يصاب العديد من الأفراد بالجلطة القلبية فجأة، ومن الممكن أن يصابوا بها دون أن يعلموا بذلك، كما من الممكن أن تكون الجلطات القلبية قاتلة. أيضاً، يمكن أن يعاني بعض الأفراد من وسواس النوبة القلبية، وهي حالة تجعل الفرد يظن أن جلطة قلبية سوف تحدث له بمجرد شعوره بأي ألم في منطقة الصدر.

لذا يأتي السؤال هنا حول ما هي أعراض الجلطة القلبية، وكيف يمكن التمييز بين أعراض جلطة القلب عن غيرها من أمراض القلب أو الأمراض الأخرى؟

وإجابة لذلك سوف نناقش في هذا المقال أعراض الجلطة القلبية عند النساء والرجال، والأعراض التي تظهر على الأطفال عند إصابتهم بها، بالإضافة إلى العلامات التحذيرية للنوبة القلبية عند الأفراد.

يمكنكم الآن استشارة طبيب من أطبائنا للإجابة على كافة استفساراتكم المتعلقة بهذا الموضوع.

من أجل تمييز حدوث الجلطة القلبية، من المهم معرفة أعراضها الشائعة، وهي كالآتي:

أعراض الجلطة القلبية عند الكبار

من أعراض الجلطة القلبية التي يمكن تمييزرها عند الكبار والبالغين ما يلي: [1،2]

  • ضيق النفس.
  • السعال.
  • التقيؤ والغثيان.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الضعف العام.
  • القلق.
  • الأرق.
  • التعرق.
  • تلون الوجه باللون الرمادي.
  • ألم الصدر.

إن السؤال الذي قد يرد أيضًا هنا هو هل تختلف أعراض الجلطة القلبية عند النساء عن الرجال؟ ففي الحقيقة لا يوجد اختلاف إذ أن أكثر أعراض جلطة القلب عند الرجال والنساء هو ألم الصدر أو ما يسمى الذبحة الصدرية، لكن النساء أكثر عرضة من الرجال للإصابة بأعراض الجلطة القلبية الأخرى وخصوصًا الغثيان، والاستفراغ، وضيق التنفس، وآلام الظهر، أو الفك. [1،3،4]

أيضاً، يمكن أن تختلف طبيعة ألم جلطة القلب عند النساء عن الرجال، حيث تصفه النساء بأنه ضيق أو ضغط في الصدر، أما الرجال فيصفوه على كأن وزنًا ثقيلًا وضع على الصدر. [3]

اقرأ أيضاً: ما بعد الجلطة القلبية

أعراض الجلطة القلبية عند الأطفال

نادرًا ما يصاب الأطفال بالجلطة القلبية، كما يختلف تشخيص إصابة الأطفال بالجلطة القلبية عن الكبار، فمن أعراض جلطة القلب عند الأطفال المميزة ما يلي: [5]

  • الإسهال.
  • التقيؤ.
  • مشاكل في التغذية وضعف الشهية.
  • الشحوب.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • زيادة سرعة نبضات القلب.
  • التعب والإعياء.
  • التعرق.
  • زيادة معدل التنفس.
  • الهيجان.

ويعد ألم الصدر من أعراض الجلطة القلبية النادرة عند الأطفال. [5]

اقرا ايضاً :

الشريان الأبهر البطني إذا تمدد!

أعراض الجلطة الخفيفة

تمتاز الجلطة الخفيفة بأنها تتسبب بضرر أقل مقارنة بغيرها من الجلطات، وتشتمل أعراض الجلطة الخفيفة على ما يلي: [6]

  • ضيق النفس.
  • الدوار أو الدوخة.
  • الضعف العام.
  • القلق.
  • الأرق.
  • التعرق.
  • ألم الصدر لمدة تزيد عن 10 دقائق.
  • امتداد ألم الصدر إلى الكتف، أو فك، أو اليدين، أو الظهر.

