النوبة القلبية

Heart Attack

النوبة القلبية

هل تعاني من أعراض نوبة قلبية ؟

قم بالإجابة عن الأسئلة المتعلقة بالأعراض لتتطمئن على صحتك و نساعدك بشكل أفضل.
قم باختيار الأعراض اللتي تعاني منها.

ما هو النوبة القلبية

تعرف النوبة القلبية (بالإنجليزية: Heart Attack) باحتشاء العضلة القلبية (بالإنجليزية: Myocardial Infarction or MI)، وانسداد العضلية القلبية، والذبحة القلبية، وجلطة القلب، وتحدث نتيجة لانسداد أحد الشرايين التاجية نتيجة لتشكل جلطة دموية بداخله، مما يؤدي إلى موت أو تلف جزء من عضلة القلب نتيجة لقطع تدفق الدم الغني بالأكسجين والمغذيات عنه.

الشرايين التاجية (بالإنجليزية: Coronary Artery) هي الشرايين التي تزود عضلة القلب بالدم الغني بالأكسجين والمواد الغذائية، ويتسبب احتشاء عضلة القلب غالباً بشعور المريض بالألم والضغط في الصدر، ويواجه اضطرابات كهرباء القلب، ويمكن أن يكون الضرر الحادث لعضلة القلب نتيجة لانسداد العضلة القلبية غير قابل للعكس إذا استمر قطع تدفق الدم عن عضلة القلب لمدة تتراوح بين 20-40 دقيقة.

تكتمل النوبة القلبية في فترة تتراوح بين 6-8 ساعات تستمر فيها أنسجة عضلة القلب بالموت، ومن ثم يبدأ الجسم بعد هذه الفترة باستبدال الأنسجة الميتة بأنسجة الندب.

للمزيد: الذبحة الصدرية وتدابيرها الوقائية والعلاجية

يعد تصلب الشرايين التاجية السبب الرئيسي المؤدي إلى الإصابة بالنوبة القلبية، فبالإضافة للعوامل المذكورة سابقاً التي تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والنوبات القلبية، تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالنوبة القلبية على ما يلي:

  • النظام الغذائي الغير صحي الذي يحتوي على الكثير الدهون، والصوديوم، والكوليسترول.
  • السمنة.
  • التقدم في السن، إذ يعد الرجال بعد سن 45 عاماً، والنساء بعد سن 55 عاماً أكثر عرضة للإصابة بالنوبة القلبية.
  • الوراثة أو جود قريب من الدرجة الأولى يعاني من أمراض القلب.
  • تسمم الحمل (بالإنجليزية: Preeclampsia).
  • التعرض لجراحة القلب.
  • وجود تاريخ من الإصابة بالنوبة القلبية.

تشنج الشريان التاجي 

في بعض الأحيان يمكن أن تحدث النوبة القلبية نتيجة لتقلص أو تشنج أحد الشرايين التاجية (بالانجليزية: Coronary Artery Spasm) الغير مصابة بالتصلب، مما يؤدي إلى تضيق الشريان وتقليل أو قطع تدفق الدم عن جزء من عضلة القلب، وعادةً لا يكون سبب تقلص الشرايين التاجية معروف، ولكن يمكن أن تشمل العوامل التي تزيد من خطر تقلص الشرايين التاجية على ما يلي:

  • التوتر العاطفي.
  • الألم.
  • تعاطي المخدرات خاصة الكوكايين.
  • التدخين.
  • التعرض للبرد الشديد.

للمزيد: المخدرات وأضرارها على جسم الأنسان

تشمل طريقة ومراحل الإصابة بالنوبة القلبية على ما يلي:

تصلب الشرايين 

يحدث تصلب الشرايين (بالإنجليزية : Atherosclerosis) ببطء على مدى عدة سنوات نتيجة لترسب الكوليسترول الضار على جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تضيق التجويف الداخلي للشرايين وتصلب جدرانها، مما يسبب انخفاض تدفق الدم لأجزاء الجسم التي تغذيها هذه الشرايين.

تسمى أمراض القلب التي تحدث نتيجة لتصلب الشرايين التاجية بمرض الشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary Artery Disease or CAD)، أو أمراض القلب التاجية، وتشمل هذه الأمراض على العديد من الحالات ومنها النوبة القلبية، والذبحة الصدرية (بالإنجليزية: Angina)، وغيرها العديد من الحالات وقد تفضي إلى الموت في بعض الحالات.

لا يتسبب تصلب الشرايين والذي يسمى أيضاً بالتصلب العصيدي لدى الكثير من المرضى بأية أعراض أو مشاكل صحية ملحوظة، وقد يبدأ لدى العديد من المرضى في مراحل مبكرة من الحياة من مرحلة المراهقة، ويستمر بالتطور بشكل صامت لعدة سنوات أو عقود، ثم تبدأ المشاكل الصحية المرتبطة بتصلب الشرايين بالظهور عندما يصبح تصلب الشرايين شديد، ويمكن أن تشمل العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بتصلب الشرايين على ما يلي:

  • مرض السكري (بالإنجليزية: Diabetes Mellitus).
  • ارتفاع ضغط الدم (بالإنجليزية: Hypertension).
  • التدخين.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول الضار في الدم.

الذبحة الصدرية

يشير مصطلح الذبحة الصدرية إلى الألم الذي يحدث في الصدر عندما لا يكون هناك تزويد كافي لعضلة القلب بالدم والأكسجين ليلبي احتياجاتها، وعادة ما تحدث هذه الحالة عندما تضيق الشرايين بنسبة تتراوح بين 50 – 70 % نتيجة لتصلب الشرايين، وقد تقد تحدث الذبحة الصدرية أثناء القيام بمجهود بدني أو أثناء الراحة، وقد لا تسبب الذبحة الصدرية في ظهور أية أعراض مثل الألم، والشعور بالضغط في الصدر خاصة لدى مرضى السكري، وفي هذه الحالة تسمى النوبة القلبية بالنوبة القلبية الصامتة (بالإنجليزية: Silent Myocardial Infarction).

غالباً ما تسبب الذبحة الصدرية في ظهور العديد من الأعراض مثل الغثيان، والعرق البارد، والألم الذي ينتقل من الصدر إلى الذراع، أو الفك، أو الظهر، أو الرقبة، وتستمر مدة الذبحة الصدرية لمدة تصل إلى 15 دقيقة، ويتم إدارة أعراضها بأقراص النتروجليسرين التي توضع تحت اللسان، لتخفف من طلب عضلة القلب للأكسجين، وتعد الذبحة الصدرية من العلامات التحذيرية الأولى للإصابة بالجلطة القلبية.

عندما تحدث الذبحة الصدرية في أوقات الراحة فإن هذا يشير إلى أن تدفق الدم إلى عضلة القلب قد انخفض بشكل شديد، وعلى الرغم من أن الذبحة الصدرية تعد من العلامات التحذيرية للإصابة باحتشاء عضلة القلب إلى أنها لا تتسبب في تلف عضلة القلب، ولكنها تزيد من فرصة الإصابة بالنوبة القلبية.

للمزيد: السكري وامراض القلب

النوبة القلبية

يحدث انسداد الشرايين نتيجة لانفصال لويحات الكوليسترول عن جدران الشرايين وتراكمها، مما يؤدي إلى قطع تدفق الدم إلى جزء الجسم الذي يغذيه الشريان، ولا يزال سبب انفصال اللويحات عن جدران الشرايين غير معروف، إلا أن العديد من العوامل والمحفزات يمكن أن تساهم في حدوث انفصال اللويحات ومنها:

  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار.
  • التدخين.
  • إدمان المخدرات.
  • التدخين.
  • ارتفاع مستويات الأدرينالين في الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم.

تزداد الإصابة بالنوبات القلبية بين الساعة 4- 10 صباحاً، بسبب زيادة إنتاج الغدد الكظرية في هذا الوقت لهرمون الأدرينالين، الذي يعد من العوامل التي تزيد من انفصال اللويحات عن جدران الشرايين.

لا تسبب النوبة القلبية في ظهور أعراض تسبق أو ترافق النوبة القلبية دائماً، وتعد النساء أكثر عرضة لتطوير أعراض احتشاء عضلة القلب من الرجال، ويمكن أن تشمل الأعراض عند تطورها بالترتيب من حيث الأعراض التي تسبق النوبة القلبية إلى الأعراض التي ترافق النوبة القلبية على ما يلي:

  • ضيق التنفس المفاجئ.
  • الشعور بالألم، أو الضغط، أو عدم الراحة في وسط أو جانب الصدر الأيسر.
  • ألم الذراع، أو الكتف، أو الظهر، أو المعدة، أو الفك، أو الرقبة.
  • الشعور بالتعب الغير مبرر.
  • العرق البارد.
  • الغثيان أو التقيؤ.
  • الإغماء.

يمكن أن تشمل وسائل تشخيص الإصابة بالنوبة القلبية على ما يلي:

  • تصوير الأوعية التاجية (بالإنجليزية: Coronary Angiography) لإظهار أجزائها الداخلية باستخدام صبغة خاصة، والأشعة السينية، من خلال إدخال قسطرة خاصة للبحث عن وجود انسداد في الشرايين التاجية.
  • مخطط كهرباء القلب (بالإنجليزية: Electrocardiogram or EKG) لرصد التغيرات في نظم القلب الكهربائية.
  • تحليل الدم للكشف عن وجود البروتينات التي يطلقها موت خلايا عضلة القلب في الدم، وتشمل هذه التحاليل على تحليل التروبونين (بالإنجليزية: troponin)، وتحليل كرياتين فوسفوكيناز القلب بالإنجليزية: (Creatine kinase-MB or CK-MB)، وتحليل ميوغلوبين المصل البشري (بالإنجليزية: Serum Myoglobin Tests).

تزداد فرصة المريض في النجاة، ويقل خطر تعرض عضلة القلب للتلف كلما كان تلقي العلاج أسرع عند حدوث النوبة القلبية، وتشمل طرق علاج النوبة القلبية على ما يلي:

  • الإنعاش القلبي الرئوي (بالإنجليزية: Cardio-Pulmonary Resuscitation, or CPR) فور حدوث الجلطة القلبية إذا توقف المريض عن التنفس، من خلال الضغط اليدوي على الصدر، واستخدام مزيل الرجفان الآلي (بالإنجليزية: Defibrillator)‏.
  • الأسبرين (بالإنجليزية: Aspirin) أو أي مضاد آخر لتكدس الصفائح.
  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (بالإنجليزية: Angiotensin Converting Enzyme Inhibitors or ACE).
  • النتروجليسرين (بالإنجليزية: Nitroglycerin).
  • حاصرات مستقبلات بيتا (بالإنجليزية: Beta Blockers).
  • ستاتين (بالإنجليزية: Statins).
  • جراحة مجازة الشريان التاجي (بالإنجليزية: Coronary Artery Bypass Graft or CABG).
  • جراحة رأب الأوعية الدموية (بالإنجليزية: Angioplasty).

يعد اتباع أسلوب حياة صحي أفضل طريقة للوقاية من الإصابة باحتشاء عضلة القلب، وتشمل طرق الوقاية من الإصابة بالنوبة القلبية على ما يلي:

  • الإقلاع أو عدم التدخين.
  • اتباع نظام غذائي متوازن وصحي.
  • الابتعاد عن شرب الكحول.
  • السيطرة على مرض السكري.
  • إبقاء ضغط الدم في الحدود الآمنة.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكوليسترول والدهون.
  • عدم تعاطي المخدرات.
  • تجنب التوتر والسيطرة عليه.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحصول على قسط كافي من النوم.

تنقسم المضاعفات التي تتطور نتيجة للتعرض لاحتشاء عضلة القلب إلى قسمين وهما:

المضاعفات الفورية

المضاعفات الفورية ,هي المضاعفات التي تتطور مباشرة عند التعرض للنوبة القلبية، وتشمل هذه المضاعفات على ما يلي:

  • نقص التأكسج (بالإنجليزية: Hypoxemia)، ويعني انخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  • تمزق عضلة القلب (بالإنجليزية: Myocardial Rupture)‏ نتيجة لتلف أنسجة جدار القلب.
  • تجمع السوائل حول الرئتين، وتسمى هذه الحالة بالوذمة الرئوية (بالإنجليزية: Pulmonary Edema).
  • اضطراب كهرباء أو نظم القلب (بالإنجليزية: Arrhythmias).
  • انخفاض ضغط الدم المفاجئ، وعدم قدرة القلب على ضخ الدم بشكل كافي لتلبية احتياجات الجسم، وتسمى هذه الحالة بالصدمة قلبية المنشأ (بالإنجليزية: Cardiogenic Shock).
  • تمدد أو انتفاخ البطين، وتعرف هذه الحالة بأم الدم البطينية (بالإنجليزية: Ventricular Aneurysm).
  • تكون الخثار الوريدي العميق (بالإنجليزية: Deep Vein Thrombosis or DVT) في الساقين، والحوض.

المضاعفات طويلة الأمد

تشمل المضاعفات التي تتطور في وقت لاحق نتيجة للإصابة بالنوبة القلبية على ما يلي:

للمزيد: جلطات الأوردة العميقة في الساق وأخطارها

تعد النوبة القلبية من الحالات الخطيرة، إذ يتعرض ما يقارب 25% من المرضى للوفاة قبل الوصول للمستشفى، أو في اليوم الأول من التعرض للنوبة القلبية، كما قد يتوفى 25% من المرضى خلال سنتين من التعرض للنوبة القلبية نتيجة للمضاعفات أو تكرار حدوث النوبة القلبية.

تكون النظرة المستقبلية للمرضى صغار السن الذين لا يعانون من حالات طبية خطيرة تتزامن في الإصابة بالنوبة القلبية جيدة، ويبقى ما يقارب 50% من المرضى الذين تعرضوا للنوبة القلبية على قيد الحياة لأكثر من 10 سنوات.

للمزيد: كيف تحمي نفسك من أمراض القلب؟

Tim Newman. How to spot and treat a heart attack. Retrieved on the 5th of June, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/151444

Daniel Lee Kulick. Heart Attack (Myocardial Infarction). Retrieved on the 5th of June, 2020, from:

https://www.medicinenet.com/heart_attack/article.htm

nhlbi. Heart Attack. Retrieved on the 5th of June, 2020, from:

https://www.nhlbi.nih.gov/health-topics/heart-attack

cdc. Heart Attack Symptoms, Risk, and Recovery. Retrieved on the 5th of June, 2020, from:

https://www.cdc.gov/heartdisease/heart_attack.htm

healthengine. Heart attack (myocardial infarction). Retrieved on the 5th of June, 2020, from:

https://healthengine.com.au/info/heart-attack-myocardial-infarction#Prognosis

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط
ابدأ الآن
مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض القلب و الشرايين
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض القلب و الشرايين
site traffic analytics