الم البطن | Abdominal pain

الم البطن

ما هو الم البطن

ألم البطن او ما يعرف بالمغص هو الشعور بألم في منطقة البطن، وهي المنطقة التي تمتد من أسفل الصدر وحتى نهاية الجذع، ويشعر المصاب بسببه بآلام حادة ومفاجئة تبدأ بالزيادة بصورة تدريجية ثم تختفي، وهو عرض شائع جداً بين الناس ، إذ انه لا يوجد شخص إلا وقد عانى من مشكلة الم البطن خلال مرحلة حياته و لكن معظم حالات ألم البطن ليست خطيرة ولا تدعو للقلق.

ويكون السبب في العادة انقباض العضلات الملساء القريبة من أماكن حدوث الانسدادات في البطن، ويساعد تحديد مكان المغص على معرفة السبب، ويعتبر مغص الرضع من الأمور الشائعة، وتستطيع الأم أو من يتولى رعاية الصغير، معرفة ذلك من خلال كثرة بكائه، على الرغم من أنه ليس جائعاً، ويتمتع بصحة جيدة.

وقد يستمر بكاء الرضيع مدة ربما تقارب ثلاث ساعات كل يوم، ولأكثر من ثلاثة أيام في الأسبوع ولأكثر من ثلاثة أسابيع، بسبب هذه الحالة المؤلمة والمزعجة، ويكون المغص في أغلب الأحيان عرضياً ولا يحتاج إلى علاج، إلا أنه في بعض الأحيان يجب مراجعة الطبيب، وذلك بهدف التأكد من عدم وجود أي سبب يستوجب تدخلاً طبياً.

أقسام مغص البطن

قسم الأطباء مغص البطن إلى نوعين:

  • الأول وهو النوع الحاد، ويتصف بألم شديد ومفاجئ. وفي العادة فإن الألم يمنع المريض من الحركة، وبالتالي يحتاج إلى التدخل الجراحي العاجل. ومن أمثلته الانسداد المعوي والنزيف الداخلي والتهاب الزائدة الدودية وانثقاب المعدة.
  • ويختلف النوع الثاني في أنه مزمن، وبالتالي فهو محتمل ويكون تدريجياً، ويمكن أن يحتاج في بعض الحالات إلى التدخل الجراحي، غير أن الأمر ليس عاجلاً.

ويكون السبب وراء الإحساس بالألم حدوث التهاب داخل البطن في الغشاء البريتوني، الذي يغلف الجزء المصاب مثل المعدة أو الكبد، ويكون الألم محدداً في العضو المصاب، ويبطن الغشاء البريتوني كذلك جدار البطن، ويكون الألم غير واضح المعالم، ويزداد بشدة عند القيام بأية حركة أو ارتجاج حتى لو كان خفيفاً مثل السعال أو الاهتزازات أثناء السفر بالسيارة.

ويمكن أن يكون المغص من خارج البطن في بعض الحالات القليلة، مثل الآلام الصدرية بسبب الالتهاب الرئوي أو الذبحة الصدرية، وأيضاً يمكن أن يكون نتيجة أسباب عصبي،ة أو دموية، أو كيميائية كأورام العمود الفقري، أو الأنيميا المنجلية أو التسمم بالرصاص، أو ارتفاع نسبة البولينا والفشل الكلوي.

من الأسباب المحتملة للأصابة بآلام البطن ما يلي:

  • قد يكون سبب الألم الأعضاء الداخلية للبطن (المعدة، الأمعاء الدقيقة، القولون، الكبد، المرارة، الطحال والبنكرياس) أو المجاورة لها (الرئتين، الكلى، الرحم والمبايض)، أو قد يكون الألم ناتج عن أنسجة جدار البطن المحيطة بتجويف البطن مثل العضلات والجلد.

فعند التهاب المرارة على سبيل المثال يكون ألم البطن ناتج عن المغص المراري، الذي يحدث بسبب انحصار حصاة في عنق المرارة،  وفي الغالب يصاب المريض بالمغص في غضون 30 دقيقة من تناوله للأكل، ويكون المغص في منطقتين: الأولى الجزء الأيمن العلوي من البطن، والثانية الجزء الأوسط العلوي من البطن.

