altibbi team طاقم الطبي الرعاية الطبية

ديكساميثازون

Dexamethasone

ما هو دواء ديكساميثازون

الديكساميثازون (بالانجليزية: Dexamethasone): هو أحد الستيرويدات القشرية السكرية (بالانجليزية: Glucocorticoid)، وهي مجموعة من الهرمونات التي تقوم بالتقليل من الاستجابة المناعية للجسم.

اقرأ أيضاً: الديكساميثازون هو أول دواء قد ينقذ حياة المصابين بكورونا والسعودية تضيفه فوراً إلى برتوكول العلاج

يعتبر الديكساميثازون أحد الستيرويدات القشرية القوية، والذي يقوم بالتقليل من الإلتهابات عن طريق تثبيط حركة أحد الخلايا المناعية التي تعرف بكريات الدم البيضاء متعددة النواة (بالانجليزية: Polymorphonuclear leukocytes)، والتقليل من نفاذية الشعيرات الدموية. يعمل أيضاً الديكساميثازون على زيادة تصنيع المؤثرات السطحية (بالانجليزية: Surfactant)، وزيادة تركيز فيتامين أ المَصْلي.

يقوم الديكساميثازون أيضاً بتثبيط عمل البروستاغلاندين والسيتوكين الالتهابية (بروتينات صغيرة لها تأثير على التفاعل والتواصل بين الخلايا)، وتثبيط عملية الانقسام المتساوي للخلايا، وتحليل تجمعات الخلايا المحببة (بالانجليزية: Granulocyte)، والتحسين من الدورة الرئوية، ويعمل كبديل لهرمونات الغدة الكظرية عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل فيها.

وثبت مؤخراً فاعلية الديكساميثازون في علاج فيروس كورونا المستجد COVID-19

ينبغي الحصول على استشارة طبية في أسرع وقت ممكن في حال ظهور أحد الأعراض التالية عند استعمال الديكساميثازون:

  • ضعف أو ارتخاء في العضلات.
  • تشوش الرؤية، أو الرؤية النفقية (بالانجليزية: Tunnel vision)، أو آلام العيون، أو رؤية هالات حول الأضواء.
  • ضيق التنفس.
  • ظهور التورمات، وزيادة سريعة في الوزن.
  • اكتئاب شديد، وتغير في السلوك والتفكير.
  • النوبات.
  • تلون البراز باللون الأسود، أو ظهور الدم في البراز أو البول.
  • سرعة أو بطئ نبضات القلب.
  • التهاب البنكرياس، الذي ينتج عنه ألم شديد في الجزء العلوي من المعدة ينتقل إلى الظهر، وتقيؤ وغثيان.
  • انخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم، والذي ينتج عنه آلام الرجلين، أو الإمساك، أو عدم انتظام نبضات القلب، أو خفقان، أو زيادة في التبول والعطش، أو الشعور بالخدران والتنميل.
  • ارتفاع ضغط الدم، والذي يرافقه صداع شديد، وتشوش الرؤية، ونزيف الأنف.
  • هبات ساخنة شديدة، وتقلب المزاج.
  • آلام العظام الشديدة.
  • تكرر الإصابة بالأمراض المعدية.

تصنيف الدواء: كورتيكوستيرويد

الفئة: أمراض الغدد الصماء

العائلة الدوائية: مضاد الإلتهاب

كيفية صرف الدواء يصرف الدواء بوصفة طبية. (RX)

الاعراض الجانبية لديكساميثازون

  • احتباس سوائل.
  • زيادة في الشهية.
  • تغيرات في المزاج، واضطرابات في النوم.
  • طفح جلدي، أوظهور كدمات، أو تغير لون الجلد.
  • ظهور حب شباب.
  • زيادة في التعرق، وزيادة في نمو الشعر.
  • صداع ودوار.
  • غثيان وتقيؤ.
  • اضطراب المعدة.
  • تغيرات في الدورة الشهرية.
  • تغيرات في شكل وأماكن توزع الدهون في الجسم.
  • ارتفاع سكر الدم.
  • حرقة المعدة.
  • تفاعلات حساسية مفرطة كصعوبة في التنفس، وتورم الشفاه، أو اللسان، أو الحق، أو الوجه، أو الشرى.

