يصعب على الطفل الرضيع أن يعبر عن مشاعره المختلفة، لذلك تحاول الأم أن تفهم ما يريد قوله من خلال تعبيرات وجهه وردود أفعاله. على سبيل المثال، يمكن أن يبكي الطفل حينما يرغب في النوم أو يريد تغيير الحفاض أو أنه جائع ويريد تناول الطعام، لكن البكاء ليس العلامة الوحيدة التي يعبر من خلالها الرضيع عن شعوره بالجوع أو غيره من الاحتياجات، بل يمكن أن يعبر عن هذا الأمر من خلال بعض العلامات الأخرى.

علامات جوع الطفل الرضيع

تختلف علامات جوع الطفل وفقاً لمرحلته العمرية. نذكر فيما يلي علامات مختلفة لشعور الرضيع بالجوع حسب مرحلته العمرية:

علامات جوع الطفل منذ الولادة وحتى عمر 6 أشهر

  • استيقاظ الطفل بشكل مفاجئ أثناء النوم: في حالة رغبة الطفل بالرضاعة، فسوف يستيقظ من النوم بشكل مفاجئ وفي أي وقت، حيث أن الرضيع في هذه المرحلة ينام بشكل متقطع، ويستيقظ أكثر من مرة خلال الليل لتناول الحليب.
  • وضع الطفل يده في فمه: عندما يضع الطفل الرضيع يده في فمه، فهذا يعني أنه جائع ويريد تناول الحليب، حيث أنه يشعر بالجوع كثيراً خلال هذه المرحلة من عمره.
  • اتجاه الطفل إلى الثدي أو زجاجة الحليب: عندما يشعر الرضيع بالجوع، فسوف يبدأ في محاولات الإتجاه إلى الثدي أو قنينة الحليب للحصول عليه، وقد يفشل في هذا الأمر بمفرده، مما يجعله ينفعل ويبكي.
  • مص الطفل للشفاه: يعبر الطفل أيضاً عن جوعه من خلال محاولة مص الشفاه، وإذا تمكن من وضعه يده في فمه، سوف يبدأ في مصها بقوة.
  • تحريك الطفل ليديه وقدميه: يحاول الطفل أن يبدو انزعاجه بسبب الجوع من خلال تحريك اليدين والقدمين بقوة مع وجود علامات الانفعال.
  • رفض تناول الحليب: في بعض الحالات، تتحول رغبة الطفل الشديدة في تناول الحليب إلى رفضه، وذلك نتيجة تأخر الأم فى إعطاءه الحليب، فيحاول الطفل أن يعبر عن غضبه ويعزف عن الرضاعة حتى يهدأ ثم يقبل تناول الحليب بعد ذلك.
  • الشعور بالتعب: يمكن أن يكون يرفض الطفل تناول الحليب نتيجة شدة البكاء وشعوره بالتعب، وبالتالي يصعب عليه ممارسة مص الحليب سواء عن طريق الثدي أو القنينة.
  • بكاء الطفل: لا يشترط أن يكون بكاء الطفل ناتجاً عن شعوره بالجوع، بل يمكن أن يبكي لأنه مصاب بمغص أو ألم في أي منطقة بجسمه، أو لأنه يريد تغيير الحفاض أو يريد النوم. لذلك يجب على الأم أن تتحقق من كافة هذه الأمور لمعرفة سبب بكاء الرضيع ومساعدته.
  • توقف الطفل عن الرضاعة: لا يشترط أن يكون توقف الطفل عن الرضاعة بسبب شعوره بالشبع، وإنما يمكن أن يتوقف عنها لأنه يواجه مشكلة في الرضاعة، مثل عدم الشعور بالراحة في هذه الوضعية أو عدم وصول الحليب إليه بشكل جيد، وحينها سوف يتوقف عن الرضاعة ويبدأ في التعبير عن المشاعر الانفعالية من خلال الصراخ أو الضرب بيده، وحينها يجب على الأم أن تتفهم الأمر، وتبدأ في مساعدة الطفل على الهدوء وإرضاعه مرة أخرى حتى يشبع.

اقرأ أيضاً:

ما هي كمية الحليب للطفل الرضيع ومدة الرضاعة؟

كيف تحدد الأم كمية الحليب التي يحتاجها الطفل الرضيع

في بعض الأحيان، لا تلاحظ الأم أي علامات لشعور الطفل بالجوع، ولكن هذا لا يعني أنه لا يشعر بالجوع، ولكنه قد يميل إلى النوم بصورة كبيرة، ولذلك يجب أن تهتم الأم بإيقاظه وإعطائه جرعات الحليب التي تساعده على النوم، حيث يحتاج الطفل الرضيع في هذه المرحلة إلى جرعات حليب تتراوح بين 8 إلى 12 مرة على الأقل خلال 24 ساعة، وهذا يعني التأكد من إيقاظ الطفل للرضاعة كل 3 ساعات على الأقل إذا لم يستيقظ بمفرده.

