التهاب المهبل البكتيري | Bacterial Vaginosis

التهاب المهبل البكتيري

ما هو التهاب المهبل البكتيري

التهاب المهبل البكتيري (بالإنجليزية: Bacterial Vaginosis) أو التهاب المهبل الجرثومي هو فرط نمو بكتيريا المهبل اللاهوائية، ولا يعد من الأمراض المنقولة جنسياً، وعادة ما تصاب به النساء النشطات جنسياً في سن الإنجاب.

يمكن أن تصاب النساء بهذا الالتهاب في مرحلة سن اليأس أو انقطاع الحيض، غير أن نسبة الإصابة بداء المهبل البكتيري في هذا السن تكون منخفضة جداً مقارنة مع مرحلة ما قبل انقطاع الحيض، وأما النساء الحوامل فتصاب واحدة من كل خمس نساء حوامل بهذا الداء.

يمكن أن تحفز العديد من العوامل الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي من خلال الإخلال بتوازن البكتيريا الطبيعية الموجودة في المهبل، مما يؤدي إلى تكاثر البكتيريا اللاهوائية الضارة مثل بكتيريا الغاردنريلة المهبلية، بالمقارنة مع البكتيريا النافعة التي تعرف بالعصيات اللبنية والتي تحافظ على توازن بيئة المهبل ودرجة حموضته، وتشمل العوامل التي يمكن أن تساهم في الإخلال بتوازن هذه البكتيريا على ما يلي:

  • التوتر النفسي.
  • استخدام اللولب المانع للحمل، ويمكن أن يكون اللولب من اسباب التهاب المهبل البكتيري المتكرر.
  • فرط النشاط الجنسي.
  • استخدام صابون وشامبو غنيين بالمواد الكيميائية.
  • التهاب المهبل البكتيري بعد الولادة نتيجة لتعرض المهبل للعديد من الإجراءات التي قد تسبب إصابته بالعدوى البكتيرية.
  • شطف تجويف المهبل بواسطة النضح (الدوش المهبلي)، مما يؤدي إلى انخفاض عدد البكتيريا النافعة.
  • استخدام المضادات الحيوية، ويعتقد بعض الأطباء أن تناول المضادات الحيوية لعلاج أمراض أخرى، مثل التهاب الحلق واللوزتين، والتهاب المسالك البولية لأكثر من أسبوع قد يؤدي إلى القضاء على البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل.

 للمزيد: الحمل خارج الرحم عند النساء

يتسبب التهاب المهبل الجرثومي بالعديد من الأعراض الملحوظة والتغيرات التي يمكن ملاحظتها من قبل المرأة، ويمكن أن تشمل هذه الأعراض على ما يلي:

  • الإفرازات المهبلية المائية، أو الرغوية التي يميل لونها للون الرمادي.
  • رائحة الإفرازات الكريهة المشابهة لرائحة السمك.
  • ازدياد سوء وشدة رائحة الافرازات بعد الجماع.
  • الشعور بالألم أو الحرقة بعد التبول، أو أثناء ممارسة الجنس.
  • النزيف المهبلي الخفيف بعد الجماع.
  • الاحمرار والحكة في منطقة المهبل.

تساعد الأعراض التي تواجهها المرأة على تشخيص التهاب المهبل الجرثومي، وقد يلجأ الطبيب إلى بعض الفحوصات الأخرى لتأكيد التشخيص ومنها:

  • فحص الإفرازات المهبلية في المختبر.
  • فحص الحوض.

يعالج التهاب المهبل البكتيري عادة باستخدام المضادات الحيوية إما عن طريق الفم أو التحاميل المهبلية للقضاء على البكتيريا الضارة دون التأثير على البكتيريا النافعة في المهبل، ومن أنواع المضادات الحيوية المستخدمة في علاج التهاب المهبل البكتيري ما يلي:

أما فيما يخص التهاب المهبل البكتيري والحمل، فيمكن أن تعاني النساء الحوامل من التهاب المهبل البكتيري نتيجة للتغيرات التي تطرأ على بيئة المهبل بسبب تذبذب مستويات الهرمونات أثناء الحمل، ويمكن أن يتم علاج التهاب المهبل البكتيري أثناء الحمل بالمضادات الحيوية، مع الامتناع عن ممارسة الجنس أثناء فترة العلاج.

