عندما تضيف زيتاً بكراً إضافياً في سلطاتك، قد لا تحمي صحة قلبك فقط! بل وتعزز صحة عظامك أيضاً!

تعد هشاشة العظام مشكلة صحية رئيسية في كل أنحاء العالم. تسبب هشاشة العظام تراجعاً في الهيكل العظمي لجسم الإنسان مع شيخوخته، لكن هناك بعض المكونات الغذائية التي تحمي هيكلنا العظمي.

زيت الزيتون هو عبارة عن زيت طبيعي يتم استخراجه من الزيتون "ثمار شجرة الزيتون" وذلك عن طريق عصرها. لوحظ أن زيت الزيتون ذو الجودة العالية، أو المسمى بكراً، أو ذو العصرة الأولى ذات العصر البارد الخالي من استخدام المواد الكيميائية وبدون استعمال الحرارة أثناء عملية العصر والإنتاج.

يتمتع زيت الزيتون البكر بامتلاكه خصائص فريدة مضادة للالتهاب تفيد في علاج الالتهابات، ومنها: التهابات المفاصل. بينما إن كان متأكسداً فإنه سيفقد خصائصه المضادة للالتهاب والمضادة للأكسدة، وذلك بسبب تكسره وذلك لأن الجودة مهمة للاستفادة من فعاليته حيث أنه يتحلل بسرعة ويفقد فعاليته.

تؤكد الأبحاث على أن من يستهلك مضادات الأكسدة والأحماض الدهنية الموجودة في زيت الزيتون يكون أقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، وارتفاع الكوليسترول. والقليل من الأبحاث التي ألقت الضوء على فائدته للعظام، وعلى النتائج الرائعة التي تم التوصل إليها، أصبح هناك حاجة لإجراء المزيد من الأبحاث لمعرفة دور زيت الزيتون في صحة العظام. ويفضل تخزينه في قوارير زجاجية داكنة.

فوائد زيت الزيتون للعظام، والمفاصل

أظهرت الدراسات أن لزيت الزيتون العديد من الفوائد للعظام والمفاصل، ومنها:

  • زيت الزيتون قد يساعد في تقوية العظام: دليل الدراسة أن الرجال الذين كان نظامهم الغذائي غنياً بزيت الزيتون، وجد في دمهم علامات ومنها: زيادة مستويات المصل من أوستيوكالسين (بروتين يفرز من الخلايا البانية للعظام) الذي يشير إلى جودة كثافة عظامهم، وصحة تكون عظامهم. ووجد أن بوليفينول الزيتون يعزز بانيات العظام. وجد أن زيت الزيتون يساهم في امتصاص الكالسيوم مما يقي من خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • زيت الزيتون قد يحمي من هشاشة العظام: من المعروف أن معدلات الإصابة بهشاشة العظام، وكسور العظام بين سكان البحر الأبيض المتوسط هي أقل من معدلاتها في أوروبا، ويعود ذلك إلى أن زيت الزيتون هو المصدر الرئيسي للدهون الغذائية في النظام الغذائي للسكان في طبخهم، ومقبلاتهم، وسلطاتهم. فمن المعروف أن انخفاض كثافة العظام يسبب زيادة خطر كسور العظام وهشاشة العظام.
  • أظهرت الدراسات أن الأفراد الذين يتناولون زيت الزيتون تكون احتمالية إصابتهم بكسور في العظام أقل من غيرهم بكثير. في دراسة تمت على البالغين من الذكور والإناث في اليونان، تبين أن هناك علاقة إيجابية بين تناول الدهون الأحادية غير المشبعة المشتقة في الغالب من زيت الزيتون مع كثافة معادن العظام بين سكان اليونان في كل من كلا الجنسين. ويتم فحص ذلك عن طريق الأشعة السينية.
    ووجدت الدراسة أيضاً انخفاض معدل حدوث الكسور في اليونان مقارنةً بالولايات المتحدة الأمريكية أو شمال أوروبا حيث أن استهلاك زيت الزيتون بين سكان اليونان يتم بمعدل أكبر.
  • زيت الزيتون يحتوي على مركب بوليفينول رئيسي اسمه oleuropein، يعتقد أنه فعال في تقليل ألم المفاصل والتهاب المفاصل.
  • يعمل زيت الزيتون على تسهيل حركة الجسم، وتليين حركة المفاصل.
  • يساهم زيت الزيتون في حماية الغضاريف من التآكل.
  • يساعد زيت الزيتون في إنقاص الوزن مما يساهم في تقليل الضغط على المفاصل والمساهمة في علاجها.

هل رياضة حمل الاثقال جيدة للجسم وللصحة او لا؟

هل جميع أنواع زيت الزيتون مفيدة للعظام بنفس المقدار

لا، تختلف فائدة زيت الزيتون المؤثرة على العظام تبعاً لعدة عوامل، مثل: موعد حصاد الزيتون، وظروف تخزين الزيتون بعد الحصاد، وظروف تخزين زيت الزيتون بعد الحصاد وبعد العصر. فهذه العوامل الخارجية تؤثر على محتوى البوليفينول الكمي والنوعي.

هل ترغب في التحدث إلى طبيب نصياً آو هاتفياً؟

ابدأ الآن

ما علاقة زيت الزيتون بالإنسولين وتأثيره على العظام

نصحت دراسة بأن الإكثار من تناول زيت الزيتون يؤدي لحماية العظام، وذلك لأن زيت الزيتون يعمل على منع مقاومة الإنسولين، وبذلك يكون الجسم محمي من الآثار الضارة لهرمون الإنسولين على ضعف العظام.

طرق استعمال زيت الزيتون للعظام والمفاصل

هناك عدة طرق يمكن استعمالها للحفاظ على صحة العظام والمفاصل، ومنها:

  • تناول زيت الزيتون بشكل دوري وذلك عن طريق استخدامه في النظام الغذائي.
  • خلطة زيت الزيتون وزيت الزنجبيل: تخلط كمية من زيت الزيتون بعد تدفئته، وكمية مساوية لها من زيت الزنجبيل مع بعضها البعض حتى يتجانسان، ثم يقوم الشخص بتدليك العظام والمفاصل كمفصل الركبة، والورك، والكتف، والكوع، والرسغ ثلاث مرات يومياً.
  • خلط ملعقة من زيت الزيتون مع ملعقة من زيت السمسم ويؤخذ الخليط الناتج عن طريق الفم مرة صباحاً، ومرة مساءً.
  • يمكن استعمال زيت الزيتون وحده، وذلك عن طريق تدفئته وتدليك الجسم به لمدة خمسة عشر دقيقة على الأقل. مع الاستمرار على ذلك صباحاً ومساءً وتكراره عدة أيام إلى أن يزول ألم العظام والمفاصل.
    عمل كمادات ساخنة من زيت الزيتون، وتطبيقها موضعياًَ.

حالات لا يصح فيها التدليك بزيت الزيتون

يوجد بعض الحالات التي لا ينبغي فيها التدليك بزيت الزيتون، ومنها: 

  • الإصابة بالدوالي.
  • وجود تمزق في العضلات أو إصابة في العمود الفقري أو المفاصل.
  • المرضى المصابين بالصرع.
  • وجود التهابات في الجلد.

اقرأ أيضاً: حقائق غذائية عن زيت الزيتون

امراض القدم بين الوقاية والعلاج