هل يوجد امل بالشفاء لمرضى سرطان المخ وماهو العلاج المناسب

icon 13 نوفمبر 2009
icon 5605
هل يوجد امل بالشفاء لمرضى سرطان المخ وماهو العلاج المناسب

إجابات الأطباء على السؤال (1)

يجب علاج سرطان المخ وذلك لأنَّ العلاج يقلل من سرعة تطور المرض ويحسن من نوعية حياة المصاب، بالإضافة إلى أنه يزيد من معدلات النجاة من المرض، وذلك لأنَّ سرطان المخ يعد من الأنواع الشرسة التي قد تؤدي إلى الوفاة خلال فترة زمنية قصيرة إذا لم يعالج.
وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأنواع قد تنمو ببطء، بينما تنمو بعض الأنواع الأخرى بسرعة، وقد يؤثر ذلك على تحديد موعد بدء العلاج، ويعتمد الخيار العلاجي على العوامل التالية:
1. حجم الورم، ونوعه، ودرجته.
2. مكان الورم، وتأثيره على الأجزاء الأخرى من الجهاز العصبي.
3. انتشار الورم إلى مناطق أخرى في الجسم.
4. الأعراض الجانبية التي يمكن حدوثها.
5. صحة المصاب ورغبته.
قد يشفى بعض المصابين بورم الدماغ، وقد لا تُظهِر صور الأشعة أي وجود له، ويختلف احتماليته باختلاف نوع الورم، ومكانه، وعمر المصاب، وصحته، ولكن لا يعني الشفاء عدم احتمالية الإصابة من جديد، وعادةً ما يحدث في نفس المنطقة السابق إصابتها أو حولها، لذلك يُنصح بالاستمرار بإجراء صور أشعة كالرنين المغناطيسي.
وتتضمن الخيارات العلاجية ما يأتي:
1. العلاج الجراحي: ويقوم الطبيب فيها بإزالة الورم، وبعض الأنسجة المحيطة خلال العملية، وعادةً ما يكون الخيار الأول في علاج حالات ورم الدماغ ذات الدرجة الدنيا، ويساعد في تحسين الأعراض العصبية، كما أنه يوفر نسيح للتحاليل المخبرية. وفي بعض الحالات قد لا يتمكن الطبيب من إجراء العملية الجراحية لوجود الورم بجانب جزء مهم بالدماغ، وتُستبدل بخيارات علاجية أخرى كأخذ خزعة أو إزالة جزئية للورم.
2. العلاج الاشعاعي: وعادةً ما يُعطى بعد العملية الجراحية أو مع العلاج الكيماوي للحد من نموه، ويتكون من عدة جلسات متباعدة، وتتضمن الأعراض الجانبية: التعب، وتحسس الجلد، وفقدان الشعر، واضطراب المعدة، وبعض المشاكل العصبية كفقدان الذاكرة.
3. العلاج الكيماوي: وهو عبارة عن مجموعة من الأدوية التي تُعطى إما بالوريد، أو عن طريق الفم خلال دورات محددة على فترات زمنية محددة، لقتل الخلايا السرطانية لمنعها من النمو والانتشار، ولتقليل الأعراض العصبية المصاحبة للورم، وعادةً ما يُعطى بعد العلاج الجراحي، بالتزامن مع العلاج الاشعاعي، وتختلف الأعراض الجانبية باختلاف الدواء المستخدم، وتزول عند التوقف عن استعمال الدواء.
4. العلاج المستهدف (Targeted therapy): وهو عبارة عن علاج دوائي يستهدف العوامل التي تساعد على نمو الورم، كبعض الجينات، أو البروتينات، دون التأثير على الخلايا السليمة، وذلك للحد من ظهور الأعراض الجانبية، ولأورام الدماغ يوجد نوعان؛ دواء بيفاسيزوماب (بالإنجليزية: Bevacizumab) الذي يعمل على وقف التروية الدموية للخلايا السرطانية، ودواء لاروتريكتينيب (بالإنجليزية:Larotrectinib) الذي يؤثر على أحد التغيرات الجينية الحاصلة عند الإصابة ببعض أنواع الأورام، منها سرطان الدماغ.
المراجع

https://www.medicinenet.com/brain_cancer/article.htm#what_are_the_types_of_brain_cancers
https://www.webmd.com/cancer/brain-cancer/brain-cancer-treatment#1
https://www.cancer.net/cancer-types/brain-tumor/types-treatment
https://www.healthline.com/health/brain-tumor#treatment

0 0000-00-00 00:00:00
طاقم الطبي
طاقم الطبي
يجب علاج سرطان المخ وذلك لأنَّ العلاج يقلل من سرعة تطور المرض ويحسن من نوعية حياة المصاب، بالإضافة إلى أنه يزيد من معدلات النجاة من المرض، وذلك لأنَّ سرطان المخ يعد من الأنواع الشرسة التي قد تؤدي إلى الوفاة خلال فترة زمنية قصيرة إذا لم يعالج.
وتجدر الإشارة إلى أن بعض الأنواع قد تنمو ببطء، بينما تنمو بعض الأنواع الأخرى بسرعة، وقد يؤثر ذلك على تحديد موعد بدء العلاج، ويعتمد الخيار العلاجي على العوامل التالية:
1. حجم الورم، ونوعه، ودرجته.
2. مكان الورم، وتأثيره على الأجزاء الأخرى من الجهاز العصبي.
3. انتشار الورم إلى مناطق أخرى في الجسم.
4. الأعراض الجانبية التي يمكن حدوثها.
5. صحة المصاب ورغبته.
قد يشفى بعض المصابين بورم الدماغ، وقد لا تُظهِر صور الأشعة أي وجود له، ويختلف احتماليته باختلاف نوع الورم، ومكانه، وعمر المصاب، وصحته، ولكن لا يعني الشفاء عدم احتمالية الإصابة من جديد، وعادةً ما يحدث في نفس المنطقة السابق إصابتها أو حولها، لذلك يُنصح بالاستمرار بإجراء صور أشعة كالرنين المغناطيسي.
وتتضمن الخيارات العلاجية ما يأتي:
1. العلاج الجراحي: ويقوم الطبيب فيها بإزالة الورم، وبعض الأنسجة المحيطة خلال العملية، وعادةً ما يكون الخيار الأول في علاج حالات ورم الدماغ ذات الدرجة الدنيا، ويساعد في تحسين الأعراض العصبية، كما أنه يوفر نسيح للتحاليل المخبرية. وفي بعض الحالات قد لا يتمكن الطبيب من إجراء العملية الجراحية لوجود الورم بجانب جزء مهم بالدماغ، وتُستبدل بخيارات علاجية أخرى كأخذ خزعة أو إزالة جزئية للورم.
2. العلاج الاشعاعي: وعادةً ما يُعطى بعد العملية الجراحية أو مع العلاج الكيماوي للحد من نموه، ويتكون من عدة جلسات متباعدة، وتتضمن الأعراض الجانبية: التعب، وتحسس الجلد، وفقدان الشعر، واضطراب المعدة، وبعض المشاكل العصبية كفقدان الذاكرة.
3. العلاج الكيماوي: وهو عبارة عن مجموعة من الأدوية التي تُعطى إما بالوريد، أو عن طريق الفم خلال دورات محددة على فترات زمنية محددة، لقتل الخلايا السرطانية لمنعها من النمو والانتشار، ولتقليل الأعراض العصبية المصاحبة للورم، وعادةً ما يُعطى بعد العلاج الجراحي، بالتزامن مع العلاج الاشعاعي، وتختلف الأعراض الجانبية باختلاف الدواء المستخدم، وتزول عند التوقف عن استعمال الدواء.
4. العلاج المستهدف (Targeted therapy): وهو عبارة عن علاج دوائي يستهدف العوامل التي تساعد على نمو الورم، كبعض الجينات، أو البروتينات، دون التأثير على الخلايا السليمة، وذلك للحد من ظهور الأعراض الجانبية، ولأورام الدماغ يوجد نوعان؛ دواء بيفاسيزوماب (بالإنجليزية: Bevacizumab) الذي يعمل على وقف التروية الدموية للخلايا السرطانية، ودواء لاروتريكتينيب (بالإنجليزية:Larotrectinib) الذي يؤثر على أحد التغيرات الجينية الحاصلة عند الإصابة ببعض أنواع الأورام، منها سرطان الدماغ.
المراجع

https://www.medicinenet.com/brain_cancer/article.htm#what_are_the_types_of_brain_cancers
https://www.webmd.com/cancer/brain-cancer/brain-cancer-treatment#1
https://www.cancer.net/cancer-types/brain-tumor/types-treatment
https://www.healthline.com/health/brain-tumor#treatment

أرسل تعليقك على السؤال

يمكنك الآن ارسال تعليق علي سؤال المريض واستفساره

كيف تود أن يظهر اسمك على التعليق ؟

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

هل ممكن علاج السرطان فى مراحله ال رة كان في المخ وانتشر في كل الجسم

القليل جدا من اورام المخ ترسل ثانويات خارجه الي اعضاء اخري... ربما كان عليك ان تذكر عمر المريض و مختصر افضل عن حالته. عامة ذلك الورم من المرحلة الرابعه الغرض هنا هو ليس الشفاء و لكن تحجيمه قدر الامكان. اما عن اجابة سؤالك فان نوع الورم و حالة المريض و عوامل كثيرة اخري هي من يحكم الامور

هل لمرضى سرطان المخ فترة معينة للعيش وهل يوجد لهم علاج ام لا

لا أحد يستطيع تحديد فترة عيش أي شخص إلا الله وحده حتى ولو كان مريض سرطان. أما بالنسبة إذا كان هناك علاج لسرطان المخ فالجواب هو نعم. ولكن هذا يتوقف على نوع السرطان، حجمه، والمنطقة المصابة بالدماغ، لتحديد إمكانية الجراحة والعلاج الكيميائي والأشعة.

خطيبي مصاب بسرطان المخ اكتشف ذلك الاسبوع الماضي و فرصته للشفاء لا تتجاوز بالمئة هل امل بالشفاء و ماهو العلاج المناسب للمرحلة المتقدمة بماذا تنصحوننا

الأمل بالله دائماً، أما العلاج فيقرره الطبيب المعالج حسب نوع الورم ومدى انتشاره، نسأل الله الصحة ، وعليكم الدعم المعنوي للمريض، فهو مهم جداً لتحسين القدرة على المقاومة مما يساعد في الشفاء.

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

2.39 USD فقط

ابدأ الان