هل واجهتك أي أعراض جانبية خلال استخدام دواء ديكساميثازون؟

أدخل العرض الجانبي الذي تعاني منه

 

ما هي استخدامات ديكساميثازون؟

يستعمل الديكساميثازون في علاج الحالات المرتبطة بالالتهابات، واضطرابات جهاز المناعة، ونقص الهرمونات، وتتضمن هذه الحالات ما يلي:

ما هي موانع استخدام ديكساميثازون؟

يمنع استعمال الديكساميثازون من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة تجاهه، أو تجاه أحد المكونات الأخرى المستعملة في تصنيعه، كما يمنع استعماله من قبل الأشخاص الذين يعانون من عدوى فطرية في أي مكان من الجسم.

يمنع أيضاً استعمال الديسكاميثازون من قبل الأشخاص المصابين بالملاريا المخية (بالانجليزية: Cerebral malaria)، ويمنع إعطاء المرضى الذين يستعملون الديكساميثازون بجرع مثبطة للمناعة لقاحات حية، أو لقاحات حية موهنة.

ما هي احتياطات استخدام ديكساميثازون؟

ينبغي قبل البدء باستعمال الديكساميثازون إخبار الطبيب الطبيب المختص إن كان المريض يعاني أو قد عانى سابقاً من الحالات الصحية التالية:

  • قد يخفي الديكساميثازون أعراض الإصابة بعدوى، أو يزيد من خطر الإصابة بعدوى شديدة، لذلك ينبغي الحصول على رعاية طبية في حال حدوث الإصابات، أو ملاحظة أي من أعراض العدوى، مثل المعاناة لمدة طويلة من التهاب الحلق، أو الحمى، أو السعال، والألم أثناء التبول، وآلام العضلات.
  • ينصح الأشخاص الذين يستعملون الديكساميثازون لفترات طويلة بارتداء أساور طبية، أو إبقاء بطاقة تحذيرية معهم توضح استعمال هذا المريض للديكساميثازون، حيث أنّ الجرع اللازمة قد تتغير في حال تعرض الجسم لضغط غير اعتيادي، مثل الإصابة بأمراض شديدة، أو الحمى، أو الأمراض المعدية، أو إجراء عملية جراحية، أو حالات الطوارئ الطبية.
  • يجب على الأشخاص الذين يستعملون الديكساميثازون تجنب الاتصال المباشر مع الأشخاص الذين تلقوا مؤخراً لقاح شلل الأطفال الفموي، أو لقاح الانفلونزا الذي يتم استنشاقه عبر الأنف، وتجنب الأشخاص المصابين بجدري الماء أو الحصبة، والحصول على رعاية طبية فورية في حال الإصابة بأحد هذه الأمراض.
  • ينبغي التقليل أو التوقف عن تناول الكحول أثناء استعمال الديكساميثازون، بالأخص للأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة، أو يستعملون جرع عالية من الاسبرين او أدوية التهاب المفاصل الأخرى، حيث أن تناول الكحول يزيد من خطر حدوث نزيف في المعدة والأمعاء.
  • قد يؤدي استعمال الديكساميثازون لمدة طويلة إلى إبطاء نمو الأطفال، لذلك ينبغي مراقبة نمو الطفل، والمتابعة مع الطبيب بشكل مستمر للتأكد من نمو الطفل بشكل طبيعي، وإجراء اللازم في حال وجود أي مشاكل.
  • ينبغي عدم التوقف عن استعمال الديكساميثازون بشكل فجائي بعد استعماله لفترات طويلة، إذ أنّ ذلك قد يؤدي إلى ظهور أعراض انسحابية، مثل التعب، والحمى، وآلام العضلات والعظام، حيث يجب التوقف عن استعماله تدريجياً حسب ارشادات الطبيب، بالإضافة إلى ضرورة عدم تغير الجرع دون استشارة الطبيب.
  • يعتبر الديكساميثازون من الأدوية التي تندرج تحت الفئة (C) من ناحية الامان أثناء الحمل، أي أنّه يمكن استعماله خلال الحمل بحذر في حال كانت الفائدة المتوقعة تفوق الأضرار المحتملة، مع عدم وجود دراسات بشرية تثبت امانه، كما أنّ الديكساميثازون يتم طرحه في حلب الأم، لذلك ينبغي تجنب استعماله أثناء الإرضاع.
  • يفضل عدم الحمل في حال كان الزوج أو الزوجة يستعملون الديكساميثازون، ويوصى باستعمال وسائل منع الحمل الحاجزة، مثل الواقيات الذكرية خلال فترة استعماله، حيث أنّ الأطفال المولودون لأمهات استعملن الديكساميثازون أثناء الحمل لفترة طويلة قد يعانون من انخفاض الهرمونات الستيرويدية، وقد تظهر لديهم أعراض مثل الغثيان والتقيؤ المستمر، والاسهال الشديد، والتعب، الأمر الذي يتطلب الحصول على الرعاية الطبية.

ما هي التداخلات الدوائية لديكساميثازون؟

ينبغي إخبار الطبيب والصيدلاني قبل البدء باستعمال الديكساميثازون بجميع الأدوية التي يستعملها المريض، حيث أنّ العديد من الأدوية قد تتفاعل مع الديكساميثازون، والتي تتضمن (على سبيل الذكر لا الحصر) ما يلي:

  • المضادات الحيوية مثل الاريثرومايسين (بالانجليزية: Erythromycin)، ومضادات الفطريات مثل الكيتوكونازول (بالانجليزية: Ketoconazole)، قد تزيد من مستوى الديكساميثازون في الدم، مما يؤدي إلى زيادة خطر ظهور الأعراض الجانبية، بالإضافة إلى المضاد الفطري امفوترسين ب (بالانجليزية: Amphotericin B) الذي يزيد من خطورة انخفاض بوتاسيوم الدم.
  • مميعات الدم، مثل الابيكسابان (بالانجليزية: Apixaban)، والريفاروكسيبان (بالانجليزية: Rivaroxaban)، حيث أنّ استعمال الديكساميثازون مع هذه الأدوية قد يؤدي إلى انخفاض تركيزها في الجسم، وبالتالي التقليل من فاعليتها، وزيادة خطر تتطور الخثرات والجلطات. قد يؤدي أيضاً استعمال الديكساميثازون مع المميع الدموي وارفارين (بالانجليزية: Warfarin) إلى حدوث تغيرات في خطر النزيف، الأمر الذي قد يتطلب مراقبة طبية.
  • أدوية الكوليسترول، بعض الأدوية المستعملة في التقليل من الكوليسترول، مثل الكوليستايرامين (بالانجليزية: Cholestyramine)، والكوليسيفيلام (بالانجليزية: Colesevelam)، والكوليستيبول (بالانجليزية: Colestipol)، قد تعيق عملية امتصاص الديكساميثازون في الجسم، مما قد يسبب نقصان فاعليته.
  • دواء الامينوغلوتيميد (بالانجليزية: Aminoglutethimide)، وهو أحد الأدوية المستعملة في علاج متلازمة كوشينغ، قد يؤدي إلى التقليل من نسبة الديسكاميثازون في الجسم، وبالتالي التقليل من فاعليته.
  • أدوية السكري، حيث أنّ الديكساميثازون يزيد من سكر الدم، الأمر الذي قد يتطلب تعديل جرعات أدوية السكري المختلفة.
  • مدرات البول، استعمال بعض أنواع مدرات البول، مثل الفوروسيميد (بالانجليزية: Furosemide)، والهيدروكلوروثيازيد (بالانجليزية: Hydrochlorothiazide)، مع الديسكاميثازون يؤدي إلى إنخفاض مستوى البوتاسيوم في الجسم، الأمر الذي يسبب آلام العضلات، والتعب، وعدم انتظام نبضات القلب.
  • أدوية الصرع، حيث أنّ بعض الأدوية المستعملة في علاج الصرع، مثل الفينيتوين (بالانجليزية: Phenytoin)، والفينوباربيتال (بالانجليزية: Phenobarbital)، والكاربامازيبين (بالانجليزية: Carbamazepine)، قد تسبب تقليل نسبة الديكساميثازون في الدم، مما يقلل من فاعليته.