العلامات التحذيرية لحدوث جلطة قلبية

قد تكون الجلطات القلبية قاتلة، لذلك لا بد للانتباه إلى أعراض جلطة القلب المبكرة التحذيرية واستدعاء الرعاية الطبية الطارئة عند حصولها لإجراء تخطيط القلب والفحوصات اللازمة، إذ إن أغلب الجلطات القلبية تبدأ ببطء مع ألم خفيف وانزعاج، في حين أن بعض أعراض الجلطات القلبية تكون مفاجئة وشديدة. [7]

ومن أعراض الجلطة القلبية التحذيرية ما يلي: [7]

  • الشعور بألم الصدر أو عدم الراحة، أو الامتلاء في الصدر والذي يستمر لعدة دقائق ثم يختفي، ويعود مرة أخرى.
  • الشعور بالغثيان أو الدوار.
  • الشعور بالتعرق.
  • الشعور بالألم وعدم الراحة في مناطق أخرى من الجزء العلوي من الجسم مثل ألم في الذراعين أو أحدهما، أو الظهر، أو الرقبة، او الفك، أو المعدة.
  • ضيق مفاجئ في التنفس. [7]

اقرأ أيضاً: الفرق بين نوبة الهلع والنوبة القلبية

كيفية تمييز ألم الجلطة القلبية

إن بعض الأفراد من الممكن أن يعانوا من ألم في الصدر بالرغم من أنهم غير مصابين بجلطة قلبية، وخصوصاً النساء، حيث على سبيل المثال من الممكن أن يسبب عسر الهضم أيضًا ألمًا في منطقة الصدر. [2،8]

لذا، لا بد من تمييز ألم الصدر باعتباره عرض من أعراض الجلطة القلبية، وذلك من خلال شعور الفرد بوجود ضغط على الصدر بواسطة جسم ثقيل الوزن، والذي من الممكن أن ينتشر من الصدر إلى عدة أماكن في الجسم مثل الرقبة، والظهر، والذراعين، والفك، كما أنه يمكن تمييز حدوث الجلطة القلبية أن ألم الصدر الذي يشعر به الفرد لا يتغير عندما يغير الفرد وضعيته بل يكون دائمًا ومستمرًا. [4،8]

لذلك في حال الشك بإصابة الفرد بالنوبة القلبية، يقوم الطبيب أو الممرض بسؤال المريض عدة أسئلة حول طبيعة هذا الألم والتي قد تتضمن: [8]

  • كيف هي طبيعة هذا الألم، هل هو كألم الطعن بالسكين، أم فقط ضغط أو ضيق في منطقة الصدر.
  • أين موقع الألم؟
  • متى بدأ الشعور به؟
  • هل ازداد الألم سوءاً أم بقي على حاله؟
  • هل يحدث الألم دائم، أم يأتي ومن ثم يختفي؟
  • هل تم الشعور بهذا الألم في الماضي؟
  • ماذا كان يفعل المريض عند حدوث الألم لديه؟

والإجابات الواضحة عن هذه الأسئلة هي التي تساعد في تحديد المشكلة. فالألم الحاد، مثل ألم الطعن بالسكين، أو الألم الذي يستمر لبضع ثوان، أو الألم الذي لم تتغير شدته على مدى ساعات لا ينجمان على الأغلب عن النوبة القلبية، بينما يكون يدل ألم الصدر على النوبات القلبية في حال كان: [2,3,4,5]

  • طبيعة الألم تشبه الضغط، والضيق، والعصرة، أو الحرقة.
  • ظهور الألم تدريجياً في ظرف عدة دقائق.
  • الألم في منطقة ينتشر منها، مثل الصدر.
  • الألم ينتشر نحو الذراع اليسرى، الرقبة، أو الفك، أو الظهر.
  • الألم أو ضغط مصاحب بعلامات أخرى مثل صعوبة التنفس، عرق بارد، وغثيان مفاجئ.
  • الألم أو ضغط يظهر خلال أوقات الجهد البدني أو عند التوتر (نوبة قلبية) أو عند الراحة (الذبحة الصدرية غير المستقرة).

اقرأ أيضاً: 5 احتمالات وراء اسباب الم الصدر

نهاية إن تمييز أعراض النوبة القلبية من الممكن أن يكون سهلاً عند البعض، ولكن قد يصعب تمييزه عند البعض الآخر خاصة لدى الاطفال أو الأشخاص غير القادرين على التكلم ووصف الألم الذي يعانون منه. وتعد أكثر الوسائل دقة لتشخيص الإصابة بالجلطة القلبية هي إجراء تخطيط القلب، بالإضافة إلى القيام بتحليل الدم لقياس إنزيمات القلب، مثل كيناز الكرياتين (بالإنجليزية: Creatine Kinase) والتروبونين القلبي (بالإنجليزية: Cardiac Troponin).

معدل ضربات القلب ٩٨ هو امر طبيعي لشخص عمره 54 ويعاني من مرض السكري