كل ما تريدين معرفته عن الحمل و الجنين متوفر مجانا عبر تحميل تطبيق "الطبي ماما"، تطبيق الحمل والأمومة الجديد

علامات جوع الطفل منذ عمر 6 أشهر وحتى عمر سنة

  • محاولة الوصول إلى الطعام أو الإشارة إليه: في هذه المرحلة، يتمكن الطفل من التعبير عن مشاعره ومتطلباته بصورة أفضل، حيث يحاول أن يصل إلى الطعام بنفسه أو يشير إليه، وفي حالة فشله في الحصول عليه فيمكن أن يبدأ في نوبة من البكاء حتى يتم تنفيذ طلبه.
  • فتح الطفل فمه عند اقتراب الطعام إليه: حينما يجد الطفل الطعام أو الحليب قريباً من فمه، فسوف يتجه إليه ويسرع في تناوله، وإذا لم يكن هذا الطعام مرغوباً من قبل الطفل، فيمكن أن يرفضه ويبكي حتى تحضر الأم الطعام الذي يريده.
  • تعبير الطفل عن حماسه عند رؤية الطعام: إذا كان الطفل جائعاً، فسوف يبدي تلهمه عند رؤية الطعام قادماً من على بعد، وكذلك سوف يعبر عن سعادته وحماسه لتناوله.
  • إصدار بعض الأصوات المعبرة عن الجوع: يمكن أن يقوم الطفل بإصدار بعض الأصوات المعبرة عن أنه لازال جائعاً، وهي عبارة عن مقدمة للبكاء أو تهديد بأنه سيغضب، كذلك يمكن أن يستخدم حركات اليد التي تعبر عن الجوع.

أما في المراحل التي تلي ذلك، فسوف يسهل على الطفل إبداء رغبته في تناول الطعام من خلال بعض الكلمات البسيطة التي ينطقها.

للمزيد اسباب بكاء طفلك قبل النوم

اختي مصابه كورونا باليوم تستفرغ ٦ مرات او اكثر مع العلم لا يوجد شيء بمعدتها كل شي تاكله وتشربه تستفرغه وضغطها بينزل صرلها يومين على هالحاله

علامات شبع الطفل الرضيع

في حالة شعور الرضيع بالشبع، فيمكن أن يعبر عن هذا ببعض الطرق، ويختلف الأمر أيضاً وفقاً لمرحلته العمرية. نذكر فيما يلي العلامات المختلفة لشبع الرضيع حسب مرحلته العمرية:

علامات شبع الطفل منذ الولادة وحتى عمر 6 أشهر

  • إغلاق فمه: سوف يقوم الطفل بإغلاق فمه ورفض تناول الحليب عند شعوره بالجوع، وهذه هي طريقته المفضلة للتعبير عن الشبع.
  • إبعاد رأسه عن الثدي: أيضاً سوف يقوم الطفل بإبعاد رأسه بعيداً عن الثدي أو قنينة الرضاعة عندما ينتهي من تناول الحليب ويشعر بالشبع.
  • التوقف عن حركة اليد: أثناء الرضاعة، يقوم الطفل بتحريك يديه كثيراً، وبعد الحصول على الجرعة التي يحتاجها من الحليب، فسوف يصبح أكثر هدوءاً واسترخاء، ويكون ذلك من خلال التوقف عن الحركات التي يقوم بها بيديه وقدميه، كما يمكن ملاحظة استرخاء قبضة يد الطفل بعد الشبع.
  • بطء الرضاعة: يمكن أن تلاحظ الأم أن طفلها يصبح بطيئاً في مص الحليب مع فترات توقف، أو يضع الثدي في فمه دون تحريك الفم، ولكن لا يريد أن يتركه، فهو يستمتع بوضعه في فمه دون رضاعة، وهذا يعني أنه شعر بالشبع.
  • نوم الطفل: في هذه المرحلة العمرية، ينام الطفل كثيراً ويستيقظ فقط عندما يشعر بالجوع أو الألم أو الرغبة في تغيير الحفاض، وعندما يشعر بالشبع، سوف يستغرق في النوم مجدداً حتى يشعر بالجوع مرة أخرى ويستيقظ.

اقرأ أيضاً: تغذية الطفل حسب سنه

علامات شبع الطفل منذ عمر 6 أشهر وحتى عمر سنة

  • دفع الطعام بعيداً: يتمكن الطفل في هذه المرحلة أن يقوم بالعديد من الحركات بواسطة اليدين، وبالتالي لن يصعب عليه دفع الطعام بعيداً عند شعوره بالشبع، وقد يلقي به على الأرض بشكل مفاجئ.
  • غلق الفم عند تقديم الطعام إليه: تزداد قدرة الطفل على غلق فمه بقوة في هذه المرحلة ليعبر عن رفضه للطعام أو شعوره بالشبع.
  • استخدام حركات اليد أو إصدار أصوات تعبر عن الشبع: يستطيع الطفل في هذه المرحلة أن يعبر عن الشبع من خلال حركات يد بسيطة أو إصدار بعض أصوات الرفض.

حينما يعبر الطفل عن رفضه للجوع، يجب على الأم أن تستجيب لرغبته ولا ترغمه على تناول الطعام حتى وإن لم يحصل على قدر مناسب من الطعام، بل تتركه ليهدأ ثم تحاول معه مجدداً بعد مرور 15 دقيقة على الأقل، وحينها يمكن أن يستكمل الطفل تناول الطعام دون رفض.

في المراحل التي تلي هذه المرحلة، سيكون الطفل أكثر قدرة على التعبير عن رفض الطعام باستخدام بعض الكلمات البسيطة، كما أن مهمة إعطائه الطعام ستكون أسهل، ولن تواجه الأم نفس المعاناة التي مرت بها خلال المراحل السابقة.

للمزيد:

دليلك لتغذية طفلك الرضيع

11 طعام غير آمن لطفلك الرضيع

أهمية  الصحة  العقلية  والنفسية  للأطفال