  • دواء الديجوكسين (بالانجليزية: Digoxin)، المستعمل في علاج بعض اضطرابات نبضات القلب، والقصور القلبي، قد يؤدي استعماله مع الديكساميثازون إلى زيادة خطر عدم انتظام نبضات القلب، نتيجة انخفاض مستوى البوتاسيوم.
    العلاج الهرموني، مثل حبوب منع الحمل، حيث أنّ استعمالها مع الديكساميثازون قد يؤدي إلى إنخفاض مستواها في الجسم، والتقليل من فاعليتها، الأمر الذي يتطلب التعديل من الجرع المستعملة.
  • أدوية مرض الايدز، مثل الاتازانافير (بالانجليزية: Atazanavir)، والاترافيرين (بالانجليزية: Etravirine)، والمارافيروك (بالانجليزية: Maraviroc)، وإلفيتغرافير (بالانجليزية: Elvitegravir)، حيث أنّ استعمال هذه الأدوية مع الديكساميثازون يؤدي إلى تقليل مستوياتها في الجسم، والتقليل من فاعليتها.
  • مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، مثل الايبوبروفين (بالانجليزية: Ibuprofen)، والنابروكسين (بالانجليزية: Naproxen)، وغيرها، حيث أنّ استعمالها مع الديكساميثازون يزيد من خطورة الإصابة باضطراب المعدة، بالإضافة إلى أنّ استعمال الاسبرين (بالانجليزية: Aspirin) مع الديكساميثازون يؤدي إلى انخفاض نسبة الاسبرين مما يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب، كما يزيد من خطر الإصابة بنزيف المعدة.
  • أدوية مرض السل، مثل الريفامبيسين (بالانجليزية: Rifampicin)، والريفابوتين (بالانجليزية: Rifabutin)، حيث أنّ هذه الأدوية تقلل من مستوى الديكساميثازون عند استعمالها سوية، وبالتالي فإنّها تقلل من فاعليته، وعلى العكس، فإن استعمال دواء الايزونيازيد (بالانجليزية: Isoniazid)، دواء آخر لعلاج السل، مع الديكساميثازون يؤدي إلى التقليل من نسبة الايزونيازيد، والتقليل من فاعليته.
  • دواء الثاليدومايد (بالانجليزية: Thalidomide)، المستعمل في علاج بعض الأورام الجلدية، والورم النقيي المتعدد (بالانجليزية: Multiple myeloma)، حيث أنّ استعماله مع الديكساميثازون قد يؤدي إلى تطور حالة تعرف بتقشر الانسجة المتموتة البشروية التسممي (بالانجليزية: Toxic epidermal necrolysis)، وهي حالة قد تكون مهددة للحياة.
  • دواء السيكلوسبورين (بالانجليزية: Cyclosporine)، المستعمل في تثبيط جهاز المناعة بعد عمليات زراعة الأعضاء، وفي علاج بعض أمراض المناعة الذاتية، ويؤدي استعماله مع الديكساميثازون إلى زيادة خطر عدم عمل الجهاز المناعي في الجسم كما ينبغي، وزيادة خطر الإصابة بالأمراض المعدية، كما يمكن أن يتسبب استعمال هذين الدوائين معاً إلى حدوث نوبات اختلاجية.

ما هي جرعات ديكساميثازون وطرق الاستعمال؟

تختلف جرع الديكساميثازون بناءً على عمر وحالة المريض، وهو الأمر الذي يقرره الطبيب المختص، والذي يجب الالتزام به وعدم تغيير مقدار أو عدد الجرع إلا بعد استشارة الطبيب، وتتضمن الجرع بشكل عام ما يلي:

  • جرع البالغين، 0.75- 9 مغ يومياً بناءً على الحالة.
  • جرع الأطفال، 0.02 - 0.3 مغ لكل كيلوجرام من وزن الجسم، مقسمة إلى 3- 4 جرعات يومياً، بناءً على الحالة.
  • للالتهابات، 0.75- 9 مغ يومياً مقسمة إلى 2- 4 جرع، عن طريق الحبوب أو الحقن، للبالغين.
  • للتصلب اللويحي، 30 مغ يومياً عن طريق الفم لمدة أسبوع، ثم 4- 12 مغ يومياً لمدة شهر، للبالغين.
  • لتفاعلات الحساسية، 4- 8 مغ عن طريق الحقن العضلي في اليوم الأول من ظهور التفاعلات، ثم 3 مغ فموياً على شكل جرعتين في اليوم 2- 3، ثم 1.5 مغ فموياً على جرعتين في اليوم الرابع، ثم 0.75 مغ فموياً على شكل جرعة واحدة في اليوم 5- 6، للبالغين.
  • لقصور الغدة الكظرية، 0.75- 9 مغ يومياً، للبالغين.

ما هي الأشكال الدوائية لديكساميثازون؟

يتوفر الديكساميثازون بالأشكال الدوائية التالية:

  • حبوب فموية.
  • محلول فموي.
  • حقن عضلية، وحقن وريدية.
  • قطرات ومراهم عينية.
  • كريمات، ومراهم، ولوشن للاستعمال الموضعي.

كيفية استخدام ديكساميثازون

يوصى باتباع النصائح التالية عند استعمال الديكساميثازون:

  • تناول الديكساميثازون مع الطعام للتقليل من اضطراب المعدة، ومع كوب ماء كامل، كما يفضل تناوله في الصباح إن أمكن ذلك، لتجنب مشاكل النوم ليلاً.
  • شُرب 2- 3 ليترات من الماء يومياً، إلا في حال منع الطبيب لذلك.
  • الحفاظ على النظافة والتعقيم، لتجنب خطر الإصابة بالأمراض المعدية عند استعمال الديكساميثازون لفترات طويلة.
  • استعمال النظارات الشمسية عند استخدام قطرات أو مراهم الديكاسميثازون العينية، حيث أنّها تزيد من حساسية العين للضوء، واستشارة الطبيب حول إمكانية ارتداء عدسات العيون أثناء استعمال الديكساميثازون للعيون، حيث أنّها قد تمتص الدواء، مع الحرص على تعقيم اليدين قبل الاستعمال، للحد من خطر إصابة العين بعدوى بكتيرية.
  • عدم وضع تركيبات الديكساميثازون الموضعية على الجلد المفتوح، أو التقرحات الجلدية التي يخرج منها قيح أو سوائل، مع ضرورة عدم استعمالها لفترات طويلة، والرجوع للطبيب في حال عدم تحسن الحالة.
  • تجنُب التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، واستعمال واقيات الشمس ذات عامل حماية 15 على الأقل، وارتداء الملابس الطويلة.
  • تجنُب شرب الكحول، والتقليل من تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين، حيث أنّها تزيد من خطورة تهيج المعدة.
  • مراجعة الطبيب بشكل مستمر للتحقق من فاعلية العلاج، ومراقبة الأعراض الجانبية، وإجراء بعض الفحوصات، مثل فحص الدم، والتحقق من سلامة أعضاء الجسم.

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

الأسماء التجارية لديكساميثازون

المصادر والمراجع

WebMD. Dexamethasone. Retrieved on: 19/08/2019, from:

https://www.webmd.com/drugs/2/drug-1027-5021/dexamethasone-oral/dexamethasone-oral/details

Drugs.com. Dexamethasone. Retrieved on: 19/08/2019, from:

https://www.drugs.com/dexamethasone.html

Medscape. Dexamethasone. Retrieved on: 19/08/2019, from:

https://reference.medscape.com/drug/decadron-dexamethasone-intensol-dexamethasone-342741

Chemocare. Dexamethasone. Retrieved on: 19/08/2019, from:

http://chemocare.com/chemotherapy/drug-info/dexamethasone.aspx

University of Illinois. Dexamethasone. Retrieved on: 19/08/2019, from:

https://www.healthline.com/health/dexamethasone-oral-tablet

تنبيه: هذه المعلومات الدوائية لا تغني عن زيارة الطبيب أو الصيدلاني. لا ننصح بتناول أي دواء دون استشارة طبية.

طاقم الطبي
الرعاية الطبية - 2020-07-08

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

2015-08-05 02:13:09

ماهي الاعراض الجانبية دواء ديكساميثازون و ما تاثيره على الرضاعة و شكرا

ماهي الاعراض الجانبية دواء ديكساميثازون و ما تاثيره على الرضاعة و

1

ماهي الاعراض الجانبية دواء ديكساميثازون و ما تاثيره على الرضاعة و

يجب عدم استخدام ديكساميثازون اثناء الرضاعة الا للضرورة القصوي و في حال ذلك يجب ايقاف الرضاعة الطبيعية فترة العلاج مع متابعة الجرعة مضبطها لانه دواء حساس و له استعمالات و جرعات خاصة الاعراض الجانبية الشائعة : زيادة نسبة السوائل بالجسم - القيء - الغثيان - ارتغاع نسبة السكر - زيادة افرازات المعدة -زيادة الوزن - زيادة و اضطراب نسبة الدهون بالجسم - اضطرابات جلدية - ارتفاع ضغط العين الكورتيكوستيرويد بصفة عامة يجب مراقبة الجرعة مع المتخصصين " الطبيب و الصيدلي " و معرفة نظام العلاج و المتابعة و كيفية ايقاف الدواء بشكل امن

0

2015-08-05 18:49:46

see-answer-arrow

2015-06-25 13:06:06

هل حقنه ديكساميثازون تاخذ لتكوين رئه الجنين

هل حقنه ديكساميثازون تاخذ لتكوين رئه الجنين

1

هل حقنه ديكساميثازون تاخذ لتكوين رئه الجنين

يعتبر الديكساميثازون أحد الستيرويدات القشرية التي تستخدم خلال الحمل من أجل تحفيز اكتمال رئة الجنين غير الناضجة وإنتاج مادة تقلل من التوتر السطحي للعمل على تليين وترطيب بطانة الأكياس الهوائية داخل رئة الجنين. حيث يسمح مركب الديكساميثازون سطح الأكياس الهوائية في الرئتين بالانزلاق فوق بعضها بسلاسة تامة دون أن تلتصق أثناء عملية التنفس، ويعمل على الوقاية من متلازمة الضائقة التنفسية التي تصيب المواليد الخدج في حالة الولادة المبكرة.

وتجدر الإشارة إلى أن حقنة الديكساميثازون يجب أن تعطى تحت إشراف الطبيب المختص بين الأسبوع 28-34 من الحمل، وعادة تعطى إبرة في العضل بجرعة 6 مغ كل 12 ساعة وذلك لأربع جرعات أو حسب الجرعة التي يحددها الطبيب المختص.

للمزيد:

المرجع:

0

2015-06-26 02:17:24

see-answer-arrow

أخبار ومقالات طبية ذات صلة

نصائح طبية عن أمراض القلب و الشرايين

144 طبيب موجود حالياً يمكنه الإجابة على سؤالك!

الاستشارة التالية سوف تكون متوفرة خلال 4 دقائق

ابتداءً من 5 USD فقط

5000 طبيب يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي.

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

حاسبات الطبي
site traffic analytics