هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ضعف الإنتصاب عند الرجل، ومنها أسباب نفسية أو أسباب مرضية، وفي هذا المقال، سوف نتطرق إلى أبرز أمراض تؤثر على الانتصاب وتسبب ضعفه.

انسداد الشرايين قد يسبب ضعف الانتصاب

هناك ارتباط وثيق بين صحة القلب وقوة الإنتصاب، حيث أن ضعف الإنتصاب يمكن أن ينتج عن أمراض القلب المختلفة وأبرزها انسداد الشرايين، حيث أن تحقيق الانتصاب والحفاظ عليه يتعلق بتدفق الدم إلى القضيب بصورة طبيعية، وفي حالة انسداد الشرايين، سوف يتسبب هذا في إعاقة تدفق الدم الطبيعي للقضيب، مما يزيد من فرص الإصابة بضعف الإنتصاب.

وعادةً ما يحدث انسداد الشرايين أو بلاك الشرايين نتيجة تراكم الترسبات وارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم، والتي تنتج عن تناول طعام غير صحي مثل الأطعمة الدهنية والمقليات التي تعتبر السبب الرئيسي لانسداد الشرايين وتصلبها، ولذلك يجب الاهتمام باتباع نمط غذائي صحي بعيداً عن الأطعمة الضارة لتفادي انسداد الشرايين الذي يؤثر على الإنتصاب ويضر بمختلف أجزاء الجسم.

للمزيد: وصفات طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب

ارتفاع ضغط الدم قد يسبب ضعف الانتصاب

يحتوي القضيب على الجسم الكهفي الذي يتألف من شرايين وأوردة صغيرة فضلاً عن الألياف العضلية الملساء، ويتلف حولها أنسجة رقيقة.

وعند حدوث الإنتصاب، تتسبب الإشارات الصادرة عن الدماغ أو النهايات العصبية بالقضيب في استرخاء العضلات الملساء وتمدد الشرايين، وذلك حتى تسمح لتدفق الدم إلى القضيب وحدوث الإنتصاب.

يحافظ ضغط الدم الطبيعي على الشرايين التي تحمل الدم إلى القضيب من الاتساع بصورة كبيرة، كما أنه يجعل العضلات الملساء في القضيب تفقد قدرتها على الاسترخاء، ونتيجة لذلك، لا يتدفق الدم الكافي إلى القضيب حتى ينتصب.

أيضاً قد يعاني الرجال المصابون بارتفاع ضغط الدم من انخفاض مستويات هرمون الذكورة المعروف بهرمون التستوستيرون، والذي يلعب دوراً رئيسياً في حدوث الإثارة وانتصاب العضو الذكري.

وبالتالي فإن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يؤدي إلى ضعف الانتصاب، ولكن يمكن أن تساعد بعض الأدوية في علاج ارتفاع ضغط الدم لتفادي آثاره السلبية على الجسم.

مرض السكري قد يسبب ضعف الانتصاب

يمكن أن تزداد فرص حدوث ضعف الإنتصاب نتيجة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني، وتكمن العلاقة بين مرض السكري وضعف الإنتصاب فى الدورة الدموية والجهاز العصبي، حيث يمكن أن يؤدي ارتفاع السكر في الدم إلى تلف الأعصاب التي تتحكم في تحفيز الإثارة الجنسية لدى الرجل، مما يؤدي إلى صعوبة حدوث الإنتصاب بما يكفي لممارسة العلاقة الحميمة، ويمكن أن يساهم انخفاض تدفق الدم من الأوعية الدموية التالفة في الإصابة بالعجز الجنسي.

ومع هذا، يمكن التحكم في مستويات السكر في الدم والوقاية من ضعف الانتصاب في حالة الحفاظ على عادات غذائية صحية وتناول الأدوية في المواعيد المحدد وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.

اقرأ أيضاً: علاج ضعف الإنتصاب لمرضى السكري

السمنة قد تسبب ضعف الإنتصاب

لا يتصور كثير من الأشخاص أن السمنة تعتبر أحد أكثر الأمراض خطورة، وذلك لأنها تزيد احتمالية الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري وارتفاع ضغط الدم، وجميع هذه الأمراض يمكن أن تؤثر على الإنتصاب بشكل مباشر، وبالتالي فإن الإصابة بالسمنة يرتبط بضعف الإنتصاب.

ولتفادي السمنة وتأثيراتها الضارة على الصحة الجنسية والصحة العامة، ينصح بتناول الأطعمة الصحية وتجنب الأطعمة الضارة التي تسبب زيادة الوزن، كما ينبغي الاهتمام بممارسة الرياضة للحفاظ على الوزن من الزيادة.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

مرض باركنسون قد يسبب ضعف الانتصاب

يعد مرض باركنسون (بالإنجليزية: Parkinson's Disease) من الأمراض التي تؤثر على الأعصاب والعضلات، وهو عبارة عن اضطراب يحدث في الجهاز العصبي، مما يؤثر على الحركة الطبيعية للجسم بمرور الوقت ويسبب الرعشة والتيبس مما يصعب ممارسة العلاقة الحميمة أو يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية.

