من الممكن أن تتشابه أعراض تهيج القولون العصبي مع أعراض اضطرابات الجهاز الهضمي، مثل الشعور بآلام البطن، والمغص، والانتفاخ. لذلك عند تشخيص القولون العصبي عادة ما يتم استبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لشكوى المريض، ولكن إن ذلك يستلزم إجراء العديد من الفحوصات المخبرية، والصور الإشعاعية، والتنظير.

هناك ستة أعراض سهلة تميز القولون العصبي عن غيره، ويمكن من خلالها تضييق قائمة المرضى الذين يشتبه بإصابتهم بأمراض أخرى غير القولون العصبي، وبالتالي التقليل من إجراء الفحوصات الصعبة والمكلفة على المريض.

سنناقش في هذا المقال كل ما يخص أعراض القولون العصبي بالتفصيل.

 

أعراض القولون العصبي الشائعة

تشتمل أهم أعراض القولون العصبي الشائعة على ما يلي: [1,2]

  • نغزات أو تشنجات في البطن، وهي أحد أكثر أعراض القولون العصبي شيوعًا، والتي تزداد سوءًا بعد تناول الطعام، وعادة ما تختفي أو تقل بعد التبرز.
  • انتفاخ وغازات بالبطن، والذي عادة ما يختفي العرض بعد التبرز.
  • ألم البطن.
  • الشعور بالحاجة المفاجئة والملحة للتبرز.
  • الإمساك، حيث تعد متلازمة القولون العصبي مع الإمساك أكثر أنواع القولون العصبي شيوعًا، وتشمل أعراضها صعوبة التبرز وقلة حركة الأمعاء.
  • الإسهال، حيث أن متلازمة القولون العصبي مع الإسهال هي نوع خاص من أنواع القولون العصبي، وتؤثر بشكل رئيس على الأمعاء الغليظة، وتشمل أعراض القولون العصبي من هذا النوع البراز المائي المتكرر، كما أن بعض الأشخاص المصابون بالقولون العصبي مع الإسهال يفقدون السيطرة على حركة أمعائهم.

وتجدر الإشارة أنه من الممكن أن تظهر بعض أعراض القولون العصبي المتهيج كالإسهال والإمساك المتبادل في ذات الفترة، وتظهر هذه المشكلة على 23% من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي. [3]

أعراض القولون العصبي الأخرى

من الأعراض التي يمكن أن تصيب بعض الأشخاص بسبب القولون العصبي ما يأتي: [1,3,4]

  • فقدان الوزن، بالرغم من أن القولون العصبي لا يؤثر على وزن أغلب المصابين به، ولكن من الممكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن في حال لم يأكل المريض بشكل كاف خوفًا من زيادة أعراض القولون العصبي لديه أو من المغص الذي يلي تناول الطعام، أو إذا كان المريض يعاني من القولون العصبي مع الإسهال، حيث لا يمتص الجسم جميع العناصر المغذية من الطعام.
  • آلام المفاصل والعضلات.
  • آلام الظهر.
  • الغثيان.
  • صعوبة النوم.
  • الصداع.
  • خروج براز مصحوب بالمخاط.
  • مشاكل في التبول، كالإحساس بعدم القدرة على إفراغ المثانة بشكل كامل أو صعوبة في تمرير البول.
  • القلق والاكتئاب، والتي تعد من أهم أعراض القولون العصبي النفسية.

وقد يتساءل البعض حول احتمالية حدوث ضيق بالتنفس عند مرضى القولون العصبي، فبالرغم من أنه قد تشمل أعراض القولون العصبي ضيق التنفس، إلا أنه من الممكن أن يحدث بشكل غير مباشر لدى المريض نتيجة انتفاخ البطن وامتلائه بالغازات. [5]

للمزيد: اعراض القولون العصبي النفسية

وتتشابه أعراض القولون العصبي عند الرجال مع أعراضه في النساء، ولكن ما يميزها أنها تحدث بمعدل أقل لدى الرجال وعادة ما تكون أقل حدة بكثير. [4]

أعراض القولون العصبي عند النساء

إن من أعراض القولون العصبي عند النساء ما يلي: 

  • آلام الجماع.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.