  • في بعض الأحيان قد تتداخل آلام البطن مع آلام الحوض، حيث يكون من الصعب تحديد مصدر الألم بدقّة.
  • من الممكن أن  يكون الألم نتيجة لالتهاب، انتفاخ في عضو من الأعضاء أو نقص في تروية الدم.
  • عند مرضى القولون العصبي (بالإنجليزية: irritable bowel syndrome) قد يكون سبب الألم تقلّصات في عضلات الأمعاء أو فرط الحساسية للأنشطة المعوية العادية.
  • الإمساك المزمن، أو انسداد الأمعاء يؤدي إلى إعاقة مرور الطعام والشراب في الأمعاء الدقيقة والغليظة.
  • التهاب الزائده الدودية الذي يؤدي إلى الإصابة بألم أسفل البطن من الجزء الأيمن منها، وربما يصاحب هذا الألم فقدان اشهية وغثيان.
  • إلتهابات المعدة أو الأمعاء و هنا يترافق مع الإسهال والغثيان.
  • التهاب الكلية.
  • التسمم الغذائي وهنا يترافق مع الإسهال، والقيء، والحمى.
  • سرطان المعدة.
  • الإصابة بقرحة المعدة.
  • الإصابة بالحصى الكلوية.
  • الإصابة بالتهابات الرحم والقناة التناسلية.
  • الحيض.
  • الحمل الهاجر (حمل خارج الرحم).
  • وجود الغازات في المعدة.
  • حدوث تقرحات في المعدة.
  • حدوث فتق في جدار المعدة.
  • الارتداد المعدي المريئي.
  • متلازمة القولون العصبي.
  • عسر الهضم.
  • وجود الحساسية نتيجة تناول طعام معين (كعدم تحمل الاكتوز). 
  • عرض جانبي لتناول دواء معين.

أسباب مغص الرضع

يشير الأطباء إلى أنه لا يعرف سبب المغص عند الرضع بصورة واضحة، ويربط الاختصاصيون بين إصابة الطفل بالمغص وبعض العوامل، ومنها عسر الهضم وحساسية الحليب، سواء كان من حليب الأم أو الاصطناعي، ويؤدي لهذه الحالة كذلك عدم تحمل اللاكتوز، وتدخين الأم خلال فترة الحمل، حيث إن التدخين يزيد من خطر إصابة الرضيع بالمغص.

تظهر علامات وأعراض مرافقة لألم البطن بحسب الأمراض المسببة له ومعظمها يكون:

  • ألم في البطن قد يكون مزمناً ومتواصل أو متقطع.
  • قيء وغثيان.
  • الانتفاخ.
  • التجشؤ.
  • عسر الهضم.
  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • حرقة في المعدة.
  • الشعور بألم في الصدر أو الحوض.
  • فقدان في الشهية.

قد تصاحب آلام البطن أعراض أكثر خطورة تتطلب التدخل الطبي الفوري مثل:

  • وجود دم مع البراز.
  • التقيؤ المصحوب بالدم.
  • ارتفاع شديد في درجة الحرار.ة
  • تفاقم الألم خلال فترة قصيرة.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية عند الإناث.
  • جفاف شديد.
  • عدم القدرة على التبول أو الشعور بألم شديد أثناء التبول.
  • التوقف المفاجئ لحركة الأمعاء.

وينصح الأطباء من يعاني المغص المعوي استشارة أقرب طبيب في حالة زيادة الألم بشكل كبير، وبخاصة أثناء السعال أو الحركة، وعند ظهور الألم في كامل منطقة البطن، مع استمراره لأكثر من 24 ساعة دون تحسن، ويجب عرض الحالة على الطبيب بسرعة في حالة الإصابة بالجفاف، وعدم القدرة على الإكثار من شرب السوائل، وأيضاً عند زيادة الألم في منطقة واحدة من البطن، وكذلك عندما يصاحبه ألم مختلف عما كان عليه.

 

 

يجب عند تشخيص المغص المعوي معرفة مكان الألم وطبيعته، وهل ينتقل من مكان لآخر، وكذلك الأعراض التي تصاحبه.

يحدد الأطباء سبب الألم بالاعتماد على:

  • الخصائص، والعلامات الفيزيائية، والأعراض المصاحبة الأخرى.
  • نتائج الفحص البدني.
  • الفحوصات المخبرية، والصور الإشعاعية، والتشخيص باستخدام المنظار.
  • العمليات الجراحية.

يلجأ الطبيب لتشخيص سبب الإصابة بألم البطن بأحد التدابير التالية أو كلها مجتمعة:

  • الفحص السريري.
  • فحص كمياء الدم وقياس تراكيز الاملاح.
  • تحليل عينه البول، وخصوصاً عندما يعاني المريض حرقة في البول، أو وجود دم به، أو ألم في منطقة الخاصرة.
  • تحليل عينه براز.
  • إجراء عملية تنظير للجهاز الهضمي.
  • فحص وظائف الكلى، ووظائف الكبد خصوصاً عند وجود ألم في المنطقة العلوية اليمني من البطن.
  • التصوير الاشعة السينية (بالإنجليزية: X-ray ).
  • التصوير المقطعي المحوسب ( بالإنجليزية: CT scan).
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.
  • إجراء فحص الحمل عند الإناث وخاصة عند تأخر الحيض.

وعادة ما يتم إجراء الفحوصات المخبرية اعتماداً على مكان الألم، فعند شكوى المريض من ألم في المنطقة العلوية اليمنى للبطن، يستوجب فحص إنزيم الأميليز إنزيم الليباز، وذلك بهدف استبعاد التهاب البنكرياس.