أيضاً قد يتسبب مرض باركنسون في انخفاض ضغط الدم، مما يؤثر على تدفق الدم بصورة طبيعية إلى القضيب ويعيق حدوث الانتصاب لدى الرجل.

كما أن مرض باركنسون يمكن أن يؤثر على الحالة النفسية ويؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب مع مرور الوقت، وحينها يستدعي المريض تناول أدوية الإكتئاب التي تؤثر على الصحة الجنسية بشكل مباشر.

ولتقليل أضرار مرض باركنسون على الصحة، يصف الطبيب بعض الأدوية، وقد تستدعي بعض الحالات تدخلاً جراحياً.

التصلب المتعدد قد يسبب ضعف الإنتصاب

التصلب المتعدد هو اضطراب مزمن يصيب الجهاز العصبي المركزي ويؤدي إلى خلل عصبي، ولا تزال الأسباب المرضية الكامنة وغير واضحة إلى حد كبير. ومع ذلك، يتم اعتباره في الوقت الحالي أحد أمراض المناعة الذاتية.

وقد يؤدي التصلب المتعدد إلى تأثير سلبي على الصحة الجنسية، مما يسبب ضعف الإنتصاب نتيجة الخلل العصبي الذي يحدث في الجسم ويؤثر على مختلف أجزائه.

وحتى الآن، لا يتوفر علاج لمرض التصلب المتعدد، ولكن يمكن أن يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد في التحكم بأعراضه وتخفيفها حتى لا يؤثر على الجسم، كما يمكن لجلسات العلاج الطبيعي أن تساعد في تقليل بعض الأعراض.

ممكن اي طريقه لتخشين الصوت؟ عمري ١٤ و صوتي طفولي

أمراض الغدة الدرقية قد تسبب ضعف الإنتصاب

تؤثر الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية على كل خلية وعضو ونظام في الجسم، بما في ذلك الصحة الجنسية، ويرتبط قصور الغدة الدرقية وفرط نشاط الغدة الدرقية بالمشكلات الجنسية لدى الرجل.

وبالتالي قد يعاني الرجال المصابون بمرض الغدة الدرقية من ضعف الإنتصاب ومشاكل القذف وانخفاض الدافع الجنسي، وذلك لأن اضطرابات الغدة الدرقية تسبب خللاً في مستويات هرمون الذكورة لدى الرجل المعروف بهرمون التستوستيرون، وهو الهرمون الذي يتحكم في ممارسة العلاقة الحميمة وحدوث الانتصاب.

ولعلاج ضعف الانتصاب الناتج عن اضطرابات الغدة الدرقية، يتم تناول بعض الأدوية بوصف من الطبيب، والتي تساعد في علاج هذا الخلل، سواء قصور الغدة الدرقية أو فرط نشاط الغدة الدرقية، وسوف يساعد العلاج في تحسن الأعراض الجنسية لدى الرجل واستعادة الانتصاب الجيد بمرور الوقت.

للمزيد: دليلك الشامل لأعراض الغدة الدرقية

اضطرابات القضيب قد تسبب ضعف الانتصاب

إن الاضطراب البنيوي أو التشريحي للقضيب يمكن أن يؤثر على جودة الإنتصاب لدى الرجل، وهناك عدة أمراض تسبب هذا الاضطراب مثل:

  • مرض بيروني (بالإنجليزية: Peyronie's disease)، وهي حالة تتكون فيها لويحة أو كتلة صلبة في القضيب وتؤدي إلى ثنيها أو تقوسها وبالتالي صعوبة حدوث الإنتصاب.
  • الانتصاب المستمر (بالإنجليزية: Priapism)، ويقصد به حدوث الإنتصاب الدائم، فهذه الحالة تكون مؤلمة وقد تستمر لأكثر من 4 ساعات.
  • التهاب الحشفة (بالإنجليزية: Balanitis)، هو التهاب يصيب رأس القضيب ويسبب الشعور بألم بسيط وضعف في القضيب مما يؤثر على الانتصاب.
  • تضيق القلفة (بالإنجليزية: Phimosis)، وهي حالة تكون فيها قلفة القضيب ضيقة جداً بحيث لا يمكن سحبها بعيداً عن رأس القضيب.
  • اختناق القلفة الخلفي (بالإنجليزية: Paraphimosis)، يحدث هذا الإختناق عندما تعلق القلفة، وبمجرد تراجعها خلف الرأس لا يمكنها العودة إلى موقعها الطبيعي، وهي حالة طبية طارئة يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة إذا لم يتم علاجها.
  • سرطان القضيب (بالإنجليزية: Penile cancer)، هو نوع نادر من السرطانات يبدأ في خلايا جلد القضيب ويؤثر على الصحة الجنسية لدى الرجل.

أمراض تصيب الرجال أكثر من النساء