علامات الالتهاب

Inflammatory Markers

علامات الالتهاب

ما هو علامات الالتهاب

علامات الالتهاب (بالإنجليزية: Inflammatory Markers) هي بروتينات يتم تصنيعها في الجسم، التي غالبًا ما يتم إفرازها من الكبد، والتي تزيد أو تنقص في دم المريض خلال فترة الإصابة بالتهاب معين، والتي من خلالها يتم تشخيص المرض بعد الفحص السريري للمريض.

ما هو دور علامات الالتهاب؟


الوظيفة الرئيسية لعلامات الالتهاب هي وقف وتخفيف انتشار العدوى، وذلك من خلال حبس المواد الغريبة وتعديل العمليات البيولوجية النشطة.

إن إنتاج علامات الإلتهاب هو أحد مكونات مجموعة واسعة من الأمراض، وعادة ما يتم استخدام نتائج علامات الالتهاب مع الفحوصات السريرية للمريض.

يتم قياس علامات الالتهاب للعديد من الأمور، وهي: 

أمثلة على علامات الالتهاب

البروتين التفاعلي سي

البروتين التفاعلي سي (بالإنجليزية: C-Reactive Protein) هو مادة يتم تصنيعها من الكبد نتيجة لحدوث التهاب في الجسم. عند ارتفاع البروتين التفاعلي سي في الدم، فإن ذلك دليل على وجود التهاب في الجسم في غالب الأحيان، كما أنه يرتفع كنتيجة للعديد من الحالات الصحية، ابتداءً من الالتهاب وانتهاءًا بمرض السرطان.

ارتفاع البروتين التفاعلي قد يعد دليل على وجود التهاب في الشرايين، والذي يؤدي إلى النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart Attack)

إن اختبار البروتين التفاعلي سي هو اختبار غير محدد ولا يدل على حالة صحية معينة، كما أن بعض الحالات غير الالتهابية قد تؤدي إلى ارتفاع البروتين التفاعلي سي، منها:

  • الوزن الزائد.
  • التدخين.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • استخدام موانع الحمل.
  • الحمل، وغالبًا ذلك يعد دليلًا على وجود مضاعفات ومشاكل للحمل، ولكن ما زالت العلاقة بين الحمل والبروتين التفاعلي سي قيد الدراسة والأبحاث.
  • التقدم في العمر، وغيرها من الحالات.

القيمة الطبيعية لفحص البروتين التفاعلي سي هي 3 ملغم/ لتر. لأن البروتين التفاعلي سي يتم تصنيعه في الكبد، في بعض الأحيان تكون نتائج فحص البروتين التفاعلي سي خاطئة ومنخفضة عند مرضى الفشل الكبدي (بالإنجليزية: Liver Failure) المصابين بالتهاب في الجسم.

البروتين التفاعلي سي وخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

اكتشف العلماء وجود علاقة بين البروتين التفاعلي سي والإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، فكلما زادت قراءة البروتين التفاعلي سي في الدم، زادت احتمالية الإصابة بأمراض القلب.

  • قراءة البروتين التفاعلي سي أقل من 1 ملغم/ لتر، فإن ذلك يدل على احتمالية منخفضة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قراءة البروتين التفاعلي سي بين 1-2.9 ملغم/ لتر، فإن ذلك يدل على احتمالية متوسطة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قراءة البروتين التفاعلي سي أعلى من 3 ملغم/ لتر، فإن ذلك يدل على احتمالية عالية للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
    كيف يتم علاج ارتفاع البروتين التفاعلي سي؟
    يهدف العلاج المستخدم للتقليل من قيم البروتين التفاعلي سي إلى التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
    يمكن الوقاية من ارتفاع البروتين التفاعلي سي من خلال:
  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • اتباع نظام غذائي صحي.
  • الامتناع عن التدخين.
  • تنظيم مرض السكري ومرض ارتفاع ضغط الدم.
    يتم تخفيض قيمة البروتين التفاعلي سي من خلال:
  • تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول، من مجموعة أدوية الستاتين (بالإنجليزية: Statins)؛ حيث وجد أنها تخفض من قيم البروتين التفاعلي سي عند مرضى ارتفاع الدهنيات والكوليسترول.
  • تناول دواء الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) عند وجود مرض في القلب والأوعية الدموية مع ارتفاع في قيم البروتين التفاعلي سي.

    سرعة تثفل كريات الدم الحمراء 

سرعة تثفل كريات الدم الحمراء (بالإنجليزية: Erythrocyte Sedimentation Rate) هو سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء عند وضعها في أنبوب مخبري، حيث كلما زادت سرعة الترسيب، دل ذلك على زيادة شدة الالتهاب، وتبدأ سرعة الترسيب بالارتفاع بعد 24 ساعة من الالتهاب.

إن اختبار سرعة ترسيب خلايا الدم الحمراء هو اختبار غير محدد ولا يدل على حالة مرضية معينة، كما أنه يرتفع في بعض الحالات غير الالتهابية، مثل:

  • الورم الدماغي.
  • المراحل الأخيرة في الفشل الكلوي.
  • فقر الدم.
  • التقدم في العمر.
  • الحمل.
  • أمراض الغدة الدرقية.
    عادة ما تكون قيمته أعلى عند الإناث من الذكور.
    قد تكون قراءة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء خاطئة منخفضة في حالات، مثل:
  • كريات الدم الحمراء غير طبيعية.
  • نقص الفيبرينوجين (بالإنجليزية: Fibrinogen) في الدم؛ وهو بروتين مهم لتخثر الدم.
  • ارتفاع الأملاح الصفراء (بالإنجليزية: Bile Salts) في الدم.

