يحدث هبوط الضغط عندما تقل قراءة ضغط الدم الانقباضي عن 90 ملم زئبقي، وقراءة ضغط الدم الانبساطي عن 60 ملم زئبقي، ونادراً ما يتم التدخل الطبي لرفع ضغط الدم المنخفض الخفيف أو المتوسط.

أما في حالات هبوط الضغط الشديدة التي تؤدي للسقوط المتكرر، فيحتاج الطبيب إلى تحديد السبب لتحديد العلاج المناسب، وقد يشمل العلاج إما وصف أدوية للمساهمة في رفع الضغط المنخفض بسرعة، أو علاج المرض الذي تسبب بهبوط ضغط الدم.

على سبيل المثال، إذا تسبب أحد الأدوية في هبوط الضغط، فقد يلجأ الطبيب لتقليل جرعة الدواء، أو إيقاف الدواء بالكامل، ولكن من المهم عدم تعديل جرعة أي دواء من قبل المريض أو التوقف عن تناوله دون استشارة الطبيب أولاً. [1]

تعرف في هذا المقال على طرق رفع الضغط المنخفض بسرعة بالأدوية أو من خلال عادات صحية لرفع ضغط الدم.

كيفية رفع الضغط المنخفض بسرعة

لا بد من معرفة الأسباب الكامنة وراء هبوط الضغط المفاجئ للتمكن من رفع ضغط الدم المنخفض، وتشمل بعض الأسباب وراء انخفاض الضغط المفاجئ وطرق علاجها ما يلي: [1,2,3]

  • الجفاف

قد يؤدي الجفاف إلى هبوط الضغط، ويمكن علاج الجفاف تبعاً لشدته، كما هو موضح في النقاط التالية:

  1. يتم علاج الجفاف الخفيف، الذي لا يصاحبه غثيان وقيء، عن طريق السوائل الفموية والكهارل (بالإنجليزية: Electrolytes).
  2. يتم علاج الجفاف المعتدل إلى الشديد في المستشفى، أو في غرفة الطوارئ عن طريق السوائل الوريدية.
  • النزيف وفقدان الدم

يسبب فقدان الدم بكميات كبيرة هبوطاً في الضغط، ويمكن علاج فقدان الدم عن طريق ما يلي:

  1. معالجة سبب النزيف.
  2. السوائل الوريدية.
  3. عمليات نقل الدم.
  • الصدمة الانتانية

تعتبر الصدمة الإنتانية (بالإنجليزية: Septic Shock) حالة طبية طارئة تؤدي إلى هبوط الضغط، ويتم علاجها عن طريق ما يلي:

  1. السوائل الوريدية.
  2. المضادات الحيوية.
  •  أدوية ضغط الدم أو مدرات البول

قد تؤدي الأدوية الخافضة لضغط الدم ومدرات البول إلى هبوط الضغط، وغالباً ما يتم تغييرها أو إيقافها من قبل الطبيب لعلاج الضغط المنخفض الناتج عن تناولها.

  • تباطؤ نبضات القلب

قد يكون تباطؤ نبضات القلب (بالإنجليزية: Bradycardia) الناتج عن استخدام أدوية معينة سبباً للهبوط في ضغط الدم، ويمكن علاج ضعف نبضات القلب عن طريق تقليل جرعة الدواء، أو تغييره، أو إيقافه.

  • تسارع القلب

يمكن أن يؤدي تسارع القلب (بالإنجليزية: Tachycardia) إلى هبوط الضغط، ويتم علاج تسارع القلب بناءً على نوع التسارع، ونوضح في ما يلي بعضاً من تلك العلاجات:

  1. يمكن علاج الرجفان الأذيني بالأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم، أو تقويم نظم القلب بالصدمة الكهربائية.
  2. يمكن علاج تسرع القلب البطيني بالأدوية، أو باستخدام مزيل الرجفان القابل للزرع (بالإنجليزية: Implantable Defibrillator).

علاج هبوط الضغط المستمر

رداً على سؤال العديد من المرضى كيف ارفع الضغط المنخفض باستمرار، فإنه يمكن علاج انخفاض ضغط الدم في المنزل عن طريق ما يلي: [3]

  • تجنب الوجبات الكبيرة والغنية بالكربوهيدرات، خاصة إذا كان المريض يعاني من نقص ضغط الدم بعد الأكل (بالإنجليزية: Postprandial Hypotension).
  • شرب ما يعادل 2.5 لتر من السوائل في اليوم، مع ضرورة عدم الإفراط في شرب الماء إلى حد غير طبيعي، خشية حصول تسمم مائي.
  • استهلاك الأملاح بشكل أكبر، وخاصة لرفع الضغط المنخفض بسرعة.
  • النهوض ببطء من وضعية الجلوس، أو الاستلقاء.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة على القدم، حيث تساعد في تقليل تدفق الدم نحو الساق، مما يساهم في علاج هبوط الضغط المستمر.

علاج الضغط المنخفض بالأعشاب

يمكن أن يساعد تناول بعض أنواع الأعشاب في علاج هبوط الضغط، حيث يؤدي استخدام هذه الأعشاب إلى تضيق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى رفع الضغط، وتشمل هذه الأعشاب ما يلي: [3, 7]

  • عرق السوس.
  • عشبة القديسين، أو ما تسمى بحشيشة القلب.
  • عشبة الإيفيدرا.