لدى النساء اللواتي وصلن إلى سن اليأس علاج التهاب المهبل البكتيري باستخدام المضادات الحيوية بالإضافة إلى استخدام التحاميل المهبلية التي تحتوي على الاستروجين لإعادة بيئة المهبل إلى طبيعتها.

للمزيد: طرق طبيعية لعلاج التهابات المهبل

للوقاية من التهاب المهبل البكتيري ينصح بما يلي:

  • الابتعاد عن استخدام الصابون والشامبو المعطرين لتنظيف الجهاز التناسلي الخارجي.
  • الامتناع عن شطف تجويف المهبل سواء بالماء العادي، أو بالغسول (دوش)، لأن ذلك يؤدي إلى إزالة وطرد، أو القضاء على البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل، علماً بأن تنظيف تجويف المهبل يحدث تلقائياً وبشكل طبيعي، ودون الحاجة للتدخل الخارجي.
  • تنظيف ومسح المنطقة التناسلية الخارجية من الأمام الى الخلف بعيداً عن الفتحة التناسلية الخارجية (الفرج) بعد التغوط (التبرز) والتبول.
  • استخدام ثياب داخلية مصنوعة من القطن، وعدم استخدام الثياب الداخلية المصنوعة من النايلون.
  • عدم استخدام الحشوة المهبلية (بالإنجليزية: Tampon).
  • استخدام الزوج الواقي الذكري أثناء ممارسة الجنس.
  • الابتعاد (قدر المستطاع) عن التوترات النفسية والعاطفية.
  • الخضوع لفحص روتيني (دوري) عند طبيب اختصاصي بالأمراض النسائية والتوليد.
  • يوصي بعض الأطباء بأن يتم إعطاء عقار ميترونيدازول (بالإنجليزية: Metronidazole) للنساء اللواتي يخضعن لعمليات استئصال الرحم، أو الإجهاض (عملية التنظيفات)، وذلك للوقاية من الإصابة بالتهابات ومضاعفات بكتيرية ضارة.

اقرأ أيضاً: كل ما تحتاجين إلى معرفته عن أعراض التهاب المهبل وعلاجه

لا تؤدي معظم حالات داء المهبل البكتيري الى حدوث مضاعفات، كما أنها تستجيب للعلاج بشكل جيد، غير أن عدداً قليلاً من الحالات قد يؤدي الى المضاعفات التالية:

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • الولادة المبكرة (قبل الشهر التاسع وبعد الأسبوع العشرين).
  • الحمل خارج الرحم.
  • التهاب الحوض.
  • العقم .
  • زيادة خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً.
  • زيادة خطر الإصابة بالعدوى بعد الخضوع لعملية جراحية في الحوض.

التهاب المهبل البكتيري المتكرر

قد تعود وتتجدد أعراض داء المهبل البكتيري بعد الشفاء بنحو ثلاثة الى ستة شهور، ويوصي بعض الأطباء في هذه الحالة بتمديد وإطالة المدة التي يتم فيها تناول عقار المترونيدازول.

من ناحية أخرى فإن تناول هذا العقار عن طريق الفم لفترة طويلة قد يؤدي إلى القضاء على البكتيريا النافعة الموجودة في الأمعاء الغليظة، مما يؤدي إلى إصابة الأمعاء بالتهاب مزمن قد يؤدي أحياناً الى نزيف معوي، هذا قد يجعل الأطباء يعتقدون خطأ بأن المريض يشكو من التهاب القولون التقرحي (بالإنجليزية: Ulcerative Colitis) وبالتالي اتخاذ قرارات علاجية خاطئة.

يفضل في حالة تكرار التهاب المهبل البكتيري علاج الحالة بالإكثار من تناول اللبن واللبنة، أو أغذية أخرى تحتوي على بكتيريا الملبنات (بالإنجليزية: Lactobacilli) بدلاً من إطالة فترة تناول المضادات الحيوية.

Christian Nordqvist. Causes, symptoms, and treatment of vaginitis. Retrieved on the 27th of July, 2021, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/175101.php

Planned parenthood. Vaginitis. Retrieved on the 27th of July, 2021, from:

https://www.plannedparenthood.org/learn/health-and-wellness/vaginitis

Webmd. Vaginitis (Vaginal Infection). Retrieved on the 27th of July, 2021, from:

https://www.webmd.com/women/guide/sexual-health-vaginal-infections#1

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

5 USD فقط

ابدأ الان ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض نسائية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض نسائية