إذا لم تكن متأكداً إن كنت بحاجة إلى العناية الطبية اتصل بطبيبك قبل استخدام أي من العلاجات المنزلية التي تشمل:

  • تناول كمية أقل من الطعام، وخصوصاً الأطعمة الدهنية، والحارة، والتي تحتوي كميات كبيرة من التوابل.
  • تناول كمية أكبر من السوائل لتجنب الإمساك.
  • تناول كمية قليلة من صودا الخبز.
  • ابتعد عن التدخين أو شرب المشروبات الكحولية.
  • تناول الزنجبيل، النعناع أو عرق السوس قد يساعد في التخفيف من أعراض آلام البطن.
  • في حال استمرار الأعراض، اطلب المساعدة الطبية.
  • ابتعد عن الأدوية التي تحتوي على الأسبرين، أو مضادات الالتهاب الستيرويدية (NSAIDs)  التي قد تجعل الألم أكثر سوءاً في بعض الحالات مثل القرحة الهضمية، أو النزيف المعوي.
  • يتم معالجة المرض بعلاح المسبب الاساسي له ومن الممكن إعطاء عقاقير دوائية مسكنة للالم.
  • الابتعاد عن الأطعمة الدهنية منها المقلية وتناول الطعام الصحي المتوازن والإكثار من الخضار والفواكه الطازجة يومياً.
  • شرب كمية مناسبة من الماء يومياً (6-8) أكواب من الماء.
  • الابتعاد عن الأطعمة الحمضية، البندورة، المشروبات الغازية والحد من استهلاك الكافيين.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

ويجب التأكيد على أن علاج المغص المعوي عند البالغين يعتمد على السبب وراء هذه الإصابة، ويمكن للمريض تعاطي بعض العقاقير المسكنة التي تصرف دون وصفة، مع ملاحظة أن هذا الأمر ممنوع في حالة أمراض الكبد، ويمكن أن تفيد كمادات الماء الساخن، أو تسليط الماء الدافئ على البطن في تخفيف حدة الألم، وينصح الاختصاصيون بعدم إعطاء الرضيع أية أدوية عند الإصابة بالمغص، ويكتفى ببعض النصائح التي تعمل على تهدئة المغص، وذلك بحمل الطفل والتربيت عليه، وإرضاعه في وضع الجلوس، وذلك حتى الإقلال من إمكانية بلع الهواء.

ويمكن زيادة مرات الرضاعة مع تقليل وقت كل رضعة، ويفيد أيضاً وضع الطفل في مكان هادئ بعد إرضاعه، والتأكد من أنه نظيف، ويرتدي ملابس تناسب الطقس، وتتم مراجعة الطبيب في حالة عدم توقف المغص بعد هذه الإجراءات، حيث يمكن أن يصف الطبيب أدوية تساعد على التخلص من الغازات، أو قطرات من إنزيم اللاكتاز، وهو يساعد على تحليل سكر الحليب. وفي حالة تحسس الطفل من بروتين حليب البقر يتم إرضاعه حليباً لا يسبب الحساسية.

اقرأ أبضاً: ألم البطن عند الأطفال

مجلة بلسم لشهر أيار (مايو) 2020 العدد 539.

Rachel Nall. What’s Causing Your Abdominal Bloating and Lower Abdominal Pain? Retrieved on 22nd of june, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/abdominal-bloating-and-lower-abdominal-pain#Treatment4

The Healthline Editorial Staff. What's Causing This Abdominal Pain and Diarrhea? Retrieved on 22nd of june, 2020, from:

https://www.healthline.com/health/abdominal-pain-and-diarrhea#overview1

Jennifer Huizen. What causes stomach pain at night? Retrieved on 22nd of june, 2020, from:

https://www.medicalnewstoday.com/articles/317690

 

الكلمات مفتاحية

أسئلة وإجابات مجانية مقترحة

سؤال من ذكر سنة 47

في أمراض باطنية

الم شديد اسفل الظهر مع اصوات في بطني والم في الجهة اليمنى من البطن

هذا الإنتفاخ والأصوات في البطن قد يكون سببها متلازمة القولون العصابي وقد يكون غير ذلك. أما آلام أسفل الظهر فأسبابه كثيرة أهمها نقص فيتامين د واعتلال العضلات والإنزلاق الغضروفي لفقرات أسفل الظهر. عليك استشارة أخصائي أمراض باطنية لتقويم حالتك وعمل الفحوصات الطبية اللازمة ومن ثم المعالجة.

أحدث الفيديوهات الطبية

عرض كل الفيديوهات الطبية

144 طبيب

موجود حاليا للإجابة على سؤالك

هل تعاني من اعراض الانفلونزا أو الحرارة أو التهاب الحلق؟ مهما كانت الاعراض التي تعاني منها، العديد من الأطباء المختصين متواجدون الآن لمساعدتك.

ابتداءً من

ابدأ الان ابدأ الان

5000 طبيب

يستقبلون حجوزات عن طريق الطبي

ابحث عن طبيب واحجز موعد في العيادة أو عبر مكالمة فيديو بكل سهولة

مصطلحات طبية مرتبطة بأمراض باطنية

أدوية لعلاج الأمراض المرتبطة بأمراض باطنية