للمزيد: أعشاب تسبب ارتفاع ضغط الدم

علاج الضغط المنخفض بالأكل

يتساءل الكثير من المرضى حول وجود طرق طبيعية لرفع ضغط الدم المنخفض بسرعة، حيث أن الاختيار الصحيح لنوعية الأطعمة على مدار اليوم له دور في تنظيم ضغط الدم والحفاظ على صحة الجسم. يوجد العديد من الأطعمة والمشروبات التي تساعد في علاج هبوط الضغط، نذكر أهمها فيما يلي: [4]

  • علاج الضغط المنخفض بالمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • تناول الأطعمة المالحة، حيث يتم تناول الملح إما بشكل مباشر عن طريق وضع كمية قليلة من الملح في كوب ماء، أو من خلال تناول الأطعمة المالحة، مثل الزيتون، والجبن القريش، والشوربة، والتونة المعلبة. ويساعد الملح في احتباس السوائل في الجسم، مما يؤدي إلى رفع الضغط المنخفض بسرعة.
  • الأطعمة التي تحتوي على فيتامين ب 12، والتي تشمل البيض، والدجاج، والأسماك مثل السلمون، ومنتجات الألبان قليلة الدسم، وذلك لدور فيتامين ب 12 بمساعدة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة. ويمكن أن يؤدي نقص هذا الفيتامين إلى الإصابة بفقر الدم، والذي بدوره يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك (أو ما يسمى بفيتامين ب 9)، مثل الهليون، والبروكلي، والكبدة، والبقوليات، مثل العدس والحمص.
  • تناول الزبيب.
  • تناول عصير الجزر، وعصير الليمون حيث يعد مشروب لرفع الضغط

أما بالنسبة لما يعتقده البعض حول إمكانية علاج انخفاض الضغط بالكركديه، فالحقيقة هي أن مشروب الكركديه يساهم في خفض ضغط الدم وليس رفعه. لذا، فإنه لا ينصح بتناوله عند هبوط الضغط.

اقرأ أيضاً: ماكولات تؤثر على الضغط

مريضة ضغط و تأخذ دواء تري بلاند ازرق منذ مدة ٥ سنوات ، منذ سنة اصبح لديها وذمة في احد الاطراف في القدن مع الم و تشنج عضلي و عدم احتمال البرودة .

كيف أرفع ضغط الدم المنخفض بالأدوية؟

إذا لم ينجح علاج الضغط المنخفض بالطرق الطبيعية، أو في حال لم يكن هناك مسبب مرضي، فإنه يمكن أن يتم وصف الأدوية التي تساعد في علاج الضغط المنخفض والصداع الذي قد ينتج عنه، والتي توصف من قبل الطبيب، ومنها: [1,2]

  • فلودروكورتيزون (بالإنجليزية: Fludrocortisone).
  • ميدودرين (بالإنجليزية: Midodrine)، الذي يجدر الذكر أنه لا يجب استخدامه من قبل المرضى الذين يعانون من أمراض الكلى، أو أمراض القلب، أو مشاكل الغدة الدرقية.
  • دروكسيدوبا (بالإنجليزية: Droxidopa).
  • بيريدوستيغمين (بالإنجليزية: Pyridostigmine).

للمزيد: ادوية قد ترفع ضغط الدم

علاج هبوط الضغط للحامل

من الشائع حدوث هبوط في ضغط الحامل خلال الأسابيع الـ 24 الأولى من الحمل، ويمكن علاجه في المنزل، ودون اللجوء إلى العلاج باستخدام الأدوية، وتشمل طرق رفع الضغط المنخفض بسرعة للحامل في المنزل والوقاية من انخفاض الضغط ما يلي: [5]

  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تجنب الوقوف بسرعة بعد الجلوس، أو الاستلقاء، مع الحرص على تجنب الوقوف لساعات طويلة.
  • الاستلقاء على الجانب الأيسر، مما يؤدي لزيادة ضخ الدم إلى القلب، ويساعد في عودة ضغط الدم للمستوى الطبيعي.
  • تناول المزيد من ملح الطعام.
  • تناول وجبات صغيرة وتقسيمها على مدار اليوم.
  • ارتداء الملابس الفضفاضة.
  • عدم الاستحمام بمياه شديدة السخونة.

للمزيد: انخفاض الضغط للحامل

مخاطر هبوط الضغط

تكمن مخاطر هبوط الضغط، بما يأتي: [6]

  • الدوار، والإغماء، وتزايد فرص الإصابة بالكسور، والجروح نتيجة السقوط.
  • نقص إمداد القلب والدماغ بالأوكسجين، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بهما.

اقرأ أيضاً: انخفاض ضغط الدم في رمضان

الإسعافات الأولية عند هبوط الضغط 

تعرف على الإسعافات الأولية التالية التي ينصح القيام بها فور الشعور بهبوط الضغط: [8]

  • الاستلقاء: حيث ينصح بالاستلقاء على سطح مستو عند شعور المريض بالدوار، أو الدوخة، أو فقدان الوعي، أو أي أعراض أخرى لهبوط الضغط، مع الحرص على إغلاق العينين لبضع دقائق، أو حتى يشعر المريض بعودة الضغط إلى المستوى الطبيعي.
  • تناول المأكولات المالحة كي يتم رفع الضغط المنخفض بسرعة.
  • شرب كميات كافية من الماء ضمن الحد الطبيعي.

اقرا ايضاً :

 إرشادات غـــذائيـــة للمرضى الذين يستخدموا مضادات  تخثر الدم