كما تمتاز أعراض القولون العصبي عند النساء أنها تزداد في وقت الحيض والحمل، وذلك بسبب تأثر الجهاز الهضمي بهرمونات دورة الطمث والحمل، بينما تعاني النساء من أعراض أقل بعد انقطاع الطمث.

اقرأ أيضًا: القولون العصبي والحمل

اذا كليت اكل حار مثل الشطه او اندومي تجي الام ببطني و اسهال، و احس بحرقه ببطني و فيه شي يطق بس مو عظام شي بالمعده، و اليوم صار عندي غثيان شديد.

أعراض القولون العصبي عند الأطفال

أيضًا لا تختلف أعراض القولون العصبي عند الأطفال عن البالغين، إلا أنه من الممكن أن يكون اكتشافها لدى الأطفال أصعب، وذلك لصعوبة تعبير الطفل عما يشعر به وعدم قدرته أحيانًا على شرح طبيعة ومكان الألم لديه. ومن أعراض القولون المتهيج الشائعة عند الأطفال ما يلي: [4]

  1. آلام في البطن، خصوصًا عند الحاجة للتبرز.
  2. الإسهال.
  3. الإمساك.

محفزات أعراض القولون العصبي في الصباح

يعاني الكثير من المصابين بالقولون العصبي من زيادة أعراض القولون العصبي عند الاستيقاظ، وحتى بعد النوم لمدة طويلة ومريحة، وهذا يعود ذلك لعدة أسباب، منها:

  • تناول الطعام

يعد الطعام أحد أسباب تهيج القولون العصبي الأكثر شيوعًا، ويقوم الكثير من الأشخاص بتناول وجبة الإفطار فور الاستيقاظ، نتيجة لإحدى العوامل التالية: [6]

    • فعل تناول الطعام نفسه قد يؤدي إلى تهيج القولون العصبي، فعندما يصل الطعام للمعدة يقوم بإرسال إشارة إلى القولون تؤدي لانقباضه لإفراغ مساحة للطعام القادم من الأمعاء، وتعرف هذه العملية بالمنعكس المعدي القولوني، والذي يمكن أن يثير حساسية الأمعاء الغليظة ويسبب ألم البطن.
    • نوعية الطعام المتناولة، حيث إن الأطعمة الغنية بالدهون، أو الكافيين، والتوابل، والبهارات، والأطعمة المقلية، تثير أعراض القولون العصبي ويحبذ التقليل منها.
  • الهرمونات والنوم

يلعب هرمون الميلاتونين، أو ما يعرف بهرمون النوم، دورًا مهمًا في تنظيم حركة الأمعاء، وتعزيز العمليات المضادة للالتهاب داخل الجسم، ويتم إفرازه من المخ أو الأمعاء. في حالة القولون العصبي، يحدث اضطراب في التواصل بين المخ والأمعاء، مما يؤثر سلبًا على إنتاج الميلاتونين داخل الأمعاء. [6]

  • الضغط العصبي

من المعروف أن هناك علاقة قوية بين الاضطرابات العاطفية والضغوط النفسية وأعراض القولون العصبي، ويعود ذلك لوجود العديد من الأعصاب التي تربط بين المخ والأمعاء والعكس صحيح.

أسئلة شائعة حول أعراض القولون العصبي

توجد عدة تساؤلات حول أعراض القولون العصبي وتشابهها مع اضطرابات أو حالات طبية أخرى، وفيما يلي إجابات لأكثر الأسئلة شيوعًا:

  • هل نزول قطرات من الدماء أو حدوث نزيف من فتحة الشرج من أعراض القولون العصبي؟

قد يكون النزيف من فتحة الشرج أحد الأعراض الجانبية للإمساك المصاحب للقولون العصبي، وينتج ذلك عن تمزق جدار المستقيم أو بسبب البواسير، ولكن إذا كانت كمية الدماء كبيرة والنزيف لا يتوقف فيجب على المريض طلب المساعدة الطبية. [1]

  • هل يسبب القولون العصبي ارتفاع درجة حرارة الجسم؟

ارتفاع درجة الحرارة يشير إلى الإصابة بعدوى، وهو لا يعد عرضًا من أعراض القولون العصبي. [7]

  • هل تكون أعراض القولون العصبي مستمرة؟

عادةً، تكون أعراض القولون العصبي غير مستمرة، وتظهر وتختفي من حين لآخر. ومع ذلك، يمكن للقولون العصبي أن يسبب إزعاجًا مستمرًا للمريض. ومع ذلك، يجدر بالذكر أن معظم الأشخاص لا يتعرضون لمضاعفات خطيرة، وعادةً ما تتحسن الأعراض، خصوصًا عندما يتعلم المريض كيفية التعامل مع المرض بشكل صحيح.

