يحل شهر رمضان على المسلمين في كل العالم، وتمتد ساعات الصيام خلال شهر رمضان في بعض الدول لتصل 23 ساعة تقريبا في فنلندا، أو 14 ساعة و39 دقيقة في أول أيام رمضان في الجزائر.

يساهم الصيام في خفض نسبة الكوليسترول والسيطرة على مستوى سكر الدم، ولكن نتيجة طول ساعات الصيام قد يحدث خلل في توازن نسبة الأملاح في الدم وانخفاضها لدى بعض الأشخاص، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم أثناء الصيام.

تعرف في هذا المقال على أسباب انخفاض الضغط في رمضان وكيف يمكن تجنب حدوث ذلك.

هبوط الضغط اثناء الصيام

يمكن تعريف ضغط الدم (بالإنجليزية: Blood Pressure)، بأنه القوة اللازمة لضخ الدم من القلب في الشرايين، وهو أحد العلامات الحيوية الهامة للبقاء على قيد الحياة.

يؤثرمعدل ضغط الدم في معدل ضربات القلب، وعملية التنفس، ودرجة حرارة الجسم، ويمكن التعبير عن ضغط الدم بالأرقام، إذ إن المعدل الطبيعي لضغط الدم هو 120/80 مليمتر زئبق، وتعد القراءات حول هذه القيم أيضاً طبيعية في الغالب.

يحدث انخفاض ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypotension) لدى الصائم لأسباب تتراوح في شدتها وخطورتها، ويشير هبوط الضغط إلى انخفاض تدفق الدم إلى أجزاء الجسم مما يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض، مثل الشعور بالغثيان، والإصابة بالدوار والدوخة أو الإغماء.

وقد يؤدي هبوط الضغط في الحالات الشديدة إلى النوبة القلبية، والسكتة الدماغية، والفشل الكلوي.

اسباب انخفاض الضغط في رمضان

يمكن أن يصاب الأشخاص الأصحاء بهبوط الضغط أثناء الصيام، وقد يحدث ذلك لأسباب تتعلق بتغير النمط الغذائي والروتين اليومي في رمضان، أو بسبب مشاكل صحية أخرى لم يتم تشخيصها أو اكتشافها من قبل لا صلة لها بالصيام.

تشمل أسباب هبوط الضغط للصائم المحتملة ما يلي:

  • قلة التغذية، وخاصة في حال عدم تناول وجبات غذائية صحية ومتوازنة في وقت الإفطار والسحور.
  • نقص السوائل وعدم شرب كمية كافية من الماء ما بين الإفطار والسحور.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.
  • عدم الحصول على قسط كاف من النوم والراحة.
  • التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة أثناء الصيام.

أما فيما يخص الأسباب الصحية لهبوط الضغط فمن الأمثلة عليها ما يلي:

  • مشاكل هرمونية، مثل اضطراب الغدة الدرقية.
  • نقص فيتامين ب12، وحمض الفوليك، أو فقر الدم.
  • تناول بعض الأدوية، مثل مدرات البول.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

تحدث مع طبيب

هبوط الضغط بعد الافطار في رمضان

يحدث أحياناً أن يصاب الأشخاص بهبوط الضغط بعد الإفطار، ويعود السبب في الغالب إلى حاجة الأمعاء لإمداد إضافي من الدم لأجل عملية الهضم بعد تناول الطعام.

يعد انخفاط ضغط الدم بعد الإفطار أكثر شيوعاً بين كبار السن، أو الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ومرض باركنسون.

اعراض هبوط ضغط الدم خلال الصيام

يمكن أن لا يسبب هبوط ضغط الدم للصائم أي أعراض، ولكن في المقابل يعاني بعض الأشخاص من أعراض هبوط ضغط الدم خلال رمضان التي قد تتراوح من أعراض بسيطة إلى شديدة.

تشمل أعراض انخفاض الضغط أثناء الصيام ما يلي:

  • الدوار أو الدوخة، وفي حالات هبوط الضغط الحاد قد يتعرض الشخص للإغماء.
  • تشوش الرؤية.
  • الإسهال والقيء.
  • صعوبة في التنفس.
  • التعب والضعف.
  • العطش والجفاف.
  • تغيرات في ضربات القلب.

هل الإرهاق الطويل لمدة ٦ ساعات يرفع الظغط

علاج انخفاض ضغط الدم في رمضان

يوصى استشارة الطبيب في حال انخفاض ضغط الدم فجأة أو بشكل متكرر، أو في حال ملاحظة بعض الأعراض، مثل زيادة عدد مرات التبول، والحمى، والتعب.

أما عند حلول وقت الإفطار فيوصى بتناول بعض الأطعمة والمشروبات، حيث قد يساهم تناول بعض الأطعمة في علاج أو منع انخفاض ضغط الدم في رمضان، ومن هذه الأطعمة نذكر ما يلي:

  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 وحمض الفوليك، إذ يؤدي نقص أحد هذين العنصرين إلى الإصابة بفقر الدم، ومن الطبيعي أن يتسبب فقر الدم بانخفاض ضغط الدم، ومن الأطعمة الغنية بفيتامين ب12 اللحوم والبيض، ومن الأطعمة الغنية بحمض الفوليك الفاصولياء والكبدة.
  • تناول شراب العرق سوس الذي يشبه في عمله هرمون الألدوستيرون وهو الهرمون المسؤول عن تنظيم الأملاح في الجسم، لذا فإن تناول مشروب العرق سوس يرفع معدل ضغط الدم.
  • شرب المشروبات الغنية بالكافيين، مثل القهوة والشاي، إذ يساعد الكافيين على تحفيز القلب والأوعية الدموية ويزيد معدل ضربات القلب، ولكن يجب الاعتدال في تناول هذه المشروبات لتجنب الإصابة بالجفاف نتيجة تأثيرها في إدرار البول.

اقرأ أيضاً: مخاطر انخفاض ضغط الدم وطرق الوقاية

نصائح لمرضى الضغط المنخفض في رمضان

يمكن تجنب الإصابة بانخفاض ضغط الدم أثناء الصيام وتجنب هبوط الضغط بعد الإفطار في رمضان باتباع بعض النصائح وتعديل السلوكيات اليومية في شهر رمضان كما يلي:

  • بدء الإفطار بتناول الأطعمة الخفيفة، مثل التمر أو الفاكهة المجففة والانتظار قليلاً قبل البدء بالوجبة الرئيسية.
  • تقسيم الوجبة الرئيسية إلى وجبات صغيرة يتم تناولها على دفعات، وتجنب تناولها دفعة واحدة.
  • التقليل من الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات المصنعة والتي يتم هضمها في الجسم بسرعة وبالتالي تتسبب بانخفاض ضغط الدم.
  • شرب كمية كافية من الماء على فترات وليس دفعة واحدة لمنع الإصابة بالجفاف الذي يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.
  • تجنب ممارسة التمارين الرياضية في الأجواء الحارة خارج المنزل أثناء الصيام لتجنب الإصابة بالإعياء والجفاف، ويمكن ممارستها في المنزل أو الصالة الرياضية بعد الإفطار.
  • تجنب قضاء وقت في السباحة أو غرف الساونا والبخار أثناء الصيام، ويمكن القيام بهذه الأنشطة بعد الإفطار.
  • تجنب الوقوف المفاجئ أو تغيير وضعية الجسم بشكل مفاجئ.
  • ارتداء الجوارب الضاغطة التي تساعد في تنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • تناول الأطعمة المغذية في وجبة السحور خاصة الخضار والفاكهة التي تساعد على إبقاء الجسم رطباً خلال فترة الصيام.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والخالية من الدهون، مثل الدجاج والسمك والألبان والتي تمد الجسم بالطاقة اللازمة طوال فترة الصيام.
  • تجنب تناول الأطعمة الغنية بأملاح الصوديوم التي تسبب احتباس السوائل في الجسم، مثل الأطعمة الجاهزة والمعلبة.
  • تناول أقراص مكملات فيتامين ب12 وحمض الفوليك، في حال وجود نقص في مستويات أياً منهما، إذ قد يسبب نقص فيتامين ب12 وحمض الفوليك انخفاض في ضغط الدم.

اقرأ أيضاً: مرض السكري والصيام: نصائح لمرضى السكري في رمضان

اقرا ايضاً :

حالة ما قبل ارتفاع ضغط الدم وكيفية الوقاية من تفاقمها