سرطان الرئة

Lung cancer

سرطان الرئة

ما هو سرطان الرئة

سرطان الرئة (بالإنجليزية: Lung Cancer) هو نوع من الأنواع الشائعة من السرطانات والأورام الخبيثة، وهو مسؤول عن 12-16% من كل حالات السرطان. ويعرف سرطان الرئة بأنه انتشار الخلايا السرطانية في الرئتين الناشىء عن نمو غير طبيعي لخلايا الرئة والقصبات الهوائية؛ حيث تبدأ بالتكاثر بشكل غير طبيعي، وبدرجة كبيرة جداً، مما يؤدي إلى تشكل الورم في الرئة.

يعتبر سرطان الرئة أكثر أنواع السرطان المسببة للوفاة، حيث أنه مسؤول عن 17-28% من الوفيات التي يسببها السرطان، ولكن تعتبر فرصة العلاج أكبر إذا تم تشخيصه في مراحله المبكرة. وقد أثبتت الدراسات أن المسبب الرئيسي لسرطان الرئة هو التدخين؛ إذ أنه مسؤول عن 90 % من الحالات.

والجدير بالذكر أن سرطان الرئة من أنواع السرطان القاتلة، والتي لها نسبة تعافي قليلة جداً؛ حيث تفقد الرئة كفائتها في تزويد الجسم بكميات كافية من الأكسجين اللازم لإتمام الوظائف الحيوية في جسم الإنسان.

ما أنواع سرطان الرئة؟

لسرطان الرئة نوعان، هما:

  • سرطان الرئة ذو الخلايا الصغيرة (بالإنجليزية: Small Cell Lung Cancer).
  • سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة (بالإنجليزية: Non-small Cell Lung Cancer).

من أسباب سرطان الرئة ما يلي:

  • التدخين والتدخين السلبي، وهو أكثر عامل مهم تم إثبات كونه عامل خطورة للإصابة بسرطان الرئة، وتعد خطورة الإصابة بسرطان الرئة لدى الأشخاص الذين يدخنون علبة واحدة كل يوم لمدة 30 سنة أعلى بعشرين ضعف منها لدى الأشخاص الذين لا يدخنون، وبالرغم من أن خطر الإصابة ينخفض بعد الإقلاع عن التدخين بخمس سنوات، إلا أنه لا يزول بشكل تام.
  • استنشاق الغازات السامة، والتعرض للهواء الملوث باستمرار.
  • الإصابة بمرض رئوي سابق، أو حدوث التهابات رئوية متكررة.
  • إصابة أحد أفراد العائلة بسرطان الرئة.
  • شرب الكحول.
  • الإصابة بأورام سرطانية أخرى، وخاصة سرطان الثدي.
  • الإصابة بمرض مزمن، مثل ارتفاع ضغط الدم أو أمراض القلب.

اقرأ أيضاً: اضرار التدخين وتأثيراته السلبية

وللمزيد: كيف توقف التخين

قد لا يظهر على مريض سرطان الرئة أي أعراض مهمة حتى مرحلة متقدمة من الإصابة، ويعتبر التطور الصامت للمرض من أكثر العوامل التي تجعل سرطان الرئة شديد الخطورة.

ومن الأعراض التي تدل على الإصابة بسرطان الرئة ما يلي:

  • فقدان الوزن (والذي يعد من الأعراض المبكرة لسرطان الرئة).
  • فقدان الشهية.
  • الضعف والتعب العام.
  • التعرق.
  • شحوب الوجه.
  • تغير نبرة الصوت.
  • الشعور بألم حارق في منطقة الصدر، ينتشر إلى ما بين لوحي الكتف في الظهر أو إلى الكتفين.
  • السعال المستمر، والذي قد يكون مصحوباً بالدم أحياناً مع ترافق الدم بالقشع.
  • زيادة تدريجية في حالة ضيق النفس.

قد يلجأ الطبيب لأحد الفحوصات التالية لتشخيص الإصابة بسرطان الرئة:

  • الفحص السريري.
  • الفحص المخبري لكيمياء الدم.
  • فحص تراكيز غازات الدم.
  • التصوير الاشعاعي (X-ray) للرئة.
  • التصوير المقطعي المحوسب (CT).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI).
  • إجراء تنظير للقصبات (بالإنجليزية: Bronchoscopy).
  • فحص الخلايا في البلغم المصاحب للسعال مخبرياً (بالإنجليزية: Sputum Cytology).