نتائج قراءات فحص سرعة تثفل كريات الدم الحمراء الطبيعية 


تعتمد قراءات فحص سرعة تثفل كريات الدم الحمراء على الجنس والعمر:

  • الإناث اللواتي يبلغن من العمر أقل من 50 عام: قيمة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء ما بين 0-20 مم/ ساعة.
  • الذكور الذين يبلغون من العمر أقل من 50 عام: قيمة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء ما بين 0-15 مم/ ساعة.
  • الإناث اللواتي يبلغن من العمر أكثر من 50 عام: قيمة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء ما بين 0-30 مم/ ساعة.
  • الذكور الذين يبلغون من العمر أكثر من 50 عام: قيمة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء ما بين 0-20 مم/ ساعة.
    الأطفال: قيمة سرعة تثفل كريات الدم الحمراء ما بين 0-10 مم/ ساعة.

الفيبرينوجين


يعد الفيبرينوجين من أهم علامات الالتهاب بعد البروتين التفاعلي سي وسرعة تثفل كريات الدم الحمراء.
الفيبرينوجين هو بروتين مهم لتخثر الدم، ويتم تصنيعه في الكبد، لذلك تكون قيمته خاطئة ومنخفضة عند مرضى فشل الكبد.
ترتفع قراءة الفيبرينوجين في الحالات الالتهابية، كما ترتفع في حالات الأورام مثل الأورام في الكلى، وأورام المعدة، وأورام الثدي. القراءة الطبيعية للفيبرينوجين في الدم هي 200-400 ملغم/ ديسيليتر. يمكن استخدام فحص الفيبرينوجين للكشف عن حمى البحر الأبيض المتوسط (بالإنجليزية: Familial Mediterranean fever).
قد تكون نتائج قيم الفيبرينوجين خاطئة ومنخفضة في العديد من الحالات، منها:

هرمون البروكالسيتونين


هرمون البروكالسيتونين (بالإنجليزية: Procalcitonin) هو هرمون يفرز من الغدة الدرقية بصورة طبيعية استجابة لفرط الكالسيوم في الدم، أو نتيجة لسرطان النخاع في الغدة الدرقية. في حالات الالتهابات البكتيرية، يتم تحفيز إنتاج هرمون البروكالسيتونين، ويمكن الكشف عنه في دم المريض بعد 3-6 ساعات من ظهور الالتهاب، وتبقى مرتفعة لمدة 12-34 ساعة بعد الشفاء من المرض، أما في حالات الالتهابات الفيروسية، يقل إفرازه.

ميزة هذا الهرمون كعلامة للإلتهاب، أنه أكثر حساسية من باقي علامات الالتهاب لتمييز الالتهابات البكتيرية عن غيرها من الالتهابات.
يمكن استخدام فحص الكالسيتونين للكشف عن مرض التهاب السحايا البكتيري (بالإنجليزية: Bacterial Meningitis)، كما يستخدم للتمييز بين التهاب السحايا البكتيري والفيروسي.
من سلبيات فحص البروكالسيتونين أنه باهظ الثمن، كما أنه غير متوفر في جميع المراكز الصحية.

علامات الالتهاب وخطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني


اكتشف العلماء والباحثون أن ارتفاع علامات الالتهاب في الدم، وخاصة بروتين سي التفاعلي CRP، كان عاملًا للتنبؤ بالإصابة بمرض السكري من النوع 2 عند النساء اللواتي يتمتعن بصحة جيدة. وذلك دليل على النظرية التي تدعم أن الالتهاب من الدرجة المنخفضة في الجسم يعتبر عامل أساسي في الإصابة بمرض السكري من النوع 2.
يمكن الوقاية من الإصابة بمرض السكري النوع 2، وذلك من خلال:

  1. تعديل النظام الغذائي غير الصحي إلى نظام صحي والحفاظ على وزن صحي ومثالي.
  2. تعديل نمط الحياة، مثل الامتناع عن التدخين، وممارسة الرياضة بشكل مستمر.

اقرأ أيضاًا
التهاب الدماغ و السحايا الفيروسي
ما يجب أن تعرفه عن الالتهاب السحائي
التهابات شائعة قد تصيبك، اعراض وطرق علاج

Radhika Gulhar and Ishwarlal Jialal. Physiology, Acute Phase Reactant. Retrieved on the 22th of March, 2020, from:
https://www.ncbi.nlm.nih.gov/books/NBK519570/

 Dr Colin Tidy. Blood Test to Detect Inflammation. Retrieved on the 22th of March, 2020, from:
https://patient.info/treatment-medication/blood-tests/blood-tests-to-detect-inflammation


 Arip Consult. Inflammatory Markers. Retrieved on the 22th of March, 2020, from:
https://arupconsult.com/content/inflammatory-markers


 Jessica Watson, and Alison Round, and William Hamilton. Raised Inflammatory Markers. Retrieved on the 22th of March, 2020, from:
https://www.researchgate.net/publication/221807068_Raised_inflammatory_markers

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بمختبر

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

site traffic analytics