متلازمة غيلان باريه

Guillain-Barre Syndrome

ما هو متلازمة غيلان باريه

متلازمة غيلان باريه (بالإنجليزية: Guillain-Barre Syndrome) هي اضطراب مناعي ومرض نادر يصيب الأعصاب، ناجم عن مهاجمة الجهاز المناعي للأعصاب والجهاز العصبي المحيطي. وتعد الإصابة بمتلازمة غيلان باريه حالة طبية طارئة في الحالات المزمنة منها وتتطلب الإدخال للمستشفى.

تظهر أعراض متلازمة غيلان باريه الأولية على شكل ضعف وخدران في الساقين وللذراعين والجزء العلوي من الجسم بشكل أساسي. ويمكن لهذه الأعراض أن تنتشر بشكل سريع، وتؤدي في النهاية إلى إصابة الجسم الكامل بالشلل، ولذلك فإن هذا الاضطراب يعتبر في بعض الأحيان حالة طبية طارئة، تستلزم المكوث في المستشفى لتلقي العلاج.

تعد متلازمة غيلان باريه عند كبار السن أكثر شيوعاً من غيرهم، كما ويعد الذكور أكثر عرضة بمتلازمة غيلان باريه مقارنة بالنساء.

أنواع متلازمة غيلان باريه

كان يعتقد بداية أن لمتلازمة غيلان باريه نوع واحد، ولكن تبين أن لها عدة أنواع، والتي تشتمل على:

  • التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين، وهو النوع الأكثر شيوعاً من متلازمة غيلان باريه، وضعف العضلات الذي يبدأ من أسفل الجسم وينتشر إلى الأعلى، هو من أبرز علامات التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين.
  • متلازمة ميلر فيشر (بالإنجليزية: Miller Fisher Syndrome)، والتي تصيب أعصاب العين مما يسبب الشلل في العينين، كما أنها تسبب اضطرابات في المشي.
  • الاعتلال العصبي المحوري الحركي الحاد، والحسي الحركي.

إن السبب الرئيسي وراء الإصابة بمتلازمة غيلان باريه غير معروف حتى الآن، بحيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة الخلايا العصبية بدلاً من الخلايا البكتيرية، ويمكن أن ترجع الإصابة إلى بعض الأمور، ومنها تعرض الرئة أو الجهاز الهضمي للعدوى.

من أسباب الإصابة بمتلازمة غيلان باريه ما يلي:

  • الإصابة بالعدوى في الجهاز الهضمي أو الرئتين، وتعتبر العدوى سبباً في إصابة معظم الحالات، حيث أنها تمثل 60% من حالات الإصابة بمتلازمة باريه، حيث تظهر أعراضه بعد فترة تتراوح بين أيام وبضعة أسابيع، عقب إصابة الجهاز الهضمي أو التنفسي.

من أهم أسباب الإصابة بالعدوى في الجهاز الهضمي المسببة لمتلازمة غيلان باريه هو الإصابة ببكتيريا العطيفة (بالإنجليزية: Campylobacter) التي توجد في الدواجن غير المطهوة.

هل غيلان باريه معدي؟

قد يتسائل العديد إذا ما كانت متلازمة غيلان باري معدي أم لا، ولكن إن متلازمة غيلان باريه غير معدية، وإنما نواع البكتيريا المرتبطة بالإصابة بالمرض والتي تعرف بالبكتيريا العطيفة قد تسبب إصابة مجموعة كبيرة في نفس المنطقة بمتلازمة غيلان باريه.

تبدأ أعراض متلازمة غيلان باريه بالظهور في فترة تتراوح بين ساعات وأسابيع من التعرض للمسبب، وتكون بأشد حالاتها في الأسبوع الثاني إلى الأسبوع الرابع ثم تبدأ بالاستقرار بعد شهر من الإصابة.

تشتمل أعراض متلازمة غيلان باريه على ما يلي:

  • وخز في الذراعين والوجه في البداية. ويصف المصاب إحساسه بأن هناك إبراً أو دبابيس في أصابع اليدين أو القدمين، وكذلك الكاحلين والمعصمين.
  • صعوبة التنفس.
  • ارتفاع ضغط الدم وانخفاضه.
  • تسارع نبضات القلب.
  • ألم شديد أسفل الظهر.
  • صعوبة في تحريك العينين وعضلات الوجه.
  • صعوبة في البلع والكلام.
  • ألم شديد في الجسم يصل إلى حد التشنج، الذي ربما يزداد حدة خلال الليل.
  • صعوبة التحكم بالمثانة.
  • اختلال التوازن عند المشي، وضعف الساقين مع تطور المرض، ويمكن أن يصل الضعف إلى حد الشلل.

يمكن أن يجد الطبيب صعوبة في تشخيص متلازمة غيلان باريه، وذلك في بدايات الإصابة؛ لأن أعراضها تتشابه مع أعراض العديد من الاضطرابات العصبية الأخرى، لذلك يحتاج الطبيب إلى الاطلاع على التاريخ الطبي للمصاب مع فحصه بدنياً.

ويلجأ الطبيب إلى بعض الاختبارات والفحوصات، مثل:

  • البزل القطني (بالإنجليزية: Lumbar Puncture)، وفيه يتم سحب كمية قليلة من سائل القناة الشوكية أسفل الظهر، ويهدف إلى البحث عن أي تغيير، وهو الأمر الشائع لدى المصابين بهذه المتلازمة.
  • تخطيط كهربية العضل (بالإنجليزية: Electromyography)، حيث يتم قياس النشاط العصبي في العضلات، وذلك بإدخال أقطاب رفيعة في العضلات المراد دراستها.
  • قياس سرعة الإشارات العصبية من خلال دراسة توصيل الأعصاب التي تتم عبر لصق أقطاب على الجلد فوق الأعصاب.

إن متلازمة غيلان باريه مرض مناعي، لذلك فإنه لا يوجد علاج لهذا المرض، وإنما يعالج من تلقاء نفسه، ولكن يتم معالجة الأعراض المصاحبة لمتلازمة غيلان باريه لمنع تفاقمها، حيث أنها قد تسبب الشلل وقد تكون قاتلة.

يهدف علاج متلازمة غيلان باريه إلى تقليل حدة المرض ومضاعفاته وتقليل شدة الهجوم المناعي ودعم وظائف الجسم، وذلك لأنه لا يتوافر علاج لهذه المتلازمة. تشتمل طرق علاج متلازمة غيلان باريه على:

العلاج الطبيعي

يوصي الطبيب المصاب خلال فترة العلاج الطبيعي بما يلي:

  • تناول بعض الأدوية التي تخفف من الألم الشديد، إضافة إلى أدوية أخرى تقي من الإصابة بالجلطات الدموية بسبب قلة الحركة.
  • الحصول على مساعدة بدنية قبل التعافي، تتضمن تحريك الذراعين والساقين، حتى يساعد ذلك في الحفاظ على مرونة العضلات وقوتها.

يساعد العلاج الطبيعي في التغلب على الإرهاق، واستعادة القوة والحركة المناسبة، وتمنح الأجهزة المساندة، كالكراسي المتحركة والدعامات، القدرة على التنقل ومهارات الرعاية الذاتية.

العلاج بفصادة الدم

يتم علاج مرض غيلان باريه بتبادل البلازما، أو فصادة البلازما (بالإنجليزية: Plasmapheresis)، والتي تعمل على التحكم بالجهاز المناعي، ويتم من خلالها فصل البلازما من خلايا الدم وإزالة الأجسام المضادة التي تهاجم خلايا الأعصاب، ثم تعاد الخلايا مرة أخرى إلى جسم المصاب، وتعوض هذه الخلايا ما تمت إزالته من البلازما بإنتاج المزيد منها.

العلاج بالجلوبيولين المناعي في الوريد

يمكن علاج متلازمة غيلان باريه بالجلوبيولين المناعي، وهو يحتوي على أجسام مضادة سليمة من متبرعين بالدم، ويتم إعطاؤها من خلال الحقن الوريدي، ويمكن للجرعات العالية منه أن تمنع الأجسام المضادة الضارة، التي تسبب الإصابة بمتلازمة غيلان باريه.

مدة الشفاء من متلازمة غيلان باريه

إن مرحلة التعافي ومدة الشفاء من متلازمة غيلان باريه تستغرق مدة 6 أشهر إلى سنة، ولكن في بعض الحالات قد تستغرق ثلاث سنوات. وقد وجد أن أغلب المصابين بمتلازمة غيلان باريه يمكنهم المشي بشكل مستقل بعد ستة أشهر من تشخيص الحالة، حيث أن نسبة الشفاء من مرض غيلان باريه تشكل 60% من الحالات. ولكن بعض الحالات قد لا تتعافى بشكل كامل.

ينصح المريض بالتعود على الحركة المحدودة والشعور بالتعب، ويمكن من أجل التغلب على الضغوط المرتبطة بالتعافي من هذه المتلازمة المحافظة على نظام دعم، من خلال الأصدقاء والعائلة، والتواصل مع مجموعات الدعم، وأخيراً مناقشة أية مخاوف يتعرض لها المصاب مع أحد الاختصاصيين.

يرافق الإصابة بمتلازمة غيلان باريه عدد من المضاعفات، ومنها:

  • ضعف وتنميل في الأطراف والوجه، حتى بعد الشفاء من المرض.
  • مشاكل في القلب.
  • اضطرابات في ضغط الدم.
  • الشعور بالألم والتعب الشديد.
  • كسل الأمعاء والمثانة.
  • جلطات دموية وتقرحات ناتجة عن الشلل والعدم الحركة لفترات طويلة.
  • عدم الاتزان في المشي.
  • تكرار الإصابة بالمتلازمة مرة أخرى بعد الشفاء.

يتعافى غالبية المصابين بمتلازمة غيلان باريه، إلا أن البعض الآخر قد يعاني من الضعف والوخز بشكل دائم حتى بعد اتمام العلاج.

:NHS. Guillain-Barré syndrome. Retrieved on the 17th of November, 2020, from

https://www.nhs.uk/conditions/guillain-barre-syndrome/

:Jacquelyn Cafasso. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 17th of November, 2020, from

https://www.healthline.com/health/guillain-barre-syndrome

:CDC. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 17th of November, 2020, from

https://www.cdc.gov/campylobacter/guillain-barre.html

GBS|CIDP Foundation International. Guillain-Barré Syndrome. Retrieved on the 17th of November, 2020, from:

https://www.gbs-cidp.org/gbs/all-about-gbs/

altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

اعاني من متلازمة هورنر هل من علاج

متلازمة هورنر ليست مرض فى حد ذاتها وانما هى اعراض لامراض اخرى قد تكون بالمخ وبخاصة الجزء المسمى بالمهادhypothalamusمثل اورام المخ او نزيف المخ او جلطات المخ وكذلك اعصاب العين الخارجة من جذع المخ او امراض النخاع الشوكى وكذلك اورام الصدر والرئتين او الاعصاب المحيطية المغذية للعين وكما ترى فالاسباب كثيرة ولذلك ينصح بعمل اشعة رنين معناطيسى على المخ والفقرات العنقية والصدر للتوصل الى السبب فى هذه الحالة والعرض على الزميل استشارى المخ والاعصاب فى بلدك للفحص الاكلينيكى الدقيق للاعصاب وبخاصة اعصاب العين مع الاطلاع على الاشعات ووصف العلاج المناسب للسب اما بالجراحة او بالادوية مع المتابعة
see-answer-arrow

هل مرض جيلان باري يصيب كل العصب بالالتهاب ام يصيب جزء فقط منه و ما هو علاجه

هو اعتلال عصبي متعدد مكتسب متناظر يصيب الجذور العصبية ثم ينتقل لإصابة الأعصاب المحيطية. ويصيب كل الأعمار ولكن يزداد حدوثه لدى الأطفال، يؤدى لشلل في الأجزاء المصابة ثم يمتد لجميع أجزاء الجسم ففي هذه المرحلة من الالتهاب الحاد للاعصاب يؤدي المرض إلى إزالة النخاعين وهو الغشاء المحيط بالأعصاب، وعادةً يبدأ على مستوى الجذور العصبية ثم يمتد للاعصاب المحيطة (و قد يشمل الاعصاب القحفية والجسمية والذاتية) معالجة المرض في المستشفى لمراقبة الوظيفة التنفسية خوفاً من حدوث شلل بالعضلات التنفسية يؤدي لتوقف التنفس وتحويل المريض إلى جهاز التنفس الاصطناعي. مع مراقبة القلب لإمكانية حدوث شذوذوات بالنظم القلبي. ا
see-answer-arrow

مساء ال متلازمة جيلان باريه زوج اصيب به قبل شهر بدا معه بالتنميل ثم بالشلل في جسمه هو مرض التهاب في الاعصاب الان هو لايتكلم

عملية تنقية الدم تجرى على عدة جلسات وتكون نتائجها افضل مع بداية المرض وليس بعد شهر،نعم هو مرض خطير لانه يصيب عضلات التنفس وعضلات مهمة اخرى كما يصيب الأعصاب الطرفية فالجسم والله الشافي
see-answer-arrow

هل علاج غذائي لمتلازمة غيلان باريه

يتضمن العلاج دعم الوظائف الحيوية ومنع حدوث اختلاطات مثل تخرب الجلد وحدوث التهاب وريد خثاري. وقد أظهرت التجارب السريرية فعالية فصادة المصورة في إنقاص الأمراضية وتقصير برنامج سير المرض ، وتكون المعالجة فعالة بشكل أكبر إذا تم البدء بها باكراً. قد تسوء الحالةبعد بدء المرض لمدة أسبوعين تبقى الحالة في ثبات لمدة أربعة أسابيع يبدأ الشفاء الذي يستمر من ٦-١٢ شهرا. لا يوجد شفاء من المرض وبكن هناك نوعين من العلاج تسرع التعافي واقلل من شدة المرض: فصادة البلازما: ويعرف هذا العلاج بتبديل البلازما، وهو نوع من تنظيف الدم بإزالة الأجسام المضادة المدمرة من الدم، وتشمل فصادة البلازما إزالة الجزء السائل من الدم البلازما وفصلها عن الكريات الحمراء وتعاد الكربات الحنمراء إلى الجسم الذي يكون البلازما الجديدة لتعويض المفقود، ويعتقد أن فصادة البلازما تخلص الجسم من أجسام مضادة تسهل هجوم الجهاز المناعي على الأعصاب الطرفية الغلوبولين المناعي في الوريد، وتحتوي الغلبولينات المناعية على أجسام مضاذة صحية من دم المتبرع، ويمكن لجرعات مرتفعة من الغلوبولين المناعي أن يمنع تدمير الأجسام المضادة التي تساهم في متلازمة غليان باريه. راجع متلازمة غيلان باريه في القاموس.
see-answer-arrow

هل شفاء تام من متلازمة غيلان باريه

نعم هناك شفاء تام من هذه المتلازمة، والشفاء التام هو القاعدة في متلازمة غيلان باريه اي ان الغالبية العظمى من المرضى تشفى شفاء تام خلال الأشهر التي تتلو الاصابة (اكثر من 80% من المرضى) وهنا قد يعاني المريض فقط من اعرض خفيفة بعد الشفاء، نسبة قليلة من المرضى تشفى ولكن مع وجود اختلاطات للمرض التي تكون مسببة للعجز احيانا، ونادرا جدا ماتسبب هذه المتلازمة الوفاة
see-answer-arrow

ما العلاج الناجع لمتلازمة غيلان باري اصيبت به ابنتي ٥ سنوات وتناولت كورتيزون حبوب خلصت قبل شهر لكنها ما زالت تعاني

يتضمن العلاج دعم الوظائف الحيوية ومنع حدوث اختلاطات مثل تخرب الجلد وحدوث التهاب وريد خثاري. قد تسوء الحالةبعد بدء المرض لمدة أسبوعين تبقى الحالة في ثبات لمدة أربعة أسابيع يبدأ الشفاء الذي يستمر من ٦-١٢ شهرا. لا يوجد شفاء من المرض وبكن هناك نوعين من العلاج تسرع التعافي وتقلل من شدة المرض: فصادة البلازما: ويعرف هذا العلاج بتبديل البلازما، وهو نوع من تنظيف الدم بإزالة الأجسام المضادة المدمرة من الدم، وتشمل فصادة البلازما إزالة الجزء السائل من الدم البلازما وفصلها عن الكريات الحمراء وتعاد الكربات الحنمراء إلى الجسم الذي يكون البلازما الجديدة لتعويض المفقود، ويعتقد أن فصادة البلازما تخلص الجسم من أجسام مضادة تسهل هجوم الجهاز المناعي على الأعصاب الطرفية الغلوبولين المناعي في الوريد، وتحتوي الغلبولينات المناعية على أجسام مضاذة صحية من دم المتبرع، ويمكن لجرعات مرتفعة من الغلوبولين المناعي أن يمنع تدمير الأجسام المضادة التي تساهم في متلازمة غليان باريه. وكلا العلاجين مفيد ويمكن مزجهما بالتتابع
see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية

6,620خبر ومقال طبي موثوق من أطباء وفريق الطبي

الأمراض العصبية
متلازمة غيلان باريه
الأمراض العصبية متلازمة غيلان باريه 30 مارس 2020
أمراض نفسية
متلازمة القدس
أمراض نفسية متلازمة القدس 7 ديسمبر 2019
علم المناعة
أنواع أمراض المناعة الذاتية
علم المناعة أنواع أمراض المناعة الذاتية 12 يناير 2019
الامراض المعدية
تعرف على داء الكلب
الامراض المعدية تعرف على داء الكلب 12 يونيو 2016
أمراض القلب و الشرايين
متلازمة نيم
أمراض القلب و الشرايين متلازمة نيم 8 مارس 2016
الامراض المعدية
أهمية  وضرورة  طعم  الإنفلونزا للحد من  تداعياتها  المرضية
الامراض المعدية أهمية وضرورة طعم الإنفلونزا للحد من تداعياتها المرضية 12 يناير 2011

فيديوهات طبية

آخر مقاطع الفيديو من أطباء متخصصين

144 طبيب موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

مصطلحات طبية مرتبطة بالأمراض العصبية
أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بالأمراض العصبية

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة