم ظاهرة الديجافو، في حين أنها حدثث لدى 41% ممن قاموا بما بين رحلة واحدة إلى أربع رحلات في السنة، و 44% من الأفراد الذين يسافرون خمس مرات أو أكثر في السنة.

  • الإجهاد

إن حدوث ظاهرة ديجافو تكون أكثر شيوعاً في حالات الإجهاد، والتوتر، والقلق، وقد سجلت تقارير عدة تكرر حدوث ظاهرة ديجافو بين الجنود والقوات مع الإقتراب من المعركة.

  • تناول الأدوية

إن تناول بعض الأدوية قد يزيد من احتمال تكرر حدوث ظاهرة ديجافو، فعلى سبيل المثال، بين تقرير لحالة سريرية قد نشر في 2011 تكرار حدوث هذه الظاهرة لدى مريض يبلغ من العمر 39 عاماً ويتمتع بصحة عقلية جيدة عند تناوله لدواء الأمانتادين (بالإنجليزية: Amantadine) ودواء البروبانول أمين (بالإنجليزية: Propanoleamine) معاً لعلاج الانفلونزا لديه.

 ما علاقة ظاهرة الديجافو والأمراض النفسية؟ 

إلى الآن لا يوجد أي ارتباط بين حدوث ظاهرة الديجافو والأمراض بشكل عام، باستثناء ارتباطها بمرض صرع الفص الصدغي.

قد ينزعج الأفراد من تكرار حدوث ظاهرة الديجافو، لذلك يكمن تجنبها من خلال تجنب العوامل التي تجعل حدوثها أكثر تكراراً.

والجدير بالذكر أنه ومن ناحية طبية، لا داعي للقلق على الإطلاق من حدوث ظاهرة ديجافو، كما يعد حدوثها مؤشر على أن نظام فحص الذاكرة في دماغ الفرد يعمل بشكل جيد، وأن احتمال حدوث سوء فهم الأحداث لدى الفرد أقل. وبالرغم من كل ذلك، إلى الآن لا نعلم الفائدة الحقيقية من حدوث ظاهرة ديجافو سوى أنها تجعل الناس أكثر حذراً وأقل ثقة في ذاكرتهم.

اقرأ أيضاً: ما هو التشخيص المزدوج؟ وما هي طرق علاجه؟

Tim Newman. Déjà vu: Re-experiencing the unexperienced. Retrieved on the 18th of August, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/317895#More-still-to-learn

Crystal Raypole. What Causes Déjà vu?. Retrieved on the 18th of August, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/mental-health/what-causes-deja-vu#causes

Alan S. Brown. The Deja Vu Experience (Essays in Cognitive Psychology). Retrieved on the 18th of August, 2020, from:

https://psycnet.apa.org/record/2004-14872-000

Jessica Hamzelou. Mystery of déjà vu explained – it’s how we check our memories. Retrieved on the 18th of August, 2020, from:

https://www.newscientist.com/article/2101089-mystery-of-deja-vu-explained-its-how-we-check-our-memories/

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بعلم النفس

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics