يصاب العديد من الأفراد بالجلطة القلبية فجأة، وقد يصابون بها دون أن يعلموا أنهم أصيبوا بها، ويمكن أن تكون الجلطات القلبية قاتلة، وقد يتسائل البعض كيف تعرف أعراض الجلطة القلبية، وكيف يمكن التمييز بين أعراض الجلطة القلبية عن غيرها من أمراض القلب، سنتعرف في هذا المقال حول أعراض الجلطة القلبية عند النساء والرجال، وهل يصاب الأطفال بالجلطة القلبية، وماهي الأعراض التي تظهر عليهم، وما هي العلامات التحذيرية التي تشير إلى احتمالية حدوث نوبة قلبية عن الأفراد.

تعرف الجلطة القلبية أو النوبة القلبية، أو الذبحة القلبية، أو احتشاء عضلة القلب (بالإنجليزية: Heart Attack)، أو (بالإنجليزية: Myocardial Infarction)، والتي يصاب الفرد بنقص وصول الدم إلى القلب فجأة نتيجة الإصابة بجلطة دموية، مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة في بعض الأحيان تؤدي إلى تلف القلب، مما يهدد حياة الأفراد، كما أنها قد تؤدي إلى العديد من المضاعفات قصيرة المدى مثل انخفاض ضغط الدم فجأة ، أو انخفاض مستوى الاكسجين في الدم، أو تراكم السائل في الرئتين و الإصابة بالوذمة الرئوية، وقد يصاب الفرد بمضاعفات تحدث لاحقاً مثل الذبحة الصدرية.

أعراض الجلطة القلبية عند الكبار

توجد العديد من أعراض الجلطة القلبية والتي تشير إلى إصابة الأفراد بالجلطة القلبية ومنها ما يلي:

  • ضيق النفس.
  • السعال.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة أو الضعف العام.
  • الشعور بالقلق والأرق.
  • الشعور بالعرق وظهور العرق.
  • يبدو الوجه رمادي اللون.
  • ألم الصدر إذ يشعر الفرد في بعض الأحيان بألم في الصدر بوجود ضغط على الصدر بواسطة جسم ثقيل الوزن، وقد ينتشر الألم من الصدر إلى عدة أماكن في الجسم مثل الرقبة والظهر والذراعين والفك..

ويجدر التنبيه أنه يوجد بعض الأفراد الذين يعانون من ألم في الصدر وليسوا مصابين بجلطة قلبية، وخصوصاً النساء، كما قد يسبب عسر الهضم أيضاً إلى ألم في منطقة الصدر، كما أنه يجدر الإشارة أنه من أعراض الجلطة القلبية أن الالم الصدر الذي يشعر به الفرد لا يتغير عندما يغير الفرد وضعيته بل يكون دائماً.

يتساءل البعض هل تختلف أعراض الجلطة القلبية عند الرجال، عن أعراض الجلطة القلبية عند النساء، وفي الحقيقة لا يوجد اختلاف إذ أن أكثر أعراض الجلطة القلبية عند النساء والرجال هو ألم الصدر أو ما يسمى الذبحة الصدرية ، ولكن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بأعراض الجلطة القلبية الأخرى وخصوصاً الغثيان والاستفراغ، وضيق التنفس، وآلام الظهر، أو الفك. 

اقرأ أيضاً: ما بعد الجلطة القلبية

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

أعراض الجلطة القلبية عند الأطفال

نادراً ما يصاب الأطفال بالجلطة القلبية، كما أنه يختلف تشخيص إصابة الأطفال بالجلطة القلبية عن الكبار، ومن الأعراض التي يشكي منها الأطفال الذين لديهم احتشاء في عضلة القلب، الإسهال، أو التقيؤ، أو مشاكل في التغذية وضعف الشهية، أو برودة الأطراف، أو الشحوب، أو انخفاض ضغط الدم، أو زيادة سرعة نبضات القلب، أو التعب والإعياء، أو التعرق، ويجدر الإشارة أن الأطفال الأكبر عمراً قد يكونون قادرين على وصف الأم الصدر والذي قد يمتد إلى الكتف والذراع الأيسر .

اقرأ أيضاً: الجلطة القلبية لم تعد ذلك المرض المرعب

السلام عليكم من شهرين اتاني خفقان بشكل مفاجئ ومستمر ومازال تندي حتي الان انا 15 سنه ومعنديش اي امراض مزمنه الحمد لله تحاليل الغده الدرقيه سليم وتحليل الدم سليم بس انا عامله من اول الشهر

العلامات التحذيرية التي تشير لحدوث جلطة قلبية

قد تكون الجلطات القلبية قاتلة، لذلك لا بد للانتباه إلى العلامات التحذيرية التي قد يصاب بها الأفراد باعتبارها علامات حاسمة قبل حدوث الجلطة القلبية، والتي يجب استدعاء الرعاية الطبية الطارئة عند حصولها، إذ أ أغلب الجلطات القلبية يبدأ ببطء مع ألم خفيف وانزعاج، في حين أن بعض أعراض الجلطات القلبية تكون مفاجئة وشديدة، ومن هذه العلامات التحذيرية ما يلي: 

  • الشعور بألم الصدر أو عدم الراحة، أو الامتلاء في الصدر والذي يستمر لعدة دقائق ثم يختفي، ويعود مرة أخرى.
  • الشعور بالغثيان أو الدوار.
  • الشعور بالتعرق.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة في مناطق أخرى من الجزء العلوي من الجسم مثل ألم في الذراعين أو أحدهما، أو الظهر، أو الرقبة، او الفك، أو المعدة.
  • ضيق مفاجئ في التنفس.

اقرأ أيضاً: احتشاء القلب : ما هي ؟ و كيف تعالج ؟؟ الجلطة القلبية

الوقاية من الجلطة القلبية

ينصح الأفراد باتباع نمط حياة صحي للوقاية من الجلطات القلبية والابتعاد عن الممارسات السيئة، ويمكن الوقاية من الجلطة القلبية من خلال اتباع النصائح التالية:

  • تناول الطعام الصحي الذي يحتوي على جميع العناصر المغذية، والذي يحتوي على كمية عالية من الألياف، وكمية قليلة من الدهون، وينصح الفرد بالإكثار من تناول الخضار والفواكه.
  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن شرب الكحول.
  • الحصول على عدد ساعات كاف من النوم، والحرص على النوم الجيد.
  • التحكم بمستوى السكر في الدم عند مرضى السكري.
  • الحفاظ على مستوى الكوليسترول في الدم ضمن المستويات الطبيعية.
  • الحفاظ على مستوى ضغط الدم.
  • تجنب التوتر قدر المستطاع، والعرف إلى طرق التحكم بالتوتر.
  • الحفاظ على الوزن الصحي.، والحد من السمنة أو زيادة الوزن.
  • ممارسة الرياضة بانتظام ، إذ ينصح الأفراد بممارسة الرياضة متوسطة الشدة ما يعادل 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل، ما لم ينصح الطبيب غير ذلك.

الطبٍّ و الخيّال