أعراض ليست من أعراض القولون العصبي

غالبًا ما تتداخل أعراض القولون العصبي وعدد من الاضطرابات والأمراض الأخرى، لذلك من المهم التعرف على الأعراض غير المرتبطة بمتلازمة القولون العصبي، وفي حال ظهور الأعراض التالية، يستوجب مراجعة الطبيب: [7]

  • الأنيميا (فقر الدم): القولون العصبي لا يسبب الأنيميا، وعلى الرغم من شكوى جميع – أو معظم – مرضى القولون العصبي من أعراض الأنيميا من الضعف، والهزال، والشحوب، وعدم القدرة على العمل وبذل المجهود المعتاد، إلا أن تحليل الدم الكامل لديهم يظهر نسبًا طبيعية للهيموجلوبين وباقي دلالات الدم، ولذلك فالأنيميا المثبتة بتحليل الدم تعني تشخيصًا آخرًا يجب البحث عنه.
  • ارتفاع درجة الحرارة: كما ذكرنا سابقًا، القولون العصبي لا يسبب الحمى، ولكن بعض مرضى القولون العصبي – خصوصًا النساء منهم – قد يعانون من إحساس بالسخونة والحرارة بالجسم والوجه بالأخص، إلا أن ميزان الحرارة لا يسجل لديهم أكثر من 37 درجة مئوية، ولذلك فإن ارتفاع درجة الحرارة المثبتة بالميزان تعني تشخيصًا آخرًا يجب البحث عنه.
  • التبرز الدموي: القولون العصبي بحد ذاته لا يسبب ظهور الدم بكميات كبيرة في البراز، لذا فإن وجود دم بالبراز ولو لمرة واحدة يعني تشخيصًا آخرًا يجب البحث عنه.
  • بداية الأعراض بعد سن 45 عام: غالبًا تبدأ أعراض القولون المتهيج بالظهور في سن الشباب، لذلك في حال بداية ظهور الأعراض (وليس الاستمرار في الشكوى) من أعراض القولون العصبي في سن الأربعين تحتاج لمزيد من التدقيق لاحتمالية وجود تشخيص آخر.

الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي

الجدول الآتي يوضح الفرق بين أعراض سرطان القولون والقولون العصبي: [8]

الأعراض أعراض القولون العصبي أعراض سرطان القولون
تقلصات في البطن أو ألم البطن المتعلق بحركة الأمعاء نعم نعم
تغييرات في حركة الأمعاء تستمر لأكثر من بضعة أيام نعم نعم
الإمساك نعم نعم
الإسهال نعم نعم
الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بشكل كامل بعد التبرز نعم نعم
انتفاخ البطن والغازات نعم نعم
خروج مخاط أبيض مع البراز نعم لا
براز داكن أو خروج الدم مع البراز لا نعم
التعب والإجهاد لا نعم
البراز الرفيع لا نعم
نزيف في منطقة المستقيم لا نعم
فقدان الوزن أحيانًا نعم

اقرا ايضاً :

آلام البطن: أسبابها وعلاجها

نصيحة الطبي

إن متلازمة القولون العصبي هي حالة طبية تصاحبها مجموعة متنوعة من الأعراض التي تشمل اضطرابات في جهاز الهضمي، مثل الإمساك والإسهال، وآلام في البطن، وانتفاخ، وغازات، وأحيانًا أعراض أخرى مثل الصداع والتعب. هذه الأعراض يمكن أن تكون مزعجة وتؤثر على جودة حياة المريض، ولكن مع العلاج السليم والتغذية الملائمة، يمكن تخفيف أعراض القولون العصبي المتهيج.