تعرف الرضاعة الطبيعية بأنها عملية تغذية المولود بالحليب الذي تنتجه الأم عن طريق المص، وهي عملية فطرية مشتركة بين الإنسان وباقي الثدييات وتستمر هذه العملية منذ الولادة وحتى الفطام.

ومن الممكن أن تختلف كمية الحليب اللازمة للطفل الرضيع تبعاً لعمر الطفل، وسنتعرف معاً ما هي كمية الحليب للطفل الرضيع ومدة الرضاعة الأفضل.

ما هي كمية الحليب للطفل الرضيع ومدة الرضاعة؟

قد تختلف الكمية من طفل إلى آخر؛ لكن عموماً فإنه من الصعب تحديد كمية الحليب التي يحتاجها الطفل في الأيام القليلة الأولى ولادته، بل ينبغي إرضاعه كلما طلب ذلك، لكنك ستلاحظين الزيادة الطردية في كمية الحليب مع مرور الأيام.   

أما الرضاعة الصناعية من السهل جداً تقدير كميتها، على عكس الرضاعة الطبيعية التي لا يمكن تقدير كميتها بهذه السهولة.

وفي الجدول التالي نسب تقريبية لجرعات الحليب للرضع:

عمر طفلك

كمية الحليب لكل وجبة

اليوم الأول

0-24 ساعة

7 مل (تقدر بملعقة طعام كبيرة)

اليوم الثاني

24-48 ساعة

14 مل (تقدر بثلاث ملاعق كبيرة)

اليوم الثالث

48-72ساعة

38  مل (1.3 أونص سائل)

اليوم الرابع

72-96ساعة

58 مل (2 أونص سائل)

اليوم السابع

144-168ساعة

65 مل(2.2 اونص سائل)

اقرأ أيضاً: أي نوع من أنواع الحليب الصناعي هو الأنسب لطفلك؟

ما هي المؤشرات التي تدل على أن الطفل يتغذى بشكل جيد؟

تدل بعض العلامات على أن الطفل يتغذى بشكل جيد من خلال ما يأتي:

  • تلين الثدي أثناء الرضاعة.
  • سماع صوت بلع الطفل بهدوء.
  • طلب الطفل الرضاعة من تلقاء نفسه.
  • شعور الطفل بالهدوء بعد الوجبة.
  • تحول لون وشكل  البراز من اللون الغامق اللزج إلى لون مصفر وناعم.
  • تبلل الحفاض عدة مرات في اليوم.

لا يحتاج الأطفال الرضع إلى كميات كبيرة من الحليب في كل وجبة، فقد يأخذ الأطفال الذين يتغذون عن طريق الرضاعة الصناعية كميات أكبر بكثير من الأطفال الذين يرضعون من ثدي الأم.

لكن لا يستطيع الأطفال الذين يتغذون بالرضاعة الصناعية السيطرة على تناول حليبهم بالطريقة التي يمكن أن يرضع الطفل بها خلال الرضاعة الطبيعية، لذلك يتقيؤون من وجباتهم إذا كانت الكمية أكثر من اللازم لمعدتهم الصغيرة.

اقرأ أيضاً: الاستفراغ المتكرر عند الرضيع

الألياف الغذائية والتوازن الغذائي أين يكمن سرهما؟

ما هي المدة اللازمة للرضاعة الطبيعية؟  

تنصح منظمة الصحة العالمية بإرضاع الطفل لمدة 6 أشهر كحد أدنى، وقد تختلف مدة الإرضاع وذلك باختلاف المناطق والثقافات؛ فهناك من يوقف الرضاعة مده بسيطة بعد الولادة، ومنهم من يستمر في الاٍرضاع حتى 24 شهر، ثم يتم فطام الطفل.

ومن أسباب اٍيقاف الرضاعة مبكراً، قلة اٍدرار الحليب من الأم، وبالتالي عدم اٍشباع الطفل والخوف من ترهل الثدي بسبب عملية الإرضاع.

اقرأ أيضاً: العناية بالثدي بعد الفطام

ما هي الرضاعة الصناعية؟

الرضاعة الصناعية أو الزجاجة هي البديل عن الرضاعة الطبيعية وهي صالحة لتغذية الطفل إذا كان هناك ما يمنع الأم من إرضاع طفلها كل أو بعض الوقت.

أما عدد رضعات الطفل من الحليب الصناعي فهي كما يلي:

في الأسابيع القليلة الأولى، يجب إإعطاء الطفل من 60 إلى 90 ملليلتر للطفل حديث الولادة وتزيد هذه الكميه من الحليب للطفل مع زيادة عمره.