عندما يتم الكشف عن وجود ورم أو كتلة في رئتي المريض، يقوم الطبيب بإجراء اختبار وظائف الرئة، وإجراء التصوير الطبقي المحوري، ومن ثم يتم اتخاذ القرار حول كيفية الوصول إلى الورم، بالاعتماد على الصور ثلاثية الأبعاد.

بعدها يخضع المريض إلى التنظير القصبي، ويتم أخذ خزعة من نسيج الرئة، فمن خلاله يتم إدخال أنبوب دقيق ومرن يصل إلى الرئتين، حيث يتم أخذ عينة بواسطة إبرة، ويتم اعتماد التشخيص النهائي بواسطة التشريح المرضي للعينة المأخوذة بالخزعة.

التشخيص المبكر لسرطان الرئة

بما أن سرطان الرئة نادراً ما تظهر أعراضه قبل انتشاره إلى العقد الليمفاوية في المناطق المجاورة أو الأعضاء الأخرى، فإن التشخيص المبكر يكون ممكناً فقط في 15% من المرضى المصابين، وغالباً ما يكون بشكل عرضي (عن طريق الصدفة) نتيجة فحوصات أخرى أجريت لتشخيص مرض آخر.

بعد التأكد من تشخيص سرطان الرئة، يتم تحديد شدة المرض، ومرحلته، حيث أن لسرطان الرئة 4 مراحل، تعتمد في تقسيمها على عدة عوامل مثل: فرصة البقاء على قيد الحياة، ووضع العقد الليمفاوية، وقصور الأعضاء البعيدة، وغيرها من العوامل التي يتم أخذها بعين الاعتبار.

وبعد ذلك يتم اتخاذ القرار حول العلاج الذي سيتم استخدامه كما يلي:

  • إذا كان المرض في المراحل المبكرة (المرحلة 1 أو 2) فإن العلاج يكون بالتدخل الجراحي، وذلك بإزالة جزء من خلايا الرئة.
  • إذا كان المرض في المراحل المتقدمة (3 أو 4) فيتم اللجوء للمعالجة الكيميائية، أو المعالجة الإشعاعية، أو المعالجة الكيميائية الإشعاعية.
  • يمكن اللجوء إلى التدخل الجراحي في المرحلتين (3 و 4) لمرضى معينين، والذين تكون العقد الليمفاوية المنصفية لديهم غير مصابة بالسرطان.

اقرأ ايضاً: العلاج الاشعاعي للسرطان

إذا كان مريض سرطان الرئة في مرحلته الأولى، فإنه لا يتم تطبيق أي إجراءات علاجية إضافية بعد الجراحة كالعلاج الكيميائي أو الإشعاعي، بينما في المراحل الأخرى الأكثر تقدماً، فيجب اللجوء للعلاج الكيميائي أو الإشعاعي بعد الجراحة، ويتم فحص المريض في مرحلة العناية اللاحقة بشكل منتظم.

ينبغي على مرضى سرطان الرئة الالتزام بما يلي:

  • التزام مريض سرطان الرئة بتعليمات وقواعد الطبيب.
  • عدم إجهاد النفس والابتعاد عن التوتر والقلق.
  • محافظة مريض السرطان على الغذاء الصحي المناسب والمتوازن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل دوري.
  • مراجعة الطبيب بشكل دوري.
  • يجب على مريض السرطان (وخاصة السرطان الرئوي) الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن التدخين السلبي.

للوقاية من سرطان الرئة يجب اتباع التدابير الوقائية التالية:

  • ممارسة الرياضة بشكل يومي ودوري وتقليل الوزن الزائد.
  • تناول طعام صحي ومتوازن.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • عدم شرب المشروبات الكحولية.
  • أخذ المطاعيم لتجنب الإصابة بالأمراض، خاصة مطعوم مرض السل الرئوي.
  • الإبتعاد عن الهواء الملوث واستنشاق الهواء النقي.

تعتمد مضاعفات سرطان الرئة على نوع السرطان، وقد يؤدي إلى:

  • الإصابة بأمراض الدم وفقر الدم.
  • انتشار السرطان.
  • حدوث تلف وموت لخلايا الجسم بسبب نقص كمية الاكسجين الواصل لها.

يعتمد مآل مرض السرطان الرئوي على التشخيص المبكر للمرض؛ حيث أن الكشف عن السرطان في مراحله المبكرة، والحصول على العلاج المناسب يسهمان في زيادة فرصة المريض في البقاء على قيد الحياة لخمس سنوات بعد التشخيص الأولي بنسبة تتراوح بين 50 - 53 %.

Rachel Nall. What to know about lung cancer. Retrieved on the 22nd of November, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/323701.php

MedlinePlus. Lung Cancer. Retrieved on the 22nd of November, 2020, from:

https://medlineplus.gov/lungcancer.html

Ann Pietrangelo. Everything You Need to Know About Lung Cancer. Retrieved on the 22nd of November, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/lung-cancer

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2019-03-05 18:04:13

بعد جراحة سرطان الرئة هل يمكن للرئة ان تعود كما كانت

بعد جراحة سرطان الرئة للرئة ان تعود كما كانت

2

بعد جراحة سرطان الرئة للرئة ان تعود كما كانت
هل تقصدين بسؤالك أن كانت خلايا الرئة تتجدد من جديد بعد الجراحة؟ لا إن الخلايا لا تتجدد. ولكن الجزء الباقي من الرئة بعد الجراحة هو يستطيع أن يعوض النقص الذي يحصل. والعديد من المرضى يستطيعون العيش بصورة طبيعية بعد هذه الجراحة، إذا كان الورم غير منتشر وتم القضاء عليه نهائياً.
0
2019-03-06 10:51:24
see-answer-arrow

2016-10-28 13:24:02

هل اقراص الكركم مفيدة فى علاج سرطان الرئة مع العلاج الكيماويى ؟ و ما هى افضل الاعشاب التى تحارب سرطان الرئة؟

هل اقراص الكركم مفيدة فى علاج سرطان الرئة مع العلاج الكيماويى و ما هى افضل الاع التى تحارب سرطان الرئة

1

هل اقراص الكركم مفيدة فى علاج سرطان الرئة مع العلاج الكيماويى و ما هى افضل الاع التى تحارب سرطان الرئة
أنا لا اريد أن أخيب أملك. ولكن للأسف لا أستطيع أن أقول لك أن هذه الأعشاب قد تفيد بعلاج السرطان. لو كان الأمر كذلك لكان العلاج أسهل بكثير، ولم يكن ليتطلب كل هذا العناء.
0
2016-10-29 09:28:02
see-answer-arrow

2016-09-23 09:16:36

عندي سرطان الرئة منتشر باقي اقل من ربع الرئه في امل للشفاء

عندي سرطان الرئة منتشر باقي اقل من ربع الرئه في امل للشفاء

1

عندي سرطان الرئة منتشر باقي اقل من ربع الرئه في امل للشفاء
مرحبا بك ... اتمني ان اجيبك اجابة كافية لكن طريقة طرح السؤال تحتاج الي تعديل ما. ماذا تقصد بمنتشر ؟ تقصد منتشر في الرئة ام خارجها. ذكر اماكن انتشار الورم مهم للغاية لتبين مرحلة الورم و خطة العلاج بالتبعية. ايضا ربع الرئة !!!! ما دليلك علي ان الورم لم يترك الا ربع الرئه ؟ هل الاشاعات ام وظائف التنفس؟؟ ارجو ارسال تفاصيل الاشعات و التحاليل قبل الاجابة
0
2016-09-23 20:03:02
see-answer-arrow

2016-09-07 10:26:50

ما هي اعراض مرض سرطان الرئة؟

ما هي اعراض مرض سرطان الرئة

1

ما هي اعراض مرض سرطان الرئة

تتعدد أعراض مرض سرطان الرئتين وعادة لا توجد أعراض عديدة في المراحل المبكرة ولكن تتطور أعراض سرطان الرئتين مع تقدم الحالة، ومن أهم أعراض سرطان الرئتين ما يلي:

  • سعال لا يزول بعد انقضاء 2-3 أسابيع.
  • سعال مزمن يزداد سوءاً مع الوقت.
  • تكرار الإصابة بالتهابات في الصدر والرئتين.
  • خروج دم مع السعال أو سعال مصحوب مع بلغم بلون الصدأ.
  • الشعور المستمر بضيق في التنفس.
  • وجع وألم في الصدر أو الرئتين عند التنفس أو السعال أو الضحك.
  • الشعور بالتعب المستمر وعدم وجود الطاقة.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن بشكل غير مبرر.
  • تعجر الأصابع.
  • صعوبة أو ألم عند البلع.
  • بحة في الصوت.
  • تورم في الوجه والرقبة.
  • ألم في الصدر والكتف.
  • ظهور صوت صفير في الرئتين.

للمزيد:

المرجع:

0
2016-09-07 10:26:50
see-answer-arrow
أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأورام الخبيثة والحميدة

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

حاسبات الطبي
site traffic analytics