وفيما يلي نظرة عامة على مقدار ما قد يتناوله طفلك في مراحل مختلفة:

  • الأطفال حديثي الولادة: متوسط مقدار الوجبة كل 2-3 ساعات (45- 90) ملليليتر. تزيد هذه الوجة مع نمو طفلك، حيث يصبح قادر على تناول المزيد من التغذية.  
  • الأطفال في عمر شهرين: متوسط مقدار الوجبة كل 3- 4 ساعات (120-150) ملليليتر.
  • في عمر أربعة أشهر: متوسط مقدار الوجبة (120- 180) ملليليتر.
  • في عمر ستة أشهر: متوسط مقدار الوجبة (180-230) ملليليتر كل 4-5 ساعات.

مع العلم أنه قد تزيد أو تقل الكمية، هذا يعتمد على إدخال أصناف طعام جديدة على نظامه الغذائي.

اقرأ أيضاً: نصائح عند تغذية الطفل الرضيع

حساب مؤشر كتلة الجسم

تقوم هذه الحاسبة بحساب مؤشر كتلة الجسم، وهو عبارة عن وزن الشخص بالكيلوجرام مقسوماً على مربع طوله بالمتر، ويستعمل كمقياس لتحديد ارتفاع دهون الجسم، وأداة لتقسيم الأوزان إلى فئات ترتبط مع زيادتها بتطور مشاكل صحية معينة مرتبطة بالسمنة.
تنبيه: مؤشر كتلة الجسم هو ليس بديلاً عن الفحص الطبي الدقيق لارتفاع دهون الجسم والأمراض المرتبطة بها، ويجب عدم استعماله لهذه الأغراض.

الطول
الوزن
×إغلاق
نتائج العملية الحسابية
مؤشر كتلة الجسم
kg/m2
الدقة العشرية

ما هي فوائد الرضاعة الطبيعية؟

تقدم الرضاعة الطبيعة العديد من الفوائد للطفل والأم المرضعة، وتتضمن هذه الفوائد ما يأتي:

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

تتضمن فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل ما يلي:

  • تحمي الرضاعة الطبيعية الأطفال من مشكلات صحية مثل: مرض الربو  الذي يعد مرضاً التهابياً مزمناً يصيب المجاري الهوائية، والأكزيما التأبتية وهي التهاب جلدي ينتج عنه حكة واحمرار على سطح الجلد وقد تخرج أحياناً سوائل من المنطقة الملتهبة، والحساسية من بروتينات حليب الأبقار وحساسية الأنف.
  • تقلل من نسبة الإصابة بالسرطان عند الأطفال والبالغين الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية.
  • تضمن النمو الجيد للطفل وتفادي النمو غير الطبيعي للأسنان.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم المرضعة

تتضمن فوائد الرضاعة الطبيعة للأم ما يلي:

  • استمرارية إفراز هرمونات الحمل.
  • رفع نسبة الأوكسيتونين وهو هرمون يعمل على تقلص عضلات جدار الرحم ليعود لحجمه الطبيعي وينشط الخلايا التي تفرز الحليب عند المرأة.
  • زيادة هرمون البرولاكتين أو ما يعرف بهرمون الحليب الذي يعمل على إدرار الحليب وله تأثير منوم على الأم والرضيع.
  • تأخرعودة الدورة الشهرية للأم التي تعود عادةً بعد 3 أشهر من الولادة في حال عدم الإرضاع.
  • مساعدة الأم على استعادة وزن ما قبل الحمل وذلك باستهلاك مخزون الغذاء لديها.

اقرأ أيضاً: مشاكل الرضاعة الطبيعية وعلاجها

كيف نعرف أن الطفل جائع؟

هناك بعض الإشارات التي تستطيع الأم من خلالها معرفة أن الطفل يحتاج وجبته الآن ومن هذه الإشارات:

  • تحريك الطفل رأسه من جانب إلى آخر ويفتح فمه.
  • أن يخرج الرضيع لسانه.
  • أن يقوم بمص يده، إصبعه أو قبضته كاملة.
  • أن يدفع بنفسه نحو صدرك.

على الرغم من الاعتقاد السائد، فإن البكاء هو علامة متأخرة على الجوع. يجب أن يحصل الطفل على غذائه قبل أن يبدأ بالبكاء، لأنه عندها سيشعر بالضيق وسيصبح من الصعب تهدئته.

من المهم أيضاً إدراك أن بكاء الطفل ليس بالضرورة بسبب الجوع. في بعض الأحيان يحتاج الطفل إلى الاهتمام فقط، أو قد يكون بكاؤه بسبب الملل أو شعوره بالبرد أو الحر، فإذا كان طفلك يبكي بعد ساعة فقط من التغذية الجيدة، فقد يكون هناك شيء آخر يسبب له الضيق.

اقرأ المزيد:

علامات تخبرك بجوع وشبع الرضيع

تغذية الطفل حسب سنه

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن